كيف تختار بدلة التوكسيدو (Tuxedo) المناسبة

من أول من ارتدى البدلة الرسمية؟ خياط الأمراء أم الأمراء؟ كيف يرتدي الرجال هذا الزي الكلاسيكي اليوم؟
تاريخ النشر: 05/11/2016
آخر تحديث: 20/10/2017
بدلات توكسيدو

يعتقد الكثير من الناس أن البدلة الرسمية هي ذاتها التوكسيدو، فكلتاهما صُممت من القماش الأسود غالبا، إلا أن هناك اختلاف بسيط يمكن تمييزه بارتداء الكرافيت مع البدلة الرسمية والببيون مع التوكسيدو، فيتم التفريق بينهما على هذا الأساس.

إذا ارتديت هذا النمط من اللباس ونظرت إلى نفسك في المرآة، ثم أشبعت نفسك ضحكاً، سندرك حينها أنها المرة الأولى التي تلبس فيها التوكسيدو، ولعل الأمر مضحكاً حقاً حين ترتدي هذا اللباس الرسمي الذي يجعلك تبدو أكبر سناً، أو لعلك تلاحظ العكس، فقد تبدو ذو هيبة أكبر وكما يقال "جنتل مان"، ذلك حسب اختيارك التصميم المناسب لعصرك وسنك وشخصيتك أيضاً، فالبدلة الرسمية أو التوكسيدو ليست تصميم حديث، إنما يعود إلى مئات السنين، لكن عبر هذه السنوات ازداد سناً ليصبح أكثر عصرية وشباباً وليس العكس.

1

أنواع البدلة الرسمية ودلالاتها

عند ارتداءك للبدلة، سيختلف تأثيرها عليك وعلى مشاعرك تجاه نفسك وثقتك بحضورك، كذلك الأمر بالنسبة لانطباع الناس من حولك ورؤيتهم لك من خلال هذه البدلة وطريقة تصميمها وألوانها، فلكل شكل من البدلات تأثير معين يوحي بانطباع مختلف:

البدلات التي تبدو بسيطة ومنعشة

تتناسب مع فصل الصيف من حيث الألوان الباردة المتبعة في تصميمها، فحتى لو كنت واقفاً تحت أشعة الشمس، ستشعر بأن البدلة باردة ومنعشة مع التصميم المخطط واللون الأبيض والأزرق الذي يمنح هذا الانطباع.

البدلات التي تمنح انطباعا بالقوة

هذا النوع من التصميمات يجعل البدلة لافتة للنظر وعصرية وتعطي انطباعاً مختلفاً من خلال الألوان الداكنة المستعملة، كالخمري والأسود والزيتي، بالإضافة إلى الملحقات التي تتطابق معها، فيبدو الشخص غير عادياً وملفتاً وذو انطباع مختلف.

البدلات الرسمية الملونة

التي تستخدم العديد من الألوان كالأخضر والأحمر والبرتقالي والأصفر، تبدو مضيئة وجذابة، ويمكن أن تتطابق الإكسسوارات مع اللون الأساسي الذي يطغى على البدلة، فيظهر الشخص أكثر عفوية، هناك كثير من الأشخاص يهمهم الانطباع الأول عند النظر إلى البدلة الرسمية، لذلك يفضلون البدلات ذات التصميم البسيط والتفاصيل الدقيقة، مع التقليل من الإكسسوارات، للفت الانتباه إلى البدلة.

2

نصائح لاختيار وكيفية ارتداء التوكسيدو المناسبة لك

إذا كنت مدعواً لحضور حفل زفاف أو لسهرة رسمية، فمن المؤكد بأنك سترتدي التوكسيدو، لذلك، إليك بعض النصائح المتعلقة بكيفية ارتداءها والتي يمكن اتباعها لتظهر بأبهى حلة:

اختيار ربطة العنق المناسبة

للحصول على مظهر أفضل بالنسبة لربطة العنق، يمكنك أن تضع قوساً (غالباً ما يكون مصنوع من الكرتون أو من البلاستيك) على الرقبة أسفل قبة القميص، لتظهر بشكل أفضل وأكثر رسمي يناسب أجواء السهرة.

اختيار قميص للبدلة

أفضل الملابس للسهرة هي القميص الأبيض، لأن القميص الأسود مع الجاكيت الأسود يرتبط أغلب الأحيان بالمناسبات الخاصة مثل: افتتاح شركة أو عرض منتج جديد لشركة.

اختيار أزرار البدلة

معظم القمصان مزودة بأزرار إضافية لإغلاق الأكمام، أما الصدرية فيجب إغلاق أزرارها أو ترك الزر الأخير من الأسفل مفتوحاً.

اختيار غطاء الخصر

عندما يتعلق الأمر بتغطية الخصر، فالأفضل ارتداء إما سترة أو حزام (Cummerbund)، فتغطية هذه المنطقة مهمة، وارتداء الحزام يخفي المثلث الذي يظهر أسفل الزر عند إغلاق السترة، والتي تعد منطقة محرجة عند البعض.

اختيار زر المعطف

معظم البدلات تحتوي على عدة أزرار، أو زر في منتصف السترة، لذلك من الأفضل إغلاقها لتعطي المظهر الأفضل، كما ينصح بعض خبراء الموضة بالابتعاد عن البدلات التي تحتوي على أكثر من زر.

تصميم جيب المعطف

معظم المعاطف تحتوي على جيب إضافي في الجهة اليسرى من المعطف، والكثير من الرجال يتجاهل هذا التفصيل، إلا أنه من الضروري وضع منديل أبيض من القماش داخل هذا الجيب، لأنها توحي بأنك تهتم بمظهرك وتعطيك شعوراً بالثقة (هناك خمس طرق لوضع منديل الجيبة، فإما أن تضعه بشكل مستقيم بحافة واحدة، أو حافتين، أو بشكل مثلث، أو بشكل دائري، أو بأربع زوايا).

طول السروال بالنسبة للحذاء

فالأفضل ألا يكون السروال طويلاً، ومع ذلك يجب أن يغطي منطقة الكاحل، وطول الجوارب يجب أن يتناسب مع طول السروال أي ألا تظهر حافة الجورب أسفل السروال.

3

ما البدلة المناسبة لشكل جسمك؟

من النصائح المهمة لتصبح المميز عند ارتداءك البدلة، بأن تختار ما يناسبك تماماً، أي حسب شخصيتك ومظهرك الخارجي، فالبدلة مصممة لأكثر من شخص، وعليك أن تحسن الاختيار كونها تعكس طبيعة جسدك، وإليك النصائح:

اختيار البدلة للشخص الطويل والنحيف

إن كنت شخصاً طويلاً ونحيفاً، فبإمكانك اختيار الشيء الذي تريد، وإن كنت تريد مظهراً كلاسيكياً، فيمكنك أن تختار البدلة بزرين، لأن التي تحتوي على ثلاثة أزرار أو أكثر تبدو كبيرة عليك، وأما إذا كنت ترغب بأن تكون أكثر رقة، فبإمكانك اختيار السترة مزدوجة الصدر، وبالنظر لشكل جسمك فيجب ارتداء السترة مع حشوات الأكتاف لتعطيك أكتاف أوسع، أما إذا كنت تمتلك عضلات؛ فيجب تجنب حشوات الأكتاف، وبالنسبة للسروال، فإن كان ضيقاً من الأسفل ستبدو أنحف وأطول، لذلك من الأفضل اختيار السروال مع كسرة في الجهة الأمامية منه، كما أن ربطة العنق والحزام لا تجعلك تبدو أطول بل أنحف أو تجنبها إذا أردت.

البدلة المناسبة لمفتولي العضلات

وإن كنت طويل القامة وتملك عضلات، فعليك اختيار البدلة ذات الزر الواحد، لكن تجنب اللباس الضيق كثيراً، فلن تبدو حينها بمظهر جيد، فالأفضل أن يكون المعطف واسعاً قليلاً ومريحاً، أما بالنسبة للسروال فيمكنك اختيار أي ما تريد، لكن الأفضل لك أن تتجنب الحزام وترتدي المعطف لتغطية الخصر، وبالنسبة لربطة العنق، فيجب أن تكون كرافت وليس ببيون، فهي تناسبك تماماً لكونها تجعلك أنحف.

القصير ورفيع القامة

أما إذا كنت قصير القامة ورفيع، فالأفضل لك أن تتجنب اللباس الضيق، والابتعاد عن البدلة مزدوجة الصدر أو ذات الأربع أزرار، فالأفضل أن تختار المعطف بزر منخفض ليجعل جسمك من الأعلى يبدو أطول، وبالنسبة للسروال؛ تجنب التصميم ضيق الساقين واختر الأوسع لتبدو أسمن قليلاً دون أن يؤثر ذلك على طولك، والتزم بربطة العنق كونها تزيد من طولك.

قصير وتمتلك عضلات

لكن إذا كنت قصير القامة وتملك عضلات، فيجب الابتعاد عن اللباس الضيق الذي يجعلك تبدو أقصر، ويجب اختيار المعطف ذو زر واحد منخفض واختيار حشوات الأكتاف ليجعلك تبدو أطول، وبالنسبة للسروال فالأفضل اختيار السروال الضيق قليلاً من الأسفل، بالإضافة إلى اختيار ربطة عنق طويلة (كرافت).

4

تاريخ بدلة التوكسيدو

صُمم هذا النمط من الملابس في أوائل القرن التاسع عشر، حيث أُطلق على البدلة الرسمية في بداية تصميمها بدلة أو لباس الصالونات، المكاتب، أو العمل، وصُممت من قماش موحد بلون أسود داكن يدل على الأعمال التجارية، فكان ذلك انتقالاً كبيراً من تصميم الملابس المرصعة بالمجوهرات والمطرزة بإتقان، إلى اللباس الذي يكتسب طابع البساطة للحصول على مزيد من الراحة، وأصبحت البدلة الرسمية اللباس التقليدي المرتبط برجال الصالونات والمتعلق بأجوائهم.

وكانت البدلة مصممة من معطف وسروال وصدرية، ومصممة على شكل خطوط عريضة ملونة أشبه باللباس الملكي في القرن السابع عشر، المصمم من بدلة، شعر مستعار، وواقيات للركب (knee Breeches)، إلا أن هذه الموضة في اللباس انتهت في أعقاب الثورة الفرنسية، ومع التطور الحاصل في السنوات الخمسين الماضية، أُضيفت العديد من التغييرات على شكل البدلة، كالخياطة والتصميمات الجديدة في الصدريات وإضافة ربطة العنق.

ويُعتقد أن البدلة الرسمية ظهرت لأول مرة في القرن التاسع عشر، إلا إن أصولها تعود إلى القرن السابع عشر، عندما صمم الملك الإنكليزي "تشارلز الثاني عشر" هذا اللباس، حيث صدر عام 1666 مرسوماً يفرض على جميع الرجال الإنكليز ارتداء اللباس الرسمي المؤلف من المعطف الطويل، صدرية، كرافت (Cravat)، واقيات للركب، بالإضافة إلى الشعر المستعار والقبعة.

رحلة عبر الزمن

في أوائل القرن التاسع عشر قام مصمم الأزياء البريطاني داني بور بروميل (Dandy Beau Brummell) بتطوير البدلة الرسمية، ليرتدي الرجل الأوروبي ملابس مصممة بشكل أنيق وبسيط، مع ربطات العنق المربوطة بعناية وبألوان قاتمة، (كما فُرض في ذلك الوقت على الرجال الاستحمام يومياً كجزء من عادات العهد الجديد)، واستمر تأثير بروميل في تصاميم البدلة الرسمية وربطات العنق حتى عصرنا هذا.

وفي فترة الوصاية على العرش (فترة الحكم التي تميزت بعجز الملك الإنكليزي جورج الثالث وتولي ابنه الحكم) أصبحت البدلة الرسمية مرتبطة بالطبقة العليا أو الفئة الحاكمة، فكان اللباس مكون من بدلة داكنة اللون، صدرية فاتحة اللون، سروال، قميص أبيض، ربطة عنق، وحذاء بكعب.

أما في العصر الفيكتوري (فترة حكم الملكة فيكتوريا من 20 يونيو/حزيران 1837 حتى وفاتها، في 22 يناير/ كانون الثاني 1901) أصبحت البدلة لباس رسمي يومي، مكون من معطف متعدد الألوان (ليس أسود فقط)، وسروال (دون تطابق مع المعطف من حيث اللون أو النسيج)، إلا أن القميص كان موحداً لجميع المناسبات الرسمية أو التجارية، وكان هذا النمط من اللباس متبع في أوقات النهار، أما معطف Tailcoat (معطف قصير من الأمام يصل إلى أعلى الخصر، وطويل من الخلف يصل إلى الركبة) يتم ارتدائه خلال الأمسيات فقط.

في نهاية القرن التاسع عشر أصبحت البدلة لباس غير رسمي تُلبس في الألعاب الرياضية أو حتى على الشاطئ، وبالتوازي مع ذلك، صُمم نموذج جديد لسهرات العشاء بإضافة كرافت بيضاء اللون على البدلة، وأُضيفت فيما بعد ربطة عنق سوداء تم استيرادها من الولايات المتحدة الأمريكية لتكون مخصصة للأحداث الرسمية والشعبية الكبيرة.

أما في العصر الإدواردي (Edwardian) وقت حكم إدوارد، فقد قل ارتداء المعطف الطويل المسمى بالفستان (Tailcoat) وزادت نسبة ارتداء المعطف الصباحي، ليصبح لباساً ملائماً لرجال الأعمال وللسهرات التي تحضرها السيدات أيضاً.

موضة البدلة خلال القرن العشرين

بعد توقيع معاهدة فرساي عام 1919، أصبح رؤساء الدول يرتدون البدلات الطويلة في المساء، والبدلات القصيرة أثناء النهار، أما في فترة العشرينات من ذاك القرن أصبح هذا اللباس موضةً قديمة، لا يُلبس إلا من قبل الرجال المحافظين، فكانوا يرتدون البدلة مع السروال الواسع من منطقة الخصر والتصميم المنسدل الضيق في الأسفل، في حين يرتدي الرجال الأصغر سناً سراويل أوسع قليلاً من الأسفل.

وفي فترة الحرب العالمية الأولى حتى الحرب العالمية الثانية انتشرت موضة السروال المكفوف من الأسفل، بالإضافة إلى البدلات المجعدة والمخصرة، وبقيت هذه الموضة رائجة حتى الأربعينات، وخلال منتصف هذه المرحلة -أي في الثلاثينات- انتشرت موضة المعطف المزدوج الذي يغطي القسم الأيمن منه القسم الأيسر مع أربعة أزرار جانبية، أما في الستينات، فقد طرأت التغييرات على شكل البدلة بتصغير حجم طية الصدر، فأصبحت المعاطف تُصمم بشكل مستقيم دون إنقاص المسافة عند الخصر مع تغيير نوعية القماش المستعمل.

وبعد ذلك حتى فترة السبعينات، ظهرت البدلات ذات المعطف الفضفاض والسراويل الواسعة من الأسفل، إلا أنها لم تلق إقبالا كبيراً كونها لم تكن مريحة أثناء الجلوس أو الانحناء، فكان يُعتمد أكثر على البدلة المزدوجة أو ذات التصميم البسيط.

أما في أواخر السبعينات، فعددٌ قليلٌ من الرجال في أمريكا كان يرتدي سترة (Nehru jacket) تلك المصممة بقياس يصل إلى الورك، ومغلق حتى العنق بشكل أشبه بالزي الهندي، وفي الفترة ذاتها أصبحت البدلة مكونة من ثلاث قطع؛ سترة أو معطف، صدرية، وسروال، وأصبح هذا الزي مرتبط بالحفلات الموسيقية، بينما في الفترة الممتدة من الثمانينات وحتى القرن الواحد والعشرين، تم الاستغناء عن الصدرية مع وضع ثلاثة أزرار فقط لتصبح أكثر بساطة.

العهد الجديد للبدلة

مع بداية القرن الواحد والعشرين اختلف تصميم البدلة الرسمية أو التوكسيدو من خلال كسر القواعد المتبعة في تصميمها، ومع الفوضى التي لحقت عالم تصميم الأزياء للرجال، اتبع كل مصمم طريقةً ما تميزه عن غيره، من خلال استعمال أنواع جديدة ومختلفة من القماش، كالمخمل أو الحرير وغيرها، واستعمال الألوان الجديدة مع عدم التقيد بلون واحد على كامل البدلة للتخفيف من الطابع الرسمي، فلم يعد هناك طريقة محددة يتم تفصيل أو خياطة البدلة على أساسها.

ومع ذلك؛ أُخذ في عين الاعتبار أذواق الرجال المحافظين، ليصمم البعض البدلة على غرار النمط التقليدي مع إضافة اللمسة العصرية عليها، واعتمد البعض الآخر من المصممين على وضع بعض الإكسسوارات ليكتمل المظهر الأنيق للرجل مع الأحذية الملائمة لموديل البدلة ولونها، بالإضافة إلى اختيار النظارات الشمسية وغيرها من الإكسسوارات، بحيث يظهر الرجل في كامل أناقته.

أخيراً.. اتصل بأحد أصدقائك الآن، واذهبا معاً لشراء توكسيدو جديدة، أو بإمكانك أن تقوم بجمع أكثر من قطعة معاً حسب رغبتك ومناسبة ارتداءك لها، لتظهر في نهاية الأمر "جنتل مان"، لكن لا تنسى اتباع النصائح التي تحدثنا بها قبل قليل.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر