تمارين تقوية الشخصية وتعزيز الثقة بالنفس

  • تاريخ النشر: الجمعة، 03 سبتمبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 22 سبتمبر 2021
تمارين تقوية الشخصية وتعزيز الثقة بالنفس
مقالات ذات صلة
الثقة بالنفس.. أسباب نقص الثقة بالنفس وطرق تعزيزها
تمارين تقوية عضلة القلب
تقوية النظر بالأغذية والتمارين الرياضية

هل تمتلك الرغبة في أن تكون ذا شخصية قوية وحضور متميز ولا تعلم من أين تبدأ؟، أحضرنا لك مجموعة من التمارين المتنوعة لتقوية الشخصية وتعزيز الثقة بالنفس للكبار وللأطفال. 

الشخصية القوية:

الشخصية القوية هي هدف لكثير من الأفراد فهي تعني الشخصية التي تتصف بالصدق والنزاهة والثبات والشجاعة والولاء، فما من أحد يحب أن يكون حضوره باهتاً أو حقه مستباحاً. [1]

طرق تقوية الشخصية:

هناك العديد من الطرق البسيطة لتقوية الشخصية نذكر منها [2] [1]:

  1. تصالح مع الصعوبات التي تعترضك: عندما تصادفك مشكلة ما ركز على تجاوزها والدرس الذي ستتعلمه منها، وليس على التوتر والقلق الذي قد يرافق هذه المشكلة.
  2. تسامح مع نفسك ومع الآخرين: سامح نفسك على أخطائك ولا تبالغ بإلقاء اللوم عليها.
  3. كافئ نفسك: إذا شعرت أنك تستحق مكافأة على فعل أو انجاز ما لا تتردد  بفعل ذلك.
  4. تدرب: تدرب على أن تكون واثقاً بنفسك وسعيداً بما تقدمه، وابتعد عن اليأس واللوم.
  5. اقرأ في السير الذاتية للأفراد أصحاب الشخصيات القوية وكيف تغلبوا على الصعوبات التي واجهتهم وصقلت شخصياتهم فيما بعد، لا شك أنك ستتعلم الكثير.
  6. وتذكر أنه لا بأس من قول "لا" أحياناً: عندما لا تستطيع أو لا ترغب في القيام بأمر ما، لا تتحرج من رفضه.

تمارين تقوية الشخصية

لتكون صاحب شخصية قوية سوف تساعدك التمارين التالية [1] [2]:

  • اكتب: يومياً قم بتدوين نقاط قوتك لتعزيزها، والجوانب الضعيفة في شخصيتك لتقويمها وتقويتها.
  • تدرب على ضبط مشاعرك: سيطر على مشاعر الغضب أو الخوف والحزن ولا تدعها هي التي تسيطر عليك أو تتحكم بك.
  • كن رحيماً: كونك قوي الشخصية أمر مختلف تماماً عن التكبر أو اللؤم، الشخصية القوية الحقيقية لطيفة ورحيمة بالآخرين، وهذا ما نجده في سير العظماء.
  • كن صبوراً: قد يحتاج الأمر إلى بعض الوقت للتخلص من الصفات السيئة وتحسين الشخصية، لذا يجب عليك الاستمرار بالمحاولة وعدم الملل أو الاستسلام.

تمارين تقوية الشخصية وتطوير الذات:

لتقوية شخصيتك وتطوير ذاتك، قم بما يلي [1] [2]:

  • كن إيجابياً: ابحث عن المزايا والايجابيات في أي موقف يعترضك مهما بدا لك غير ذلك.
  • كن ذكياً: لا تتمسك بآرائك دون دليل، ولا تصدق كل ما تسمع، وإنما كن في بحث مستمر عن الحقيقة.
  • مارس الامتنان: كن ممتناً دائماً لما أنت عليه.
  • دون يوميات وأهداف: كتابة الأهداف التي تسعى إليها من أجل شخصية أكثر قوة سوف يساعدك في التعرف على مدى تقدمك نحو كل هدف، ويشجعك على بذل المزيد من الجهد للاستمرار.

تمارين تقوية الشخصية والثقة بالنفس:

لتكون ذا شخصية قوية وواثقة من نفسها احرص على التمرن على الأمور التالية [1] [2]:

  • تدرب على أنك لست بحاجة لأثبات اهميتك لأحد: أي لا تحاو ل جذب انتباه أحد، وإنما كن على طبيعتك فحسب.
  • كن لطيفاً: التعامل بتعالي لن يجعلك محبوباً أو ذا حضور ملفت، وانما التواضع والألفة وحسن انتقاء الكلمات.
  • تعلم اليوجا: فتأمل الطبيعة وتعلم اليوجا سيساعدك في التعرف على نفسك قبل تقديمها إلى العالم الخارجي.
  • استخدم التأكيدات الإيجابية للحديث عن شخصيتك: دائماً كرر لنفسك صفاتك الإيجابية، والصفات التي ترغب باكتسابها مثل أنا قوي، أنا متسامح، أنا أثق بنفسي.
  • احترم مواعيدك: وأياك والوعود الكاذبة.
  • ابتعد عن التقليد (كن انت): مهما أعجبتك شخصية أحد ما فلا تحاول تقليده، وإنما تصرف على طبيعتك فلشخصيتك أيضاً مزاياها الخاصة التي يجب عليك اكتشافها وتطويرها.
  • كن شجاعاً: واجه أي مشكلة تعترضك بشجاعة، وتعامل معها بهدوء.

تمارين تقوية الشخصية للأطفال:

كل منا يرغب بمشاهدة طفله بشخصية قوية وذات تقدير من الآخرين، ولتقوية شخصية طفلك يمكن لهذه الأمور أن تساعدك [3]:

  • كن صديق طفلك، فتقربك منه ومصادقته أمر مهم جداً وأساسي لدعمه وإشعاره بالثقة بالنفس.
  • كن نموذجاً يحتذى بالنسبة لطفلك، فالطفل يحب تقليد والديه ويعتبرهما مثله الأعلى، لذا يجب أن تضع طريقة تصرفك وتعاملك في مختلف المواقف في الحسبان.
  • ناقش طفلك: ناقش طفلك فيما يشاهده من مواقف أو أفلام وغيرها، سواء على وسائل التواصل أو على التلفاز، ونمي قدرته على التمييز بين ما هو حقيقي منها وما هو مزيف.
  • علم طفلك التعاطف: دع طفلك ينظر إلى أي مشكلة تلفت انتباهه من جوانب مختلفة، وعلمه ألا بتسرع في إصدار الأحكام، وأن يضع نفسه دائماً في الموقف أو المشكلة ليستطيع الحكم على الأمور بشكل صحيح.
  • دع طفلك يتعلم من اخطائه عند أي تصرف خاطئ، وذلك من خلال مناقشته في الأسباب التي أدت إلى النتائج، وكيفية تفاديها، وتجنب لوم الطفل أو إلقاء مسؤولية فشل أمر ما على شخص آخر فذلك لن يفيد طفلك. 
  • تحدث مع طفلك باستمرار، هذا سيشجعه على الانخراط في المحادثات مع الآخرين، والتحدث بطلاقة.

    شاهدي أيضاً: كيف أربي ابني؟

وختاماً لا تنسى أن التعرف على صفات وأسباب ضعف الشخصية سيفيدك أيضاً في طريقك إلى الثقة بالنفس، وقد يكون من المفيد تدوين قائمة بالصفات السلبية لشخصيتك، وقائمة بالصفات الإيجابية التي تود تطويرها، ومراقبة تقدمك تجاه هذه الأهداف يومياً أو اسبوعياً لتحفيز نفسك على الاستمرار.