العلاقة الحميمة وحرق الدهون طرق تأديتها للوصول إلى الوزن المثالي

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 02 نوفمبر 2021
العلاقة الحميمة وحرق الدهون طرق تأديتها للوصول إلى الوزن المثالي
مقالات ذات صلة
حرق الدهون بأفضل الطرق المتبعة
هل العلاقة الزوجية تنقص الوزن والعلاقة بينها وبين حرق السعرات الحرارية
حرق دهون البطن بأحدث الطرق الفعالة

بما أنك مهتم بتصفح وقراءة هذا المقال فقد تكون من الأشخاص الذين هم يبحثون عن الحميات والأنظمة الغذائية والرياضات التي تساعد على حرق الدهون والتخلص من بعض الكيلوغرامات الزائدة، وربما تتساءل الآن هل يمكن لممارسة الجنس أن تساعدك في حرق الدهون والوصول إلى الوزن المثالي؟ هذا ما سنجيب عنه في التفصيل في الأسطر القادمة.

هل العلاقة الحميمة تحرق الدهون

نعم العلاقة الحميمة تحرق الدهون، فلقد بينت إحدى الدراسات عام 2013 أن العلاقة الحميمة تعتبر نوع من التمارين الرياضية ذات الشدة المتوسطة، أي أنها تفوق المشي كرياضة ولكنها لا تصل إلى مستوى الركض، وفي نفس الدراسة تبين أنه أثناء ممارسة العلاقة الحميمة يحرق الرجل وسطياً ما يساوي 101 سعرة حرارية، يقابل ذلك عند المرأة 69 سعرة حرارية. [1]

حرق السعرات الحرارية بالعلاقة الحميمة

يمكننا القول بشكل عام أن ممارسة العلاقة الجنسية قد تمكنك من حرق سعرات حرارية مساوية لتلك التي تحرقها بعد المشي لمدة نصف ساعة، وللوضعية التي تؤخذ أثناء العلاقة الحميمة دور في كمية السعرات الحرارية التي سوف يتم حرقها، ولشرح ذلك إليك الأمثلة التالية [2]:

  1. عندما تكون المرأة في وضعية الأسفل والرجل في الأعلى أثناء ممارسة العلاقة فمقدار السعرات الحرارية المحروقة الأعلى سيكون من نصيب الرجل حيث يحرق ما يقارب 143 سعرة حرارية مقابل 44 سعرة حرارية للمرأة.
  2. عندما ينام الرجل على ظهره وتكون المرأة أعلى منه فلن يحرق أي سعرة حرارية بينما ستحرق المرأة من 122 وحتى 172سعرة حرارية.
  3. في بعض وضعيات الإيلاج قد يحرق الرجل ما يقارب 151سعرة حرارية شريطة أن يكون أعلى المرأة.
  4. كلما كانت الحركات أثناء الجماع كثيرة وسريعة سوف يكون مقدار حرق السعرات أكبر.

هل العادة السرية تحرق السعرات الحرارية

قد يتساءل البعض إن كانت العادة السرية تحرق السعرات الحرارية، وحقيقةً ما من دراسات تناولت هذا الأمر بعد.

لكن من المسلم به أنه لحرق السعرات الحرارية يلزم تحريك عضلات الجسم والقيام ببعض التمارين أو الحركات (كما يحدث أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

وهذا الأمر لا يتحقق عند ممارسة العادة السرية وبالتالي من غير الممكن للعادة السرية أن تساعد في حرق السعرات الحرارية. [3]

طرق الحصول على علاقة حميمة صحية

من حسن الحظ فإن الحصول على علاقة حميمة صحية هو أمر ممكن وبسهولة، ويحتاج فقط إلى إدراك عدد من النقاط ومراعاتها لتحقيق علاقة زوجية صحية ومُرضية، نذكر منها [1] [4]:

1. أولاً لا بد من الحفاظ على نمط حياة صحي، فلا يمكن التمتع بعلاقة حميمية صحية في حال كان أحدكما مهملاً لصحتك العامة، ولا تنسى أن صحتك الجنسية جزء من صحة جسمك.
2. في حال رغبت بحرق المزيد من السعرات الحرارية أثناء العلاقة الحميمة فقد تستطيع تحقيق ذلك من خلال زيادة مدة العلاقة أو زيادة النشاط أو المزج بين الاثنين، سيجعل ذلك العلاقة أقوى أيضاً.
كما أن زيادة النشاط البدني قد تجعل الشهية للطعام أكبر، أما عند ممارسة العلاقة الحميمة الأمر مختلف حيث أن الهرمونات المنبعثة عند ممارسة العلاقة تقلل من رغبة الفرد بالطعام.
3. التفاهم بين الزوجين، فالتفاهم يقود إلى علاقة حميمية جيدة بعيدة عن التوتر الذي يعد بحد ذاته مشكلة تؤثر على الصحة، إضافة إلى ما قد يؤدي إليه التوتر من شراهة في الطعام لدى البعض مما يخلق المزيد من المشكلات الصحية والتي ستعود لاحقاً لتؤثر على صحتك الجنسية وعلاقتك الحميمة.
4. التثقيف الجنسي من مصادره الصحيحة: في حال الرغبة بالحصول على معلومات حول العلاقة بين الزوجين فيجب التأكد من الحصول على هذه المعلومات من مصادر موثوقة.
5. اللجوء إلى استشارة المختصين والبعد عن الخزعبلات والدعايات: ففي حال المعاناة من مشكلة ما قد يكون حل المشكلة مقتصراً على النقاش مع أخصائي نفسي ومستشار علاقات الزواج لدحض اعتقادات مسبقة سيئة عن العلاقة أو غير ذلك، أو اللجوء إلى الطبيب لوصف علاج مشكلة جسدية ما، أما في حال ما تم استخدام دواء ما دون استشارة الطبيب فقد لا يكون مناسباً لك ويخلق لك مشكلات إضافية إضافة إلى المشكلة الأساسية التي تعاني منها. 
6. تعلم تقنيات الاسترخاء: فالأمور التي تبعث على الاسترخاء مثل تناول بعض المشروبات الساخنة أو وجبة خفيفة، أو ممارسة اليوغا أو التنفس العميق سيجعلكما أكثر راحة. وانسجاماً أثناء العلاقة.
7. لا تهمل الترطيب (المزلقات) أثناء العلاقة: فقد تصبح العملية الجنسية مؤلمة للمرأة ويتطور ذلك إلى رفض العلاقة، لنقص الترطيب المهبلي الطبيعي وخاصة خلال الفترة التي تسبق انقطاع الطمث.
8. تعلم بعضاً من تمارين كيجل وهي (تمارين لتقوية عضلات قاع الحوض)، يمكنك تصفح الكثير من التمارين المفيدة للجنسين عبر المواقع الطبية.
9. لا تنسى أن إظهار الحب والمودة: من خلال التقبيل واللمس طوال اليوم، سوف يزيد من صحتكما النفسية وحميمية العلاقة بينكما.

ختاماً.. تهانينا ها قد حصلت على معادلة جديدة تتضمن التخلص من السعرات الحرارية والاستمتاع مع شريكك في نفس الوقت، لكن عليك التذكر أن العلاقة الحميمة قد تساعد في عملية فقدان الوزن والتخلص من بعض الكالوريز الزائدة ولكنها لا تغني أبداً عن ممارسة التمارين الرياضية.