الريفيد في رجيم الكيتو فوائده وأضراره وكيفية اتباعه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الإثنين، 12 يوليو 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الريفيد في رجيم الكيتو فوائده وأضراره وكيفية اتباعه
مقالات ذات صلة
رجيم الخيار فوائده وأضراره وطريقة اتباعه
رجيم الشوربة الحارقة فوائده وأضراره وطرق اتباعه
رجيم الكيتو دايت: فوائده وأضراره وما المسموحات والممنوعات

يعتمد النظام الغذائي في الكيتو دايت على الدهون الصحية والبروتينات بشكل كبير، بينما تنخفض فيه نسبة الكربوهيدرات وتكاد تنعدم، وذلك بغية الوصول إلى حالة استقلابية تسمي الكيتوزية (عملية الأيض الطبيعية)، حيث تكون فيها الدهون مصدر الطاقة الوحيد بالجسم، ما يساهم في حرق الدهون وبالتالي خسارة الوزن.

لكن هل سمعت سابقاً بالريفيد داي أو ما يعرف باسم نظام كيتو دايت الدوري؟ والذي يتم تطبيقه خلال الكيتو دايت، وهل تعلم ما سبب اتباعه؟

في هذا المقال سنعرف ما هي فوائد وأضرار الريفيد في الكيتو دايت وكيفية اتباعه.

ما هو الريفيد داي؟

هو عبارة عن يوم أو يومين متتالين من الأسبوع يتم فيهم تناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات مقابل خفض نسبة البروتينات والدهون، بهدف تجديد احتياطيات الجلوكوز المستنفدة من الجسم، والحصول على فوائد استهلاك الكربوهيدرات لفترة مؤقتة، مثل تعزيز القوة والنشاط البدني. [1]

كيف تتبع الكيتو دايت الدوري؟

 يمكن تطبيق مبدأ الريفيد داي بسهولة عند اتباعك رجيم الكيتو، وذلك وفق ما يلي: [1]

  • 5 - 6 أيام كيتو دايت: خلال هذه الأيام يجب عليك استهلاك 20-50 غرام فقط من الكربوهيدرات خلال اليوم الواحد، ويجب أن توفر الدهون الصحية ما يقارب 65-90٪ من إجمالي السعرات الحرارية التي تتناولها، وتشمل خيارات الدهون الصحية  (البيض، زيت جوز الهند وجوز الهند غير المحلى، الأفوكادو، منتجات الألبان كاملة الدسم، المكسرات والبذور منخفضة الكربوهيدرات، زبدة الجوز، اللحوم الدهنية)، أما البروتينات فيجب أن تشكل حوالي 10-30٪ من إجمالي السعرات الحرارية.
  • 1 - 2 يوم ريفيد داي: في هذا اليوم أو اليومان تستهلك المزيد من الكربوهيدرات من أجل كسر الحالة الكيتوزية، وتختلف النسب السابقة وتصبح على الشكل لآتي:
  • يجب أن تشكل الكربوهيدرات 60-70٪ من إجمالي السعرات الحرارية.
  • يجب أن يمثل البروتين 15-20٪ من إجمالي السعرات الحرارية.
  • يجب أن توفر الدهون 5-10٪ فقط من إجمالي السعرات الحرارية.

لكن يجب ان تنتبه إلى أن نوعية الكربوهيدرات تلعب دوراً في تطبيق الريفيد داي بشكل صحيح، حيث يجب الامتناع عن تناول الكربوهيدرات من مصادر غير صحية مثل الخبز الأبيض والسلع المخبوزة، والحصول عليها من مصادرها الصحية كالبطاطا الحلوة والجوز الاسكواش والأرز البني والشوفان والكينوا وباستا القمح الكامل أو الأرز البني والفول والعدس، فهذه الكربوهيدرات غنية بالفيتامينات والمعادن والألياف التي تغذي جسمك وتحافظ على استقرار مستويات السكر في الدم.

وتجنب الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر مثل الحلوى والعصير والصودا والكعك، لأنها خالية من العناصر الغذائية، وتؤدي إلى عدم انتظام نسبة السكر في الدم، ما قد يسبب زيادة في الجوع.

حالة الجسم بعد يوم الريفيد في الكيتو

في اليوم التالي للريفيد داي، أي عندما تعود للكيتو دايت وتبتعد عن تناول الكربوهيدرات، عليك أن تدخل في الحالة الكيتوزية بأسرع وقت، من أجل أن تعود الدهون لتصبح المصدر الوحيد للطاقة.

ويمكنك القيام بذلك من خلال الصيام لمدة 16 ساعة في اليوم، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية عالية الكثافة. [1]

فوائد يوم الريفيد في الكيتو دايت الدوري

يعمل الريفيد داي في الكيتو دايت على تحقيق عدة فوائد صحية للجسم، يمكن تلخيصها فيما يلي: [1]

  • يزيد الريفيد داي من اكتساب العضلات: على الرغم من أن نظام الكيتو دايت يزيد من بناء العضلات في الجسم، إلا أنه من المؤكد بأن الكيتو دايت الدوري الذي يشمل ريفيد داي، يعزز من نمو العضلات بشكل أكبر، حيث أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يقمع هرمونات بناء العضلات مثل الأنسولين والذي ينظم نمو العضلات عن طريق السماح للأحماض الأمينية والجلوكوز بالدخول إلى خلايا العضلات، وزيادة تخليق البروتين وتقليل انهيار البروتين في الأنسجة العضلية، وبالتالي يساهم الريفيد داي في رفع مستويات الأنسولين ما يعزز نمو العضلات بشكل أكبر.
  • يعزز الريفيد داي من أداء ونشاط الرياضيين: تساعد عملية تجديد احتياطيات الجلوكوز المستنفدة من الجسم في الريفيد داي، برفع مستوى أداء ونشاط الرياضيين الذين يتبعون الكيتو دايت.
  • يقلل الريفيد داي من الآثار الجانبية المرتبطة بحمية الكيتو: يسبب الكيتو دايت مجموعة من الآثار الجانبية تعرف باسم "إنفلونزا الكيتو" وتشمل أعراضها على الغثيان والتعب والصداع والإمساك والضعف وصعوبة النوم والتهيج، وتظهر هذه الأعراض عندما يكافح جسمك للتكيف مع استخدام الكيتونات كمصدر أساسي للوقود، لذا يقلل تناول الكربوهيدرات من يوم إلى يومين في الأسبوع من هذه الأعراض.
  • يزيد الريفيد داي من كمية الألياف الغذائية: يعاني معظم الأشخاص الذين يتبعون نظام الكيتو دايت من الإمساك، بسبب انخفاض كمية الألياف الغذائية، لذا يساهم الريفيد داي بزيادة كمية هذه الألياف من خلال تناول الشوفان والبطاطا الحلوة والفاصولياء.
  • يجعل الريفيد داي اتباع حمية الكيتو أسهل: من سلبيات الكيتو دايت أنه يصعب اتباعه لفترات طويلة بسبب صرامته في الابتعاد عن العديد من أصناف الطعام، وبالتالي إن كسر هذه القاعدة ليوم أو يومين في الأسبوع من خلال الريفيد داي، يساهم في تقبله بشكل أكبر.

سلبيات يوم الريفيد في الكيتو دايت الدوري

على الرغم من الفوائد الصحية العديدة التي يحققها الريفيد فيالكيتو، إلا أن له بعض السلبيات، هي: [1]

  • تناول كميات كبيرة من السعرات الحرارية في يوم الريفيد داي، وبالتالي اكتساب الوزن.
  • صعوبة العودة والالتزام لخمسة أو ستة أيام بعدم تناول الكربوهيدرات.

ختاماً، عندما تتبع الكيتو دايت وتجده مملاً وصعباً، حاول أن تلجأ إلى الريفيد داي لكسر روتين الكيتو دايت، والحصول على العديد من الفوائد الصحية أيضاً مثل تعزيز الأداء الرياضي ونمو العضلات.