الشخصية الانطوائية ومعنى انطوائي وطرق التعامل معه

  • بواسطة: بابونج تاريخ النشر: الأحد، 09 أغسطس 2020 آخر تحديث: الأربعاء، 15 سبتمبر 2021
الشخصية الانطوائية ومعنى انطوائي وطرق التعامل معه
مقالات ذات صلة
الشخصية القهرية.. اضطراباتها وطرق للتعامل معها
الشخصية السيكوباتية.. سلوكها وطرق للتعامل معها
صفات الشخصية الاعتمادية.. اضطرابها وطرق التعامل معها

هناك العديد من الأشخاص في العالم يفضلون البيئة والمكان الهادئ وعدم الاختلاط مع الآخرين، حيث يشعرون بالإرهاق عند التعامل مع غيرهم من الناس، وهؤلاء يطلق عليهم الانطوائيين (Introverts) أو أصحاب الشخصية الانطوائية، ويميلون إلى البقاء في المنزل معظم الأوقات بدلاً من الخروج والمشاركة في أي حدث اجتماعي، ويستمتعون بالأنشطة الهادئة المنفردة مثل القراءة أو الكتابة، في هذا المقال سنتعرف على الشخصية الانطوائية وطرق التعامل معها ومعنى انطوائي أيضاً.

الشخصية الانطوائية

تدل كلمة شخصية انطوائية على شخص خجول أو هادئ ويفضل أن يكون بمفرده، كما أن أصحاب هذه الشخصية يشعرون براحة أكبر عبر التركيز على أفكارهم الداخلية بدلاً مما يحدث في الخارج، ويستمتعون بقضاء الوقت مع شخص واحد أو شخصين فقط بدلاً من المجموعات الكبيرة أو الحشود، ويميل أصحاب الشخصية الانطوائية إلى أن يكونوا أكثر هدوءً وتحفظاً على عكس الانبساطيين (Extraverted) الذين يكتسبون الطاقة من التفاعل الاجتماعي.

ويقضي أصحاب الشخصية الانطوائية أغلب الوقت بمفردهم ويعالجون أفكارهم في رؤوسهم بدلاً من التحدث مع غيرهم، كما يركزون على العمق وليس السطحية، ويعاني أصحاب هذه الشخصية أحياناً من إرهاق الناس أي وجود الناس بجوارهم بكثرة ويحتاجون بعدها إلى الرجوع للوحدة من أجل تجديد طاقتهم، حيث يشعر الانطوائيون بالحياة أكثر عندما يكونون في بيئات أكثر هدوءً، وغالباً ما يستمتعون بالأنشطة الانفرادية مثل القراءة أو الكتابة أو التأمل، ومن أهم صفات الشخصية الانطوائية (1/2):

  • هادئة.
  • تفضل أن تصادق شخصاً أو شخصين ويعرفونهم جيداً.
  • تستمتع الشخصية الانطوائية بالوحدة وتفضل المهام والأنشطة الفردية.
  • تقضي بعض الوقت في التفكير والتأمل وقد تكون بطيئة في العمل.

مصطلح انطوائي

يعود مصطلح "انطوائي" إلى الطبيب النفسي السويسري كارل يونغ (Carl Jung)، ووفقاً لجمعية علم النفس الأمريكية (APA) فإن "الانطوائيين يميلون لعدم إقحام الآخرين في أنفسهم وأفكارهم ومشاعرهم، ويكونون أكثر انسحاباً وينتهجون سلوكاً أكثر احتياط وهدوء، وعادة ما يفضلون العمل بمفردهم أيضاً، وهم مختلفون تماماً عن المنفتحين الذين يميلون إلى أن يكونوا اجتماعيين ويتفاعلون مع الآخرين، كما يكتسب الانطوائيون الطاقة من التفكير ويفقدون الطاقة في التجمعات الكبيرة والحشود الاجتماعية".

معنى انطوائي

أي أن تكون مثل الزهرة الخجولة التي تفضل أن تبقى في المنزل بدلاً من الاختلاط بالآخرين، وأن تقوم بقراءة كتاب مثلاً عوضاً عن الذهاب إلى حفلة كبيرة.

عادة ما يكون الانطوائيون أكثر راحة في المجموعات الأصغر والأقل عدداً، ويفضلون أن يصادقوا أو يتعرفوا على عدد قليل من الناس، حيث يفضل الانطوائي وجود دائرة صغيرة ومقربة من الأصدقاء بدل الكثير من المعارف.

يربط الناس الانطواء بسمات الشخصية السلبية في أغلب الأحيان، ومع ذلك فإن الانطوائيين ليسوا بالضرورة خجولين للغاية أو أشخاص غير وديين، إنهم ببساطة يستخدمون طاقتهم بطريقة مختلفة عن الأشخاص المنفتحين أو الانبساطيين، مثل تفضيل البقاء في المنزل وقراءة الكتب وعدم المشاركة في الأنشطة الاجتماعية الكبيرة، ومن أهم صفات الشخص الانطوائي (2/3):

  • الاستمتاع بالعزلة: يستمتع الانطوائي بالعزلة وذلك للقيام بممارسة هوايته وما يحب، مثل قضاء بضع ساعات في قراءة كتاب أو الذهاب بنزهة في الطبيعة أو مشاهدة برنامج تلفزيوني معين، وهذا لا يعني أن الانطوائي يريد أن يكون وحيداً طوال الوقت، ولكن يحب قضاء وقت أطول لوحده بالإضافة إلى الذهاب مع الأصدقاء والتفاعل مع الأشخاص المألوفين في المواقف الاجتماعية.
  • مصادقة مجموعة صغيرة من الأصدقاء المقربين: أحد المفاهيم الخاطئة والشائعة عن الانطوائيين هو أنهم لا يحبون الناس، وهذا غير صحيح فهم يستمتعون بوجود مجموعة صغيرة من الأصدقاء المقربين، بدلاً من وجود دائرة اجتماعية كبيرة من الأشخاص الذين يعرفونهم فقط على المستوى السطحي، حيث يفضل الانطوائيون التمسك بعلاقات عميقة طويلة الأمد تتميز بقدر كبير من التقارب والحميمية، إذ أن الانطوائيين يختارون أصدقاءهم بدقة كبيرة وتميل علاقاتهم إلى أن تكون عميقة.
  • اليقظة وإدراك الذات: لأن الانطوائيين يميلون إلى التحول نحو الداخل أي نحو أنفسهم، فإنهم يقضون الكثير من الوقت في فحص تجاربهم الداخلية الخاصة التي مروا بها، فإذا كنت تشعر أن لديك معرفة جيدة ونظرة ثاقبة لنفسك ودوافعك ومشاعرك فقد تكون شخصاً انطوائياً.

حيث يميل الانطوائيون إلى الاستمتاع بالتفكير وفحص الأشياء في أذهانهم، إذ أن إدراك الذات وفهمها أمر مهم للانطوائيين لذلك غالباً ما يكرسون الكثير من الوقت لتعلم المزيد عن أنفسهم، وهذا قد يتضمن استكشاف الهوايات التي يستمتعون بها والتفكير في حياتهم.

  • التعلم من خلال المراقبة: يميل الانبساطيون إلى تفضيل التعلم من خلال الخبرة العملية، بينما يفضل الانطوائيون عادةً التعلم من خلال الملاحظة والمشاهدة، حيث يحب الانطوائيون مراقبة الآخرين يقومون بمهمة بشكل متكرر في كثير من الأحيان حتى يشعروا أنه يمكنهم تكرار الإجراءات بمفردهم بشكل ناجح.
  • تفضيل الوظائف التي تتطلب الاستقلال: إن الوظائف التي تتطلب قدراً كبيراً من التفاعل الاجتماعي لا تجذب إلا القليل من الأشخاص الانطوائيين، من ناحية أخرى فإن الوظائف التي تنطوي على العمل بشكل مستقل غالباً ما تكون خياراً رائعاً للانطوائيين، على سبيل المثال يستمتع الانطوائي بالعمل ككاتب أو محاسب أو مبرمج كمبيوتر أو مصمم جرافيك أو صيدلاني أو فنان.

طرق التعامل مع الشخصية الانطوائية

إذا كنت شخصاً اجتماعياً يحب عليك التفاعل مع العديد من الأنواع المختلفة من الشخصيات، فهناك فرصة أن يكون أحد أصدقائك انطوائياً، وهذا يتطلب منك طرقاً خاصة للتعامل معه ومنها (4):

امنح الأشخاص الانطوائيين الوقت: عندما يكون الانطوائي متذمراً أو متعباً فإنه يحتاج إلى وقتٍ للبقاء لوحده، فهو بهذه الطريقة يشحن نفسه داخلياً من جديد، لذلك عليك منح الشخصية الانطوائية الوقت والمساحة الكافية للبقاء وحدها ولا تحاول الضغط على الشخص الانطوائي للخروج من هذه الحالة، فلدى الانطوائيين حدود وعندما يتم الضغط عليهم تتفاقم مشاكلهم.

اسأل الشخص الانطوائي عما يحتاجه: أفضل طريقة لمعرفة المزيد عن صديقك الانطوائي وكيف يمكنك مساعدته من أجل الشعور بمزيد من الراحة هو أن تسأله عما يحتاجه، فأهمية الصداقة تأتي من التعرف على الشخص والاهتمام به ومراعاة مصالحه الفضلى، وعليك أن تأخذ وقتك لتكتشف كيف يؤثر الانطواء على صديقك وما هي تحدياته.

فهم واحترام الحدود: لا تحاول الضغط على صديقك الانطوائي للذهاب إلى مكان ما أو القيام بشيء لا يشعر بالراحة خلاله، إذا أخبرك صديقك أنه متعب ولا يشعر بالرغبة في الذهاب إلى حفلة فلا تنزعج منه واحترم ما يريده، فقد يحتاج إلى وقت ليبقى لوحده.

الاستماع: الاستماع جزء أساسي من أي صداقة، إذ أنه من المهم أن تستمع بعناية إلى صديقك الذي له صفات الشخصية الانطوائية، لأنه قد لا يكون مرتاحاً للتعبير عن نفسه بشكل متكرر، بسبب ميل الانطوائيين إلى التفكير داخلياً بدلاً من الصخب والثرثرة! ويميل الانطوائيون إلى الاستماع خلال المحادثات، ولكن من المهم أيضاً السماح لهم بالتعبير عن أفكارهم ومشاعرهم وآرائهم، عند ذلك عليك الاستماع والتركيز على ما يقوله صديقك وضع هاتفك بعيداً أو أغلقه، حيث يجب عليك إعطاء صديقك اهتمامك الكامل.

الاستيعاب:  يفضل الانطوائيون عموماً قضاء الوقت في العمل والمنزل بمفردهم أو في مجموعة صغيرة، لذلك عليك استيعاب الانطوائيين وهذا يعني مثلاً.. عندما تخطط لسهرة مع صديقك الانطوائي قم بدعوة صديق آخر فقط بدلاً من مجموعة كبيرة، وتجنب تنظيم التجمعات في الأماكن الكبيرة والمزدحمة، من أجل أن تكسب صديقك الانطوائي.

في النهاية.. إن أصحاب الشخصية الانطوائية أناس عاديين ولكنهم يفضلون ويميلون إلى الابتعاد عن الصخب والتجمعات الكبيرة، لذلك في حال كان لديك صديق انطوائي عليك أن تتعامل معه بأسلوب معين يختلف عن التعامل مع الآخرين، وكن متأكداً بأنه سيكون من أوفى أصدقائك وذلك بسبب حرصه على تعميق العلاقة والتركيز على الجودة التي تتمتع بها شخصيتك كصديق، ما رأيك؟ شاركنا من خلال التعليق على هذا المقال.