لماذا تخرج أغلب الأوبئة الفتاكة من الصين؟

  • تاريخ النشر: : الخميس، 26 مارس 2020 آخر تحديث: : الخميس، 26 مارس 2020
لماذا تخرج أغلب الأوبئة الفتاكة من الصين؟
مقالات ذات صلة
تحذيرات من ارتداء هذا النوع من الأقنعة الواقية: لا يحمي من كورونا
في زمن كورونا: أطعمة يجب أن تتناولها لتحمي رئتك من دائرة الخطر
احذر الاستخدام المفرط لمطهرات اليدين: يؤدي إلى حدوث هذه المشاكل

فيما يعاني العالم حالياً من فيروس كورونا المستجد الذي تفشى في العديد من الدول، وأصيب به مئات الآلاف حول العالم، وتوفي بسببه الآلاف حتى الآن، بدأ العالم يشعر بالرعب بعد ظهور فيروس مميت آخر هو هانتا، والذي ظهر في الصين أيضاً مثل كورونا، مما يجعل البعض يتساءل: لماذا تخرج أغلب الأوبئة الفتاكة من الصين؟

الأسواق الرطبة بؤرة الفيروسات القاتلة

وفقاً للعلماء، فإن أول إصابة بفيروس كورونا ظهرت في أحد الأسواق الرطبة في مدينة ووهان في الصين، حيث تعد الأسواق الرطبة هي إحدى الأماكن التي تباع فيها لحوم الحيوانات البرية الطازجة.

فكل ما يمشي على الأرض تقريباً يتم بيعه في هذه الأسواق، بما يتضمن السلاحف والكلاب والخفافيش وآكل النمل وغيرهم، حيث تحظى هذه الحيوانات بإقبال كبير على تناولها في الصين.

فيروسات قاتلة تنتقل من الحيوانات إلى البشر

وتكمن المشكلة الرئيسية في إن كل من هذه الحيوانات تحمل فيروساتها الخاصة، والتي انتقلت بعضها بالفعل إلى البشر خلال السنوات الماضية.

وكان أول فيروس خطير ينتشر من الأسواق الرطبة ويصيب البشر هو السارس، والذي قتل ما يقرب من 800 شخصاً، ووصل معدل الوفيات به إلى حوالي 20% من المصابين.

هل نشهد وباء قاتلاً جديداً؟

ورغم التحذيرات من خطورة الأسواق الرطبة، إلا أن الصين لم تقم بإغلاقها، واستمر الصينيون في تناول الحيوانات البرية، وهو ما تسبب في حدوث الكارثة التي يشهدها العالم حالياً والمتمثلة في فيروس كورونا.  

ومع أن الصين قامت بغلق تلك الأسواق مؤقتاً، إلا أن شعبها مازال يتناول الحيوانات البرية سراً، وهو ما يجعل العالم يشعر بالمزيد من الرعب من اقتراب ظهور وباء قاتلاً جديداً.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على القيادي. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا