التجديد في العلاقات الزوجية بوضعيات وطرق جديدة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 16 نوفمبر 2021
التجديد في العلاقات الزوجية بوضعيات وطرق جديدة
مقالات ذات صلة
عدد مرات العلاقات الزوجية
نصائح في العلاقة الحميمة للزوج والزوجة
العلاقة الزوجية بعد الحجامة وأضرارها

تتعرض العلاقة الزوجية على مر السنين إلى العديد من المراحل والظروف التي قد تؤثر على نوعية العلاقة بين الزوجين سلبياً أو إيجابياً، وذلك يعتمد على الظروف المحيطة، سواء المادية أو المعنوية أو النفسية، وطرق التعامل معها من قبل الزوجين.

وتحتاج العلاقة الزوجية إلى مراجعة وتجديد في كل مرة يشعر فيها أحد الزوجين أو كلاهما بالبرود أو الملل منها، وهذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال.

طرق التجديد في العلاقة الزوجية:

أكثر ما يمكن أن يساعد في استمرار العلاقة ومتانتها خلال السنين هو التجديد، وأهم مجالات التجديد تكون في العلاقة العاطفية والرومانسية وذلك من خلال: [1] [2]

  1. قضاء المزيد من الوقت مع الشريك، وتحدث معه وناقشه واسمعه جيداً.
  2. التشابك والعناق: مع التقدم في الزواج تقل اللمسات والعناقات، فحاول استعادة هذه الحميمة.
  3. كن داعماً ومشجعاً: قد تكون كلمة واحدة مفتاح لتجديد العلاقة، سيكون من الجميل الإطراء بكلمات المديح والتشجيع للشريك بين الحين والآخر.
  4. أشعر الشريك بالاهتمام: وذلك عن طريق استقطاب حواسه وذلك بالعناية بنفسك ومظهرك وبالأشياء والروائح العطرية التي يحبها، والقيام بالحركات وتلفظ العبارات التي يحبها.
  5. استخدام الكلمة السحرية: عبر للشريك عن مشاعرك باستخدام الكلمات وخاصة كلمة أحبك.
  6. التجديد والابتعاد عن الروتين: وتغير نمط الحياة واستعادة الإثارة وإدخال بعض المفاجأة إلى تفاصيل الحياة.
  7. ركز على الجانب الإيجابي في الشريك: ليس هناك شخص كامل فابتعد عن السلبيات في الشريك، وركز على الإيجابيات التي تساعد على متانة العلاقة وقوتها.

أوضاع جديدة في العلاقة الحميمة للأزواج:

قد يتطلب التجديد في العلاقة الحميمة عدة أوضاع وطرق جديدة ومبتكرة، تضيف بعض الشغف والرغبة أهمها: [5] [6]

  • وضعية راعي البقر العكسي: يمكن أنكما جربتما وضعية راعي البقر العادية، حيث يستلقي الرجل على ظهره وتجلس المرأة على عضوه وهي تقابله وتنظر إلى وجهه، ولكن الوضعية العكسية هي حيث تنظر المرأة إلى قدمي زوجها، حيث يسمح هذا للرجل بملامسة كامل ظهرها ووركيها أو إمساك شعرها.
  • وضعية زهرة اللوتس: هي إحدى الوضعيات الأكثر حميمية، حيث يجلس الرجل والمرأة في مواجهته، وتقوم بإحاطة خصره برجليها ومشابكتهما خلفه وعناقه ومشابكة يديها حول عنقه مع الجلوس على عضوه، تسمح هذه الوضعية بملامسة كاملة للجسدين.
  • وضعية الكلب المستلقي: تسمح هذه الوضعية بتلامس كامل عل طول الجسدين، حيث تستلقي المرأة على بطنها، ويستلقي الرجل فوق جسدها بالكامل، يمكنه ملامسة كتفيها و يديها أثناء عملية الإيلاج والطحن، كما يمكنه ذلك من تقبيل عنقها من الخلف والإمساك باليدين فوق رأسها.
  • وضعية ركوب الفرس: ما يميز هذه الوضعية هو إمكانية تطبيقها بالكثير من الأشكال حيث يمكن تطبيقها من الركوع أو الوقوف، في الغالب تركع الزوجة على ركبتيها وذراعيها، يقترب الزوج منها من الخلف، عندما يبدأ بعملية الإيلاج يمكنه المسك بكتفي الزوجة أو سحب يديها إلى الخلف ووضع صدرها على الأرض أو مداعبة شعرها أو أردافها.

نصائح لتجديد العلاقة الزوجية:

تعتبر العلاقة الجنسية وسلامتها إحدى أهم أسس العلاقة الزوجية المستقرة، ويعتبر التجديد من أهم الطرق لاستمرار الزواج، وذلك من خلال: [2] [3]

  1. اعتبر العلاقة الجنسية إحدى أهم أولوياتك: حافظ على الإشارات واللمسات والنظرات التي توحي بالجنس خلال تواجدك مع الشريك، وتجنب أن تبعدك المؤثرات المحيطة مثل الهاتف المحمول والتلفاز عن اهتمامك بالشريك.
  2. استخدم التنويع في أنماط العلاقة الجنسية: جرب العلاقة الحميمة اللطيفة والرومانسية والكلاسيكية والشهوة العالية والجنس القوي والعلاقة الخاطفة السريعة وفي أوقات غير متوقعة.
  3. استمتع بالكثير من المداعبة وأعطها الوقت الكافي لزيادة الرغبة ورفع التوتر، واستخدم الكثير من الملامسات ومسك الأيدي، وإعطاء الشريك مساجاً ناعماً.
  4. أبعد أوقات الجنس عن روتين حياتك اليومية: أعطي للعلاقة وقتها الكافي والخاص، ولا تسمح لالتزاماتك وواجباتك بالتقليل من شغفك بالشريك.
  5. السماع للشريك أثناء العلاقة وإسماعه الكلمات التي يحبها وتجربة الطرق والوضعيات التي يفضلها ويستمتع بها وتجربة الأشياء الجديدة.

عبارات يحبها الرجل أثناء العلاقة:

قد تساهم العبارات في تعميق علاقة المرأة برجلها وزيادة رغبته واهتمامه بالعلاقة الجنسية، ومن هذه العبارات: [6] [7] [8]

  • أنت تعجبني كثيراً: قد تشكل هذه العبارة بداية لعلاقة حميمة مميزة، ويمكن استخدام عبارة مثل تبدو وسيما أو أنت مميز جداً الليلة.
  • قبلاتك تشعرني بالإثارة: ستساهم هذه العبارة في تحفيزه وزيادة رغبته وإشعاله بالمشاعر.
  • أحب أن أكون بين ذراعيك: ستشعره هذه العبارة بالحب وبأنه مرغوب بشدة.
  • أريدك بشدة: ستشعل هذه العبارة عواطفه ورغباته، وترفع في أدائه، كما سيكون الصراخ باسمه شيئاً رائعاً أثناء الممارسة.
  • لقد كنت رائعاً: عند نهاية العلاقة الجنسية، أو أحد أشواطها في حال كنتم ممن يكرر العلاقة، ستكون هذه العبارة ختاماً رائعاً، ليشعر الرجل بالرضا عن نفسه.

أنواع القبلات وتأثيرها في العلاقة الزوجية:

يمكن للتغير في القبلات واستخدام عدة أنماط من القبلات خلال اليوم أن يحمس الزوجين ويؤجج الرغبة ويعزز الشغف على طول مدة العلاقة، ومن القبلات:

  1. تقبيل اليد: تحب الفتيات أن تعاملن مثل الملكات، قد تساهم قبلة اليد في الجلسات الرومانسية سواء خارج المنزل أو داخله في الشعور بالحب والرغبة والراحة النفسية.
  2. قبلة الشفة الواحدة: أكثر أنواع القبلات عاطفية وإثارة، وطريقة لإشعار الشريك بأنك تريده.
  3. القبلة الفرنسية: قبلة العشاق والإثارة والرغبة الجارفة، ستحتاج إلى استخدام اللسان.
  4. قبلة الرقبة: قبلة تشعر الشريك بالحب والراحة وقد يثير الرغبة الشديدة، خاصة إذا كان الزوج خلف الزوجة.
  5. قبلة العنكبوت: وهي القبلة التي يكون فيها إحدى الزوجين بوضع الاستلقاء على ظهره، ويقوم الآخر بتقبيله بشكل معاكس أي يكون الرأسين متعاكسين.
  6. تقبيل شحمة الأذن: وهي قبلة رومانسية لكلا الزوجين.

ختاماً.. يحتاج التجديد في العلاقات الزوجية إلى جهود من قبل الزوجين، وانفتاح كل منهما على الآخر، وقبوله بسلبياته وإيجابياته، وقد يتطلب الأمر في بعض الأحيان الاستعانة بأخصائيين.