الرعاية الصحية المنزلية مقدميها وبرامج الرعاية الخاص بها

  • تاريخ النشر: الخميس، 29 يوليو 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
الرعاية الصحية المنزلية مقدميها وبرامج الرعاية الخاص بها
مقالات ذات صلة
الرعاية الصحية الأولية أهميتها ومستوياتها
رعاية ما بعد الولادة
الرعاية الصحية لكبار السن خدماتها وصعوباتها

يحتاج بعض الأفراد إلى وجود مرافق لتقديم الرعاية الصحية في بعض الظروف، مثل: بعد الخضوع لعملية جراحية، في حال وجود مرض يوجب اتخاذ تدابير احترازية مثل كورونا، لذوي الحاجات الخاصة، للأطفال وغيرها من الحالات التي تستوجب متابعة أو مساعدة ما.

لذا نقدم لك في مقالنا هذا أهم المعلومات حول الرعاية الصحية المنزلية للحالات السابقة، وكيفية اختيار مقدم رعاية صحي مؤهل لتقديم المساعدة.

ما هي الرعاية الصحية المنزلية؟

الرعاية الصحية المنزلية هي الرعاية التي يتم تقديمها في المنزل من قبل أحد مقدمي الرعاية الصحية لأحد الأفراد الذين يحتاجون إلى مساندة بسبب التقدم في السن أو بسبب مرض ما، ومن أمثلة المساعدات التي يتم تقديمها:[2] [1]  

  1. قد تكون المساعدة من خلال تقديم الدواء في وقته، إعطاء الحقن، إعداد الطعام الصحي المناسب للفرد المقدم له الرعاية.
  2. مساعدة المريض في الحركة مثل النهوض من الفراش أو الذهاب إلى الحمام أو حتى مرافقته والتجول معه خارج المنزل.
  3. تقديم الدعم النفسي، والمساعدة في تثقيف المريض أو عائلته حول مرضه والمسموح له والممنوع منه.

مؤهلات مقدمي الرعاية الصحية المنزلية

تختلف المؤهلات المطلوبة تواجدها في مقدمي الرعاية الصحية المنزلية باختلاف وضع الفرد المقدم له الرعاية ففي حين لا يحتاج بعض الأفراد سوى إلى المساعدة في الحركة أو بعض أنواع المساعدة البسيطة التي لا تحتاج إلى مؤهلات معينة، فإن بعض الأفراد يحتاجون إلى أفراد على دراية بالتمريض أو التعامل مع بعض الحالات الخاصة، ولكن عموماً يمكننا القول إن من أهم مؤهلات مقدمي الرعاية الصحية المنزلية [2] [3]:

  1. لديه معرفة بالإسعافات الأولية.
  2. لديه القدرة على تقديم المساعدة للأفراد بغض النظر عن أعمارهم أو خلفيتهم وغيرها من العوامل.
  3. في بعض الحالات التي يتطلب من المريض التجول أو القيام ببعض المهام خارج المنزل يومياً يُفضل أن يكون مقدم الرعاية حاصلاً على رخصة للقيادة.
  4. يجب ألا يكون لمقدم الرعاية الصحية أي سجل جنائي، كما يجب أن يتمتع باللباقة والمرونة في التعامل.
  5. يجب أن يكون مدرباً حول طرق العناية بالأفراد مثل الطرق الصحيحة لمساعدتهم على الحركة أو كيفية اختيار الغذاء المناسب لهم.
  6. الصحة النفسية والرغبة بالعمل والقدرة على تحمل ظروفه.
  7. احترام خصوصية وسرية الأفراد الذين يتم تقديم الدعم لهم.

برنامج الرعاية الصحية المنزلية

عادةً ما يضع الطبيب المشرف برنامج الرعاية الصحية المنزلية اللازمة للفرد، ومن الأمثلة على برنامج الرعاية الصحية المنزلية نذكر المثال التالي [2] [1]:

  1. الإشراف على طعام المريض وشرابه، والتأكد من كونه مناسباً لحالته الصحية.
  2. مراقبة ضغط دم المريض وتنفسه ودرجة حرارته، ومعدل ضربات قلبه.
  3. مساعدة المريض في تناول الدواء المخصص له متضمن إعطاء الحقن أو تغيير ضمادات الجروح إن وجدت، في الأوقات التي حددها الطبيب.
  4. مساعدة المريض في الأنشطة اليومية مثل: القيام من السرير، وتبديل ثيابه، الذهاب إلى الحمام.
  5. التواصل مع الطبيب المشرف وإمداده بالمعلومات الصحية للمريض، واتباع تعليماته.

الرعاية الصحية المنزلية لكبار السن

قد يحتاج بعض كبار السن إلى من يساعدهم خلال يومهم وذلك ليس بالضرورة بسبب المرض وإنما لثقل وصعوبة حركتهم أو القيام ببعض المهمات أحياناً، وتعد الرعاية الصحية لكبار السن بديلاً جيداً لعديد من الأفراد عن الالتحاق بدور المسنين، وهناك نقطتان هامتان حول الرعاية الصحية لكبار السن [4]:

  1. بدايةً يتم تقييم حالة المسن هل هو بحاجة رعاية طبية فقط أم مساعدة في مجالات أُخرى، إضافة إلى تقييم وضعه النفسي وبيئته وإدراكه.
  2. يتم وضع برنامج الرعاية الصحية الخاصة بالفرد بالتعاون بينه (أو بين أسرته) وبين مقدم الرعاية الصحية وبالاشتراك مع الطبيب إن لزم الأمر.

الرعاية الصحية المنزلية لذوي الاحتياجات الخاصة

يحتاج بعض الأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة إلى الحصول على المساعدة في مجالات مختلفة مثل [5]:

  1. تقديم الطعام الصحي، وإطعام المريض أحياناً.
  2. تقديم الدواء في وقته.
  3. المساعدة في التنقل.
  4. الدعم النفسي والمساعدة على الاندماج الاجتماعي.

الرعاية الصحية المنزلية للأطفال

يحتاج بعض الأطفال إلى رعاية صحية منزلية لعدة أسباب مثل كونهم يعانون من مشكلة صحية أو يتعافون بعد الخروج من المستشفى أو غيرها، خاصة أن بعض الأطفال قد تقتضي حالتهم الصحية وجود بعض الأجهزة مثل أجهزة التنفس،

ومما قد تتضمنه شروط الرعاية الصحية للأطفال في المنزل [6]:

  1. أن يكون مقدم الرعاية الصحية فاهماً لحالة الطفل وقادراً على دعم الطفل نفسياً.
  2. أن يكون على دراية جيدة بكيفية استخدام المعدات الطبية كقناع أكسجين الوجه أو ثقب القصبة الهوائية (إن كانت تستدعي حالة الطفل وجودها).
  3. أن يكون مقدم الرعاية الصحية شديد الملاحظة لأي تغيير قد يطرأ على الطفل، ويعلم متى يستدعي الأمر استدعاء الطبيب أو مراجعة المشفى.

الرعاية الصحية المنزلية لمرضى كورونا

يحتاج بعض مرضى كورونا إلى الرعاية الصحية المنزلية في حال وجدوا صعوبة في ممارسة نشاطاتهم اليومية، أو شعروا بالإرهاق نتيجة المرض، وتتم الرعاية الصحية المنزلية لمرضى كورونا وفق الشروط التالية [7] :

  1. يجب أن يتمتع مقدم الرعاية الصحية بصحة جيدة، وألا يكون من الأفراد الأكثر عرضة للإصابة بكورونا.
  2. أن يحافظ مقدم الرعاية الصحية على مسافة أمان بينه وبين مريض كورونا خشية العدوى.
  3. أن يعمل مقدم الرعاية الصحية على تعقيم جميع الأدوات والأسطح في غرفة المريض مرتدياً قفازات، ثم تنظيف اليدين جيداً بالماء والصابون.
  4. يجب عدم مغادرة مقدم الرعاية الصحية منزل المريض إلا بعد مرور أسبوعان على آخر تواصل تم بينه وبين المريض.

وختاماً في حال كنت تعتقد أنك أو أحد أفراد أسرتك بحاجة للرعاية الصحية المنزلية فقد يكون من الأفضل لك مناقشة مقدمي الرعاية لتقييم احتياجاتك وتحديد نوع الرعاية المناسبة لك، فبينما يحتاج البعض لرعاية مؤقتة تقتصر على عدد قليل من الساعات يومياً أو أسبوعياً، فإن البعض الآخر قد يحتاج لمقدم رعاية مرافق له طوال الوقت.