كيف تأكل مثل رونالدو وميسي ونيمار

المأكولات البحرية هي الطعام المفضل للنجم رونالدو فماذا عن ميسي ونيمار؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 03 يوليو 2022 آخر تحديث: منذ يوم
كيف تأكل مثل رونالدو وميسي ونيمار
مقالات ذات صلة
أيهما أفضل النظام الذي يتبعه رونالدو أم نظام ميسي
ماذا تأكل عند الإصابة بالإنفلونزا
كيف غير النظام الغذائي حياة ليونيل ميسي

نشعر جميعاً بالفضول ونرغب في اكتشاف أسرار النظام الغذائي لنجوم كرة القدم؛ فهو من أهم مفاتيح النجاح والتمتع بأداء متميز داخل الملعب، فهل تريد أن تعرف كيف تأكل مثل رونالدو وميسي ونيمار؟ تابع المقال لتتعرف على كثير من التفاصيل عن أسرار النظام الغذائي لكل نجم من هؤلاء النجوم.

النظام الغذائي لرونالدو

لا شك أن كريستيانو رونالدو نجم فريق مانشستر يونايتد من الأسماء اللامعة التي لا تحتاج إلى مقدمات؛ فقد قطع شوطاً طويلاً في تحقيق حلمه بالوصول إلى جسم قوي ومثالي بعد أن كان مراهقاً نحيفاً؛ بسبب نظامه الغذائي الصارم. [1]

صرح النجم البرتغالي رونالدو أكثر من مرة بنظامه الغذائي الذي يتبعه عندما لا يكون لديه مباريات، فهو يتناول الطعام كل ساعتين إلى ثلاث ساعات على مدار اليوم، كما يعتمد على تناول المكملات الغذائية الرياضية التي تحتوي على البروتين، إلى جانب بعض الفيتامينات. [1]

تعد المأكولات البحرية هي الطعام المفضل للنجم رونالدو، حيث تتضمن وجبته المفضلة سمك القد المملح، إلى جانب البصل والبطاطس المقلية والزيتون مع البيض المخفوق، بالإضافة إلى ذلك، يتضمن النظام الغذائي لرونالدو مجموعة من المكونات الغذائية الأساسية، هي: [1]

  • البيض.
  • الدجاج.
  • شرائح اللحم.
  • الأسماك.
  • الخبز.
  • عصائر الفواكه.

يتضمن النظام الغذائي لرونالدو أيام المباريات ثلاث وجبات أساسية، إلى جانب وجبتين خفيفتين، إليك مزيد من التفاصيل حول طبيعة هذه الوجبات. [1]

الإفطار: [1]

  • حبوب القمح الكامل.
  • بيض.
  • عصير فواكه.

وجبة خفيفة: [1]

  • تونة أو سردين.
  • شرائح الخبز الطازج.

الغذاء: [1]

  • مكرونة من القمح الكامل .
  • خضروات.
  • دجاج.

وجبة خفيفة: [1]

  • مشروب البروتين.

العشاء: [1]

  • أرز مع البقوليات.
  • شرائح اللحم، أو الدجاج، أو الديك الرومي مع الخضروات.

النظام الغذائي لميسي

لم يعتمد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق باريس سان جيرمان على موهبته فحسب؛ فهو حريص جداً على تدعيم هذه الموهبة بالتدريب، والنظام الغذائي الذي يمده بالطاقة التي تجعله قادراً على المراوغة بمنتهى المهارة داخل الملعب، والمرور بالكرة في أضيق الفجوات، تاركاً منافسيه في حالة من الارتباك والذهول. [2]

يقلل ميسي من تناول مصادر البروتينات الحيوانية إلى حد كبير في نظامه الغذائي، ويعتمد بشكل أكبر على البذور، والمكسرات، إلى جانب المشروبات الرياضية التي تحتوي على البروتينات؛ حتى يضمن حصوله على القدر الكافي من البروتينات اللازمة للحفاظ على كتلته العضلية. [2]

يعتمد النظام الغذائي لميسي على خمس فئات أساسية، هي: [2]

  • الفواكه الطازجة.
  • الخضروات الورقية.
  • الحبوب الكاملة
  • الدهون الصحية.
  • الماء.

يتجنب ميسي تناول الأطعمة الغنية بالسكريات، كما يحرص على التخلي عن شغفه بتناول المشروبات الغازية، والوجبات السريعة التي يأتي على رأسها البيتزا؛ حتى يحتفظ بلياقته وسرعته داخل الملعب. [2]

يتضمن النظام الغذائي لميسي ثلاث وجبات أساسية، إلى جانب تناوله المكملات الرياضية التي تحتوي على البروتينات ثلاث مرات يومياً بين الوجبات في الأيام التي يكون لديه فيها مباريات، إليك نموذج لهذه الوجبات. [2]

الإفطار: [2]

  • الحبوب الكاملة.
  • الخضروات.
  • الفواكه.

الغذاء: [2]

  • فاصوليا.
  • سلطة خضروات.
  • حساء يتضمن الفلفل الحار، والكركم، والزنجبيل.

العشاء: [2]

  • تونة.
  • أرز بني.

النظام الغذائي لنيمار

لا يختلف اثنان على موهبة النجم البرازيلي نيمار، للدرجة التي جعلته حلماً يتطلع إليه كثير من الشباب والمراهقين العاشقين للساحرة المستديرة في جميع أنحاء العالم، لا يرجع السبب في ذلك إلى مهاراته داخل الملعب فحسب، بل إلى نظامه الغذائي الذي جعله يتمتع بجسد مثالي، ولياقة ومرونة عالية داخل الملعب. [3]

يحرص نيمار على اتباع نظام غذائي متوازن، لكنه يعتمد بشكل أكبر على الكربوهيدرات، فهي تمثل 60% من إجمالي السعرات الحرارية التي يحتاجها خلال اليوم، بينما تأتي 30% من هذه السعرات من البروتينات، والباقي من الدهون الصحية. [3]

يعتمد نيمار في نظامه الغذائي على كثير من المكونات الصحية، لكنه يدرج من وقت لآخر وجباته البرازيلية المفضلة التي تتضمن اللحوم، والأرز، والفاصوليا، ومن أهم المكونات الغذائية التي يحرص نيمار على تضمينها في نظامه الغذائي: [3]

  • اللحوم.
  • السبانخ.
  • البيض.
  • الأرز.
  • الفول.
  • الكرنب.
  • الديك الرومي.
  • البطاطا الحلوة.
  • السمك الأبيض.

يشتهر نيمار بحبه الشديد للوجبات السريعة التي يتناولها من آن لآخر، لكنه يحاول أن يقلل منها بقدر الإمكان؛ حتى لا تؤثر على لياقته البدنية، كما لا يفضل نيمار تناول كثير من الأطعمة؛ مثل: منتجات الألبان، واللحوم الحمراء، والأطعمة الغنية بالصوديوم والدهون غير الصحية. [3]

يتضمن النظام الغذائي اليومي لنيمار أربع وجبات على مدار اليوم، إلى جانب الإكثار من تناول الماء، خاصةً في أيام المباريات، إليك تفاصيل هذه الوجبات. [3]

الإفطار: [3]

  • السبانخ.
  • مخفوق البروتين.
  • ثلاث بيضات مقلية.
  • شرائح الديك الرومي الخالية من الدهون.

الغذاء: [3]

  • البطاطا الحلوة.
  • كرات لحم الديك الرومي.
  • سلطة خضراء.

العشاء: [3]

  • الكرنب المسلوق.
  • مخفوق البروتين.
  • السمك الأبيض.

وجبة خفيفة: [3]

  • عصير الفواكه الطازجة.

أكلات صحية للاعبي كرة القدم

يختلف النظام الغذائي للاعبي كرة القدم عن غيرهم من الأشخاص العاديين؛ نظراً لاحتياجهم إلى قدر كبير من السعرات الحرارية التي تمدهم بالطاقة اللازمة لتقديم أفضل أداء داخل الملعب، نستعرض في هذا الجزء من المقال مجموعة من أشهر الأكلات الصحية التي يعتمد عليها معظم لاعبي كرة القدم في نظامهم الغذائي. [4]

البيض

يعد البيض من أهم المصادر الطبيعية للبروتين، مما يعزز من قدرة الجسم على التعافي بعد المباريات، كما يحتوي البيض أيضاً على الأحماض الأمينية الأساسية التي تلعب دوراً هاماً في بناء الكتلة العضلية لأجسام اللاعبين، إلى جانب إصلاح العضلات. [4]

الحليب

يمثل الحليب جزءاً هاماً من روتين اللاعبين قبل المباريات؛ فهو يحتوي على قدر كبير من البروتينات، إلى جانب الكالسيوم الذي يعزز من صحة العظام، كما يعد الحليب مصدراً جيداً للكربوهيدرات الصحية التي تزيد من طاقة اللاعبين أثناء المباراة. [4]

السبانخ

تعد السبانخ من الأطعمة المثالية للاعبي كرة القدم، فهي من أفضل المصادر للحديد المعروف بدوره في زيادة حيوية الجسم، واستعادة مستويات الطاقة أثناء اللعب، كما تحتوي السبانخ على فيتامين أ، وفيتامين ك، وهما من أشهر الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لتعزيز صحة العظام والمفاصل، وتقليل الشعور بالتعب. [4]

البروكلي

يحتوي البروكلي على العديد من الفيتامينات والمعادن التي تجعل منه وجبة قائمة بذاتها، فهو يحتوي على حمض الفوليك، وفيتامين سي، إلى جانب الكالسيوم، والألياف، وكلها من العوامل الهامة التي تعزز طاقة الجسم، وتزيد من قدرة اللاعبين على التركيز، والأداء المتميز داخل الملعب. [4]

الكينوا

تعد الكينوا من أفضل البدائل الصحية للكربوهيدرات غير الصحية؛ مثل: الأرز الأبيض، والمعكرونة؛ فهي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف والبروتينات، إلى جانب انخفاض نسبة الدهون والسكريات بها، مما يجعلها من أفضل المكونات الغذائية التي تمنح اللاعبين الطاقة قبل المباريات. [4]

بذور الشيا

تتميز بذور الشيا بانخفاض سعراتها الحرارية، إلى جانب محتواها العالي من البروتينات، والكالسيوم، وأحماض أوميغا 3، لهذا السبب يحرص كثير من اللاعبين على إضافتها إلى الزبادي والخبز؛ للحصول على قدر كبير من الطاقة قبل التدريبات والمباريات. [4]

تلعب التغذية السليمة لنجوم كرة القدم دوراً شديد الأهمية في تقديم الأداء المتميز الذي اعتدنا عليه من هؤلاء النجوم، ويعد رونالدو وميسي ونيمار من أبلغ الأمثلة على ذلك، حيث يحرص كل لاعب منهم على اتباع نظام غذائي خاص؛ حتى يحقق النجاح الذي يتطلع إليه.