هل قشر الرمان يمنع الحمل؟

بواسطة: dinaalsarisi الجمعة، 15 مايو 2020
  • هل قشر الرمان يمنع الحمل

    هل قشر الرمان يؤثر فعلاً على الحمل؟ هل قشر الرمان يمنع الحمل؟ وما هي الآثار الجانبية الضارة المترتبة على تناوله من قبل الحامل؟ دعينا نلقي الضوء اليوم على قشر الرمان ونتعرف أكثر على فوائد وأضرار هذا القشر بشكل عام وفيما يخص الحامل بالتحديد.

     مضاعفات الحمل

    شاهدي أيضاً: مضاعفات الحمل

    قشر الرمان

    يمكن أن يكون الرمان من أكثر أنواع الفواكه المحببة لدى الكثيرات، فالبذور الحمراء الداخلية التي يحتويها تحمل طعماً حلواً ورائعاً، وحتى قشر الرمان يمكن الاستفادة منه بطريقة أو بأخرى للحصول على فوائد عظيمة لا تضاهى.

    فقشر الرمان يحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة مثل المركبات الفينولية كمركبات الفلافونويد، والأنثوسيانين، والكاتيكين، ومركبات التانين كالبيونيكالين، والبيدنكيولاجين، والبيونيكالاجين، وحمض الجاليك، وحمض الإيلاجيك.

    أضرار قشر الرمان على الرحم

    تكمن أضرار قشر الرمان على الرحم فيما يلي:

    • يمكن اعتبار قشر الرمان من أكثر المواد خطورة على الحامل، إذ أنه يحفز انقباضات الرحم ويضيق المهبل، وتناول المرأة الحامل له سيتسبب في عسر الولادة.
    • يعمل على تغيير معدل HP في الرحم، وبالتالي تأخير الحمل.
    • يؤدي إلى إصابة المهبل بالجروح والقروح.
    • يحتوي على الكثير من البكتيريا والميكروبات التي تسبب العدوى والأمراض الخطيرة.


    هل قشر الرمان يمنع الحمل؟

    فوائد قشر الرمان

    يتضمن قشر الرمان الفوائد التالية:

    • يمنع تراكم الدهون في الجسم

    أثبتت الدراسات والأبحاث أن قشر الرمان يحارب السمنة، وأنه قادراً على تعزيز فقدان الوزن بفعل المواد المثبطة لإنزيم الليباز البنكرياسي الذي يعمل على هضم الدهون وتقليل امتصاص الدهون في الجسم.

    • يعالج التهاب القولون التقرحي

    يحدث التهاب القولون التقرحي عندما تصاب الطبقة المخاطية الموجودة في القولون بالالتهابات والتقرحات، مما ينتج عن هذه الإصابة العديد من الأعراض كألم ابطن، النزف الشرجي، الألم عند الإخراج والإسهال أيضاً، مع العلم أن هذه الأعراض تختفي وتعود فجأة، وبالتالي فإنه من الأمراض المستعصية صعبة العلاج والتي لا يمكن التخلص منها بسهولة.

    ويمكن استخدام قشر الرمان لعلاج مثل هذه الحالة بحسب ما أثبتته الدراسات، إذ أن تناول المريض لحوالي 6 غرامات من مطحون قشر الرمان المجفف في اليوم سيسهم في تخفيف هذه الحالة، وتقليل الحاجة إلى تناول الأدوية المسهلة.

    • يمنع الإصابة بالالتهابات

    أثبتت العديد من الدراسات أن المواد الموجودة في قشر الرمان تسهم في محاربة الحساسية والالتهابات، إذ أن هذه المواد تعمل على تقليل إفراز أكسيد النيتريك والبروستاجلاندين 2، وبالتالي منع إفراز البروتينات المسؤولة عن الإلتهابات، مما يعني أن قشر الرمان يساعد على الحماية من الإصابة بالأمراض المرتبطة بالالتهابات مثل النفاخ الرئوي، كما أنه يقلل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين وضيق التنفس والتهاب المفاصل الروماتيدي وغيرها الكثير.

    • يمنع الإصابة بالسرطان 

    يحتوي قشر الرمان على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، ومن المعروف أن المواد المضادة للأكسدة تمنع الإصابة بالسرطان، وبالتالي فإن قشر الرمان يمنع نمو الخلايا السرطانية وانتشارها، بل ويعمل على إبادة هذه الخلايا، ويعتبر قشر الرمان فعالاً في علاج سرطان الثدي، سرطان القولون، سرطان البروستاتا واللوكيميا.

    • يحارب العدوى ويعمل كمضاد للبكتيريا

    تسهم العديد من المركبات الموجودة في قشر الرمان مثل مركبات التانين والفلافونويدات والمركبات متعددة الفينول على علاج الكثير من أنواع العدوى والبكتيريا، إذ أنها تبيد الخلايا البكتيرية وتثبط عمل الأنزيمات الضارة.

    ولطالما تم استخدام قشر الرمان في الهند لعلاج التهابات المسالك البولية والتسمم الغذائي، ويعد قشر الرمان الأكثر فاعلية في علاج البكتيريا الإشريكية القولونية والبكتيريا المكورة العنقودية الذهبية، كما أن له تأثير فعال في علاج اللستيريا المستوحدة.

    • يحارب الإنفلونزا والملاريا 

    تحتوي قشور الرمان على مواد مضادة للفيروسات مثل مركبات التانين التي تعتبر ممتازة لعلاج الحالات الفيروسية التي تصيب الجهاز التنفسي كالانفلونزا، كما أن المركبات متعددة الفينول تمنع انقسام الحمض النووي الموجود في الفيروس المسبب للانفلونزا وبالتالي تقييد تكاثره والقضاء عليه.

    كما واستخدم الهنود قشر الرمان منذ زمن بعيد لعلاج حالات الملاريا، وأثبتت الدراسات الحديثة فاعلية هذه القشور أيضاً في علاج فقر الدم المترافق للإصابة بالملاريا، إذ أنه يحمي الكبد وخلاياه من أي ضرر.

    • يسرع من عملية شفاء الجروح

    يتم استخدام قشور الرمان موضعياً على الجروح والجلد الميت، وقد أثبت أيضاً هذا القشر فاعليته في علاج تقرحات الجهاز الهضمي بفضل مستخلص الميثانول.

    • يعالج هشاشة العظام 

    تلعب قشور الرمان دوراً مهماً في تقوية العظام وتعزيز صحتها، إذ أنها تحتوي على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة، والتي تمنع الإصابة بترقق العظام وهشاشتها، إذ أنها تعمل على محاربة الإجهاد التأكسدي، كما وأثبتت الدراسات أن قشر الرمان يحمي العظام من فقدان المعادن التي تمنحها الصلابة والقوة، وبالتالي فإنها تزيد قوة العظام فاعلية.

    • يحارب السكري الكوليسترول

    يساعد قشر الرمان كثيراً في خفض نسبة السكر والكوليسترول في الدم، كما أنه يرفع نسبة الكوليسترول الجيد.

     القهوة والحمل

    شاهدي أيضاً: القهوة والحمل

    هل قشر الرمان يمنع الحمل

    يحتوي قشر الرمان على نسبة كبيرة من المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة والألياف التي جميعها يحتاجها جسم المرأة الحامل، حتى تعمل جميع أعضاء الجسم بالشكل الصحيح والمطلوب، ومع ذلك، يمكن أن يؤدي قشر الرمان إلى انقباضات الرحم وتضييق عنق الرحم مما يؤثر على موضوع الحمل، كما أن قشر الرمان يعمل على تغيير HP الخاص بالرحم، وبالتالي الإصابة بالالتهابات المسببة لتأخير الحمل ويتبعها العديد من الأعراض كالتسمم والحكة والسيلان.

    هذه كانت الإجابة الكاملة والشافية والوافية على سؤال هل قشر الرمان يمنع الحمل أم لا، لذا قبل أن تفكري في تناول أي نوع من الأعشاب أو العقاقير أو أي شيء آخر أثناء فترة الحمل، حتى لا تصابين أنتِ أو جنينكِ بأي أضرار، حتى ولو كانت المادة التي ستسخدمينها طبيعية.

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

    تعليقات