هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع؟ كيف يكون هذا الألم؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 13 أكتوبر 2021
هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع؟ كيف يكون هذا الألم؟
مقالات ذات صلة
التهاب الزائدة الدودية
كل ما تريد معرفته عن الزائدة الدودية
الزائدة الدودية وظائفها وفوائدها على الجسد

من بين كل الأعضاء والأجهزة الموجودة في الجسم، لا يزال العلماء محتارين في شيء واحد، وهو الزائدة الدودية، فحتى الآن، لا يعرف العلماء ما هي الزائدة ولماذا توجد في جسم الأنسان وما هي وظيفتها.

يستطيع الأنسان أن يبقى على قيد الحياة بدون هذه الزائدة التي تشبه الدودة، لكن إذا أصيبت بالالتهاب أو انفجرت، فإن ذلك سيسبب مشكلة خطيرة ويمكن أن يعرض حياة الإنسان للخطر.

لذلك، من الضروري التعرف على أعراض الزائدة الدودية قبل أن تصل إلى مرحلة الانفجار، ومن أجل ذلك، يسأل الكثيرون من أعراض التهاب الزائدة الدودية، وكيف يكون الألم الناجم عنها، هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع وما هو مكان ألم الزائدة؟

ألم الزائدة الدودية

عندما يصاب الشخص بالتهاب الزائدة الدودية، فإنه في البداية سوف يشعر بألم في المعدة، ثم ينتقل الألم إلى الجزء السفلي الأيمن بين القفص الصدري وعظم الورك.

معظم الناس الذين يصلون إلى غرفة الطوارئ في المستشفيات وهم مصابون بالتهاب الزائدة الدودية يعانون من أعراض ألم الزائدة التي تكون شديدة، هذا الألم يحدث عند القيام بأي حركة بسيطة.

إذا كنت تسأل هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع فلا توجد إجابة دقيقة، يعاني البعض من ألمٍ متقطع، فيما يكون الألم مستمراً ولا يتوقف عند البعض الآخر، لذلك، ننصحك بالتوجه إلى الطبيب لإجراء الفحص إذا كنت تعاني من أي ألم في الجزء الأيمن من البطن.

احتمال الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية؟

كل شخص في العالم لديه احتمال 8 بالمئة أن يصاب بالتهاب الزائدة الدودية خلال حياته، معظم حالات الإصابة بهذا النوع من الالتهاب تحدث عند الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 25 عاماً، كما يمكن أن يصاب الأطفال والمراهقون أيضاً.

يعتبر التهاب الزائدة الدودية السبب الأكثر شيوعاً لإجراء عمليات الجراحة الطارئة للأطفال والمراهقين.

هذا الالتهاب ليس وراثياً، أي أنه لا ينتقل من الآباء إلى الأبناء، كما أنه ليس معدياً، أي أنه لا ينتقل إلى الآخرين من حولك.

لا توجد أي طريقة يمكن أن تقلل أو تمنع الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية.

لماذا يحدث ألم الزائدة الدودية؟

تلتهب الزائدة الدودية حين يكون هناك انسداد، هذا الانسداد يحدث بسبب البكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات أو تورم الأنسجة أو البراز المتصلب أو قرحة المعدة أو التمزق في البطن.

إذا لم يتم علاج الالتهاب، فإن أعراض الزائدة الدودية ستزداد، وسيؤدي إلى انفجار الزائدة الدودية وانتشار العدوى في كل منطقه البطن.

ما هو مكان ألم الزائدة الدودية؟

إذا كنت تعاني من أعراض ألم الزائدة الدودية أو في منطقة البطن ولا تعرف سببه، فإن عليك الانتباه إلى مكان الألم، يكون ألم الزائدة الدودية في البداية خفيفاً ويحدث في الجزء السفلي الأيمن من البطن.

لا يجب عليك إهمال الألم الذي تشعر به، خاصةً إذا استمر لفترة تتجاوز 6 ساعات.

نشعر جميعنا بألم في البطن بين الحين والآخر، لكن إذا كان هذا الألم ناتجاً عن التهاب الزائدة الدودية، فإنه سيكون أكثر حدة ولن يتوقف.

ما هي الأعراض التي يجب الانتباه لها؟

لحسن الحظ، يشعر الشخص بالألم الناجم عن التهاب الزائدة الدودية خلال فترة قصيرة لا تتجاوز 48 ساعة من حدوث الالتهاب. وإذا كنت تسأل هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع؟ فإن الألم قد يكون متقطع أو مستمر.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى ما يلي:

  • الحمى.
  • فقدان الشهية.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • عدم القدرة على إخراج الغازات.

هذه الأعراض لا تعني أنك تعاني من التهاب الزائدة الدودية، فهناك حالات صحية أخرى تؤدي إلى حدوثها، وحده الطبيب هو القادر على تحديد السبب.