كيف يساعد الأكل اليقظ على إدارة الوزن ونصائح للأكل اليقظ

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 سبتمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 24 سبتمبر 2020
كيف يساعد الأكل اليقظ على إدارة الوزن ونصائح للأكل اليقظ
مقالات ذات صلة
رجيم تكميم المعدة
وجبات يومية لمرضى الكبد
أنواع وكمية السكريات المسموح بها في كيتو دايت

هل سمعت مسبقاً بالأكل اليقظ أو الأكل الواعي؟ قد يكون جوابك لا أو من الممكن أن تستغرب المصطلح قائلاً لنفسك "لكنني أتناول طعامي في اليقظة وليس في النوم"، ولكن مصدر مصطلح الأكل اليقظ (Mindful eating) لم يأتِ من وضعية الاستيقاظ والنوم التي تعرفها، بل يعبّر الأكل اليقظ عن أسلوب جديد لتناول طعامك بوعي وانتباه بحيث يساعدك ذلك على التحكم في عاداتك الغذائية أكثر.. 

سنتحدث اليوم عن فوائد الأكل اليقظ ونصائح هامة لتناول طعامك بيقظة ووعي

ما هو الأكل اليقظ

يعتمد الأكل اليقظ (Mindful eating) بشكل أساسي على استخدام اليقظة والوعي والانتباه أثناء تناول طعام؛ بمعنى آخر أن تأكل وأنت حاضر تماماً مع طعامك مستشعراً جميع مواصفاته من لونه ورائحته وقوامه والنكهات الموجودة داخله؛ وهذا ما سيساعدك على الوصول إلى حالة من الاهتمام الكامل بتجربة تناول الطعام وتعزيز قدرتك على التمييز بين حاجة جسمك الحقيقية لتناول الطعام وبين تأثرك بمحفزات الجوع التي تجعلك تتجه للطعام دون حاجة جسمك له. 

يستخدم الأكل اليقظ في خطة العلاج السلوكية للكثير من الحالات النفسية التي يصاحبها اضطرابات في تناول الطعام مثل الاكتئاب والقلق وشراهة الطعام، يشمل الأكل اليقظ على بعض النقاط المهمة مثل [1] :

  • الأكل ببطء حتى الشبع.
  • الاستماع إلى إشارات الجوع الجسدي الحقيقية وتمييزها عن محفزات الجوع الوهمية.
  • إشراك الحواس مع الطعام من خلال ملاحظة الطعم والرائحة واللون والقوام والنكهات الموجودة في الطعام.
  • ملاحظة تأثيرات الطعام على مشاعرك وشخصيتك.

فوائد الأكل اليقظ

يقدّم لك الأكل اليقظ العديد من الفوائد التي ستلاحظها مع اتباعك لنصائح تناول الطعام بوعي، أهم هذه الفوائد [1] و [2] :

  • بناء خيارات غذائية صحية واعية.
  • الاستمتاع بتناول الطعام.
  • تناول كميات أصغر من الأطعمة عالية السعرات الحرارية، مما يساعدك على فقدان الوزن.
  • الانتباه لأنماط الأكل الانفعالية والعاطفية التي تؤدي إلى تدهور الصحة الجسدية والنفسية.
  • تناول الطعام كفعل متعمّد وليس كفعل تلقائي.
  • زيادة وعيك بالمحفزّات التي تزيد رغبتك بتناول الطعام حتى لو لم تكون جائعاً بالضرورة، وهذا ما يعطيك الحرية لتقوم بردّ الفعل المناسب تجاه هذه المحفزّات.

كيف يساعد الأكل اليقظ على إدارة الوزن

واحدة من أشهر فوائد الأكل اليقظ هي فقدان الوزن، حيث ذكر الأشخاص الذين يأكلون طعامهم بوعي أكبر أن كميات طعامهم أصبحت أقل، وذلك نتيجة زيادة انتباههم لإشارات جسدهم بالاكتفاء من الطعام والوصول لحالة الشبع. 

وعلى عكس بعض أساليب الحمية التي قد تمنعك من تناول الكثير من الأطعمة التي تحبّها لغناها بالسعرات الحرارية؛ يقوم الأكل الواعي على فكرة تناولك أي طعام تحبّه ولكن بانتباه أكثر لكميات هذا الطعام وحاجة جسدك الحقيقية لتناوله، وهذا ما سيساعدك بالضرورة على تخفيف تناول الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية الزائدة المسؤولة عن زيادة الوزن، كما أنك ستلاحظ فقدان الوزن مع تغيير سلوكيات الأكل وتقليل مشاعر التوتر والقلق المرافقان لتناول الطعام الزائد [1] و [2] .

كيف يساعد الأكل اليقظ في التخلص من سلوكيات الأكل غير الصحية

يمنحك الأكل الواعي المهارات والسلوكيات المناسبة للتخلص من عادات وسلوكيات غير صحيحة أثناء تناول الطعام مثل [1] :

  • شراهة الأكل

تعبّر شراهة الأكل عن تناول كميات كبيرة من الطعام خلال فترة قصيرة من الزمن بدون أي وعي ووجود صعوبة في التوقف عن تناول الطعام، ومع ممارسة سلوكيات واتباع نصائح تناول الطعام بوعي ستقلّ شدة وتكرار نوبات الطعام الشره بشكل كبير.

  • الأكل العاطفي

يعبّر الأكل العاطفي عن تناول الطعام استجابة لمشاعر معينة، وسيساعدك الأكل الواعي في الانتباه للمشاعر المرتبطة بتناول الطعام لديك والانتباه لها قبل أن تدفعك لتناول الطعام بدون وعي.

  • الأكل الخارجي

يعبّر الأكل الخارجي عن الاستجابة لتناول الطعام نتيجة محفزّات خارجية مثل الإعلانات الطرقية أو المتلفزة أو المرور بجانب المطاعم وغيرها من المحفزّات غير المنتهية والتي قد تدفعك لتناول الطعام دون حاجة جسمك له، وبالتأكيد سيساعد الأكل اليقظ في انتباهك لهذه المحفزّات والتحكم برغبة جسدك الحقيقية بتناول هذا الطعام أو عدة تناوله.

نصائح للأكل اليقظ

هنالك العديد من الطرق البسيطة لتناول طعامك بوعي أكبر والتي سيكون لها فوائد قوية رغم بساطتها أهمها [1] :

  • تناول طعامك ببطء دون عجلة لإنهاء الطعام.
  • مضغ الطعام جيداً.
  • التخلّص من عوامل التشتت أثناء تناول الطعام مثل التلفاز والهاتف الذكي.
  • تناول الطعام بصمت.
  • التوقف عن تناول الطعام عند الشعور بالشبع.
  • اسأل نفسك قبل تناول الطعام حول ما إذا كنت جائعاً بالفعل أم لا.
  • التركيز على مشاعرك أثناء تناول الطعام.
  • تفعيل جميع حواسك أثناء تناول الطعام.

ختاماً... الأكل الواعي أحد الأساليب القوية والنافعة التي تستطيع باتباعك إياها استعادة التحكم بتناول طعامك والحصول على الكثير من الفوائد المرافقة للأكل اليقظ، تستطيع تطبيق النصائح السابقة على وجبة واحدة في اليوم حتى تعتاد على سلوك الطعام الواعي الجديد، ومن ثم يمكنك التركيز مع الوقت على تطبيق هذه السلوكيات على جميع وجباتك.