هل منظار المعدة مؤلم

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 13 أكتوبر 2021
هل منظار المعدة مؤلم
مقالات ذات صلة
الألم بعد عملية المنظار
عمليات تكميم المعدة وقص المعدة
تكميم المعدة (gastric sleeve) فوائد تكميم المعدة ومضاعفات تكميم المعدة

معظم الناس يعانون اضطرابات في المعدة بين الحين والآخر، تؤدي هذه الاضطرابات إلى الشعور بالغثيان وأحياناً التقيؤ، معظم هذه الحالات تكون بسيطة ويمكن أن تختفي بسرعة، لكن إذا كنت تعاني من آلام البطن لفترةٍ طويلةٍ فإن ذلك قد يشير إلى مشاكل أكثر خطورة ينبغي تشخيصها.

من أجل تشخيص اضطرابات ومشاكل المعدة والجهاز الهضمي العلوي، هناك تقنيات تنظير تساعد على تحديد سبب المشكلة، لكن عندما نتحدث عن تنظير المعدة، يتساءل الكثيرون: هل منظار المعدة مؤلم وكيف يمكن الاستعداد لهذا التنظير بشكل جيد؟

إذا لم تكن قد جربت تنظير المعدة في السابق، فإن الإجراء قد يكون مخيفاً بالنسبة لك، لكن يمكن تخفيف القلق والتوتر من خلال معرفة القليل من المعلومات والاستعداد بشكل جيد.

بشكل عام، تنظير المعدة هو أجراء تشخيصي بسيط لا يسبب الألم إطلاقاً، لكنه يمكن أن يسبب بعض الانزعاج في منطقة الحلق.

ما هو التنظير

هل تسأل ما هو المنظار للمعدة؟ منظار المعدة يعرف باسم تنظير الجهاز الهضمي العلوي، هو عبارة عن أنبوب مرن مزود بكاميرا صغيرة مع مصدر الضوء يتم إدخاله عن طريق الفم، وينقل الصور إلى شاشة فيديو يراها الطبيب.

لكن متى يجب عمل منظار للمعدة؟

يتم ذلك من أجل تشخيص الاضطرابات التي يعاني منها الشخص في الجهاز الهضمي العلوي ومعرفة ما إذا كان هناك أي مشاكل كامنة.

الاستعداد لتنظير المعدة

لكي يتم أجراء عملية المنظار للمعدة بسرعة وسهولة وأمان، ينصح عادة بأن يكون المريض على معدة فارغة، هذا يعني أن عليه تجنب تناول أي طعام أو شرب أي مشروب قبل 6 ساعات من إجراء التنظير، يشمل ذلك كل شيء بما فيه الماء.

يجب عليك أيضاً أن تبلغ الطبيب عن الأدوية التي تأخذها، معظم الأدوية لا تشكل أي خطر ولا تسبب أي آثارٍ جانبية، لكن قليلاً من الأدوية قد تتداخل مع الفحص.

تشمل الأدوية التي يمكن أن تؤثر على عملية منظار المعدة الأسبرين ومميعات الدم وغيرها.

يجب عليك أيضاً إبلاغ الطبيب بأي معلومات عن صحتك العامة والمشاكل الصحية التي تعاني منها ليكون على درايةٍ بكل شيء.

منظار المعدة هل هو خطير؟ وهل يسبب الألم؟

عملية منظار المعدة هي أجراء سريع للغاية ولا يستغرق أكثر من 3 - 5 دقائق.

هذا الإجراء لا يسبب الألم، لكن معظم المرضى يشعرون بالانزعاج عندما تدخل الكاميرا عبر الحلق، لهذا السبب، يمكن أن يلجأ الطبيب إلى رش المخدر في الحلق أو حقن المريض بمادة مهدئة.

خلال عملية المنظار للمعدة سيكون المريض قادراً على التنفس بشكلٍ طبيعي ولن يؤثر ذلك على سحب أو إخراج الهواء من الأنف.

سيكون الطبيب والمساعدين معه على علمٍ بكل المعلومات الحيوية المتعلقة المريض مثل التنفس ومعدل نبضات القلب وضغط الدم، وسوف يكونون قادرين على التدخل في حال واجهتك أي مشكله.

في بعض الحالات، قد يحتاج الطبيب إلى أخذ عينات من أنسجة الجزء العلوي من الجهاز الهضمي ليتم فحصها فيما بعد، أخذ هذه العينات أيضاً لا يسبب الألم.

يكون المريض قادراً على تناول الطعام بعد مرور ساعة واحدة من انتهاء التنظير.

أهمية الاسترخاء

سوف يطلب الطبيب من المريض أن يسترخي خلال التنظير، هذا الأمر ليس سهلاً لأن معظم المرضى يشعرون بالقلق، لكنها اتباع بعض النصائح يمكن أن تساعد في الاسترخاء مثل التنفس العميق والتأمل.

إذا كنت تشعر بالقلق كثيراً، فإننا ننصحك بأن تسأل طبيبك عن أي أشياء تخطر في بالك، وسوف يكون طبيبك مستعداً لتبديد مخاوفك وأسباب قلقك.

النتيجة، هل منظار المعدة مؤلم

إذا كنت تسأل هل منظار المعدة مؤلم فإن الإجابة بكل تأكيد هي لا، فهذا التنظير هو إجراء بسيط يقوم به الأطباء لعدة دقائق من أجل فحص المعدة، يمكن أن يسبب ذلك انزعاجاً خاصة عند إدخال الكاميرا عبر الحلق لكنه لا يسبب الألم.

لكي تكون مستعداً لإجراء التنظير بشكلٍ صحيح، عليك التوقف عن تناول الطعام أو الشراب قبل 6 ساعات على الأقل من إجراء التنظير، كما يجب أن توضح لطبيبك ما هي الأدوية التي تأخذها وما هي المشاكل الصحية التي تعاني منها.

معظم عمليات التنظير المعدة تتم دون أي مشاكل أو مضاعفات، لكن إن كان ذلك ممكناً، ننصحك بأن تصطحب شخصاً تثق به معك من أجل دعمك بعد إجراء التنظير.