الانزلاق الغضروفي الأنواع والأسباب

  • تاريخ النشر: الخميس، 23 سبتمبر 2021
الانزلاق الغضروفي الأنواع والأسباب
مقالات ذات صلة
تمارين الانزلاق الغضروفي مع الصور بكافة أنواعها
الإبر الصينية لعلاج الانزلاق الغضروفي
التهاب الغضروف الضلعي

الانزلاق الغضروفي أو الديسك قد يصيب إحدى فقرات عمودك الفقري، مسبباً لك الكثير من الألم والمعاناة، وهو ليس نوعاً واحداً وتقف خلفه عدة أسباب رافقنا في هذا المقال لتعرف المزيد.

ما هو الانزلاق الغضروفي؟

يعرف الانزلاق الغضروفي أيضاً باسم القرص الممزق أو الديسك، هو حالة يمكن أن تحدث في أي مكان على طول العمود الفقري، ولكن غالباً ما تحدث في أسفل الظهر، إنه أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لآلام أسفل الظهر ، بالإضافة إلى آلام الساق أو عرق النسا [1].

أنواع الانزلاق الغضروفي

الانزلاق الغضروفي ليس واحداً بل أكثر من نوع وهي [1]:

  • الانزلاق الغضروفي القطني: يحدث في الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر باسم عرق النسا، ويسبب ألماً شديداً في الأرداف والفخذ والساق وفي جزء من القدم. 
  • الانزلاق الغضروفي في الرقبة: يحدث في الرقبة حيث تشعر بألم شديد في كتفك وذراعك. قد ينتشر هذا الألم في ذراعك أو ساقك عندما تسعل أو تعطس أو تتحرك في أوضاع معينة. غالباً ما يكون الألم حاداً أو حارقاً.

أسباب الانزلاق الغضروفي

يحدث الانزلاق الغضروفي لأسباب متعددة أبرزها ما يلي [1]:

  1. تنكس القرص أو الغضروف: فقد تصبح أقراصك مع التقدم في السن أقل مرونة وأكثر عرضة للإصابة لأي سبب.
  2. استخدام عضلات الظهر: فقد يؤدي استخدام عضلات ظهرك بدلاً من عضلات ساقيك وفخذك لحمل الأوزان الثقيلة إلى انزلاق غضروفي. 
  3. سقوط أو الضربة على الرأس: نادراً ما يكون السبب هو حدث صادم مثل السقوط أو الضربة على الظهر مما يسبب انزلاق غضروفي في الظهر.

أعراض الانزلاق الغضروفي

إذا كنت تعاني من الأعراض التالية فقد تكون مصاباً بالانزلاق الغضروفي – لا سمح الله- لذا راجع الطبيب على الفور لتشخيص حالتك [1]:

  • ألم في الذراع أو الساق: إذا تركز الألم في الأرداف والفخذ والساق وجزء من القدم فقد يكون السبب الانزلاق الغضروفي في أسفل الظهر، أما إذا كان في في كتفك وذراعك فقد يكون السبب انزلاق غضروفي في الرقبة. 
  • خدر أو وخز: إذا شعرت بخدر أو وخز في مكان ما من ظهرك أو رقبتك فقد يكون ذلك مؤشر على إصابتك بانزلاق غضروفي. 
  • ضعف: إذا لاحظت أنك كثير السقوط أو لا تقوى على حمل الأشياء الثقيلة فقد يدل ذلك على ضعف في جسمك أو انزلاق غضروفي في الظهر أو الرقبة.
  • آلام في الظهر: إذا شعرت بألم خلال الوقوف أو الجلوس وازداد الألم في الليل فقد يكون السبب الانزلاق الغضروفي. 

تشخيص الانزلاق الغضروفي

عند مراجعة الطبيب سيقوم بالاختبارات التالية لتشخيص حالتك [2]:
1. الفحص البدني: حيث سيسألك الطبيب عن المكان الذي يؤلمك ليحاول تحديد سبب الألم.
2. الفحص العصبي: قد يقوم طبيبك أيضاً بإجراء فحص عصبي للتحقق من ما يلي: 

  • ردود فعلك.
  • قوة عضلاتك.
  •  قدرتك على المشي.
  • الشعور بوخز الدبوس.

3. اختبارات التصوير: في معظم حالات الانزلاق الغضروفي، يكون الفحص البدني والتاريخ الطبي هو كل ما يلزم للتشخيص. ولكن قد يطلب الفحوصات التالية لاستبعاد الأمراض الأخرى:

  • الأشعة السينية: لاستبعاد العدوى أو الورم أو كسر في العظام.
  • الأشعة المقطعية: يأخذ ماسح التصوير المقطعي المحوسب سلسلة من الأشعة السينية من اتجاهات مختلفة ثم يجمعها لإنشاء صور مقطعية للعمود الفقري والهياكل المحيطة به.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: يستخدم موجات الراديو ومجال مغناطيسي قوي لإنشاء صور للعمود الفقري. يمكن استخدام هذا الاختبار لتأكيد موقع القرص الغضروفي ولمعرفة الأعصاب المصابة.
  • تصوير النخاع: من خلال حقن صبغة في السائل النخاعي قبل تصوير الأشعة السينية. يمكن أن يُظهر هذا الاختبار حجم الضغط على الحبل الشوكي بسبب الانزلاق الغضروفي أو حالات أخرى.

4. اختبارات الأعصاب: يمكن أن تساعد في تحديد موقع تلف الأعصاب وتشمل: 

  • دراسة التوصيل العصبي: يقيس هذا الاختبار نبضات الأعصاب الكهربائية وعمل عضلاتك وأعصابك من خلال أقطاب كهربائية موضوعة على جلدك. تقيس الدراسة النبضات الكهربائية في إشاراتك العصبية عندما يمر تيار صغير عبر العصب.
  • تخطيط كهربية العضل (EMG): يقوم طبيبك بإدخال إبرة قطب كهربائي عبر جلدك إلى عضلات مختلفة. يقيِّم الاختبار النشاط الكهربائي لعضلاتك عندما تنقبض وعندما تكون في حالة استرخاء.

علاج الانزلاق الغضروفي

يختلف علاج الانزلاق الغضروفي باختلاف شدة الحالة، ويمكن علاجه بطريقتين [2]:

علاج الانزلاق الغضروفي بدون جراحة

يشمل العلاج تناول الأدوية التالية:

  1. مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية: مثل أسيتامينوفين إيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم إذا كان ألمك خفيفاً إلى متوسط.
  2. حقن الكورتيزون: يصفه الطبيب إذا لم يتحسن ألمك باستخدام الأدوية الفموية، فقد يوصي طبيبك بحقن الكورتيزون في المنطقة المحيطة بالأعصاب الشوكية. 
  3. مرخيات العضلات: إذا كنت تعاني من تشنج عضلي. 
  4. أفيونيات المفعول: مثل الكوديين أو تركيبة أوكسيودون - أسيتامينوفين يصفها لك الطبيب لفترة قصيرة في حال فشل العلاجات السابقة، لأن الأفيونات تسبب الإدمان. 

العلاج بالجراحة

إذا فشلت العلاجات الأخرى في تخفيف أعراض الانزلاق الغضروفي فسيكون الحل الوحيد هو الجراحة، خاصة إذا كنت تعاني من:

  1. ألم شديد.
  2. خدر أو ضعف.
  3. صعوبة في الوقوف أو المشي.
  4. فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء.

حيث يقوم الطبيب بإزالة الجزء المنزلق من القرص، نادراً ما يضطر الطبيب لإزالة القرص، وفي حال حصل ذلك فقد تحتاج الفقرات إلى الالتحام بطُعم عظمي، فتوضع أجهزة معدنية في العمود الفقري لتوفير الاستقرار للعمود الفقري. وفي حالات نادرة، قد يقوم الطبيب بزرع قرص اصطناعي.

الانزلاق الغضروفي والجماع

لا شك أن الانزلاق الغضروفي والألم الذي يصاحبه يؤثر على الجماع، لذا اسأل الطبيب كي ينصحك بوضعية مناسبة تمكنك من الجماع مع الشريك دون التسبب بازدياد ألمك.

فعلى سبيل المثال، إذا كان رجل يعاني من آلام الانزلاق الغضروفي أسفل الظهر، فيمكن للمرأة أن ترفع ركبتيها تجاه صدرها. لكي ينجح الجماع، وعلى الرجل أن يستند على يديه حتى يتم تمديد ظهره أو ثنيه للخلف أكثر. أو يمكن للمرأة أن تجلس على الرجل وهو مستلقي على ظهره مع وضع وسادة أسفل ظهره أو قد يجلس على كرسي قوي بلا ذراعين.

أما إذا كانت المرأة هي المصابة بالانزلاق الغضروفي قد ترغب في الاستلقاء على بطنها مع وضع وسادة تحت صدرها، مما يسمح لشريكها بممارسة الجماع من الخلف، تجلس على الرجل وهو مستلقي على ظهره مع وضع وسادة أسفل ظهره أو قد يجلس على كرسي قوي بلا ذراعين [3].

الانزلاق الغضروفي والانتصاب

يتطلب الانتصاب مزيجاً من الإثارة وتدفق الدم ووظيفة الأعصاب المناسبة. إذا كان لديك انزلاق غضروفي، فقد تجد صعوبة في الانتصاب والحفاظ عليه، حتى لو كنت تشعر بالإثارة الجنسية، لذا لا بد من أن تعالج الانزلاق الغضروفي وإزالة الألم الذي يسببه كي يستطيع القضيب الانتصاب وهنا عليك مراجعة الطبيب كي يصف العلاج المناسب لحالتك [6].

الانزلاق الغضروفي والحمل

نادراً ما يكون الحمل هو السبب المباشر للانزلاق الغضروفي، ما لم تكوني تعانين من حالة شديدة من هشاشة العظام أو تعرضت مؤخراً لإصابة رضية في أسفل الظهر، وفي حال كنت مصابة بالانزلاق الغضروفي أثناء الحمل، فقد تعاني في الثلث الثالث من الحمل للألم، وقد ينصحك الطبيب بالاستلقاء في السرير وتناول العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (مثل موترين) [4] [5].

مضاعفات الانزلاق الغضروفي

إذا بقي الانزلاق الغضروفي من دون علاج فقد يسبب لك مضاعفات هي [1]:

  • ضعف العمود الفقري والشلل: فالحبل الشوكي (مجموعة من الحبال العصبية الطويلة التي تشبه ذيل الحصان) ينتهي أسفل الظهر، وفي حالات نادرة، يمكن أن يضغط الانزلاق الغضروفي على القناة الشوكية بأكملها، بما في ذلك جميع أعصاب الحبال الشوكية مما يسبب الشلل.
  • عملية جراحية: في حالات نادرة، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية طارئة لتجنب الضعف الدائم أو الشلل.

الوقاية من الانزلاق الغضروفي

يمكن الوقاية من الانزلاق الغضروفي وتقليل خطر الإصابة به من خلال اتباع الخطوات التالية [1]:

  1. مارس الرياضة بانتظام: حيث تقوي التمارين الرياضية عضلات الجذع التي تعمل على استقرار ودعم وتقوية العمود الفقري.
  2. حافظ على ظهرك مستقيما: حاول أن تبقي ظهرك مستقيماً خاصةً عند الجلوس لساعات طويلة أو الوقوف مما يقلل الضغط على العمود الفقري والأقراص. 
  3. ارفع الأشياء الثقيلة بشكل صحيح: عندما تحمل أشياء ثقيلة فعليك ثني ركبتيك ثم حمل الأشياء الثقيلة مما يخفف الضغط عن ظهرك.
  4. حافظ على وزن صحي: فالوزن الزائد يضغط على العمود الفقري والأقراص، ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالفتق.
  5. اترك التدخين: يساعد الابتعاد عن التدخين في تقليل خطر إصابتك بالانزلاق الغضروفي.

الانزلاق الغضروفي حالة شائعة تتعدد أسبابها ولكنها قابلة للعلاج سيما إذا راجعت الطبيب بمجرد ملاحظة الأعراض مما يقلل من مضاعفاته ويقلل خطورة حالتك.