كيف أحرق الدهون في رمضان

الجمعة، 15 مايو 2020
  • كيف أحرق الدهون في رمضان

    يعد شهر رمضان من الأشهر المباركة التي تساعد جسم الإنسان على تعزيز قوته، بسبب الصيام الذي يساعد على جعل المعده والأمعاء تشعر بالراحة، بسبب التقليل من الأطعمة، حيث أن هناك العديد من الأطباء الذين يفضلون ينصحون بالصيام للأشخاص المصابين بداء السكري، أو  المصابين بأمراض أخرى، وذلك لأن الصيام يساعد على تحسين وظائف الكثير من أعضاء الجسم، لذلك يمكن الإستفاده من صيام شهر رمضان في التخلص من دهون الجسم، لتعزيز صحة الجسم بشكل عام.


    كيف أحرق الدهون في رمضان

    كيف أحرق الدهون في رمضان

    هناك بعض من الطرق التي يمكن اتباعها في شهر رمضان، للتخلص من الدهون، ومنها فيما يلي:

    • إن وجبة الإفطار في شهر رمضان تتكون من أكثر من صنف، وهذا يتسبب بالقابيلة لتناول المزيد من الطعام وبالتالي تجمع الدهون، وذلك من خلال الجلوس لوقت طويل على سفرة الإفطار، لذلك يجب تناول الأطعمة والقيام عن مائدة الطعام بمجرد الشعور بالشبع.
    • تجنب تناول الطعام الذي يتكون من الدهون الزائدة.
    • تناول مقدار قليل من المقبلات، وذلك لأنها تساعد على زيادة الشهيه في تناول المزيد من الطعام.
    • تناول أربع أكواب من الماء بين وجبتي الإفطار و السحور لأنها تعمل على محافظة الجسم على رطوبته، مما يؤدي إلى التقليل من الشعور بالجوع.
    • تناول مشروبات تتكون من اللبن أو مشروبات تحتوي على الفواكه الطازجه، و يجب عدم مزجها معا حتى لا تتحول لسعرات حراريه عالية تزيد من الدهون في الجسم.
    • تجنب تناول المشروبات البارده التي تعمل على تجمع الدهون في الجسم، وتناول المشروبات الدافئة، التي تزيد من حرق الدهون في الجسم.
    • الانتظام بممارسة التمارين الرياضية، مثل ممارسة المشي بشكل يومي لمدة ساعه قبل الإفطار بساعتين، لأن نسبة الحرق تكون مضاعفه في هذا الوقت، ولكن لا يفضل ممارسة المشي بعد الإفطار.
    • تناول كوب من الليمون أو البقدونس بعد وجبة الإفطار بساعه، لارتفاع نسبة حرق الدهون في الجسم.
    • تناول وجبة السحور بشكل معتدل وغير مفرط، وذلك لأنها تعمل على حرق دهون الجسم.
    • يفضل تناول صنف واحد على الإفطار و يفضل أن يحتوي على البروتين، لارتفاع نسبة حرق الدهون في الجسم، و يعمل على إزالة الدهون في الجسم.

    المحافظة على الرياضة خلال الصيام

    يمكن ممارسة التمارين الرياضة في شهر رمضان، حيث يوجد لها أشكال متنوعة تختلف حسب نمط الحياة المتبع للشخص البالغ عن طريق ذهابه للعمل في الصباح الباكر، أو ممارسة الرياضة لشخص يذهب لصالة الألعاب الرياضية لممارسة تمارين بناء العضلات، أو شخص يذهب لنادي الرياضة لممارسة التمارين في الصالة المغلقة، أو ممارسة الرياضة في الهواء الطلق، ولكن يجب مراعاة العمر والوضع الصحي للشخص، الي يمارس التمارين الرياضية في شهر رمضان، ومعرفة الوقت المناسب لهذه التمارين، ومراعاة قدرة القلب على العمل بشكل جيد، وتجنب وجود مشكلات صحية به، وقدرة الجسم على حفظ مقادر متساوي من الجلوكوز الذي يعتبر مصدر لطاقة الجسم، ومرارعاة نسبة فقد السوائل المصاحبة لممارسة التمارين الرياضية، ومعرفة مدى تأثير الصيام على كفاءة الأداء الرياضي، حيث يساعد الانتظام على ممارسة التمارين الرياضية في شهر رمضان، في التخلص من الكسل والحصول على النشاط، وتعد التمارين الرياضة في شهر رمضان على تعزيز صحة البدن للجسم، وتعزيز صحة الجهاز الهضمي، والتخلص من عسر الهضم، وتعمل الرياضة خلال الصيام على حرق دهون الجسم، وحرق السعرات الحرارية العالية، التي يكتسبها بعض من الأشخاص بسبب نمط التغذية الغير منضبط في مقدار السعرات الحرارية، بالإضافة إلى تعزيز صحة وعظام الجسم، وتقوية القلب، والأوعية الدموية التي تشمل ممارسة الرياضة في رمضان.

    تناول أطعمة غنية بالبروتين

    يعد البروتين من المواد الغذائية الأساسية التى يجب تناولها في النظام الغذائى كل يوم، حيث يعد غذاء مهم يعمل على تعزيز نمو عضلات الجسم، ويعمل أيضاً على التقليل من وزن الجسم، ومن هذه الأطعمة الغنية بالبروتينات التى يجب أن نتناولها يومياً، ما يلي:

    • البيض يعتبر مصدر طبيعي فعال للبروتين يحتوي على المواد الغذائية الأساسية، حيث تتكون كل بيضة من 6 جرام من البروتين.
    • السمك، يعد السمك مصدر فعال للبروتينات المفيدة لصحة الجسم، حيث يتكون سمك السلمون على 22 جراماً من البروتين.
    • الكينوا، تتكون الكينوا على أكثر من 8 جرام من البروتين لكل كوب، ويمكن أن تنافس الكينوا بعض اللحوم فى مقدار البروتين، وكذلك فهى مصدر فعال بجميع الأحماض الأمينية الأساسية.
    • الحمص، قليل الدهون يتكون من مقدار مرتفع من البروتين، مما يجعله فعال للنظام الغذائى، حيث تتشابه كمية البروتين فى الحمص مع البيض.
    • الجبن، يتكون الجبن على 11 جراما من البروتين لكل 100 جرام.
    • الفاصوليا البيضاء، وهي مصدر غني بالبروتين، ولكن يجب أن يتم تناولها مع الحبوب ومصادر البروتين الأخرى طوال اليوم، لضمان تلبية كافة الاحتياجات الأساسية.
    • منتجات الصويا، مثل لبن الصويا والتوفو والبدائل المصنوعة من فول الصويا، والتي تعرف بأنها مصدر غني للبروتين، ويمكن أن تعمل على التخفيف من مقدار الدهون فى النظام الغذائي، في حال تم استعماله بدلاً من اللحم.
    • الحليب، الحليب الخالي من الدسم، هو مصدر غني بالبروتين الذي يساعد على زيادة نمو العضلات، وكذلك حليب الصويا يوفر 7 جرام من البروتين ويتكون من كافة الأحماض الأمينية الأساسية، مما يجعله مصدراً غني.

    أطعمة على الصائم تجنبها لخسارة الوزن

    ينصح العديد من الأطباء بتجنب تناول بعض من الأطعمة في النظام الغذائي، حيث أن حدوث خلل في النظام الغذائي خلال شهر رمضان المبارك، واقتصاره على وجبتي الإفطار والسحور، يمكن أن يتسبب بإحساس الجسم للانزعاج، ومنها فيما يلي:

    • المقالي والأطعمة المدهنة، مثل البطاطس المقلية والسمبوسك، حيث تحتوي على مقدار مرتفع من السعرات الحرارية، حيث يتسبب تناولها، بحدوث خلل في النظام الغذائي، وزيادة تعب وإرهاق الجسم، بسبب الصيام.
    • الأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الملح، والتي قد ينتج عنها حدوث جفاف في منطقة الجسم، نتيجة للقدرة على امتصاص السوائل التي تدخل الجسم بمقدار محدود، نتيجة للصيام في شهر رمضان، مثل المخللات.
    • الأطعمة التي تتكون من مقدار عالي من السكر، لأنها مصدر عالي بالسعرات الحرارية، حيث تعمل هذه الأطباق على تزويد الجسم بالطاقة الفورية، ولكن هذه الطاقة لا تدوم لوقت طويل.
    • الأطعمة التي تتكون من الشوكولا أو أي مصدر آخر للكافيين، الذي يساعد على  إدرار للبول، حيث أن قدرة هذه المادة في الجسم قد تُفقده السوائل والأملاح والمعادن القيمة التي يتطلبها الجسم أثناء النهار.
    • مشروبات الكافيين: تتكون مشروبات الكافيين مثل الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، من خصائص قد تساعد على فقدان الماء، بشكل فعال من الجسم، لذلك يفضل تجنب تناولها خلال شهر رمضان لحماية الجسم من التعرض للجفاف خلال الصوم، مع زيادة تناول المزيد من اكواب المياه، بعد كل تناول كل كوب من مشروبات الكافيين.
    • التوابل والأطعمة الحارّة: ينتج عن تناول الطعام الحارّ الكثير من المشكلات الصحية، مثل عسر الهضم، وإنتفاخ المعدة، والإحساس بعدم الراحة في الجهاز الهضمي، كما أن تناول الطعام الحارّ خلال وجبة السحور، سيتسبب بجعل الصوم متعب في اليوم الثاني.
    • الوجبات السريعة: تعد هذه الأطعمة غنية بالدهون، والكربوهيدرات الضارة الغير الصحية، ولكن من المحتمل أن تتكون من بعض المكونات الإصطناعية التي تتسبب بإرتفاع خطر الإصابة بالامراض السرطانية.

    نصائح لخسارة الوزن في رمضان

    هناك بعض من الخطوات والطرق التي يجب اتباعها من منظمة الصحة العالمية، لتجنب زيادة وزن الجسم، والتقليل من وزن الجسم المفرط أيضاً في شهر رمضان، حيث يتسبب ناول الطعام بشكل رمضان لزيدة الوزن نتيجة أكثر من صنف من الأطعمة والمشروبات التي تضم سعرات حرارية عالية، ومنها فيما يلي:

    • تناول ثلاث وجبات من الإفطار، تبدأ بوجبة خفيفة عند أذان المغرب، وهي التي مكونة من كوب واحد من المياه، وثلاث حبات تمر وطبق من الشوربة، ثم يليها وجبة أساسية ثانية بعد الإفطار بمدة تصل لنص ساعة، وتحتوي على مواد غذائية مختلفة، منها الكربوهيدرات والخضراوات والبروتينات، ثم يتبعها وجبة ثالثة بعد العشاء تتكون من الفواكه.
    • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، حيث ينصح بتناول الطعام المختلف والمتوازن للصائم، بتناول مقدار عالي من الخضراوات الغنية بالألياف، فهي تعمل على الإحساس بالشبع وعدم الرغبة بتناول المزيد من الطعام، كما يفضل تحضير الأطعمة بطريقة سليمة، وتجنب تناول الأطعمة المقلية التي تتكون من مقدار عالي من الملح والبهارات لأنها تعيق خسارة الوزن..
    • تجنب تناول المشروبات الغازية، والعصائر الصناعية في وجبة الإفطار والسحور، وذلك لأنها تحتوي على مقدار عالي من السكر والاد الدهنية، الت يينتج عنها حدوث خطر الإصابة بالسمنة والسكري، واستبدالها بتناول العصائر الطازجة الخالية من السكر.
    • ممارسة التمارين الرياضية، حيث تعدعامل مهم في التخفيف من الوزن، حيث شددت المنظمة على ضرورة ممارسة التمارين الرياضية، وبينت أن أفضل وقت للتدريب بعد تناول وجبة الإفطار بساعتين، وذلك لجعل المعدة تهضم الطعام بشكل جيد، ونصحت أيضاً بتجنب ممارسة الرياضة خلال ساعات النهار وخاصة فصل الصيف، وذلك لأنها تتتسبب بجعل الصائم يشعر بالعطش الشديد والجفاف، وقد يظهر عنه حدوث مشاكل صحية بسبب نقص السوائل في الجسم.
    • شرب الماء، من المهم تناول مقدار كاف من المياه خلال ساعات الإفطار، حيث يحتاج الجسم من 8-12 كوب في اليوم الواحد، حيث يصل إلى لترين من المياه، ولكن يفضل توزيع هذه الكمية بين وجبتي الإفطار والسحور.
    • تجنب تناول الحلويات، نصحت منظمة الصحة بتجنب تناول الحلويات، وذلك لأنها تتكون من مقدار عالي من العناصر السكرية والدهون المشبعة التي تتسبب بزيادة وزن الجسم، وفي حال رغب الصائم بتناول الحلويات، يفضل تناول قطعة صغيرة بعد الإفطار بساعتين.
    • الحصول على قسط كافي من النوم الصحي، يحتاج الجسم إلى النوم الكافي المتوازن، للحصول على الراحة والتخلص من التعب للجسم، وحرق مقدار عالي من الدهون.
    • الابتعاد عن تناول مشروبات الكافيين، التي تتسبب بقلة النوم، حيث توصي المنظمة، بتجنب الإكثار من المشروبات التي تتكون من الكافيين مثل الشاي والقهوة، وعدم ممارسة أي نشاط بدني قبل النوم بساعة.
    • الابتعاد عن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والسكريات على وجبة السحور، وذلك لأنها تتسبب بالتوتر والأرق، وعدم القدرة على النوم الكافي الضروروي.

    ذكرنا في هذه المقال الطرق الصحيحة التي يمكن اتباعها في شهر رمضان للتخلص من دهون الجسم، حيث أن تجمع هذه الدهون  يتسبب بالسمنة، ممّا يؤدي إلى حدوث خطراً على صحة الإنسان؛ إذ إنّها تُعتبر من أهمّ العوامل التي تزيد من احتمالية حدوث العديد من الأمراض؛ كمرض السكري وامراض القلب والأوعية الدموية وأمراض السرطان، وغيرها من الأمراض الأخرى.

    تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا

    تعليقات