ما هي منظمة اليونيسكو (UNESCO)؟

اليونيسكو، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة
الكاتب:منارة دمشق
تاريخ النشر: 06/11/2016
آخر تحديث: 16/10/2017
صورة لشعار منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)

من أهم المنظمات العالمية، تختص بالتربية والعلم والثقافة لصناعة حوار الثقافات والحضارات، تضم في عضويتها مئة وواحد وتسعين بلداً، من أهم إنجازاتها قائمة التراث العالمي التي وضعتها لحماية المناطق المهمة في العالم.. إنها منظمة اليونيسكو.

تعمل اليونسكو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة) على إيجاد الشروط الملائمة لإطلاق الحوار بين الحضارات والثقافات والشعوب على أسس احترام القيم المشتركة.

وحسب فكرها ومبادئها فإن العالم يستطيع من خلال هذا الحوار التوصل إلى رؤى شاملة للتنمية المستدامة، تضمن التقيد بحقوق الإنسان، والاحترام المتبادل، والتخفيف من حدة الفقر، وكلها قضايا تقع في صميم رسالة اليونسكو وأنشطتها.

1

تعريف اليونيسكو تأسيسها وما قبله والأهداف

يمكن تعريف منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة المعروفة باللغة الإنجليزية بـ ((United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization، واختصاراً بـ (UNESCO).

بأنها وكالة متخصصة تتبع منظمة الأمم المتحدة تأسست في عام 1945، للإسهام في بناء السلام، والقضاء على الفقر، وتحقيق التنمية المستدامة، وإقامة حوار بين الثقافات، من خلال التربية والعلوم والثقافة والاتصال والمعلومات، يقع مقرها الرئيسي في باريس.

تأسيس المنظمة

انعقد مؤتمران يعتبران الطريق التمهيدي لتأسيس منظمة اليونيسكو، هما:

  • مؤتمر الحلفاء للتربية، انعقد في لندن عام 1942، ضم الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد السوفيتي وبريطانيا وفرنسا، وهي الدول التي حاربت ضد ألمانيا النازية آنذاك، هدف المؤتمر الإجابة على السؤال الذي فحواه: كيف يمكن إعادة بناء النظم التعليمية بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية؟
  • مؤتمر الأمم المتحدة، انعقد في لندن بين الأول والسادس عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر عام 1945، ضم المؤتمر ممثلين عن أربعين دولة، اتفقت على تأسيس منظمة تعنى بالتربية والعلم والثقافة، لتكون بمثابة الضامن الفكري المشترك بين الدول لمنع نشوب حرب عالمية جديدة، ووقع الميثاق في ختام المؤتمر، دخل الميثاق حيز التنفيذ في عام 1946، بعد أن صدّقت عليه عشرين دولة هي: (أستراليا، البرازيل، تركيا، تشيكوسلوفاكيا، الدومنيكان، جنوب إفريقيا، الدنمرك، السعودية، الصين، فرنسا، كندا، لبنان، مصر، المكسيك، المملكة المتحدة، النرويج، نيوزيلندا، الهند، الولايات المتحدة الأمريكية، اليونان).

ما قبل اليونيسكو

سبق تأسيس منظمة اليونيسكو تشكيل هيئتين دوليتين اعتبرتا تتمة الطريق التمهيدي لتأسيس المنظمة أيضاً، وهاتان الهيئتان هما:

  • اللجنة الدولية للتعاون الفكري (The International Committee of Intellectual Cooperation) (CICI أسستها عصبة الأمم في عام 1922، كمنظمة استشارية مقرها جنيف، تهدف إلى تعزيز التبادل الدولي الثقافي والفكري بين العلماء والباحثين والفنانين والمفكرين من مجالات أخرى، حُلت اللجنة في عام 1946 بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وحلّ عصبة الأمم.
  • مكتب التربية الدولي (International Bureau of Education) (IBE أسسته عصبة الأمم في عام 1925، مقره جنيف، بهدف الاهتمام بالتعليم في دول العالم، انضم المكتب لليونيسكو بعد تأسيسها ودخول ميثاقها حيز التنفيذ في عام 1946.

أهداف المنظمة

تعمل اليونيسكو على تحقيق عدد من الأهداف الشاملة، هي:

  • تأمين التعليم الجيد للجميع والتعلم مدى الحياة.
  • تسخير المعارف والسياسات العلمية لأغراض التنمية المستدامة (عملية تطوير الأرض والمدن والمجتمعات وكذلك الأعمال التجارية بشرط أن تلبي احتياجات الحاضر بدون المساس بقدرة الأجيال القادمة على تلبية حاجاتها).
  • مواجهة التحديات الاجتماعية والأخلاقية المستجدة.
  • تعزيز التنوع الثقافي والحوار بين الثقافات وثقافة السلام.
  • بناء مجتمعات معرفة استيعابية من خلال المعلومات والاتصال.

الهيكل التنظيمي

تتألف اليونيسكو من الهيئات التالية:

  • المؤتمر العام، يتألف من ممثلي الدول الأعضاء في المنظمة الذين يُمَثلون عادة على المستوى الوزاري، يعقد المؤتمر العام دورة كل عامين يحضرها أيضاً ممثلون من الأعضاء المنتسبين ومراقبون من الدول غير الأعضاء كما تحضرها منظمات دولية حكومية وغير حكومية، ويحدد المؤتمر العام خطوط سياسة المنظمة والنهج العام الذي تسلكه خاصة من خلال دراسة واعتماد البرنامج والميزانية لفترة العامين، ويقوم بوضع وثائق تقنينية دولية واعتماد عدد من القرارات بشأن موضوعات هامة ترتبط بمجالات اختصاص المنظمة، كما ينتخب المؤتمر العام أعضاء المجلس التنفيذي وينظم انتخاب أعضاء مختلف الهيئات الفرعية. ويقوم أيضاً بانتخاب المدير العام لليونسكو كل أربع سنوات.
  • المجلس التنفيذي، يعد بمثابة مجلس إدارة لليونسكو، يضم ثمانية وخمسين عضواً ينتخبهم المؤتمر العام، يجتمع المجلس التنفيذي مرتين كل عام، من مهامه تحضير أعمال المؤتمر العام، والسهر على حسن تنفيذ قراراته.
  • الهيئة التنفيذية العامة، تتألف من موظفين دوليين، مقيمين في باريس، تعد الأمانة مسؤولة عن تنفيذ برنامج عمل اليونيسكو، يترأس الأمانة العامة المدير العام للمنظمة، حيث تعاقب على اليونيسكو عدد من المدراء العامين.

مدراء اليونيسكو السابقيين

  1. البريطاني جوليان هكسلي (Julian Huxley)، بين عامي 1946 - 1948.
  2. المكسيكي خايمي توريس بوديت (Jaime Torres Budé)، بين عامي 1948 - 1952.
  3. الأمريكي جون تايلور (John Taylor)، بين عامي 1952 - 1953.
  4. الأمريكي لوثر إيفانز (Luther Evans)، بين عامي 1953 - 1958.
  5.  الإيطالي فيتوريو فيرونيزي (Vittorio Veronese)، بين عامي 1958 - 1961.
  6. الفرنسي رينيه ماهيو  (René Maheu)، بين عامي 1961- 1974.
  7. السنغالي أحمد مختار إمبو (Ahmed Mukhtar Embu)، بين عامي 1974 - 1987.
  8. الإسباني فيديريكو مايور (Federico Mayor)، بين عامي 1987 - 1999.
  9. الياباني كويشيرو ماتسورا (Koichiro Matsuura)، بين عامي 1999 - 2009.
  10. البلغارية إيرينا بوكوفا (Irina Bokova)، منذ عام 2009 حتى عام 2017.

انتخاب الفرنسية أودري أزولاي مديرة لليونيسكو في عام 2017

مع انتهاء ولاية المديرة البلغارية إيرينا بوكوفا في عام 2017، عكفت منظمة اليونيسكو على انتخاب مدير جديد لها، وكان هناك ثمانية مرشحين:

  1. الأمين العام لمجلس جامعة أمريكا الوسطى (the Central American Higher University Council) واختصار الجامعة (CSUCA) الغويتامالاي جوان ألفونسو فونتسوريا، ترشح في الخامس عشر من شهر آذار/ مارس، سحب ترشحه في الخامس والعشرين من شهر أيلول/ سبتمبر .
  2. وزير الصحة العراقي الأسبق الدكتور صالح مهدي الحسناوي، ترشح في الخامس عشر من شهر آذار/ مارس، انسحب في السادس من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.
  3. المؤلف الموسيقي الأذربيجاني بولاد بلبل اوغلو، ترشّح في التاسع من شهر آذار/ مارس، انسحب في العاشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.
  4. مساعد وزير الخارجية الفيتنامي بام سان تشاو، ترشح في الثالث عشر من شهر آذار/ مارس، انسحب في الحادي عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.
  5. رئيس لجنة إصلاح اليونيسكو اللبنانية فيرا خوري، ترشحت في الخامس عشر من شهر آذار/ مارس، انسحبت في الثاني عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.
  6. المتخصص في شؤون التربية الصيني كيان تانغ، ترشح في الرابع عشر من شهر آذار/ مارس، انسحب في الثاني عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.
  7. وزيرة الدولة للأسرة والإسكان المصرية مشيرة خطاب، ترشحت في الثالث عشر من شهر آذار/ مارس.
  8. وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أوزولاي، ترشحت في الخامس عشر من شهر آذار/ مارس.
  9. الدبلوماسي القطري السابق حمد بن عبد العزيز الكواري، ترشح في الرابع عشر من شهر آذار/ مارس.

المرشحة الفرنسية تفوز بالانتخابات

بعد انسحاب ستة مرشحين انحصر المنصب بين ثلاثة مرشحين هم: وزيرة الدولة للأسرة والإسكان المصرية مشيرة خطاب، وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أوزولاي، الدبلوماسي القطري السابق حمد بن عبد العزيز الكواري.

حيث خسرت المرشحة المصرية مشيرة خطاب الجولة الرابعة أمام منافستها وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أوزولاي بفارق عشرة أصوات، لتنحصر الجولة الأخيرة من المنافسة بين وزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أوزولاي والقطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

حيث حسم المجلس التنفيذي لليونيسكو أمره وصوّت في الثالث عشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر لوزيرة الثقافة الفرنسية السابقة أودري أوزولاي بتأييد ثلاثين صوتاً مقابل ثمانية وعشرين صوتاً للقطري حمد بن عبد العزيز الكواري.

على أن تُعرض المرشحة الفرنسية أودري أوزولاي على المؤتمر العام لليونيسكو في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، الذي سيقوم بالتصويت بالاقتراع السري على المرشحة الفرنسية.

2

قائمة اليونسكو للحفاظ على التراث العالمي المشترك للبشرية

وُضعت قائمة التراث العالمي بموجب اتفاقية التراث العالمي الثقافي والطبيعي التي وقعتها مئة وتسعون دولةً ًفي عام 1972، تنص هذه الاتفاقية على أن بعض مواقع العالم لها "قيمة عالمية استثنائية" ويجب أن تشكل جزءاً من التراث المشترك للبشرية.

لذلك على المجتمع الدولي أن يوحّد قواه في إطار مهمة مشتركة تتمثل في تحديد أهم مواقع التراث الطبيعي والثقافي في العالم وصونها.

وتضم قائمة التراث العالمي في عام 2016، تسعمئة واثنين وستين موقعاً في مئة وسبعة وخمسين بلداً، منها سبعمئة وخمسة وأربعين موقعاً ثقافياً، ومئة وثمانين موقعاً طبيعياً، وتسعة وعشرين موقعاً مختلطاً.

ثماني مواقع جديدة تضاف إلى قائمة التراث العالمي عام 2016

أدرجت لجنة التراث العالمي، التي انعقدت في مدينة إسطنبول التركية بين العاشر والسابع عشر من  شهر تموز/يوليو عام 2016، ثمانية مواقع جديدة على قائمة التراث العالمي، هذه المناطق هي:

  • غابات شينونجيا في هوبي (الصين)، تقع هذه الغابات في مقاطعة هوبي وسط الصين، يتألف هذا الموقع من قسمين هما: شينوندينغ/بادونج في الجزء الغربي من الغابات، ولاجونشان في الجزء الشرقي منها. تعد هذه الغابات من أكبر الغابات العذراء في الصين، كما تُعدّ موطناً لمجموعة متنوّعة من الحيوانات النادرة مثل السلمندر الصيني العملاق، والنمر الملطخ، والنمور والدببة السود الآسيوية، يعتبر هذا الموقع واحداً من مراكز التنوع البيولوجي الثلاثة الموجودة في الصين، وكان الموقع واحداً من أهم وجهات الرحلات الاستكشافيّة العالميّة لعالم النبات في القرنين التاسع عشر والعشرين، هذا ويشغل الموقع في الوقت الحاضر مكانة كبيرة في تاريخ أبحاث النباتات.
  • النقطة الخاطئة (كندا)، يوجد هذا الموقع الأحفوري أقصى جنوب شرق جزيرة الأرض الجديدة (نيوفاوندلاند) شرق كندا، تتألف هذه الجزيرة من ساحل يمتد على طول 17 كم من المنحدرات الساحليّة الوعرة، وتعود هذه المنحدرات للعصور الإدياكارية (أي قبل ما يقارب 560-580 مليون سنة) تشكلت في قاع البحار وتعتبر اليوم أكبر التجمعات الأحفورية القديمة على مرّ التاريخ. الجدير بالذكر أن هذه المنحدرات تجسّد نقلة نوعيّة في التاريخ: حيث هي المكان الأول الذي ظهرت فيه كائنات ضخمة الحجم ومعقّدة التركيب البيولوجي بعد مليارات السنين من هيمنة الميكروبات على كوكب الأرض.
  • أرخبيل جزر ريفيلا جيجدو المتقاربة (المكسيك)، يقع هذا الأرخبيل شرق المحيط الهادئ، يتكوّن من أربعة جزر منفصلة بالإضافة إلى المياه المحيطة بكل منها. هذه الجزر هي: جزيرة سان بينيديتو وجزيرة سوكورو وجزيرة روكا بارتيدا وجزيرة كلاريون، يعتبر هذا الأرخبيل جزءاً من سلسلة جبليّة مغمورة بالمياه حيث تعدّ الجزر قمم البراكين البارزة من تحت الماء. يعيش على هذه الجزر مجموعة مهمّة من الحيوانات البريّة لا سيما الطيور البحريّة، أما المياه المحيطة بهذه الجزر، فتتميّز بتواجد ملحوظ للكائنات البحريّة الضخمة فيها مثل: أسماك شيطان البحر الضخمة والحيتان والدلافين وأسماك القرش.
  • المحمية البحرية القومية لسنجانب والحديقة البحرية القومية لخليج جزيرة دنقناب في جزيرة مكوار (السودان)، يضم هذا الموقع منطقتين منفصلتين:
  1. المنطقة الأولى: سنجانب، تعد تجمعاً للشعاب المرجانيّة المعزولة، تقع وسط البحر الأحمر حيث تعتبر الجزيرة المرجانية الوحيدة في هذا البحر على بعد 25 كم من السواحل السودانيّة.
  2. المنطقة الثانية: خليج جزيرة دنقاب وجزيرة مكوار، تقع هاتان الجزيرتان على بعد 125 كم شمال مدينة بور سودان، فيهما مجموعة متنوّعة من الشعاب المرجانيّة ونباتات أيكة ساحلية والأعشاب البحريّة والشواطئ والجزر. يقطن في هاتين المنطقتين مجموعة من الطيور والثديات البحرية بالإضافة إلى أسماك القرش وشيطان البحر والسلاحف. كما يُعد خليج جزيرة دنقاب مسكناً مهمّاً لحيوان الأطوم البحري.
  • صحراء لوط (إيران)، تقع جنوب شرق إيران، شهدت هذه المنطقة الرطبة شبه الاستوائيّة بين شهري حزيران/ يونيو وتشرين الأول/ أكتوبر عام 2015 رياحاً قويّة حاملة معها الرواسب ما أدّى إلى تعرية المكان على نطاق واسع. والمعروف أن الموقع يجسّد مثالاً مذهلاً على النقوش الناجمة عن التعرية الريحيّة مثل التلال المتموّجة، كما يوجد في الموقع صحاري صخريّة شاسعة بالإضافة إلى مساحات كبيرة من الكثبان الرمليّة. يشكّل هذا الموقع واحداً من الأمثلة الاستثنائية على التحولات الجيولوجيّة في وقتنا الحاضر.
  • موقع تيان شان الغربي (كازخستان، قيرغيزستان، أوزبكستان)، يوجد هذا الموقع العابر للحدود الوطنيّة في سلسلة جبال تيان شان التي تعد واحدة من أكبر السلاسل الجبلية في العالم، ويقع هذا المكان بالتحديد على ارتفاع يتراوح بين 700 و 4503 متراً، يحوي مجموعة من المناظر الطبيعيّة الخلابة التي تحتضن في طياتها تنوعاً بيولوجياً غنياً، وتعود أهمية هذا الموقع العالميّة لكونه مركزاً لمجموعة من محاصيل الفواكه ومجموعة متنوّعة من الغابات وجمعيات نباتيّة محليّة فريدة.
  • جبال الإندي (تشاد)، وهي موقع طبيعي وثقافي، تقع سلسلة الجبال المكوّنة من صخور رمليّة شمال شرق (تشاد)، حيث أدى ارتطام المياه والرياح بها على مرّ السنين إلى نحتها وتغيير هيأتها ما كوّن الأخاديد والوديان وأدّى إلى تشكيل مناظر مذهلة من أقواس طبيعيّة وأعمدة صخريّة وقمم ومنحدرات. تلعب المياه الراكدة في الأخاديد الكبرى دوراً رئيسيّاً في الحفاظ على النظام البيئي هناك، ناهيك عن أهميتها الكبيرة في استمرار الحياة النباتيّة والحيوانيّة والبشريّة في المنطقة. هذا وهناك آلاف الصور المرسومة والمنحوتة على سطوح الكهوف الصخريّة. كما تعتبر هذه الصور واحدة من أكبر المجموعات الفنيّة الصخرية في الصحراء.
  • الأهوار جنوب العراق، تعد هذه المسطحات المائية مثالاً على التنوّع البيولوجي والمناظر الخلّابة لمدن بلاد الرافدين، حيث يضم هذا المكان ستّة مواقع هي: ثلاثة مواقع أثريّة وأربعة مناطق رطبة ومستنقعات جنوب العراق، وتعد مدينتا أوروك وأور الأثريتين بالإضافة إلى الموقع الأثري في مدينة إريدو (تل أبو شهرين) جزءاً من آثار المدن والمباني السومريّة التي أنشئت في بلاد ما بين النهرين بين الألفيتين الرابعة والثالثة قبل الميلاد على ضفاف نهري دجلة والفرات. كما تعدّ أهوار جنوب العراق، مناطق فريدة من نوعها حيث فيها أكبر دلتا داخلية في العالم في بيئة حارة وجافة للغاية.

بعض المواقع التي أضيفت إلى قائمة التراث العالمي عام 2017

  1. أفروديسياس (Aphrodisias)، تقع في جنوب غرب تركيا، في الوادي العلوي من نهر مورسينوس، ويتكون الموقع من عنصرين: الموقع الأثري من أفروديسياس والمحاجر الرخام شمال شرق المدينة. معبد أفروديت يعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد، وقد بنيت المدينة بعد قرن واحد. وجاءت ثروة أفروديسياس من محاجر الرخام والفن التي تنتجها النحاتين. يتم ترتيب شوارع المدينة حول العديد من المباني المدنية الكبيرة، والتي تشمل المعابد، كذلك المسرح.
  2. أسمرة (Asmara)، عاصمة أرتيريا، تقع على ارتفاع أكثر من 2000 متر فوق مستوى سطح البحر، ومنذ 1890 أصبحت أسمرة مركزاً عسكرياً للقوة الاستعمارية الإيطالية، وبعد عام 1935، خضعت المدينة لبرنامج واسع النطاق للبناء وتطبيق المصطلحات الثقافية الإيطالية في ذلك الوقت على الصروح الحكومية والمباني السكنية والتجارية والكنائس والمساجد والمعابد ودور السينما والفنادق وغيرها. وتشمل الممتلكات منطقة المدينة التي نتجت من مختلف مراحل التخطيط بين عامي 1893 و 1941، فضلاً عن الأحياء الأصلية غير المخطط لها في أربات أسمرا وأبشاويل، وهو مثال استثنائي على التحضر المدني المبكر في بداية القرن العشرين وتطبيقه في سياق أفريقي.
  3. كاتدرائية العذراء في روسيا (Assumption Cathedral)، تقع في بلدة سفيازسك، وهي جزء من الدير الذي يحمل نفس الاسم، تقع عند ملتقى نهر الفولغا وسفياغا ونهر ششوكا عند مفترق طرق سيلك وفولغا، وقد أسسها سفيازسك من قبل إيفان الرهيب في 1551. وكان من هذه البؤرة الاستيطانية أنه بدأ غزو خازان كازان. ويوضح دير العذراء في موقعه وتكوينه المعماري البرنامج السياسي والبعثي الذي وضعه القيصر إيفان الرابع لتمديد ولاية موسكو. وتعد اللوحات الجدارية للكاتدرائية من بين أندر الأمثلة على اللوحات الجدارية الأرثوذكسية الشرقية.
  4. سوابيان جورا (Swabian Jura)، تقع في ألمانيا، وصل البشر الحديثون لأول مرة في أوروبا منذ 43 ألف سنة مضت خلال العصر الجليدي الأخير. وكان أحد المناطق التي سكنوا فيها سورا جورا في جنوب ألمانيا، وقد كشفت ستة كهوف من عام 1860؛ عن أصناف تعود إلى 43 ألف سنة، ومن بينها تماثيل منحوتة من الحيوانات (بما في ذلك أسود الكهف والماموث والخيول والبوفيد)، والآلات الموسيقية ومواد الزينة الشخصية. التماثيل الأخرى تصور المخلوقات التي هي نصف حيوان ونصف إنسان وهناك تمثال واحد لمرأة. تتميز هذه المواقع الأثرية مثال على أقدم آثار لفن التصوير في جميع أنحاء العالم وتساعد على تسليط الضوء على أصول التنمية البشرية.
  5. الخليل (Al-Khalil Old Town) في فلسطين، حيث استخدم الحجر الجيري المحلي في بناء البلدة القديمة في الخليل خلال الفترة المملوكية بين عامي 1250 و 1517، وكان مركز اهتمام البلدة هو موقع المسجد الإبراهيمي، وأصبح هذا المكان موقعاً للحج للأديان التوحيدية الثلاثة: اليهودية والمسيحية والإسلام. كانت المدينة تقع على مفترق الطرق التجارية للقوافل التي تسافر بين جنوب فلسطين وسيناء والأردن الشرقية وشمال شبه الجزيرة العربية. وخلال الفترة العثمانية اللاحقة (1517-1917) بشرت بامتداد المدينة إلى المناطق المحيطة بها، وأحدثت العديد من الإضافات المعمارية، وخاصة رفع مستوى سطح المنازل لتوفير المزيد من الطوابق العليا، وفي العهد المملوكي للبلدة استمر التسلسل الهرمي للمناطق والأحياء القائمة على التجمعات العرقية أو الدينية أو المهنية، والمنازل مع مجموعات من الغرف المنظم.
  6. مدينة أحمد أباد التاريخية (Historic City of Ahmadabad)، تقع في الهند، أسسها سلطان أحمد شاه في القرن الخامس عشر، على الضفة الشرقية لنهر سابارماتي، تقدم تراث معماري غني من فترة السلطنة، ولا سيما قلعة بهادرا، وجدران وبوابات مدينة فورت والعديد من والمساجد والمقابر، فضلا عن المعابد الهندوسية الهامة في فترات لاحقة. ويتكون النسيج الحضري من منازل تقليدية مكتظة (بوابات) في الشوارع التقليدية المسورة (بوراس) مع سمات مميزة مثل مغذيات الطيور والآبار العامة والمؤسسات الدينية.
  7. مدينة يزد التاريخية، تقع في وسط الهضبة الإيرانية، على بعد 270 كم جنوب شرق أصفهان، بالقرب من سبايس وطرق الحرير. تحمل شهادة حية على استخدام الموارد المحدودة للبقاء في الصحراء. يتم توفير المياه إلى المدينة من خلال نظام قناة تعتمد على المياه الجوفية. وقد تم تحديث العمارة الترابية التي أنقذت المدن الترابية التقليدية، وحافظت على مناطقها التقليدية، من البيوت والبازارات، كذلك الحمامات والمساجد والمعابد اليهودية والزرادشتية والحديقة التاريخية (دولات أباد).
  8. كوجاتا (Kujataa Greenland)، تقع في جزيرة غرينلاند الدنماركية، تشهد على التاريخ الثقافي للصيادين النروجيين الذين بدأوا في الوصول من أيسلندا في القرن العاشر للميلاد والمزارعين والصيادين والمجتمعات الزراعية إنويت التي تطورت من نهاية القرن ال 18. وعلى الرغم من خلافاتهما، فقد خلقت الثقافتان، وهما النورس الأوروبيان والإينويت؛ مشهداً ثقافياً يقوم على الزراعة والرعي والصيد البحري. يمثل المشهد مثالاً لإدخال للزراعة إلى مناطق قريبة من القطب الشمالي، كذلك التوسع الإسكندنافي للمستوطنات خارج أوروبا.
  9. كولانغسو (Kulangsu)، جزيرة صغيرة تقع على مصب نهر تشيو، تواجه مدينة شيامن في الصين. ومع افتتاح ميناء تجاري في شيامن في عام 1843، وإنشاء الجزيرة باعتبارها تسوية دولية في عام 1903؛ أصبحت هذه الجزيرة قبالة الساحل الجنوبي للإمبراطورية الصينية فجأة، نافذة هامة للتبادلات الصينية-الأجنبية.
  10. مدينة مبانزا (Mbanza) كونغو، التي تقع على هضبة على ارتفاع 570 م، وهي العاصمة السياسية والروحية لمملكة كونغو، واحدة من أكبر الدول في الجنوب الأفريقي من القرن 14 حتى 19. نمت المنطقة التاريخية حول مركز الإقامة الملكية، والمحكمة العرفية والشجرة المقدسة، فضلاً عن الأماكن الجنائزية الملكية.
3

الأيام الدولية لليونيسكو

أقرت اليونيسكو مجموعة من الأيام المميزة ترمز إلى مجالات عملها، وهذه الأيام هي:

  1. يوم الإذاعة العالمي، في الثالث عشر من شباط/فبراير كل عام، أقرته اليونسكو في عام 2011، للاحتفاء بدور الإذاعة عالمياً.
  2. اليوم الدولي للغة الأم، في الحادي والعشرين من شهر شباط/فبراير كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 1999، بهدف تعزيز الوَعي بالتَنوع اللغوي وَالثقافي وَتعدد اللُغات.
  3. اليوم الدولي للفرانكفونية، في العشرين من آذار/مارس كل عام، اعتمدته منظمة اليونسكو في عام 2013.
  4. اليوم العالمي للشعر، في الحادي والعشرين من شهر آذار/مارس كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 1999، لأهمية تعزيز القراءة والكتابة ونشر وتدريس الشعر في جميع أنحاء العالم.
  5. يوم نوروز الدولي، في الحادي والعشرين من شهر آذار/مارس كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 2010.
  6. اليوم العالمي للكتاب وحقوق المؤلف، في الثالث والعشرين من شهر نيسان/أبريل كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 1995.
  7. اليوم الدولي لموسيقى الجاز، في الثلاثين من شهر نيسان/أبريل  كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 2011.
  8. اليوم العالمي لحرية الصحافة، في الثالث من أيار/مايو  كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 1991.
  9. يوم التراث العالمي الأفريقي، في الخامس من شهر أيار/مايو كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 2015.
  10. اليوم العالمي للتنوع الثقافي من أجل الحوار والتنمية، في الحادي والعشرين من شهر أيار/مايو كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 2005.
  11. اليوم العالمي للمحيطات، في الثامن من شهر حزيران/يونيو كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 2009.
  12. اليوم الدولي لصون النظام الإيكولوجي لغابات المانغروف، في السادس والعشرين من شهر تموز/يوليو كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 2015.
  13. اليوم العالمي للتراث السمعي البصري، في السابع والعشرين من شهر تشرين الأول/أكتوبر كل عام، اعتمدته منظمة اليونسكو في عام 2005، لرفع الوعي العام بالحاجة إلى اتخاذ تدابير عاجلة للاعتراف بأهمية الوثائق السمعية والبصرية بوصفها جزءاً لا يتجزأ من الهوية الوطنية.
  14. اليوم الدولي لتعميم الانتفاع بالمعلومات، في الثامن والعشرين من شهر أيلول/سبتمبر كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 2015.
  15. اليوم العالمي للمعلمين، في الخامس من شهر تشرين الأول/أكتوبر كل عام، اعتمدته اليونسكو  في عام 1994، وهو لإحياء ذكرى توقيع التوصية المشتركة الصادرة عن منظمة العمل الدولية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في عام 1966 والمتعلقة بأوضاع المعلمين.
  16. اليوم الدولي لذكرى الإتجار بالرقيق الأسود وإلغائه، في الثالث والعشرين من شهر آب/أغسطس كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 1994.
  17. اليوم الدولي لمحو الأمية، في الثامن من شهر أيلول/سبتمبر كل عام، اعتمدته اليونسكو في عام 1970.
  18. اليوم العالمي للغة الروما، في الخامس من شهر تشرين الثاني/نوفمبر كل عام، اعتمدته منظمة اليونسكو في عام 2015 بطلب من كرواتيا، وتعد لغة الروما إحدى اللغات الهندية القديمة المهددة بالاندثار.
  19. اليوم العالمي للعلوم من أجل السلام والتنمية، في العاشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر كل عام، اعتمدته منظمة اليونسكو في عام 2001، للتذكير بالمهام المنوطة باليونسكو والتزامها في مجال العلوم.
  20. اليوم العالمي للفلسفة، في الخميس الثالث من شهر تشرين الثاني/نوفمبر   كل عام، اعتمدته منظمة اليونسكو في عام 2008، وذلك لتشجيع النقاش والمشاركة بالرأي، وتعزيز الحجج والحجج المضادة.
4

جوائز اليونسكو

تقدم اليونيسكو العديد من الجوائز في مجالات مختلفة، وهي كالتالي:

جوائز اليونيسكو في مجال العلوم

  1. جائزة كالنجا لتبسيط العلوم، أنشأتها اليونيسكو في عام 1951 بمنحة من مؤسسة كالنجا الهندية، تُعنى الجائزة بالأفراد الذين يقدمون خدمات عامة في مجال تيسير العلوم وتفسيرها ومعرفة دورها ودور التكنولوجيا والبحوث العامة في تحسين رفاهية الأمم وإثراء تراثها الثقافي وإيجاد الحلول للمشكلات البشرية.
  2. جائزة السلطان قابوس لصون البيئة، أنشأتها اليونيسكو بالتعاون مع الحكومة العُمانية في عام 1991، تعنى الجائزة بالأفراد أو المجموعات أو المعاهد أو المنظمات التي تعمل في مجال صون البيئة، حيث يتم اختيار الفائزين من قبل مكتب مجلس التنسيق الدولي لبرنامج اليونسكو للإنسان.
  3. جائزة لوريال اليونسكو للنساء في العلوم، أنشأتها اليونيسكو بالتعاون مع شركة لوريال الفرنسية في عام 2001، بهدف تكريم النساء الباحثات اللواتي ساهمن من خلال أبحاثهن في التغلب على تحديات المستقبل، وتسليط الضوء على التميز العلمي، وتشجيع المواهب. حيث يتم اختيار خمس نساء باحثات لتكريمهن من مختلف القارات الخمس.
  4. جائزة برنامج الإنسان والمحيط الحيوي للعلماء الشباب، أطلقت الجائزة لأول مرة في العام 1989، وهي جائزة تُعنى بالعلماء الشباب ممن لهم إسهامات في مجال الإنسان والمحيط الحيوي، تهدف الجائزة إلى تشجيع العلماء الشباب في نشاطهم البحثي والتدريبي، واستخدام مواقع برامج وأبحاث برنامج الإنسان والمحيط الحيوي في أنحاء العالم، إضافة إلى تبادل الخبرات بين الشباب من العلماء ممن هم دون سن الأربعين.
  5. ميدالية باستور، أطلقت الجائزة عام 1995 بمناسبة ذكرى وفاة العالم لويس باستور، تنظمها اليونسكو بالتعاون مع معهد باستور، حيث تُعنى بالأبحاث المميزة ذات الأثر البارز في مجال صحة الإنسان، وتسهم في تقدم المعرفة العلمية في المجالات ذات العلاقة مثل: الطب، والزراعة، والغذاء.

جوائزها في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية

  1. جائزة ابن سينا لأخلاقيات العلوم، أنشئت في عام 2003 بناء على مبادرة من إيران، الهدف من هذه الجائزة التي تُمنح مرة كل سنتين مكافأة الأفراد والجماعات على أنشطتهم في مجال أخلاقيات العلوم.
  2. جائزة اليونسكو - خوسيه مارتي الدولية، أنشأت في عام 1994، الغرض من الجائزة التي تمنح كل سنتين تشجيع ومكافأة الأنشطة وفقاً لمبادئ وروحية السياسي والمفكر الكوبي خوسيه مارتي، التي تجسد تطلعات الأمة في السيادة وكفاحها من أجل الحرية في أي منطقة من مناطق العالم، وتسهم في الوحدة والتكامل بين بلدان أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، والحفاظ على الهوية والتقاليد الثقافية والقيم التاريخية.
  3. جائزة اليونسكو - سيمون بوليفار الدولية، أنشئت في عام 1978، الغرض من الجائزة مكافأة الأنشطة، وفقاً للمثُل التي يؤمن بها سيمون بوليفار، والتي تساهم في الحرية والاستقلال وكرامة الشعوب، وتعزيز وجود نظام اقتصادي اجتماعي وثقافي دولي جديد، مثل هذا النشاط قد يأخذ شكل الإبداع الفكري أو الفني، أو إنجازاً اجتماعياً أو في تعبئة الرأي العام. تمنح هذه الجائزة مرة كل سنتين، وتمولها حكومة فنزويلا.
  4. جائزة اليونسكو -خوان بوش لتعزيز بحوث العلوم الاجتماعية في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، أنشئت في عام 2009، الغرض منها مكافأة البحوث الاجتماعية من قبل الباحثين الشباب في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي، والتي تساهم في تقوية الروابط بين البحوث والسياسات. تُمنح الجائزة مرة كل سنتين، وتُمول الجائزة من قبل حكومة جمهورية الدومينيكان.
  5. جائزة اليونسكو - مادا نجيت سينبغ لتعزيز التسامح واللاعنف، أطلقت في عام 1955 بمساهمة من سفيرة النوايا الحسنة لليونسكو، الفنانة والكاتبة والدبلوماسية الهندية مادا نجيت سينبغ، الغرض من هذه الجائزة مكافأة الأنشطة العلمية، الفنية، الثقافية أو في حقل الاتصالات الرامية إلى تعزيز روح التسامح واللاعنف، تمنح هذه الجائزة مرة كل سنتين، في السادس عشر من شهر تشرين الثاني/نوفمبر اليوم الدولي للتسامح والذكرى السنوية لتأسيس اليونسكو.
  6. في مجال الثقافة، تقدم اليونيسكو جائزة واحدة هي، جائزة المصممين الشباب، انطلقت في عام 1995 من قبل منظمة اليونسكو ومؤسسة (Felissimo) (اليابان) لغرض اكتشاف وتشجيع المواهب الشابة من جميع أنحاء العالم، وتشجيع روح التفاهم وتبادل المعلومات بين المبدعين الشباب من مختلف الثقافات.

جوائز اليونيسكو في مجال الاتصال والمعلومات

  1. جائزة اليونسكو / غييرمو كانو العالمية لحرية الصحافة، أطلقت في عام 1997، تدعمها مؤسسة غييرمو كانو، B. مؤسسة نيكولاس اوتاواي وJP / بوليتيكن الصحف LTD، بهدف تكريم الشخص أو المنظمة أو المؤسسة التي قدمت إسهاماً ملحوظاً في الدفاع عن حرية الصحافة أو تعزيزها في أي مكان من العالم، لا سيما إذا ترافق ذلك بمواجهة أخطار.
  2. ذاكرة اليونسكو/ جيكجي للجائزة العالمية، أطلقت في عام 2004، بالتعاون مع الحكومة الكورية لإحياء أقدم كتاب عنوانه (جيكجي)، الهدف من الجائزة تعزيز برنامج ذاكرة العالم وإحياء ذكرى أقدم كتاب في التاريخ وهو "جيكجي"، أو "Buljo جيكجي simche yojeol"، من خلال الطباعة المعدنية المنقولة.
  3. اليونسكو / الأمير جابر أحمد جابر الصباح؛ جائزة الصباح من أجل التمكين الرقمي للأشخاص ذوي الإعاقة، تقدم كل سنتين، تقديراً لإسهامات الأفراد والمؤسسات والكيانات الأخرى أو المنظمات غير الحكومية العاملة في مجال إدماج الأشخاص ذوي الإعاقة في المجتمع، حيث يقدمون أنفسهم باعتبارهم المرشحين المؤهلين.

جائزة نوبل للسلام فيليكس هوفويت بوانيي

أطلقت في عام 1989 لتكريم الأفراد أو الهيئات الخاصة أو المؤسسات التي قدمت مساهمة كبيرة في تعزيز والبحث والحفاظ أو الحفاظ على السلام، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة ودستور اليونسكو.

اليونسكو تعترف بفلسطين

اعترفت اليونسكو بفلسطين كعضو كامل العضوية في عام 2011، لتكون بذلك أول منظمة تتبع للأمم المتحدة تعطي فلسطين هذه الصفة، والدولة التي تم قبولها في عضوية اليونسكو رغم أنها ليست عضواً في الأمم المتحدة، وذلك بتوصية من المجلس التنفيذي للمنظمة وموافقة ثلثي أغلبية الأصوات للدول الأعضاء الحاضرين والمصوتين في المؤتمر العام للمنظمة.

انسحابات من اليونيسكو

  1. الولايات المتحدة الأمريكية، أعلنت انسحابها من اليونيسكو في الثاني عشر من شهر تشرين الأول/ اكتوبر عام 2017، ويبدأ سريان مفعول الانسحاب منذ مطلع عام 2018، لتحتفظ الولايات المتحدة الأمريكية بمركزها كعضو مراقب، وفي بيان مكتوب مطول أعربت المديرة العامة للمنظمة ايرينا بوكوفا عن أسفها للقرار الأمريكي. الانسحاب الأمريكي من المنظمة لم يكن الأول؛ فخلال الحرب الباردة انسحبت الولايات المتحدة الأمريكية من المنظمة في عام 1984 لأن إدارة ريجان اعتبرت المنظمة أيضاً عرضة لتأثير موسكو ولأن المنظمة انتقدت اسرائيل، وفي عام 2002 قام الرئيس الأمريكي جورج دبليو بوش بإعلان انضمام بلاده مرة أخرى إلى المنظمة.
  2. إسرائيل، أعلنت بعد انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية؛ أنها ستنسحب من المنظمة أيضاً، بسبب معاداتها لإسرائيل.

في الختام.. ساهمت اليونيسكو في توثيق الأماكن الهامة والمميزة في العالم في قائمة التراث العالمي، كما ساهمت في تطوير العلوم والثقافة والتربية، لكن يبقى الرهان دوماً على الإبداع الإنساني ولأجل ذلك ابتكرت اليونيسكو جوائزاً للمبدعين حول العالم في مختلف المجالات.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر