هؤلاء الأشخاص محصنون أكثر من غيرهم ضد عدوى كوورنا

  • الإثنين، 13 يوليو 2020 الإثنين، 13 يوليو 2020
هؤلاء الأشخاص محصنون أكثر من غيرهم ضد عدوى كوورنا

كشفت تقارير طبية حديثة أن هناك بعض الأشخاص الذين لديهم فرص عالية لتجنب الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، أو عدم ظهور أعراض المرض وآثاره عليهم في حال إصابتهم به.

ووفقاً لما قاله عالم روسي متخصص في علم المناعة، فإن هناك عدة فئات يمكن اعتبارهم محصنين ضد هذا المرض، واحتمالية تعرضهم لآثاره الخطيرة قليلة.

أشخاص محصنون ضد فيروس كورونا

وتابع قائلاً أن أولى هذه الفئات هم أولئك الذين لديهم مناعة فطرية بالولادة، موضحاً أنه مع وجود جرعة فيروسية صغيرة نسبياً، ستعمل مناعتهم على تعزيز الجهاز التنفسي العلوي، ولن تسمح للعدوى باختراق الجسم أكثر.

أما الفئة الأخرى المحصنة ضد كورونا هم أولئك الذين تعافوا من عدوى الفيروسات التاجية الموسمية، لافتاً إلى أن أجسادهم تقوم بتخزين أجسام مضادة قوية، وهي تتولى تنشيط استجابتهم المناعية بكفاءة.

وأردف العالم أن مخاطر الإصابة بكورونا قليلة أيضاً لدى أولئك الذين يملكون أجساماً قوية، وليسوا عرضة للإصابة بالجلطات والقصور المناعي، مشيراً إلى أن هؤلاء الأشخاص حتى في حالة التقاطهم للعدوى، فإن المرض يمر عليهم بشكل بسيط.

وأضاف أن هناك بعض الأشخاص قد يصابوا بالمرض، وتظهر عليهم أعراض بسيطة مثل السعال لعدة أيام، ثم ينتهي الأمر عند هذا الحد لهم ويتماثلوا للشفاء، دون أن يدركوا أنهم كانوا مصابين بالمرض، وبأن مناعتهم قوية.

فيروس كورونا حول العالم

جدير بالذكر أن فيروس كورونا المستجد ظهر لأول مرة أواخر ديسمبر الماضي في مدينة ووهان الصينية، لينتشر بعدها حول العالم، مما جعل منظمة الصحة العالمية تقوم بتصنيفه كوباء عالمي في مارس الماضي.

وقد وصل عدد المصابين به حتى الآن أكثر من 12 مليون و918 ألف شخص، فيما بلغ إجمالي عدد المتعافين من المرض أكثر من 7 مليون و121 ألف شخص، أما عدد الوفيات الإجمالي فقد بلغ أكثر من 569 ألف شخص.

وبحسب تصريحات سابقة لمنظمة الصحة العالمية، فإن فيروس كورونا المستجد قد يستمر معنا إلى الأبد، وأنه قد ينضم إلى أنواع الفيروسات المختلفة التي تقتل الناس في كل أنحاء العالم كل عام، خاصة أن أي شخص لا يمكنه أن يتنبأ بموعد اختفاء أو انتهاء هذا المرض.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا