الإبرة الاسفنجية الألمانية والحقن الاسترويد فوق الجافية

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الثلاثاء، 26 يناير 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الإبرة الاسفنجية الألمانية والحقن الاسترويد فوق الجافية
مقالات ذات صلة
العلاج بالإبر الجافة والفرق بينها وبين الإبر الصينية
الأسفنجة العاطفية
الإبر الصينية للتخسيس

الإبرة الإسفنجية الألمانية: ربما سمعت أو قرأت عن هذه الإبرة التي تستخدم للقضاء أو لتخفيف آلام الظهر المختلفة من الانزلاق الغضروفي، وآلام الفقرات والتكلسات الفقارية وما إلى هناك من آلام متعلقة بالعمود الفقري والأعصاب الشوكية.. في هذا المقال نتعرف على نوع الحقن

ما هي الإبرة الإسفنجية الألمانية؟

قبل كتابة هذا المقال قمنا بإجراء بحث دقيق ومعمق وبعدة لغات منها الإنكليزية والألمانية والإسبانية، وحاولنا بطرق عديدة منها تغير صيغة البحث وطريقتها، كما بحثنا في مختلف طرق ودراسات علاج آلام الظهر، لكننا لم نجد أثراً لما نبحث عنه، كأننا نبحث عن إبرة ألمانية في كومة قش!

النتائج الوحيدة التي وجدناها هي عبارة عن عدد كبير من المقالات باللغة العربية وعلى عدة مواقع معروفة تتكلم عن علاج يدعى بالإبرة الاسفنجية الألمانية، وهذه المقالات عبارة عن 200 كلمة لكل مقال، منقولة كلها بطريقة النسخ واللصق دون أي تغيير، كما أنها جميعها تفتقر للمصادر العلمية الموثوقة حول ماهية الإبرة الألمانية!

لكن الحقيقة أن العلم عمل على التحكم في ألم العمود الفقري وأسفل الظهر بالكثير من الطرق في المحاولة لإبعاد التدخل الجراحي.

وفي هذا المقال نقدم نوع من الحقن التي تستخدم لمعالجة آلام الظهر، والتي بسببها وقع العديد مما هو مكتوب على شبكة الانترنت بالعربية.. في اللُبس، وهذه الحقن التي نتحدث عنها هي الحقن الاسترويدية فوق الجافية القطنية.

شاهدي أيضاً: الإبر الصينية

ما هي الحقن السترويدية فوق الجافية القطنية؟

وهي نوع من أنواع الحقن التي تحوي على نوع من أنواع الكورتيزون، وتسمى الحقن الكورتيكوستيرويد، وتستهدف هذه الحقن المنطقة الجانبية حول العمود الفقري وهي المنطقة العازلة التي تحيط بالنخاع الشوكي [1] [2]:

  • تجري حقنة الكورتيزون فوق الجافية القطنية في غرفة الأشعة السينية أو غرفة التصوير الموجية، لأن الحقنة عبارة عن إبرة رفيعة جداً توجه بواسطة الأشعة ويكون في المكان طبيب عظمية، وطبيب أعصاب، وفني أشعة، ومعالج طبيعي.
  • الحقنة السيترويدية فوق الجافية القطنية الموجهة بالأشعة لا تحتاج إلى تخدير عام، يكفي تخدير موضعي لمكان الحقن، حيث لا يشعر المريض بألم شديد، بل بشعور من ضغط السائل المحقون واحتباسه بجانب الحبل الشوكي.
  • لا تحتاج المعالجة أكثر من 15-20 دقيقة، وعادةً ما يستطيع المريض العودة إلى المنزل بعد الانتهاء من الحقن، كما أن حالات الاختلاطات نادرة جداً.
  • تحقن مواد الكورتيزون ومضادات الالتهاب غير الستيروئدية في المنطقة الجافية بالقرب من مكان الإصابة في الحبل الشوكي.

الفوائد المحتملة لحقن الستيرويدية فوق الجافية:

أما عن فوائد إبر الكورتيزون (الكورتيكوستيرويد) فهي [3]:

  1. تقليل آلام الأعصاب والالتهابات: حيث تقلل الستيرويدات من إنتاج المواد الكيميائية الالتهابية، وتقلل من حساسية الألياف العصبية للألم، وتولد إشارات ألم أقل.
  2. التقليل من استخدام المسكنات عن طريق الفم، أو الإبر العضلية، أو إنهاء الحاجة إليها، نتيجة معالجة الألم بالستيرويدات.
  3. متابعة أو إعادة العلاج الطبيعي : قد تسبب شدة آلام الظهر توقف برامج العلاج الطبيعي بسبب نوبات الألم المرافقة، يعيد إنهاء أو تخفيف الألم من إمكانية استئناف برنامج التأهيل الطبيعي.
  4. تأجيل العمل الجراحي: عادةً ما تكون الجراحة في العمود الفقري هي الحل الأخير، لذا قد يساعد تسكين الألم باستخدام حقن الستيرويد في تأجيل العمل الجراحي، وإذا كان العلاج الطبيعي فعالاً، فقد يلغي الحاجة إلى التدخل الجراحي.

فعالية حقن الستيرويدات فوق الجافية القطنية بالتصوير الموجه:

تشير الأبحاث الموجودة إلى نتائج إيجابية بشكل عام حيث ينجح الحقن في تخفيف الألم بنسب مختلفة على 70-90% من الأشخاص الذين يجرون العلاج لكن تختلف نسبة الاستفادة حسب درجة الإصابة وشدة الألم.

من الممكن أن تحسن من حالة الشعور بالألم من أسبوع وقد تصل المدة إلى عام، وفي حال تمت ملاحظة استجابة مبدئية في المرة الأولى، ممكن النظر في إمكانية أخذ المريض لحقنة ثانية، بحيث يمكن إعطاء ثلاث حقن خلال 12 شهراً [4].

وهنا تشير بعض الدراسات إلى أن الفائدة من الحقن الستيرويدية فوق الجافية القطنية؛ طويلة الأمد هي قليلة نسبياً، مع إمكانية أن تكون طويلة الأمد في بعض الحالات الالتهابية، بالإضافة إلى وجود عدة قيود تحد من استخدام هذه الحقن في بعض الحالات مثل:

  • قدرة التنظير التلقائي على التحقق الدقيق من المكان المناسب لحقن الدواء.
  • تميل بعض حالات التشخيص إلى تجميع الألم واستخدام الحقن وأنواع غير مناسبة، مما يقلل من الفاعلية.

الحالات التي يتم فيها استخدام الحقنة فوق الجافية:

تستخدم حقنة الاسترويد فوق الجافية عادةً في الحالات التي تسبب تهيج أو التهاب جذور الأعصاب الشوكية مع ألم اسفل الظهر والساق، ويشمل التعامل بعلاج الحالات الشائعة: [1] [5]

  • الفتق القطني (فتق النواة اللبية).
  • تنكس الأقراص القطنية (داء القرص التنكسي).
  • ضيق القناة الشوكية القطنية.
  • يمكن علاج آلام الظهر الموضعية (آلام محورية) والعرج العصبي أيضاً.

الآثار الجانبية لحقن الستيرويد فوق الجافية:

تعتبر الحقن آمنة نسبياً وقليلة التوغل، وقد تحدث آثار جانبية مؤقتة في بعض الحالات وتشمل:

الآثار الجانبية الأكثر خطورة نادرة جداً، إذ عادةً ما يتم الحقن تحت توجيه الأشعة السينية وبإشراف خبراء في تخصصات متعددة وتستخدم أيضاً صيغة التباين (مادة ظليلية) لتحديد مكان الحقن بدقة والمناطق المستهدفة، حيث يساعد ذلك بمنع استهداف وتلف الأعصاب أو الشرايين.

علاجات أخرى لآلام الظهر دون جراحة

تتنوع العلاجات غير الجراحية لآلام الظهر ونذكر منها: [6]

  • المعالجة بتقويم العمود الفقري: ويتم ذلك بواسطة خبير في العلاج الفيزيائي والطبيعي.
  • التخسيس وفقدان الوزن الزائد: قد تسبب زيادة الوزن مشاكل الظهر بسبب زيادة الضغط على العمود الفقري، ويمكّنك إنزال الوزن من عكس العملية.
  • تصحيح وضعيات العمل والجلوس والنوم: قد تكون آلام الظهر ناتجة عن سوء في وضعيات العمود الفقري أثناء النشاط اليومي أو فترات الراحة.
  • التمرينات الرياضية: قد تساهم التمرينات الرياضية وتقوية عضلات الظهر في الوقاية من إصابات العمود الفقري، أو تحسين الحالات البسيطة.
  • استخدام عدة أساليب أخرى مثل الوخز بالإبر أو نظام غذائي مضاد للالتهاب، أو تحفيز العصب الكهربائي عبر الجلد، يمكن لكل من هذه الأساليب الحد من الإجهاد المطبق على العمود الفقري.

    شاهدي أيضاً: علاج مرض بيروني

الخاتمة:

الآلام الناتجة عن إصابات العمود الفقري لا تزال موضوع دراسة وبحث مستمر ودائم، وإدارة الألم بشكل كامل لا تزال غير متوفرة، كما أن معظم العلاجات المستخدمة حالياً تعمل على تأجيل العمل الجراحي في الحالات المزمنة.