حاسوب مايكروسوفت سيرفس بوك 2016

لابتوب (Microsoft Surface Book 2016).. المواصفات والأداء
الكاتب:علي حسن
تاريخ النشر: 13/11/2016
آخر تحديث: 20/10/2017
محتويات المقال (اختر للانتقال)
  1. مواصفات الجهاز
  2. ملحقات الجهاز
مايكروسوفت سيرفس بوك 2016

بعد أن كانت شركة Microsoft تنأى بنفسها عن الدخول في سوق الحواسيب المحمولة لوقت طويل، دخلت الشركة السوق بقوة العام الماضي مع تقديم حاسوبها المحمول الأول (Microsoft Surface Book) والذي قامت مؤخراً بتحديثه في عام 2016 لتضيف مواصفات جديدة إليه دون تغييرات جذرية في التصميم أو المواصفات الأصلية.

عند مقارنة الحاسوب الجديد بالإصدار السابق منه، فلا وجود لتغييرات جذرية أو أي شيء يلاحظ  دون وضع الجهازين جنباً إلى جنب. الإصدار الجديد أسمك بقليل من السابق مع زيادة طفيفة على الوزن؛ لكن بتصميم مطابق للسابق مع بقاء الثغرة الموجودة عند إغلاق الشاشة.

1

مواصفات مايكروسوفت سيرفس بوك 2016

حجم الشاشة

13.5”

دقة الشاشة

2000*3000

المعالج

Intel Core i7 ثنائي النوى بتردد 2.7GHz

ذاكرة التخزين العشوائي

16GB من ذاكرة التخزين العشوائي

ذاكرة التخزين الداخلي

256GB  قابلة للتوسيع حتى 1TB من نوع SSD

معالج الرسوميات

NVidia GeForce GTX965M مع سعة ذاكرة رسوميات 2GB من نوع DDR5

الوزن

1.64Kg

السماكة

تتراوح من 13mm حتى 22.8mm عند الطرف الخلفي

قلم Surface Pen

موجود ومتضمن مع الحاسوب عند شرائه

البطارية

حتى 16 ساعة

المآخذ

2 مأخذ USB3 مع قارئ بطاقات ذاكرة ومنفذ HDMI لشاشات العرض ومأخذ سماعات من قياس 3.5mm ومأخذ شحن مغناطيسي.

السعر

3299 دولار أمريكي لأعلى مواصفات

نظام التشغيل

Microsoft Windows 10

وضعية الجهاز اللوحي

من الممكن فصل الشاشة واستخدامها كجهاز لوحي، مع مدة حياة بطارية تستمر بين ساعتين حتى 3 ساعات.

تشغيل الألعاب

يتمكن من تشغيل معظم الألعاب الموجودة، لكنه لا يدعم اللعب في وضع الواقع الافتراضي، على الأقل لا يدعم كلاً من جهازي HTC Vive و Oculus Rift للواقع الافتراضي.

 

مواصفات جهاز سيرفس بوك 2016

يقدم الحاسوب الجديد بعضاً من المميزات الجديدة، لكنه لا يختلف بشدة عن سابقه المطروح العام الماضي؛ ولو كان على الأقل ما يزال يعد أفضل حاسوب يعمل بنظام (Windows) وفقاً لموقع (The Verge) المختص بالأخبار التقنية.

الإيجابيات

السلبيات

قابلية فصل الشاشة وإعادة وصلها بالاتجاه المعاكس أو استخدامها دون القاعدة الأساسية تعطي الحاسوب ميزة تجعله عملياً أكثر من منافسيه.

وجود الثغرة بين الشاشة وجسم قاعدة الحاسوب يجعل الجهة الخلفية أكثر سماكة كما ان شكل الثغرة بحد ذاته ليس جميلاً أبداً.

قلم (Surface Pen) المتضمن مع الحاسوب عند شرائه يشكل إضافة مهمة جداً خصوصاً للمصممين وحتى الكتاب فهو يتيح الرسم بشكل مشابه إلى حد بعيد للرسم في الواقع.

مأخذان فقط من نوع (USB3)، كان من الأفضل إضافة مأخذ إضافي على الأقل من نوع (USB-C) كونها التقنية التي سيتم الانتقال اليها مستقبلاً.

مأخذ الشحن المغناطيسي بالإضافة للحفاظ على وجود مأخذ (HDMI) وقارئ عملي جداً لبطاقات الذاكرة.

الحاسوب يعد ثقيلاً وسميكاً نسبياً مقارنة بالحواسيب الأخرى من نفس حجم الشاشة من الفئة العليا.

مدة حياة للبطارية تتفوق على معظم المنافسين.

السعر مرتفع للغاية وليس من السهل توفيره.

2

ملحقات الجهاز ومواصفات تقنية

تصميم سيرفس بوك 2016

على الرغم من زيادة السماكة والوزن واستمرار وجود الثغرة، فالحاسوب ما زال يتميز بتصميم جميل جداً وكأنه قادم من المستقبل، قابلية استخدام الشاشة في الوضع المعكوس أو بشكل مستقل عن القاعدة حتى يجعل الحاسوب عملياً بشكل كبير ويجعله مناسباً بشدة للعمل للمصممين والمصورين بشكل خاص.

قابلية الاستخدام كجهاز لوحي

من الممكن فصل الشاشة عن القاعدة السفلية لاستخدامها كجهاز لوحي لكن بحياة بطارية أقل وقوة معالجة للرسوميات أقل من الأساسية كون معالج الرسوميات الأساسي موجود في القاعدة بينما تعتمد الشاشة على معالج رسوميات مدمج من تصنيع شركة (Intel)، هذه الميزة تجعل الحاسوب قابلاً للاستخدام في العديد من الوضعيات والحالات والظروف المختلفة بشكل يرفعه عن المنافسين وخصوصاً المنافس الأساسي المتمثل في حاسوب (Apple MacBook Pro 2016).

سرعة كبيرة في الأداء

كما الإصدار السابق، يستخدم الحاسوب معالجات من تصنيع شركة Intel ومن طراز i5 أو i7 (تبعاً لاختيار المواصفات) من الجيل السادس مدعوماً بذاكرة تخزين عشوائي بحجم 16GB ومعالج رسوميات من تصنيع (NVidia) وطراز (GeForce GTX 965M) بذاكرة رسوميات تبلغ 2GB؛ تجعل الحاسوب قادراً على تشغيل كل البرامج القوية من الفئة العليا بالإضافة لتشغيل معظم الألعاب، حيث لا يخرج من فئة قابلية التشغيل سوى الألعاب التي تعمل في بيئة الواقع الافتراضي.

قلم (Surface Pen)

يقدم مهاماً مشابهة جداً للأقلام المرفقة مع سلسلة هواتف (Samsung Galaxy Note) مع كونه أكثر فعالية بكثير وبطبيعة الحال يقدم ملمساً وإمكانية إمساك أفضل بكثير منه، القلم مفيد في مهام الرسم والتصميم بالإضافة لإمكانية استخدامه للكتابة أيضاً والاعتماد على برمجيات التعرف التلقائي على النصوص الموجودة مع نظام (Windows 10).

في النهاية.. ان كنت ترغب في الانتقال إلى إصدار أحدث وتملك الإصدار السابق من Surface Book فربما الأمر ليس مناسباً تماماً فالتغييرات ليست كبيرة فعلياً، أما إن كنت تريد الحصول على حاسوب جديد فأنت لن تجد حاسوباً أفضل منه يعمل بنظام (Windows).

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر