حساسية القطط وطرق علاجها

  • تاريخ النشر: الأحد، 26 سبتمبر 2021
حساسية القطط وطرق علاجها
مقالات ذات صلة
علاج حساسية القطط
حساسية الأنف مسسباتها مع طرق العلاج
علاج البشرة الحساسة وطرق العناية بها

يربي الكثير من الأشخاص قططاً في منازلهم بغرض التسلية والترفيه، ولكن في نفس الوقت قد تؤدي هذه القطط إلى إصابة أصحابهم بمشاكل صحية مثل حساسية القطط والتي تسببها بروتينات القطط المختلفة، وتؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض مثل الطفح الجلدي وضيق التنفس والحكة، ومن الضروري زيارة الطبيب عند الإصابة بحساسية القطط ليجري الاختبارات المختلفة حتى يصف العلاج المناسب، في هذا المقال سنتعرف على حساسية القطط.

ما هي حساسية القطط؟

تعد حساسية القطط من أكثر أنواع الحساسية شيوعاً بين البشر، والتي تكون تجاه البروتينات الموجودة في لعاب القط وبوله ووبره، والتي تسبب نوعاً من الحساسية تؤدي إلى ظهور عددٍ من الأعراض مثل السعال وضيق التنفس والحكة وغير ذلك.

الأشخاص الذين يصابون بحساسية القطط لديهم جهاز مناعي شديد الحساسية، والذي يخطئ بالتعرف على الأشياء غير الضارة مثل وبر القطط، وعند ذلك يقوم بمهاجمته كما يفعل مع البكتيريا أو الفيروسات مما يسبب هذه الحساسية.

تشخيص وأعراض حساسية القطط

عندما تشك بأنك مصاب بحساسية القطط من الضروري مراجعة الطبيب حتى يشخص حالتك بشكل صحيح، عبر القيام بعدة باختبارات مثل [1]:

  1. اختبار حساسية الجلد: يقوم الطبيب بوخز سطح الجلد (عادةً على الساعد أو الظهر)، وإدخال كمية صغيرة من مسببات الحساسية المختلفة، ثم يراقب الطبيب ردة فعل جلدك ليتأكد إن كانت حساسية القطط أو لا بحسب النتيجة.
  2. اختبار الجلد داخل الأدمة: شبيه باختبار حساسية الجلد لكن الطبيب هنا يحقن مسببات الحساسية المحتملة تحت جلد الساعد أو الذراع، ثم يراقب ردة فعل جلدك ليشخص الحالة، ويعد هذا الاختبار أكثر دقة من اختبار حساسية الجلد.
  3. فحص الدم: يسحب الطبيب الدم منك لتحليله وفحصه، للبحث عن الأجسام المضادة والمسببة للحساسية لمعرفة إن كنت تعاني من حساسية القطط أو لا.

وبشكل عام يصاحب الإصابة بحساسية القطط ظهور عدد من الأعراض منها [2]:

  • السعال.
  • الصفير عند التنفس.
  • ضيق في الصدر.
  • الحكة.
  • احتقان الأنف.
  • العطس.
  • تشقق الشفتين.
  • تورم وحكة في الأغشية حول العينين والأنف.
  • التعب.
  • حساسية القطط على الجلد: يظهر طفح جلدي واحمرار وحكة وشري.

وبالنسبة لحساسية القطط للحامل فإن الأعراض السابقة تظهر نفسها وخاصة [3]

حساسية القطط للأطفال

تصيب حساسية القطط الأطفال أيضاً، وتشير الدراسات إلى أن 40% من الأطفال المصابين بالربو قد تظهر عليهم أعراض الحساسية عند احتكاكهم بالقطط، ومن أبرز هذه الأعراض [4]:

  1. حكة وفرك في العين.
  2. العطس وسيلان الأنف.
  3. السعال والصفير وضيق التنفس.

وإذا لاحظت أن طفلك يعاني من هذه الأعراض عليك اصطحابه إلى الطبيب، لإجراء الاختبارات اللازمة وتشخيص حالته ووصف العلاج المناسب.

حساسية القطط ولقاح كورونا

لا يوجد دليل علمي يؤكد أن الأشخاص الذين يعانون من حساسية خفيفة مثل حساسية القطط بحالتها العادية؛ عليهم تجنب لقاح كورونا.

ولكن قد تظهر بعض الأعراض الناجمة عن الحساسية في حال أخذ اللقاح مثل سيلان الأنف أو السعال أو العطس، أما في حال تفاقم هذه الأعراض يجب زيارة الطبيب على الفور تجنباً لتطور الحالة [5].

علاج حساسية القطط

عند زيارة الطبيب لعلاج حساسية القطط قد يصف لك الأدوية التالية [6] [1]:

  • مضادات الهيستامين: مثل ديفينهيدرامين (Diphenhydramine)، أو لوراتادين (loratadine)، أو سيتريزين (Cetirizine).
  • بخاخات الأنف: مثل فلوتيكاسون (fluticasone) أو موميتازون (Mometasone)
  • بخاخات الاحتقان.
  • كرومولين الصوديوم (Cromolyn Sodium): يمنع عمل بعض المواد الكيميائية في الجهاز المناعي، ويقلل أعراض الحساسية.
  • مثبطات الليكوترين: لتخفيف الأعراض مثل مونتيلوكاست (Montelukast).

علاج حساسية القطط في المنزل

إضافة إلى علاج حساسية القطط بالأدوية، تتوفر طرق للعلاج المنزلي منها:

  1. غسيل الأنف: يستخدم الماء المالح لشطف الممرات الأنفية وتقليل الاحتقان، حيث يمكنك خلط القليل من الماء المعقم مع ملح الطعام واستخدامه عدة مرات في اليوم لغسيل أنف.
  2. جهاز تنقية الهواء: يقوم بتصفية الهواء من مسببات الحساسية مثل الوبر، لذلك عليك وضع هذا الجهاز في منطقة تقضي فيها الكثير من الوقت للتخلص من هذه المسببات.
  3. فيتامين سي: يساعد على تقوية جهازك المناعي، لذلك عليك تناول الفواكه والخضروات الغنية بفيتامين سي مثل البرتقال والفلفل الأحمر واللفت والكيوي والبروكلي والفراولة.

هل حساسية القطط خطيرة؟

يمكن أن تصبح حساسية القطط خطيرة وتسبب الوفاة في حال أدت إلى صدمة الحساسية أو التأق وهو رد فعل تحسسي نادر يتصاعد بسرعة ويدفع الجهاز المناعي لإطلاق الكثير من المواد الكيميائية ويسبب انخفاضاً بضغط الدم وضيق تنفس وطفح جلدي.

وقد يحدث ذلك على الرغم أن القطط ليست مدرجة كمحفز شائع لصدمة الحساسية بشكل كبير، لكن قد يحدث ذلك في حالات نادرة.

ومن عوامل الخطورة أيضاً هو ما يحصل بالنسبة لحساسية القطط والربو، فقد تسبب الحساسية نوبة الربو للمصاب بالربو التحسسي مما يؤدي إلى مشاكل تنفسية خطيرة [7].

الوقاية من حساسية القطط

يمكنك الوقاية من حساسية القطط باتباع التعليمات التالية [8] [1]:

  • أبعد القطط عن غرفة نومك وسريرك.
  • اغسل يديك بعد لمس القطط.
  • اغسل جميع أغطية الفراش بماء ساخن مرتين على الأقل شهرياً، مما يساعد بالقضاء على كل من عث الغبار ومسببات الحساسية للقطط.
  • اغسل يديك فور مداعبة القطط ولا تفرك عينيك، واستخدم صابوناً قوياً مضاداً للبكتيريا لتجنب مسببات الحساسية.
  • عليك تغطية فتحات التدفئة وتكييف الهواء بمواد ترشيح كثيفة مثل القماش القطني.
  • يجب عليك تركيب منظف هواء في المنزل.
  • حساسية القطط وضيق التنفس: في حال كنت تعاني من ضيق بالتنفس ومشاكل بالصدر عليك الابتعاد عن القطط بشكل دائم وعدم الاقتراب منها، كونها قد تسبب مشاكل تنفسية خطيرة.
  • حصر مكان قططك في منطقة واحدة من المنزل، مما يساعد على التحكم في مسببات الحساسية بمكان واحد، كما يمكنك في هذه الحالة تركيب جهاز تنقية للهواء للتخلص من المسببات.
  • قم بتغيير المرشحات في وحدات التكييف والأفران بشكل متكرر.
  • حافظ على مستوى الرطوبة في منزلك عند حوالي 40 بالمائة.
  • نظف منزلك بالمكنسة الكهربائية أسبوعياً.
  • استخدم كمامة للوجه أثناء التنظيف.
  • نظف قطك باستمرار.

في النهاية.. تعرفنا على حساسية القطط وتشخيص وأعراض حساسية القطط، إضافة إلى علاج حساسية القطط، حيث تعتبر الحساسية من الحيوانات الأليفة من الحالات الصحية المنتشرة بالعالم والتي يصاحبها ظهور العديد من الأعراض التي تؤثر على الجسم سلبياً، مما يتطلب زيارة الطبيب للحصول على العلاج.