عسل مانوكا فوائده وطرق استخدامه

فوائد زيت السمسم

مدرات الحليب

المشروبات والأكلات التي تزيد حليب الأم.. كيفية إدرار حليب الأم بطرق طبيعية

  • بواسطة: بابونج الأحد، 28 يونيو 2020 الأحد، 28 يونيو 2020
مدرات الحليب

تعتبر الأسابيع الأولى من الرضاعة الطبيعية للطفل حاسمة لنجاح الأم في هذه المهمة خاصة إذا كنت أماً لأول مرة، وكثير من الأمهات يكن قلقات بشأن في ذلك، وإمكانية إنتاج ما يكفي من الحليب للطفل، وهذا القلق والخوف شائع ولكن من الممكن التغلب عليه عبر تناول عدد من الأطعمة والمشروبات التي تساعد على زيادة إنتاج الحليب في الثدي خلال فترة الرضاعة، وفي هذا المقال سنتعرف على كيفية إدرار حليب الأم بطرق طبيعية والأطعمة والمشروبات التي تساعد على ذلك.

الأكلات التي تزيد حليب الأم

إن تناول وجبات مغذية طوال اليوم هي أفضل طريقة لضمان توفير حليب صحي لطفلك، إذ توجد العديد من الأطعمة والأكلات التي تساعد على تحقيق ذلك ومنها (1):

  1. الحبوب الكاملة: تعتبر من الأطعمة المغذية جداً للأمهات المرضعات، كونها تمتلك خصائص تدعم الهرمونات المسؤولة عن إنتاج الحليب في الثدي، لذلك فإن تناول الحبوب الكاملة يزيد من إمداد الحليب لطفلك، والحبوب الأكثر شيوعاً لهذا الغرض هي دقيق الشوفان والشعير والأرز البني.
  2. الخضار الداكنة: الخضار الورقية الداكنة مثل البرسيم والخس واللفت والسبانخ والبروكلي مليئة بالعناصر الغذائية وخاصة الكالسيوم، كما أنها تحتوي على فيتويستروغنز (phytoestrogens) (مركبات كيميائية موجودة في بعض الأطعمة ذات الأصل النباتي) التي تمتلك تأثيراً مفيداً وإيجابياً على إنتاج الحليب في الثدي.
  3. الشمر: يكون الشمر خضروات يمكن طهيها أو تناولها نيئة أو إضافتها إلى الحساء، وهو مفيداً جداً لإنتاج الحليب للمرضعات بسبب احتوائه على هرمون الاستروجين النباتي الذي يعزز من إنتاج الحليب في الثدي.
  4. الثوم: يحتوي الثوم على مكون جالاكتاجوج (Galactagogue) الذي يساعد الأمهات المرضعات على إنتاج المزيد من الحليب، ويمكنك إضافة الثوم إلى نظامك الغذائي عبر العديد من الأطباق، بما في ذلك الخضار واللحوم والمأكولات البحرية والمعكرونة والصلصات.
  5. بذور السمسم: تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم وخصائص نباتية شبيهة بالاستروجين، وبالتالي يساعد الأمهات المرضعات على إنتاج المزيد من الحليب.

المشروبات التي تزيد حليب الأم

من الضروري أن يبقى جسمكِ رطباً خلال فترة الرضاعة لزيادة الحليب، كون الرضاعة الطبيعية تجعلك تشعرين بالعطش الشديد وتزيد من حاجتك إلى السوائل، وفيما يلي بعض المشروبات التي تساعد على زيادة إنتاج الحليب وترطيب الجسم (2):

  1. الماء: يوصي الخبراء بشرب الماء أكثر من المعتاد خلال فترة الرضاعة الطبيعية، إذ يُنصح في المتوسط بشرب 8 أكواب من الماء يومياً لمواكبة وظائف الجسم، إذ يعالج ويستخدم الجسم المزيد من الماء عند الرضاعة.
  2. عصير جزر: واحد من أفضل العصائر التي ينصح بها للأمهات المرضعات، إذ أن الجزر غني بفيتامين A والمركب العضوي بيتا كاروتين (Beta-Carotene) وفيتويستروغنز، وجميعها تزيد من إمدادات حليب الثدي وتوفر طاقة إضافية للأمهات المرضعات.
  3. عصير المشمش: إن شرب عصير المشمش يزيد من هرمون البرولاكتين (Prolactin) المسؤول عن تحفيز إنتاج الحليب، لذلك إذا كنتِ مكتئبة أو خائفة من انخفاض كمية الحليب في الثدي، فشرب عصير الجزر أفضل طريقة لتحسين الرضاعة وزيادة إمدادات الثدي من الحليب.
  4. حليب اللوز: إذا كنتِ تبحثي عن أفضل بديل لمنتجات اللبن والحليب، يجب أن تفكر ِ في حليب اللوز كونه غني بالكالسيوم وفيتامين (D) الذي يعزز الرضاعة بشكل طبيعي ويزيد من إمدادات حليب الثدي.
  5. عصير نبات الهليون: يساعد على تحسين نوعية وكمية حليب الثدي فجذع الهليون غني بالزنك وفيتامين B المركب والكالسيوم الذي يوفر القوة والمناعة للأمهات المرضعات، لذلك فإن إضافة عدة ملاعق من مسحوق ساق الهليون المجفف إلى الماء أو الحليب واستهلاك هذا المشروب كل يوم يمكنك من إرضاع طفلك بشكل أفضل، بالإضافة إلى ذلك فإن جذع الهليون يساعد أيضاً على الوصول إلى حالة ذهنية هادئة ونوم جيد وهو أمر ضروري للغاية للأم.
  6. ماء جوز الهند: من المعروف أن ماء جوز الهند هو علاج قديم للأمهات المرضعات، إذ يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية مثل المنغنيز وفيتامين (C) والريبوفلافين والكالسيوم والصوديوم والبوتاسيوم والألياف الغذائية، لذلك يُعد ماء جوز الهند من أكثر المشروبات أماناً التي يمكنك ِتناولها لزيادة إنتاج حليب الثدي.

كيفية إدرار حليب الأم بطرق طبيعية

هناك العديد من الطرق التي يمكنك القيام بها لضمان توافر الحليب في ثدييك بشكل جيد خلال فترة إرضاع طفلك، حيث تستطيعين اللجوء إليها قبل العلاجات الأخرة ومنها (3/4):

  1. الاستمرار في الرضاعة الطبيعية: يصنع جسمك الحليب في الثدي بناءً على العرض والطلب فعند زيادة الطلب يزداد العرض، وطالما أن طفلك يرضع من ثديك جيداً ويطلب الحليب تزداد الكميات، فمن خلال زيادة عدد جلسات الرضاعة الطبيعية ومدتها تزداد كميات حليب الثدي بشكل طبيعي.
  2. النوم كلما أمكن ذلك: احصلِ على نوم ليلي منعش ومريح قدر المستطاع، وكذلك قيلولة خلال النهار عندما يكون طفلك نائماً، فهذه الراحة والنوم تساعد بزيادة إنتاج الحليب.
  3. خذي قسطا من الراحة: إن للإرهاق والضغط تأثيراً سلبياً على توافر الحليب في الثدي، لذلك حاولِ أخذ استراحة وعدم القيام بأشياء متعبة، فعندما تكوني مرتاحة وغير مرهقة يمكن لجسمك أن يستخدم هذه الطاقة الإضافية في صنع حليب صحي.
  4. الرضاعة الطبيعية من الثديين: خلال الأسابيع القليلة الأولى تساعد الرضاعة الطبيعية من كلا الجانبين أثناء كل رضعة على زيادة إمداد الحليب إلى الثدي، لذلك يجب أن تتأكدي من تبديل الثدي الذي تبدئين فيه إرضاع طفلك في كل مرة.
  5. القيام بتغييرات صحية في نمط حياتك: إن بعض الأشياء التي قد تقومين بها يومياً يمكن أن تؤثر على إمداد الثدي بالحليب، مثل التدخين وتناول حبوب منع الحمل والإجهاد والتعب، وبتخليكِ عن هذه الأشياء تزداد إمدادات الحليب في الثدي بشكل طبيعي.
  6. تقليل التوتر: مارسِ بانتظام تقنيات تقليل التوتر الصحية مثل التنفس، ليتمكن جسمكن من توفير المزيد من إمدادات الحليب في الثدي.
  7. طلب المساعدة من الأصدقاء: اطلبِ المساعدة من العائلة والأصدقاء في الواجبات المنزلية حتى تتمكنين من التركيز على إطعام طفلك والحصول على قسط من الراحة، وبالتالي توفر الحليب بشكل مناسب في ثدييكِ.

في النهاية.. لا داعي للقلق بخصوص توفر الحليب في الثدي لإرضاع طفلك، فعبر قيامك بتناول الأطعمة والمشروبات واتباع الطرق الطبيعية لإدرار الحليب التي جرى الحديث عنها في هذا المقال، ستتمكنين من تجاوز هذه المهمة بنجاح.

المصادر

1-مقال Donna Murray بعنوان "أغذية لزيادة إمداد حليب الثدي" منشور على موقع verywellfamily.com

2-مقال بعنوان " 7 عصائر لزيادة الرضاعة" منشور على موقع parentinghealthybabies.com

3-مقال Donna Murray بعنوان " زيادة إمدادات حليب الثدي بشكل طبيعي" منشور على موقع verywellfamily.com

4-مقال Andrew Weil بعنوان " 7 طرق طبيعية لإنتاج المزيد من حليب الثدي" منشور على موقع parents.com