الأطعمة التي تسبب تسوس الأسنان

  • تاريخ النشر: الإثنين، 22 فبراير 2021
الأطعمة التي تسبب تسوس الأسنان
مقالات ذات صلة
علاج تسوس أسنان الأطفال
تسوس الأسنان وأحدث طرق العلاج
أطعمة تسبب البرود الجنسي

هناك العديد من الأطعمة والمشروبات التي يمكن أن تسبب تشكل طبقة البلاك على الأسنان، وهذه الطبقة هي التي تلحق أضرارًا جسيمة بالأسنان.

البلاك عبارة عن طبقة لزجة مليئة بالبكتيريا تسبب الإصابة بأمراض اللثة وتسوس الأسنان.

كيف يمكن منع البلاك من الإضرار بالأسنان؟

بالتأكيد علينا تنظيف الأسنان بالفرشاة والمعجون على الأقل مرتين في اليوم والمواظبة على استخدام الخيط لتنظيف الفراغات بين الأسنان بشكل جيد ولا ننسى زيارة طبيب الأسنان بانتظام.

لماذا تسبب بعض الأطعمة تسوس الأسنان أكثر من غيرها؟

جميع الأطعمة يمكن أن تسبب تسوس الأسنان إذا قمت بتناولها ولم تنظف أسنانك جيدًا بعد ذلك، هذا يسبب ضررًا كبيرًا بالأسنان وقد يجعلك بحاجة إلى زيارة الطبيب.

السبب في ذلك أنك حين تتناول الطعام، فإنها بقايا قد تبقى على أسنانك، تشكل هذه البقايا مكانًا مناسبًا لتكاثر البكتيريا التي تؤدي إلى تسوس الأسنان.

لكن بعض الأطعمة يكون لها تأثير أكبر من غيرها، خاصةً الأطعمة السكرية والحلويات، بالإضافة إلى الأطعمة الصلبة التي قد تسبب تشكل تجاويف في الأسنان، تصبح مكانًا مثاليًا لتكاثر البكتيريا.

تجاويف الأسنان تعد من المشكلات الرئيسية التي يعاني منها معظم الأطفال والمراهقين، وهي تؤدي في حال تجاهلها وعدم علاجها إلى الشعور بالألم وقد تؤدي في بعض الحالات إلى التهاب اللثة. وهي حالة أخطر تتطلب علاجًا من قبل الطبيب وأخذ أدوية على شكل مضادات حيوية.

لتجنب حدوث ذلك، يجب عليك أن تنظف أسنانك يوميًا على الأقل مرتين، خاصةً بعد الاستيقاظ من النوم وقبل أن تذهب إلى السرير، كما يجب أن تستخدم خيط تنظيف الأسنان بين الحين والأخر لإزالة بقايا الطعام التي قد تعلق بين أسنانك.

اقرأ أيضًا: حلويات قليلة السعرات الحرارية

أطعمة تسبب تسوس الأسنان

فيما يلي قائمة بالأطعمة الأكثر تأثيرًا على الأسنان في حال تناولها دون تنظيف الأسنان:

الحلوى الحامضة

جميعنا نعلم أن الحلوى تعتبر ضارة جدا للفم والأسنان.

ولكن هناك بعض الأنواع من الحلوى تحتوي على أنواع كثيرة من الأحماض والتي تعرف بالحلوى الحامضة، هذا النوع من الحلوى يعتبر أكثر تأثيرًا على الأسنان. وهذا لأنها تعد قابلة للمضغ، لذلك فإنها تلتصق بالأسنان لفترة طويلة، لذلك فإنها تتسبب بضرر الأسنان وفيما بعد قد تسبب تسوس الأسنان.

إذا كنت تشتهي تناول الحلويات، قم بتناول مربع من الشوكولاتة، لأن الشوكولاتة يمكنك مضغها بشكل أسرع كما يمكنك غسلها بسهولة.

الخبز

كما نعلم أن الخبز مليء بالنشويات وعند مضغه يقوم اللعاب بتحليل هذه النشويات إلى سكر.

وهذا يعني تحول الخبز إلى مادة يمكن تشبيهها بمعجون الصمغ، مما يؤدي إلى التصاق الخبز بالشقوق الموجودة بين الأسنان. وهذا قد يتسبب في حدوث تسوس في الأسنان.

فعليك عندما تشتهي الكربوهيدرات، اختيار الأنواع الأقل تكريرًا مثل القمح الكامل. فهي تحتوي على سكريات أقل ولا يمكن تحليلها بسهولة.

الكحول

جميعنا نعلم أن شرب الكحول ليس صحيًا على الإطلاق. لكن هل خطر لك أنك عندما تشرب الكحول تعرض فمك للجفاف؟

جفاف الفم يؤدي إلى نقص اللعاب، والذي نحن بحاجة له للحفاظ على أسناننا صحية.

لأن اللعاب يمنع الطعام من الالتصاق بالأسنان ويغسل جزيئات الطعام. حتى أنه يساعد في إصلاح العلامات المبكرة لتسوس الأسنان وأمراض اللثة والتهابات الفم الأخرى. للمساعدة في الحفاظ على ترطيب الفم، علينا شرب كمية كافية من الماء واستخدم غسول الفلورايد ومحاليل ترطيب الفم.

المشروبات الغازية

نعلم جميعًا أن القليل من الخير إن وجد يأتي من الصودا​​، حتى لو كان يحتوي على كلمة "حمية" على العلبة. وهناك دراسة حديثة أكدت أن شرب الصودا الغازية بكميات كبيرة يمكن أن يضر بالأسنان مثل استخدام الميثامفيتامين والكوكايين.

حيث تعمل المشروبات الغازية على تمكين البلاك من إنتاج المزيد من الأحماض المهاجمة لمينا الأسنان. لذلك فإن شرب الصودا طوال اليوم، يقوم بتغطية الأسنان بالحمض. بالإضافة إلى أنه يجفف الفم، مما يعني أن هناك كمية أقل من اللعاب داخل الفم. وأخيرًا وليس آخرًا، يمكن أن تؤدي المشروبات الغازية ذات الألوان الداكنة إلى تلطيخ الأسنان.

ملاحظة: لا تغسل الأسنان بعد شرب الصودا مباشرة لأن هذا يمكن في تسريع الاضمحلال.

الجليد

الجليد هو عبارة عن الماء المجمد، قد يخطر في أذهاننا أنه جيد لصحة الفم والأسنان، لكن الأمر ليس كذلك، وفقًا لجمعية طب الأسنان الأمريكية، يؤدي مضغ أي مادة صلبة إلى الكثير من الأضرار بالأسنان، ومن هذه الأضرار إتلاف المينا، كما أنها تجعلك أكثر عرضة لحالات مثل تكسر الأسنان أو حدوث تشققات بالأسنان أو تفكك التيجان. يمكنك استخدام الثلج فقط لتبريد المشروبات لكن لا تقوم بمضغه أبدًا.

الحمضيات

يعتبر البرتقال والجريب فروت والليمون لذيذ جدا مثل الفواكه والعصائر، كما أنها مفيدة لأنها مليئة بفيتامين سي. ولكن بالرغم من هذا إلا أن محتواها الحمضي يمكن أن يسبب تآكل مينا الأسنان، وبالطبع هذا يجعل الأسنان معرضة أكثر للتسوس. حتى وإن قمت بإضافة الماء إلى عصير الليمون. بالإضافة إلى أن حمض الحمضيات من الممكن أن يسبب الإزعاج للأشخاص الذين يعانون من التقرحات الفموية. فإذا أردت الحصول على كمية من مضادات الأكسدة والفيتامينات، فاحرص على تناولها بكميات معتدلة أثناء الوجبة وبعد ذلك قم عسلها بالماء.

رقائق البطاطا

أزمة رقائق البطاطا مرضية إلى الأبد للكثير منا. ولكن لسوء الحظ أنها مليئة بالنشا، والذي يصبح سكرًا ويمكن أن يعلق داخل الأسنان وبينها ويغذي البكتيريا الموجودة في البلاك. نظرًا لأنه من النادر ما يكون لدينا واحدة فقط، فإن إنتاج الحمض من الرقائق يستمر ويستمر لفترة. بعد التهام الكيس، لذا علينا استخدم الخيط لإزالة الجسيمات العالقة.

الفواكه المجففة

أغلبنا يظن أن الفواكه المجففة تعتبر وجبة خفيفة وصحية في الوقت نفسه. ربما هذا صحيح، ولكن بعض أنواع هذه الفواكه المجففة تكون لزجة على سبيل المثال المشمش والبرقوق والتين والزبيب جميعها يعتبر لزج. وبهذا فإنها تعلق وتتشبث بالأسنان والشقوق الموجودة فيها، وتترك وراءها الكثير من السكر. إذا كنت من محبي الفواكه المجففة، فعليك القيام بشطف فمك جيدا بالماء بعد تناولها، ثم تنظيف أسنانك بالفرشاة والخيط بعد ذلك. ولأن الفواكه الطازجة تعتبر أقل تركيزًا بنسبة السكر، فمن الأفضل أن تتناول الفواكه الطازجة بدلاً من الفواكه المجففة.