علاجات طبيعية لنزلات البرد والإنفلونزا

  • تاريخ النشر: الإثنين، 01 فبراير 2021
علاجات طبيعية لنزلات البرد والإنفلونزا
مقالات ذات صلة
علاج الانفلونزا بالأعشاب
العلاج الطبيعي
علاج أعراض البرد وأهم وسائل مكافحته

بعض الخيارات الممتازة للعلاجات المنزلية للحد من أعراض الأنفلونزا أو نزلات البرد أو تشمل شرب شاي الليمون أو الزيزفون أو الثوم، لأن هذه النباتات الطبية لها خصائص مضادة للالتهابات تساعد الجسم على تخفيف الأعراض النموذجية وتخفيف الانزعاج.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أيضاً اتباع تدابير منزلية أخرى مثل وضع زجاجة ماء ساخن على العضلات التي تشعر بالألم فيها، وكذلك الاستحمام بالماء البارد لتقليل الحمى.

على الرغم من أن معظم حالات الأنفلونزا تتحسن دون علاج محدد، من الضروري استشارة الطبيب إذا استمرت الأعراض لفترة طويلة من أجل تحديد سبب المشكلة وبدء العلاج، لا ينبغي أن يكون أي من أنواع العلاجات المنزلة المذكورة أدناه بديلاً عن العلاج الطبي.

شاي العسل والليمون

يعتبر شاي الليمون بالعسل علاجاً طبيعياً ممتازاً للأنفلونزا، حيث يساعد على تخفيف احتقان الأنف، ويحافظ على ترطيب الحلق ويحسن التنفس.

المكونات

  • عصير ليمونة واحدة
  • ملعقتين كبيرتين من العسل
  • واحد من كوب الماء المغلي

 طريقة التحضير

يضاف العسل إلى كوب من الماء المغلي ويقلب جيداً حتى يصبح خليط متجانس ثم يضاف عصير ليمونة نقي، يجب تناول الشاي بعد تحضيره مباشرة، فمن المهم إضافة عصير الليمون أخيراً لضمان عدم فقد فيتامين سي الموجود في الفاكهة.

لعلاج الإنفلونزا، يوصى بشرب هذا الشاي من 2 إلى 3 مرات في اليوم على سبيل المثال، في الصباح وبعد الظهر وقبل النوم.

شاي الثوم

يعتبر شرب شاي الثوم أيضاً علاجاً طبيعياً ممتازاً ضد الأنفلونزا، لأن الثوم له خصائص مضادة للميكروبات ومسكنات وطارد للبلغم ومضادة للإنفلونزا، فضلاً عن كونه مطهراً للرئة، ترجع هذه الخصائص إلى حقيقة أنه يحتوي على مركب يسمى الأليسين والألين.

المكونات

  • ثلاث فصوص ثوم
  • ملعقة واحدة كبيرة من العسل
  • نصف ليمونة
  • كوب ماء واحد

طريقة التحضير

يُسحق الثوم ويُضاف في قدر مع الماء ويُغلى لمدة 5 دقائق، ثم أضيفي نصف من عصير الليمون والعسل، ثم اشربه بعد ذلك، يجب تناوله مرة واحدة في اليوم لمدة أسبوعين أو حتى ثلاثة أسابيع.

شاي الزنجبيل

يحارب الزنجبيل الأنفلونزا من خلال امتلاكه خصائص مسكنة وخافضة للحرارة ومضادة للبكتيريا والتي، عند تعزيزها بالعسل والليمون تساعد في تقليل أعراض الأنفلونزا بشكل أسرع.

المكونات

  • ملعقة كبيرة زنجبيل طازج
  • ملعقة كبيرة عسل
  • كوب ماء مغلي
  • الليمون حسب الرغبة

طريقة التحضير

نقطع ملعقة كبيرة من الزنجبيل الطازج ونضيفه إلى كوب من الماء المغلي، ونتركه يرتاح لمدة 10 دقائق، ثم يصفى ويضاف ملعقة كبيرة من العسل والقليل من الليمون.

شاي إشنسا

علاج منزلي جيد آخر للإنفلونزا هو شرب شاي إشنسا، لأنه يحفز جهاز المناعة ويعزز التعرق، ويساعد على تقليل الحمى وزيادة الدفاعات.

المكونات

  • كوب ماء مغلي
  • ملعقة كبيرة أوراق إشنسا مجففة

طريقة التحضير

ضع أوراق إشنسا المجففة في الماء المغلي وانتظر 10 دقائق، ثم صفيها وشربها.

من الممكن أيضاً تناول كبسولات إشنسا التي تُباع في الصيدليات أو في متاجر المنتجات الطبيعية أو عبر الإنترنت، يجب تناول هذا العلاج بجرعة أقصاها 3 كبسولات يومياً لمحاربة الانفلونزا، تعرف على خصائص إشنسا الأخرى.

استنشاق الأوكالبتوس

الأوكالبتوس نبات له خصائص طاردة للبلغم تساعد على فتح الشعب الهوائية وتخفيف تهيج الحلق.

المكونات

  • خمس قطرات من الزيت العطري أو أوراق الأوكالبتوس
  • لتر واحد من الماء المغلي.

طريقة التحضير

ضع قطرات زيت الأوكالبتوس العطري في دلو به لتر من الماء المغلي وقم باستنشاق البخار لبضع دقائق، للحصول على أقصى استفادة منه، ضع منشفة حمام فوق الرأس بحيث يتم حبس البخار مما يساعد على تخفيف الأعراض.

شاي الهندباء

الهندباء لها خصائص مضادة للفيروسات تساعد في مكافحة فيروس الأنفلونزا، هذا النبات غني بفيتامين A المركب و B G D وكذلك بعض المعادن مثل الحديد والبوتاسيوم والزنك، مما يساعد على تحسين جهاز المناعة وزيادة دفاعات الجسم.

المكونات

  • ملعقة كبيرة من جذر الهندباء المسحوق
  • 200 مل من الماء

طريقة التحضير

لتحضير الشاي، قم بسكب الماء المغلي على الجذر المسحوق وتركه ينقع لمدة 10 دقائق. يصفى ويشرب حتى 3 مرات في اليوم، في حالة وجود مشاكل في الجهاز الهضمي، يجب تناول هذا الشاي قبل وجبات الطعام.

يمكن أيضاً إضافة أوراق الهندباء إلى السلطات، وهذه طريقة أخرى لتناولها.

شاي البلسان

شاي البلسان مع الزيزفون يزيد من دفاعات الجسم ويعزز التعرق، مما يساعد على تقليل الحمى.

المكونات

  • ملعقتين كبيرتين من أوراق البلسان.
  • ملعقة صغيرة من الزيزفون
  • كوب ماء مغلي.

طريقة التحضير

لتحضير هذا الشاي يجب إضافة أوراق البلسان والزيزفون في كوب الماء المغلي. غطه واتركه لمدة 10 دقائق. يصفى ويشرب 3 مرات في اليوم.

ماذا يمكن أن تفعل أيضاً؟

هناك أيضاً عدد لا يحصى من الاقتراحات التي يمكن أن تساعد في الوقاية من نزلات البرد:

  • تساعد الكمادات الباردة في تقليل الحمى، على الرغم من أنه لا ينبغي استخدامها إذا كان الشخص المصاب بارداً.
  • تجنب الإجهاد والحصول على قسط كبير من النوم يقوي جهاز المناعة ويقوي الجسم ضد نزلات البرد.
  • إذا لم تكن هناك حمى ويبدو أن الشخص المصاب بنزلة برد قوي بدرجة كافية، فإن المشي لمسافة قصيرة يوفر الهواء النقي وينشط الدورة الدموية.
  • إذا كنت لا ترغب في الاعتماد على العلاجات المنزلية فقط، يمكنك أيضاً تناول الأدوية التي تخفف الأعراض.
  • تؤدي الوتيرة السريعة للحياة إلى تآكل الجسم لذا فإن الطريقة الجيدة لتجنب العدوى المحتملة هي اتباع عادات نمط حياة صحي والنوم لمدة لا تقل عن 8 ساعات، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

أغذية ذات تأثير علاجي

إذا كنت تستهلك منتجات تقوي الجهاز التنفسي والرئتين (مثل حساء الأعشاب البحرية) يمكنك الحفاظ على الطاقة والحيوية، كما يُنصح بتناول الأطعمة ذات الخصائص المضادة للمضادات الحيوية (الثوم والبصل) وعدم شرب الحليب الساخن، حيث أنه يزيد من إنتاج المخاط.

بديل آخر هو تحضير المحاليل وحلها بملعقة كبيرة من العسل، وإذا كنت ترغب في ذلك: الزنجبيل مقشع ومزيل للاحتقان والزعتر يهدئ القشعريرة وله خصائص مطهرة وطاردة للبلغم، ومن المفيد جداً استنشاق بخار اللافندر أو بلسم الليمون.