العلاج بالصدمات الكهربائية فعاليته والأمراض التي يعالجها

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأربعاء، 28 يوليو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
العلاج بالصدمات الكهربائية فعاليته والأمراض التي يعالجها
مقالات ذات صلة
استخدامات كريم كورتيدرم والأمراض التي يعالجها
علاجات الأمراض المعدية بين الزوجين
أمراض المناعة الذاتية وعلاجها

يعدُّ العلاج بالصدمات الكهربائية علاجاً آمناً وفعالاً. يستخدم في حالات الاكتئاب الشديد وغيرها من الحالات التي يستعصي على الأدوية علاجها.

يبين هذا المقال ما هو العلاج بالصدمات الكهربائية وفعاليته، والأمراض التي تستدعي العلاج بالصدمات الكهربائية، وكذلك فوائده ومحاذيره، بالإضافة إلى الأعراض الجانبية للعلاج بالصدمات الكهربائية، والأضرار التي يمكن أن يسببها، كما نتطرق إلى تكلفة العلاج بالصدمات الكهربائية.

ما هو العلاج بالصدمات الكهربائية؟

العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT): هو العلاج الطبي الأكثر شيوعاً لدى المرضى الذين يعانون من الاكتئاب الشديد أو الاضطراب ثنائي القطب الذي لا يستجيب للعلاجات الأخرى.

يتضمن العلاج بالصدمات الكهربائية تحفيزاً كهربائياً قصيراً للدماغ بينما يكون المريض تحت التخدير العام. يتم إدارته عادةً من قبل فريق من المهنيين الطبيين المدربين يشمل: طبيباً نفسياً وطبيب تخدير وممرضة أو مساعد طبيب [1].

فعالية العلاج بالصدمات الكهربائية

وجدت أبحاث مكثفة أن العلاج بالصدمات الكهربائية فعال للغاية في تخفيف الاكتئاب الشديد. حيث تشير الدلائل السريرية إلى أنه بالنسبة للأفراد الذين يعانون من الاكتئاب الشديد، فإن العلاج بالصدمات الكهربائية سيؤدي إلى تحسن كبير بنسبة 80 % من المرضى.

إن فعالية العلاج بالصدمات الكهربائية في علاج الأمراض العقلية الحادة معترف بها من قبل الجمعية الأمريكية للطب النفسي والجمعية الطبية الأمريكية والمعهد الوطني للصحة العقلية ومنظمات مماثلة في كندا وبريطانيا والعديد من البلدان الأخرى[2] .

الأمراض التي تستدعي العلاج بالصدمات الكهربائية

يستخدم العلاج بالصدمات الكهربائية في العديد من الحالات أهمها[3] :

  • الاكتئاب الشديد: خاصة عندما يكون مصحوباً بالانفصال عن الواقع (الذهان)، والرغبة في الانتحار أو الامتناع عن تناول الطعام.
  • الاكتئاب المقاوم للعلاج: وهو اكتئاب حاد لا يتحسن بالأدوية أو العلاجات الأخرى.
  • الهوس الشديد: حالة من النشوة الشديدة أو الإثارة أو فرط النشاط التي تحدث كجزء من الاضطراب ثنائي القطب. تشمل علامات الهوس الأخرى ضعف اتخاذ القرار، والسلوك الاندفاعي أو الخطير، وتعاطي المخدرات، والذهان.
  • الهياج والعدوانية لدى الأشخاص المصابين بالخرف، والذي قد يكون من الصعب علاجه ويؤثر سلباً على نوعية الحياة.

فوائد العلاج بالصدمات الكهربائية

تتعدد فوائد العلاج بالصدمات الكهربائية، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالأمراض المستعصية على الأدوية، أو عندما لا يكون بالإمكان التداوي بالأدوية كما في بعض الحالات التي تصبح فيه الأدوية مضرّة ومن أهم هذه الحالات[4] :

  • أثناء الحمل، عندما لا يكون بالإمكان تناول الأدوية لأنها قد تضرّ بنمو الجنين.
  • عند كبار السن: الذين لا يستطيعون تحمل الآثار الجانبية للأدوية.
  • عند الأشخاص الذين يفضلون العلاج بالصدمات الكهربائية على تناول الأدوية.

محاذير العلاج بالصدمات الكهربائية

حقيقةً لا توجد موانع مطلقة أو جازمة للعلاج بالصدمات الكهربائية بل توجد محاذير وحالات خاصة يجب أن يراعيها الطبيب وأهم هذه المحاذير[5] :

  • ارتفاع ضغط الدم الشديد.
  • احتشاء عضلة القلب الحديث.
  • السكتة الدماغية الحديثة.
  • تمدد الأوعية الدموية غير المنقطع (داخل الجمجمة أو غير ذلك).
  • التشوه الشرياني الوريدي.
  • أي مرض يمنع التخدير الكلي.

الأعراض الجانبية للعلاج بالصدمات الكهربائية

على الرغم من أن العلاج بالصدمات الكهربائية آمن بشكل عام، إلا أنه قد ينجم عنه بعض الآثار والأعراض الجانبية أهمها[6] :

1- الالتباس: يظهر الالتباس مباشرة بعد العلاج، قد يشعر الشخص الذي يتم علاجه بالارتباك، والذي يمكن أن يستمر من بضع دقائق إلى عدة ساعات. فقد لا يعرف الشخص المُعَالج مكانه أو سبب وجوده هناك. نادراً ما يستمر الارتباك لعدة أيام أو أكثر. يكون الارتباك بشكل عام أكثر وضوحاً عند كبار السن.

2- فقدان الذاكرة: يعاني بعض الأشخاص من صعوبة في تذكر الأحداث التي حدثت قبل العلاج مباشرةً أو في الأسابيع أو الأشهر التي سبقت العلاج أو نادراًما حدث فقدان ذاكرة السنوات السابقة لمريض. تسمى هذه الحالة بفقدان الذاكرة الرجعي. قد يواجه الأشخاص أيضاً مشكلة في تذكر الأحداث التي حدثت خلال أسابيع العلاج. بالنسبة لمعظم الناس، لكن تتحسن مشاكل الذاكرة عادةً في غضون شهرين بعد انتهاء العلاج.

أما الأعراض الجانبية الجسدية، فقد يعاني بعض الأشخاص خلال فترة العلاج من بعض الأعراض أهمها:

يمكن علاج هذه الأعراض بشكل عام عن طريق الأدوية.

أضرار العلاج بالصدمات الكهربائية

كأي طريقة علاج أخرى ينجم عن العلاج بالصدمات الكهربائية مجموعة من الأضرار والمخاطر أهمها[7] :

  • ارتفاع معدل ضربات القلب وضغط الدم.
  • في حالات نادرة يمكن أن يؤدي العلاج بالصدمات الكهربائية إلى مشاكل خطيرة في القلب.
  • يصبح العلاج بالصدمات الكهربائية أكثر خطورة في حال كان هناك مشاكل في القلب.

تكلفة العلاج بالصدمات الكهربائية

في بحثٍ لقسم الطب النفسي بجامعة ميتشيغان بالولايات المتحدة الأمريكية حول العلاج بالصدمات الكهربائية؛ خلص الباحثون إلى مجموعة من النتائج، وكان من بينها ما يتعلق بتكاليف العلاج بالصدمات الكهربائية، حيث أوضح الباحث الرئيسي في الدراسة، الطبيب إريك ل.روس: "أن العلاج بالصدمات الكهربائية مكلف إذا ما قيس بالعلاجات الأخرى ولكنه علاج فعّال"، إذ تم تحديد هذه التكاليف على النحو التالي [8]:

  • جلسات العلاج بالصدمات الكهربائية تكلف ما بين 300 إلى 1000 دولار لكل جلسة.
  • تتطلب الدورة الأولية من 5 إلى 15 جلسة تليها 10 إلى 20 جلسة سنوياً.
  • هذا يعني أن التكلفة السنوية للعلاج بالصدمات الكهربائية يمكن أن تكون أكثر من 10000 دولار، مقارنة بتكلفة عدة مئات من الدولارات للعديد من الأدوية المضادة للاكتئاب مثلاً.

في الختام.. يُستخدم العلاج بالصدمات الكهربائية عادةً عندما لا تنجح العلاجات الأخرى، بما في ذلك الأدوية والعلاج النفسي. كما يستخدم العلاج بالصدمات الكهربائية للأشخاص الذين يحتاجون إلى استجابة علاجية سريعة بسبب خطورة حالتهم، مثل التعرض لخطر الانتحار. وقد أثبت أنه علاج ناجح وفعال. وذلك بخلاف الصورة الذهنية السيئة عند بعض الناس، التي تكونت نتيجة للانطباع الخاطئ التي خلّفته الدراما والأفلام السينمائية.