لعبة الشطرنج (Chess Game)

معركة وجيوش ومنافسة قوية بين الخصمين مع خطط عسكرية ذكية للوصول إلى "كش ملك"
تاريخ النشر: 02/01/2017
آخر تحديث: 21/10/2017
حجار وطاولة الشطرنج

أقيم في امستردام عام 2003 أول بطولة لشطرنج الملاكمة، وهي نوع من رياضة الشطرنج التي تجمع بين القوة الجسمانية والعقلانية، يبدأ المتنافسان لعبة الشطرنج لمدة 4 دقائق ثم يعودا للملاكمة لمدة 3 دقائق، ثم يعودا للملاكمة مرة أخرى، وتستمر اللعبة على هذا المنوال لمدة أحد عشر جولة حتى يفوز أحدهما في النهاية إما في الشطرنج أو في الملاكمة.

تقول الروايات أن وزيراً هندياً يدعى "صه بن داهر" اخترع لعبة الشطرنج لإفراح ملكه وإسعاده، فابتكر هذه اللعبة أو عدلها عن لعبة هندية قديمة وأهداها للملك، ثم طلب منه مكافأة على ذلك مقداراً من القمح، يوازي ناتج ما يصدر عن عملية وضع حبة قمح في كل مربع من رقعة الشطرنج، ثم مضاعفة العدد في المربع التالي، وبالتوالي على كافة المربعات والصفوف، فظن الملك أن الطلب سهل التحقيق، وطلب من المستشارين القيام بهذه المهمة، إلا أنهم تأخروا في الرد، وبعد عدة أيام عادوا إلى الملك ليخبروه أن عملية الحساب معقدة والناتج كبير، وتنفيذ الطلب يحتاج كميات كبيرة من القمح تغطي مساحة الهند بأكملها، فحظي هذا الأمر بكثير من الإعجاب لدى الملك ومنحه جائزة على هذه اللعبة.

1

الشطرنج لعبة على ورق نشأت أولاً في الهند

تقوم لعبة الشطرنج بين اثنين من اللاعبين، حيث تُلعب على رقعة مؤلفة من 64 مربعاً، ثمانية مربعات في كل جهة (8×8)، يختار كل لاعب لوناً من الجيش (أبيض أو أسود) المؤلف من (16 حجر، ملك واحد، وزير واحد، فيلين، حصانين، قلعتين و 8 بيادق لكل لاعب)، يضع اللاعب جنوده في صفين متتالين بشكل مواجه لجيش الطرف الآخر، ليكون الهدف في النهاية حشر ملك الخصم بحيث لا يستطيع الهروب، تلعب هذه اللعبة من قبل الملايين من الناس حول العالم، وتعد من أشهر الألعاب الذهنية، كونها تحتاج إلى تركيز عقلي كبير.

يبدأ كل لاعب بتحريك أحجاره حسب قوة كل حجر، وحسب الخطة والقوانين التي يسير عليها، للوصول في النهاية لما يسمى "كش ملك" أي حصر الملك والقضاء عليه، فتنتهي اللعبة هنا أو بالاستسلام الطوعي لأحد اللاعبين عندما يخسر الكثير من الأحجار، أو بالتعادل حسب ظروف اللعب.

يُعتقد أن لعبة الشطرنج نشأت في الهند، قبل القرن السابع للميلاد، وتسمى بالهندية (Chaturanga)، وهي أشبه بألعاب (xiangqi)، (janggi)، و(shogi) التي ظهرت في الشرق الأوسط، والتي تشابه الألعاب الشعبية المعروفة مثل "الشيش بيش". يعتبر ويلهيلم ستينيتز (Wilhelm Steinitz) أول بطل في العالم في لعبة الشطرنج عام 1886، استمر حاملاً هذا اللقب حتى عام 1948، حيث حصل عليه خلال المباراة الدولية للشطرنج التي ينظمها الاتحاد الدولي للشطرنج (FIDE (Fédération Internationale des Échecs، والذي ينظم العديد من البطولات في مجال الشطرنج مثل:

  1. بطولة العالم للسيدات.
  2. بطولة العالم للشباب.
  3. بطولة العالم للكبار.
  4. أولمبياد الشطرنج.
  5. بالإضافة إلى بطولة الشطرنج عبر الكمبيوتر، التي تتم على الإنترنت لمجموعة من المتسابقين.

ويمنح هذا الاتحاد الجوائز باسم كل لاعب محترف، كما أن المنظمات الوطنية للشطرنج تقوم بذات الأمر، الجدير بالذكر، أن الشطرنج ليست لعبة أولمبية، إلا أن لها أولمبيادها الخاص الذي يُعقد كل عامين مرة كمنافسة بين الفرق العالمية، ومنذ منتصف القرن العشرين أصبحت لعبة الشطرنج متوفرة على أجهزة الكمبيوتر، وأصبح نظام تحليل المعلومات في الكمبيوتر قادراً على منافسة أكبر اللاعبين في العالم، مما شكل هنا بعض المخاوف حول إمكانية الغش أثناء بطولات الشطرنج على الكمبيوتر.

2

أسس وقواعد اللعب لكل حجر في الشطرنج

يتم أثناء اللعب المحافظة على القواعد الرسمية للعبة، التي ينظمها الاتحاد الدولي للشطرنج، والموضوعة في كتاب من تنظيمه، يقوم كل لاعب بتحريك حجر واحد، ثم يعطي الدور للاعب الآخر، يتم التحريك إما إلى مربع فارغ أو لمربع مشغول ليحل محله، فيخرج الحجر الآخر خارج الرقعة، يمنع تحريك أو ترك ملكك في مكان يجعله معرضاً للتهديد أو الأكل (كما يقال أثناء اللعب)، لأن أي حركة مماثلة تسمح للمنافس أن يقول للملك: "كش".

وإذا لم يستطع اللاعب أن يحمي ملكه فإن اللاعب الآخر يربح اللعبة وتنتهي، لكن في حال لم يكن لأحد اللاعبين إمكانية تحريك الملك سوى لمكان خطر، فتحسب اللعبة "تعادلاً" وتسمى الحالة هنا "البات". إذا لمس أحد اللاعبين حجراً من أحجاره فعليه تحريكه في طريقه الصحيح، ولا يجوز لمس أحجار الطرف الآخر إلا إذا أراد إزالة الحجر بعد الأكل أو لضبط الرقعة، لكن لكل قطعة أو حجر من الأحجار خط أو طريقة يسير بها، ولا يمكن تجاوز أي قاعدة في التحريك، فهي منظمة كالتالي:

  1. الملك: أساس اللعبة، إلا أنه لا يتحرك سوى مربعاً واحداً في الدور، أفقياً أو عامودياً أو قطرياً، يستطيع الملك وبشروط معينة أن يتحرك مربعين، يُمنع تحريك الملك أو تحريك أي قطعة تحميه بشكل يصبح مكشوفاً ومهدداً للأكل، لكن يسمح له أكل قطع أخرى كونه الأهم في اللعبة.
  2. الوزير: يستطيع التحرك بأي عدد من المربعات التي تسمح له بالمرور، طالما لا تعترض طريقه أية أحجار ليحل محلها، بشكل أفقي أو عامودي أو قطري، لكن في حال اعترضته أحجار من نفس اللون فلا يستطيع حينها تجاوزها والمرور.
  3. الفيل: يستطيع التحرك بأي عدد من المربعات لكن بشكل قطري فقط، أحد الفيلين يسير في المربعات البيضاء والآخر في المربعات السوداء.
  4. الحصان: القطعة الوحيدة التي تستطيع القفز فوق جميع القطع، يتحرك الحصان على شكل حرف L بثماني طرق مقلوبة، فبعد القفز يسير ثلاث خانات ليأكل القطعة في الخانة الرابعة، التي تأتي في تغيير الاتجاه بشكل أفقي أو عمودي.
  5. القلعة: تستطيع التحرك بأي عدد من المربعات، لكن إما بشكل عامودي أو أفقي.
  6. البيدق: يستطيع التحرك مربعاً واحداً أو اثنين إلى الأمام فقط، ولا يمكنه العودة إلى الوراء أو التحرك بشكل أفقي، لكن هناك طريقة أخرى يأكل بها البيدق تسمى "الأكل بالمرور" أو "الأخذ بالمرور"، تتم تلك الحركة عندما يكون أمام البيدق الأبيض على سبيل المثال بيدق أسود، من خلال حركته إلى الأمام يستطيع أكله، أو إذا تحرك البيدق الأبيض ليحل محل الأسود، وإذا تخطى البيدق الصف الثامن يمكن ترقيته ليحل محل قطع أخرى يختارها اللاعب عدا الملك، فقد يكون هناك أكثر من وزير على سبيل المثال عند أحد اللاعبين.
3

خطط ذكية في لعبة الشطرنج للوصول إلى "كش ملك"

  • خطة نابليون: هي أشهر وأول "كش ملك" في الشطرنج، تقوم من خلال أول حركة بتحريك أحد اللاعبين لبيدق في اتجاه الملك، ثم تحريك الملك إلى الصف السابع، وبعدها تحريك الفيل للصف الخامس، ومن خلال حركات الأحجار التي يقوم بها اللاعب الآخر يمكن تحريك الملك إلى جوار الملك الآخر فيفوز بكش ملك، هذه الخطة تُلعب بين المبتدئين وليس في المباريات العالمية، لأن تحريك الملك في البداية يخالف قوانين اللعبة، التي تنص على البدء أولاً باستخدام البيادق والفيلة.
  • "كش مات" الفيل والحصان: تتم هذه الطريقة باستخدام الفيل والحصان والملك معاً، لحصر ملك الخصم، وتتم في العادة في زاوية الرقعة بعد مضي العديد من الحركات، لكن يجب أن يكون الفيل في زاوية الملك المحاصر، وتعتبر استراتيجية مهمة في الربح إلا أن استعمالها قليل.
  • "كش مات" الصف الخلفي: تتم باستخدام الوزير والقلعة في الصف الخلفي أي الأخير، وهي تعتبر تكنيك مهم، يمكن استخدامه عندما لا يقوم الخصم بتحريك الأحجار المحيطة بالملك ليوفر له فراغاً يهرب إليه لحماية نفسه، وتتم عادة بين المبتدئين الذين لا يستطيعون توقعها.
  • مات المغفل: تسمى أيضاً مات التلميذ، وهي أسرع خسارة عندما يقوم أحد اللاعبين بتحريك البيادق المحيطة بالملك، فيقوم الطرف الآخر بتحريك ملكه إلى صف مقارب للملك الآخر فيتم حصره.
  • "كش مات" الخنق: يجب أن تتم هذه الحركة في زاوية الرقعة، بحيث يكون الملك محاطاً بقطعه من كل الجهات، ويكون الملك عادةً في الزاوية، لكن يقوم الطرف الآخر باستخدام الحصان ليلتف عليه بحركته ويوقعه.
4

الملك خارج اللعبة أو هدنة مشتركة

تكون نهاية اللعبة في الحالات التالية:

  • الفوز، من خلال الوصول لـ"كش ملك" بعد أن يصبح الملك مهدداً، ولا يستطيع اللاعب المهزوم أن يقوم بأي حركة ليحمي ملكه من الكش؛ فيفوز اللاعب الآخر.
  • استسلام أحد اللاعبين، عندما لا يجد حلولاً أمامه.
  • انتهاء الوقت المتبقي للاعب، في حالة لعب الشطرنج بالوقت.
  • التعادل، حين لا يفوز أي لاعب، وذلك في حالات معينة:
  1. حالة "البات" أو "خنق الملك"، حين يأتي دور اللاعب ولا يستطيع تحريك ملكه، وبنفس الوقت يكون ملكه غير مهدد.
  2. الكش اللامتناهي أو الكش الأبدي، حين يكون للملك مفر يستطيع الهروب منه لأكثر من مرة، ومع تكرار الحركة دون جدوى يتم التعادل.
  3. عندما تمر أكثر من خمسين حركة دون أي أكل.
  4. التعادل عن طريق الاتفاق بين اللاعبين.
5

لعب الشطرنج مع التحكم بالوقت

في بعض المباريات يتم وضع ساعة (مؤقت زمني) للتحكم بزمن اللعب لكل لاعب، بحيث يضغط عليها اللاعب عندما ينتهي من نقلته، بالتالي يحسب الوقت الذي قضاها اللاعب في اللعب، واللاعب الذي ينفذ وقته؛ يخسر اللعبة، كما أن هناك أكثر من نظام ساعة للشطرنج في العالم، فمنها ما تمنح اللاعب زمناً من 1 إلى 15د، أو من 15 د إلى 60 د، أو  لكل لاعب أكثر من 60 د قد تصل إلى 3 ساعات.

6

كيف بدأت اللعبة وكيف انتشرت؟

تختلف الأقاويل والتفسيرات حول نشأة الشطرنج، فمنهم من يرجعها إلى الكلدانيين، والبعض يرجعها إلى الإغريق، لكن الأكثر اعتقاداً كما ذكرنا أن لعبة الشطرنج نشأت شرق الهند في إمبراطورية تدعى "غوبتا" في القرن السادس للميلاد، حيث كانت تسمى (Chaturaṅga) باللغة السنسكريتية، وتقسم فيها القطع (الجيش) إلى أربع مجموعات: المشاة، الفرسان، الفيلة، الملوك، تطورت فيما بعد إلى المسميات الحالية، وانتشرت بعدها على طول طريق الحرير، كما تم العثور على أول دليل للشطرنج في منطقة تسمى الساسانية في إيران (أو ما يسمى سابقاً بلاد فارس)، بعد ذلك أصبحت معروفة في تلك المنطقة بعد الفتح الإسلامي لبلاد فارس، أطلقوا عليها حينها اسم (Shatranj) باللغة الفارسية، وسميت في إسبانيا ذات الاسم أو (Ajedrez)، بالبرتغالي (Xadrez)، باليوناني (Zatrikion)، لكن بعد مدة من الوقت أصبحت تسمى بلعبة الشطرنج (Chess Game)، وأصبح يسمى حجر الشاه بالملك.

صُنعت أحجار الشطرنج في كل من افراسياب القديمة (ما يعرف بسمرقند اليوم)، وأوزبكستان، وآسيا الوسطى في عام 760م، من العاج ومن أقدم التحف الأثرية، كما عُثر في الفترة ما بين 840-850م على أقدم دليل للشطرنج في العالم، كان مكتوباً باللغة العربية على يد جلال الدين الرومي في فترة 800م، كما أنه لاعب الشطرنج العربي الأشهر عبر التاريخ، كان الكتاب بعنوان: (كتاب الشطرنج)، ويعتبر الآن مخطوطة مفقودة، انتقلت بعدها لعبة الشطرنج إلى الصين وجنوب شرق آسيا، وهناك أمر متنازع عليه بأن المرجع الأول للعبة الشطرنج نشأ في الصين في العام 800 للميلاد، وصلت فيما بعد إلى روسيا وأوروبا الغربية في أواخر القرن التاسع للميلادي، وبحدود عام 1000م وصلت إلى جميع أنحاء أوروبا، ثم انتقلت إلى شبه الجزيرة الإرتيرية من قبل المغاربة في نهاية القرن التاسع للميلاد.

حوالي سنة 1200م طرأت بعض التغييرات على قواعد الشطرنج في جنوب أوروبا، وفي عام 1475 تغيرت القواعد إلى ما هي عليه اليوم، من هذه القواعد السماح للبيدق أن يسير مربعين بحركة واحدة، والملك والوزير مُنحوا قدراتهم الحالية، بالإضافة إلى القواعد الأخرى الني يتبعها اللاعبون اليوم والتي ذكرناها سابقاً.

في القرن الخامس عشر ظهرت الكثير من الكتابات حول نظرية لعب الشطرنج، ووضع حينها الكثير من الأشخاص هذه الكتب مثل البرتغالي بيدرو داميانو، الإيطالي جيوفاني ليوناردو دي بونا، الإسباني روي لوبيز دي سيغورا، حيث وضع كل منهم تحليلات بسيطة حول اللعبة.

أما في القرن الثامن عشر فقد انتشرت بشكل كبير في الدول الأوروبية مثل فرنسا، فأصبحت تُلعب بشكل كبير في مقاهي باريس ومدن أخرى مثل لندن، أما في القرنين التاسع عشر والعشرين بدأت أندية الشطرنج بالظهور، وأصبحت المباريات تُنظم برعاية المنظمات الراعية لهذه اللعبة، حيث تشجع المبدعين فيها من خلال منح الجوائز والإعلان عنها في الصحف والمجلات، فقد تم تنظيم أول بطولة للشطرنج الحديث في لندن عام 1851، التي فاز فيها الألماني أدولف أندرسين (Adolf Anderssen)، والذي اُعتبر حينها سيد الشطرنج.

7

أشهر لاعبي الشطرنج في الخمس سنوات الماضية

العام

اسم اللاعب

عدد النقاط

2016

Vladimir Kramnik

Wesley So

2817

2794

2015

Veselin Topalov

Hikaru Nakamura

2816

2816

2014

Magnus Carlsen

Fabiano Caruana

Levon Aronian

2882

2844

2830

2013

Boris Gelfand

2777

2012

Teimour Radjabov

2793

أخيراً.. تحتل لعبة الشطرنج أهمية وشهرة كبيرة في العالم أجمع، كونها ذات تقنية ذكية تدفع اللاعب إلى التفكير والتركيز قبل البدء بأي حركة، وأصبح هناك اليوم الكثير من المدارس التي تعلم الأطفال هذه اللعبة، لتنمية قدراتهم العقلية منذ الصغر.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر