يوم الضحك العالمي

  • تاريخ النشر: الإثنين، 04 أبريل 2022 آخر تحديث: الثلاثاء، 05 يوليو 2022
يوم الضحك العالمي
مقالات ذات صلة
فوائد الضحك
هل يخفف الضحك من الشعور بالضغط النفسي
تمارين يوغا الضحك لمعالجة الأمراض والتوتر والاكتئاب

الضحك هو أفضل وأسهل الطرق التي تساعدنا على اجتياز متاعب وضغوط الحياة، تلك هي الحقيقة التي نؤمن بها جميعاً، لكن ما لا يعرفه البعض هو وجود يوم الضحك العالمي الذي يذكرنا كل عام بالبحث عن مصادر البهجة في حياتنا مهما كانت الصعاب، فما هي طقوس هذا اليوم؟ وما هي فوائد الضحك الصحية والنفسية؟

ما هو يوم الضحك العالمي

يوم الضحك العالمي (بالإنجليزية: World Laughter Day) هو حدث سنوي يتم الاحتفال به في يوم الأحد الأول من شهر مايو في كل عام، يهدف هذا الاحتفال إلى نشر الوعي بأهمية الضحك، والدور الذي يلعبه في تحسين الحالة المزاجية والنفسية، بالإضافة إلى قدرته على تحسين بعض الأعراض الجسدية، وتعزيز الروابط الاجتماعية بين الأشخاص. [1]

أقيم أول احتفال بيوم الضحك العالمي في مايو عام 1998 في مومباي بالهند، وقد نظم هذا الاحتفال طبيب الأسرة الهندي الدكتور مادان كاتاريا، وهو مؤسس تمارين يوغا الضحك التي تعد من أحدث طرق العلاج بالضحك، وتعتمد هذه التمارين على الدور الذي يقوم به الضحك المحاكي في تحسين الحالة العامة لأي شخص، ومساعدته على تخطي أعراض الاكتئاب والتوتر. [1]

طقوس يوم الضحك العالمي

لاقت فكرة الاحتفال بيوم الضحك العالمي قبولاً عالمياً واسعاً بعد ظهورها في الهند، مما أدى إلى انتشارها في العديد من دول العالم؛ بهدف ترسيخ فكرة الوعي العالمي بالأخوة والصداقة عن طريق الضحك، باعتباره واحد من أهم المظاهر الإيجابية التي تعكس السلام والألفة بين جميع الأشخاص في مختلف دول العالم. [1]

تتضمن طقوس الاحتفال بيوم الضحك العالمي تشجيع آلاف من التجمعات في العديد من دول العالم، فيما يعرف باسم نوادي الضحك، وممارسة الطرق البسيطة التي تشجع على الضحك العفوي لمدة ثلاث دقائق، وقد وصل عدد الدول التي تحتفل بهذا الحدث حتى الآن إلى 105 دولة في مختلف بقاع الأرض. [1]

فوائد الضحك الصحية والنفسية

أشارت العديد من الدراسات إلى الدور الذي يقوم به الضحك سواء على مستوى الصحة النفسية، أو في تحسين بعض الأعراض الجسدية، خاصةً التي يعاني منها أصحاب الأمراض المزمنة. [2]

فوائد الضحك للصحة العامة

هناك العديد من الفوائد التي تعود على أجسامنا عندما نضحك، حيث نتنفس بشكل أكثر عمقاً، ويصل الأكسجين إلى جميع أنسجة الجسم، مما يؤدي إلى تحسين الحالة العامة للجسم. [2]

بالإضافة إلى ذلك هناك العديد من الفوائد الجسدية للضحك من أهمها: [2]

  • تحسين وظائف القلب، وزيادة كفاءة الأوعية الدموية.
  • تحسين كفاءة الجهاز المناعي في الجسم؛ نتيجة لزيادة مستوى الخلايا المناعية التي تدافع عن الجسم ضد أي غزو ميكروبي.
  • المساعدة في ضبط مستوى الجلوكوز في الدم بالنسبة للمرضى الذين يعانون من السكري.
  • التحكم في الألم؛ نتيجة لتحفيز الجسم إفراز مادة الإندورفين (بالإنجليزية: Endorphins) وهي من أشهر المواد التي يفرزها الجسم طبيعياً للقضاء على الألم.
  • مساعدة الجسم على حرق قدر أكبر من السعرات الحرارية.

فوائد الضحك النفسية

الضحك من أفضل الوسائل التي تساعدنا على مقاومة مسببات الضغط النفسي التي نتعرض لها في حياتنا اليومية، وهذا ما أشارت إليه بعض الأبحاث التي أوضحت أن الضحك يقلل من إفراز هرمون الكورتيزول، وهو الهرمون الذي يفرزه الجسم أثناء الشعور بالتوتر والقلق. [3]

بالإضافة إلى ذلك يعد الضحك من أهم الأدوات التي تجعلنا نشعر بالرضا عن أنفسنا، ونستعيد قدرتنا على تقدير الذات، إلى جانب دور الضحك في بناء العديد من الروابط الاجتماعية التي تزيل الحواجز بيننا وبين الآخرين، وهو من أهم الأمور التي تساهم في منحنا التوازن النفسي الذي نحتاجه جميعاً. [3] 

طرق تساعدك على الضحك

الضحك هو أبسط وأسهل الآليات التي تساعدنا على التحكم في مصادر القلق والتوتر التي نعاني منها جميعاً في حياتنا اليومية، وهناك العديد من الطرق البسيطة التي تساعدك على نشر البهجة والضحك في حياتك وحياة من حولك، نستعرض في السطور القادمة أشهر هذه الطرق. [4]

ابحث عن البهجة في حياتك

حاول أن تتعامل مع الحياة بشكل أكثر بهجة، وستجد أنك أقل توتراً بشأن العديد من الأمور السلبية التي تحدث في حياتك، فبدلاً من الشكوى من إحباطات الحياة التي لن تنتهي، يمكنك أن تراها من منظور آخر يساعدك على وضعها في حجمها الحقيقي، وعدم الاكتراث بكل الأمور الصغيرة التي تجعلك تنظر إلى الوراء، ولا تشعر بقيمة الأشياء المبهجة في حياتك. [4]

تبادل الضحك مع الأصدقاء

الضحك من الأمور المُعدية التي سرعان ما تجد لها طريقاً وتنتشر بين الآخرين، يمكنك استغلال هذه الحقيقة عن طريق تخصيص وقت محدد تشاهد فيه مع أصدقائك فيلماً كوميدياً، وستندهش عندما تجد نفسك تضحك أكثر مما قد تضحك وأنت بمفردك. [4]

ابتسم أكثر

أشارت بعض الدراسات إلى أن جسم الإنسان لا يستطيع أن يميز بين الضحك المحاكي أو المتعمد الذي يقوم به أي شخص عن قصد، وبين الضحك العفوي الذي نضحكه جميعاً عند متابعة مشهد كوميدي على سبيل المثال، وبالتالي يستفيد الجسم في الحالتين بنفس الدرجة، وقد يتحول الضحك المحاكي إلى ضحك حقيقي في كثير من الأحيان. [4]

شاهد محتوى كوميدي

تعد وسائل الإعلام من الطرق البسيطة التي يمكن أن تساعدك على الضحك وتغيير حالتك المزاجية، لهذا السبب احرص دائماً على مشاهدة أحد الأفلام أو البرامج المرحة ذات الطابع الكوميدي كلما شعرت بالتوتر والإحباط، وستجد نفسك تضحك وتتغير حالتك المزاجية إلى الأفضل. [4]

يوم الضحك العالمي هو أحد المناسبات العالمية التي تهدف إلى زيادة الوعي بأهمية الضحك، ودوره في تحسين العديد من الأمراض، وتخفيف أعراض القلق والتوتر والاكتئاب، لهذا السبب حاول بقدر الإمكان أن تبحث عن مصادر البهجة والمرح في حياتك؛ لأن ذلك سيساعدك بكل تأكيد على تخطي كثير من ضغوط ومشاكل الحياة اليومية.