العلاقة الزوجية بعد عملية سحب البويضات

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 أكتوبر 2021 آخر تحديث: الأربعاء، 08 ديسمبر 2021
العلاقة الزوجية بعد عملية سحب البويضات
مقالات ذات صلة
عدد مرات العلاقات الزوجية
نصائح في العلاقة الحميمة للزوج والزوجة
العلاقة الزوجية بعد الحجامة وأضرارها

تمنح عملية الإخصاب في المختبر أو التلقيح الصناعي الأمل للكثير من الأزواج وتُساعدهم في رفع فرص حدوث الحمل والحصول على الطفل الذي يرغبون به، ولكن قد يخطر على بال البعض أن يسأل .. هل يجب التوقف عن الجنس خلال عملية التلقيح الصناعي أو في مرحلة معينة منه؟

العلاقة الزوجية قبل الحقن المجهري

تستغرق عملية الحقن المجهري عادةً حوالي 3 أسابيع أو يمكن أن تطول أكثر، كما أنها تتضمن استخدام بعض الأدوية المحفزة لعمل المبيض وإنتاج كمية أكبر من البويضات. خلال هذه الفترة يتساءل العديد من الأزواج عما إن كانت العلاقة الزوجية قبل الحقن المجهري أو خلاله ممنوعةً أم لا أو إن كانت تؤثر على نجاح العملية.

العلاقة الزوجية قبل الحقن المجهري وخلاله آمنة ولكن من الضروري الانتباه لبعض التفاصيل وأخذها بعين الاعتبار، فالعلاقة الزوجية خلال مرحلة التحفيز يجب أن تتم مع استخدام الواقي الذكري لتجنب حدوث الحمل المتعدد ويفضل ألا تتم في حال شعرت الزوجة بعدم الراحة بسبب تضخم المبيضين نتيجة الحقن المحفزة.

من أجل نتائج أفضل يُنصح الأزواج أيضاً بالتوقف عن العلاقة الزوجية لعدة أيام قبل موعد منح عينة السائل المنوي للمختبر للحصول على عينة أكثر جودة (لا يجب أن تزيد مدة التوقف عن 5 أو 6 أيام قبل الموعد)، وبعد ذلك سيكون من الممكن استكمال كافة أنشطة العلاقة الزوجية حتى الليلة السابقة لموعد نقل الجنين.

بعد عملية نقل الأجنة ينصح الأطباء بالامتناع عن العلاقة الزوجية والانتظار لمدة أسبوعين أو 3 قبل استئناف أي نشاط جنسي، يعود ذلك لكون التقلصات الناتجة عن النشوة الجنسية قد تُعيق انغراس الجنين في الرحم وتمنع حدوث الحمل وبذلك سيكون من الأفضل الانتظار لأسبوعين أو 3 حتى الحصول على اختبار حمل دقيق. [1]

كيف تتم عملية سحب البويضات

عملية سحب البويضات هي عملية بسيطة وقصيرة وخالية من الألم وهي جزء أساسي من علاج الحقن المجهري، ولكن هل سبق وأن سألت نفسك كيف تتم عملية سحب البويضات؟ [2]

  1. تخدير المرأة وريدياً باستخدام مهدئ خفيف.
  2. توضع المرأة في كرسي الفحص مع ستيراب.
  3. يستخدم الجراحون جهاز الموجات فوق الصوتية لتوجيه إبرة دقيقة عبر الجزء العلوي من المهبل نحو أحد المبيضين ومن ثم الآخر.
  4. يتم حينها إدخال الإبرة في الجريبات واستخدام جهاز شفط لسحب البويضات.
  5. يُوضع السائل الحاوي على البويضات في أنبوب اختبار ويُسلم إلى أخصائي الأجنة.
  6. يقوم الأخصائي باستخدام مجهر بفحص العينة وتسجيل المعلومات مثل عدد البويضات.
  7. توضع البويضات الناضجة في وسط مغذي ليتم مزج السليمة منها مع السائل المنوي.

متى تعود العلاقة الزوجية بعد عملية سحب البويضات؟

بعد عملية سحب البويضات يجب الانتظار لحوالي 5 أيام حتى موعد التلقيح الصناعي وخلال هذه المدة يكون من الممكن للزوجين أن يُمارسا العلاقة الزوجية، ورغم أنّ بعض الأطباء قد ينصح بالامتناع في هذه الفترة ظهرت دراسة بينت أنّ ممارسة العلاقة الزوجية بعد خلال علاج الخصوبة كان لد أثر في تحسين نسب الأجنة المنقولة التي بقيت على قيد الحياة. [3]

بالطبع من الضروري هنا أن نأخذ امتناع الزوج عن العلاقة الجنسية لفترة يومين من أجل الحصول على عينة جيدة من السائل المنوي لعملية التلقيح الصناعي.

شكل العلاقة الزوجية بعد عملية سحب البويضات

عند الحديث عن شكل العلاقة الزوجية بعد عملية سحب البويضات يجب أن تعلم أولاً أن لكل مريضة حالة خاصة ووضع يختلف عن غيرها من المرضى، وقد تكون النصيحة الأفضل التي يمكن أن يقدمها أطباء الخصوبة هي "استمعي لما يقوله جسدكِ أولاً".

تأثير الأدوية على الجسم قد يختلف وبذلك ستختلف معه قدرة المرأة على ممارسة العلاقة وشعورها بالألم ومقدار انتفاخ البطن، ولهذا سيكون من الأفضل أن يُقدر الزوجان طبيعة العلاقة والشكل الذي يجب أن تتخذه وفقاً لحالة الزوجة الصحية والنفسية أيضاً. [4]

ختاماً... يجب على الأزواج أن يتذكروا أنّ العلاقة الزوجية ليست مجرد وسيلةٍ لإنجاب الأطفال بل هي علاقة خاصة تجمع بين الزوجين وتربطهما عاطفياً، وبسبب فوائدها النفسية على الزوجين يجب ألا يُهملها الزوجان .. مع مراعاة صحة الشريك والحالة الجسدية خلال فترة علاج الخصوبة بالطبع.