اضطراب الهلع أسبابه تشخيصه وأعراضه

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 سبتمبر 2021
اضطراب الهلع أسبابه تشخيصه وأعراضه
مقالات ذات صلة
اعراض الفشل الكلوي، أسبابه وتشخيصه
اضطراب الهوية الجندرية ما هي أسبابها وأعراضها
متلازمة اليد الغريبة أسبابها تشخيصها وأعراضها

يعد اضطراب الهلع من الاضطرابات الشائعة في العالم، والذي يسبب نوبات الخوف والقلق بشكل مستمر مما يؤثر على الحياة بشكل سلبي، ويحصل اضطراب الهلع نتيجة المواقف التي قد يتعرض لها الشخص مثل وفاة أو ضغوطات الحياة وغير ذلك مما يتطلب زيارة الطبيب لتشخيص الحالة، في هذا المقال سنتعرف على اضطراب الهلع.

ما هو اضطراب الهلع؟

يحصل اضطراب الهلع عندما يصاب المريض بنوبات مفاجئة من الذعر أو الخوف والقلق بشكل منتظم، والتي غالباً ما تكون استجابة طبيعية للمواقف التي تعرض لها الشخص، ويسبب اضطراب الهلع نوبات من الهلع والقلق المتكررة وغير المتوقعة، وتعرف هذه النوبات بأنها اندفاعات مفاجئة من الخوف الشديد أو الانزعاج الذي يصل إلى ذروته في غضون دقائق.

ويعيش الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب في خوف من الإصابة بنوبة هلع جديدة، ويصاحب ذلك بعض الأعراض مثل تسارع ضربات القلب وصعوبة التنفس والتعرق [1].

أسباب اضطراب الهلع

إن أسباب اضطراب الهلع ليست مفهومة بشكل واضح، لكن بعض الباحثين يحددون أسباب هذا الاضطراب بمايلي [1] [2]:

  1. حالة وراثية.
  2. التحولات الكبيرة التي تحدث في الحياة مثل ترك الكلية أو الزواج أو إنجاب الطفل الأول، وكلها تحولات قد تخلق ضغوطاً وتؤدي إلى الإصابة باضطراب الهلع.
  3. حصول خلل بالناقلات العصبية في الدماغ.

تشخيص وأعراض اضطراب الهلع

يصاحب الإصابة باضطراب الهلع ظهور عدداً من الأعراض منها [3] [4]:

  • خفقان القلب.
  • التعرق
  • الجفان.
  • ضيق في التنفس.
  • ألم في الصدر وعدم الشعور بالراحة.
  • دوار أو غثيان.
  • الإحساس بالحرارة أو البرودة.
  • خدر أو وخز.
  • تجنب السفر ومراكز التسوق.
  • تجنب الأنشطة الشاقة (مثل التمرين).

في حال الإصابة بهذه الأعراض عليك زيارة الطبيب من أجل تشخيص حالتك، حيث يجرب الطبيب عدداً من الاختبارات مثل:

  • فحص جسدي كامل.
  • اختبارات الدم لفحص الغدة الدرقية والاختبارات المحتملة للقب مثل مخطط كهربية القلب.
  • تقييم نفسي للتحدث عن الأعراض والمخاوف والمواقف العصيبة التي تتعرض لها وتاريخط الطبي وتاريخ عائلتك.
  • ملء استبيان أو تقييم ذاتي نفسي فقد يتم سؤالك عن الكحول أو تعاطي المخدرات.

اضطراب الهلع أثناء النوم

قد يسبب اضطراب الهلع نوبات أثناء النوم بدون سبب واضح توقظك من النوم، ويصاحب ذلك تعرق وسرعة بدقات القلب وضيق تنفس واحمرار، والشعور بإمكانية الموت، هذه الأعراض تشابه أعراض النوبة القلبية أو حالة طبية خطيرة أخرى، وعلى الرغم من أن نوبات الهلع صعبة وغير مريحة إلا أنها ليست خطيرة.
ومن الضروري مراجع الطبيب المختص تجنباً لأي مضاعفات أو تناول الأدوية التي وصفها الطبيب، لأنه عندما تحدث نوبة الهلع في الليل أو أثناء النوم يكون من الصعب الهدوء والشعور بالراحة على الفور [5]

اضطراب الهلع الليلي

يسبب اضطراب الهلع الليلي نوبات من الهلع والذعر والقلق ليلاً مما يؤدي إلى إيقاظك من النوم، مع الشعور بعد ارتياح وضيق تنفس شديد وتسرع بدقات القلب، وعادةً ما تستمر نوبات الهلع لبضع دقائق فقط، ولكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت لتهدأ وتعود إلى النوم، ومن أعراض اضطراب الهلع الليلي [6]:

  • ألم في الصدر.
  • قشعريرة أو هبات ساخنة.
  • الشعور بالاختناق.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة أو الإغماء.
  • الخوف من الموت.
  • غثيان أو آلام في البطن.

اضطراب الهلع عند الأطفال

يُعد اضطراب الهلع عند الأطفال أكثر شيوعاً لدى المراهقين من الأصغر سناً، ويحدث نوعاً من القلق ونوبات هلع وخوف، ويحدث اضراب الهلع عند الأطفال لأسباب حيايتة مثل مغادرة أو وفاة أحد الوالدين، أو عندما يخشى الطفل الوقوع من أماكن عالية أو عندما يجلس في منتصف قاعة مزدحمة وغير ذلك، ويسبب اضطراب الهلع عند الأطفال العديد من الأعراض منها [7]:

  • القلق الشديد.
  • ينبض القلب بسرعة.
  • التعرق بغزارة.
  • ضيق التنفس.
  • التردد في الذهاب إلى المدرسة أو زيارة المركز التجاري.
  • الانسحاب من الأسرة والعائلة والانعزال. 

وإذا كان طفلك يعاني من علامات وأعراض اضطراب الهلع فيجب مراجعة الطبيب، الذي سيقوم بالاختبارات اللازمة لتشحيص الحالة مثل معرفة التاريخ الطبي للطفل وعائلته وإجراء فحص جسدي شامل وغير ذلك. 

علاج اضطراب الهلع

يمكن علاج اضطراب الهلع عبر عدة طرق تساعد في تقليل شدة نوبات الهلع وتكرارها منها [1] [4]:

  • العلاج النفسي: يساعد في فهم اضطرابات ونوبات الهلع وتعلم كيفية التعامل معها.
  • العلاج السلوكي المعرفي: لتحسن الصحة العقلية وإبعاد الأفكار السلبية التي قد تراودك.
  • الأدوية: قد يصف الطبيب عدد منالأدوية لعلاج اضطراب الهلع منها:

1. مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) وهي فئة من مضادات الاكتئاب منها: 
فلوكستين (Fluoxetine).
باروكستين (Paroxetine).
سيرترالين (Sertraline).
2. مثبطات مونوامين أوكسيديز (Monoamine Oxidase Inhibitors): من مضادات الاكتئاب التي تستخدم نادراً بسبب آثارها الجانبية الخطيرة.
3. الأدوية المضادة للنوبات: البنزوديازيبينات (Benzodiazepines) تستخدم عادة كمهدئات.

بالإضافة إلى هذه العلاجات هناك عدد من الخطوات التي يمكنك اتخاذها في المنزل لتقليل الأعراض مثل:

  1. ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  2. الحصول على قسط كاف من النوم.
  3. تجنب استخدام المنشطات مثل الكافيين.
  • الحصول على الدعم: من المفيد وجود أشخاص حولك لمساعدتك على تخطي اضطراب الهلع وآثاره الجانبية، والتخلص من الفكار السلبية، لذلك عليك الاختلاط بعائلتك وأصدقائك والحديث معهم عما تشعر بشكل مستمر.

مضاعفات اضطراب الهلع

تشمل المضاعفات التي قد يسببها اضطراب الهلع [4]:

  1. تطور أنواع معينة من الرهاب مثل الخوف من القيادة أو مغادرة المنزل.
  2. تجنب المواقف الاجتماعية
  3. مشاكل في العمل أو المدرسة
  4. الاكتئاب واضطرابات القلق واضطرابات نفسية أخرى.
  5. زيادة خطر الأفكار الانتحارية.
  6. إساءة استخدام الكحول (الإفراط بتناوله).

في النهاية.. تعرفنا على اضطراب الهلع وأسبابه وأعراض اضطراب الهلع، إضافة إلى اضطراب الهلع اثناء النوم، حيث يعد اضطراب الهلع من الحالات الخطيرة التي قد تصيب الشخص وتؤثر على حياته سلبياً، مما يتطلب مراجعة الطبيب المختص للحصول على العلاج المناسب.

  1. أ ب ت "مقال "اضطراب الهلع"" ، منشور على موقع healthline.com
  2. "مقال "اضطراب الهلع"" ، منشور على موقع nhs.uk
  3. "مقال "اضطراب الهلع"" ، منشور على موقع .camh.ca
  4. أ ب ت "مقال "نوبات الهلع واضطراب الهلع"" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  5. "مقال "ما هي نوبات الهلع الليلية؟"" ، منشور على موقع verywellmind.com
  6. "مقال "نوبات الهلع الليلية: ما أسبابها؟"" ، منشور على موقع mayoclinic.org
  7. "مقال "اضطراب الهلع عند الأطفال والمراهقين"" ، منشور على موقع merckmanuals.com/home