نجاح أول عملية استئصال جذري لكلى بالروبوت في الكويت

بواسطة: مي شاهين السبت، 25 يناير 2020
  • نجاح أول عملية استئصال جذري لكلى بالروبوت في الكويت

    أجريت أول عملية استئصال جذري لكلية بالروبوت في مستشفى جابر الأحمد في الكويت، حيث تكللت العملية بنجاح، من قبل فريق طبي متكامل، هذا الأمر يعد أحد الإنجازات الطبية التي تضاف للقطاع الصحي في الدولة الخليجية. 

    وأكد الدكتور سعد الدوسري، رئيس وحدة جراحة المسالك البولية في المستشفى: "أن عملية استئصال الكلية تمت بتقنية الروبوت "الدافينجي"، قد تكللت بنجاح كبير، بالاشتراك مع فريق وحدة جراحة المسالك بالمستشفى، حيث تم إجراء ست عمليات جراحية باستخدام الروبوت في المستشفى حتى الآن". نقلاً عن صحيفة إرم نيوز. 

    وأضاف رئيس وحدة جراحة المسالك البولية: "أن من العمليات التي يمكن أن يجريها الروبوت بدقة عالية استئصال البروستاتا الجذري، استئصال ورم من الكلى، استئصال الكلية الجذري، استئصال المثانة مع تحويل مسار البول، استئصال أورام الغدة الكظرية، تعديل العيب الخلقي في حوض الكلى".

    وأكد الدوسري أن إجمالي العمليات التي أجريت بهذه التقنية تجاوز الـ 300 عملية حتى الآن، فقد تم إدخال هذه التقنية في الكويت منذ عام 2014 في مركز صباح الأحمد للكلى والمسالك.

    فيما أكد الدكتور محمد الغانم، اختصاصي أول المسالك البولية في مستشفى جابر، أن تقنية الروبوت في العمليات الجراحية تمكن المريض من مغادرة المستشفى خلال 48 ساعة، هذا وقت قياسي، مما يؤدي إلى سرعة العودة إلى الحياة بشكل طبيعي. 

    وحول آلية عمل الروبوت، أشار اختصاص أول المسالك البولية إلى أن الروبوت لا يعمل بمفرده، لكن يتحكم به الطبيب الجراح، حيث يعتبر أكثير سهولة ووضوح من العمليات التي تتم بفتح جراحي، حيث التي تتم بالروبوت تكون صغيرة ولا تتجاوز 1 سم. 

    يذكر أن القطاع الطبي في الكويت، يشهد تطوراً كبيراً في الآونة الأخيرة، ففي عام 2018 ساهم في نجاح أول عملية زراعة كبد لمريض مصاب بفشل تام في وظائف الكبد. وفي العام ذاته أجريت عملية زراعة قلب صناعي لطفل يبلغ من العمر 14 عاماً، أما في عام 2019، تمت زراعة قلب طبيعي لشاب عشريني. 
     

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

    تعليقات