حافظ على سيارتك سليمة من خلال الاعتناء بها بشكل صحيح

هل تريد أن تبقى سيارتك بأبهى حلة وتورثها لأحفادك؟ اتبع هذه الخطوات للحفاظ على سيارة العمر
تاريخ النشر: 25/10/2016
آخر تحديث: 20/10/2017
نصائح الحفاظ على السيارة

"إذا رأيت رجلاً يفتح باب السيارة لزوجته، فاعلم أن أحدهما جديداً، السيارة أو الزوجة" *جورج برنارد شو (شاعر مؤلف ايرلندي شهير في مجال النقد الأدبي والفني والعمل المسرحي).

لربما كانت إحدى أحلامك الطفولية، أن ترى نفسك ذلك الرجل الوسيم، الذي يجذب الفتيات بسيارته الفارهة وأبهة القيادة، فتراهن يتهافتن من حولك لتحصل إحداهن على النصيب والحظ الوفير، وتكون معك ولو لجولة واحدة في تلك المركبة الملكية، فما أحلاه من شعور عندما يتحقق حلمك.

لكن عندما تقف تلك السيارة في منتصف الطريق، لتكتشف أن عطلاً فادحاً أصابها، وكم سيكون من الحماقة أن تطلب من الفتاة الجميلة أن تترجل من السيارة لتساعدك، فلا بد أنها ستتركك وترحل، وسينتهي ذاك الحلم، ولتحقيق الحلم من المؤكد أنك ستحاول المحافظة على جودة السيارة وتصون وتحميها من أي خدش حتى لا تزعج فتاتك الجميلة، فهذه السيارة ليست لعبة طفولية، إنما حقيقية، صرفت الكثير مما في جيبك حتى أصبحت ملكك، فكيف لا تحافظ عليها!!

1

اخطاء ترتكبها بحق سيارتك عليك تجنبها

من المؤكد أنك ترغب في الحفاظ على سيارتك لوقت أطول، وأن تبقيها بأحسن حال حتى تصبح في النهاية تحفة فنية تعمل على النحو الأمثل، لكن ارتفاع التكاليف المترتبة على إجراءات الصيانة الوقائية، والتزامات الحياة، وعدم توفر الوقت الكافي، تمنعك أحياناً من الحفاظ على سيارتك وإبقائها كما كانت في رونقها الأول، فإليك بعض الأخطاء الفادحة التي تؤذي سيارتك والتي يتوجب عليك معرفتها لتفاديها مستقبلاً:

تجاهل تنبيه ضوء فحص المحرك

من السهل عليك أن تتجاهل فحص ضوء المحرك، فقد يبدو أن سيارتك تعمل على أحسن حال وكل شيء على ما يرام، لكن هناك أشياءً أخرى يمكن أن تحصل إذا لم تكن متنبهاً كفاية، ومع تأجيل الأمر قد تتفاقم المشكلات، ولعدم وجود الوقت الكافي لفحصها من قبل ميكانيكي مختص، ستزداد المشاكل أكثر وترتفع تكاليف الإصلاحات.

عدم فحص ضغط الهواء في الإطارات

فإن نظرت إليها من بعيد قد يخدعك المظهر، فيجب فحصها عن قرب وبشكل جيد، قد تكون منخفضة نسبياً، كما تتأثر الإطارات بضغط الجو والحرارة المرتفعة، حيث تفقد جزءاً من كميتها مع كل 10 درجات ضغط، فمن الأفضل فحص ضغط الهواء في الإطارات بشكل منتظم.

تجاهل نظام مراقبة ضغط الإطارات (Tire Pressure Monitor System) TPMS.

 هذا النظام يبين ضغط الهواء لكل إطار من الإطارات الفردية، فعندما تتعب الإطارات أو تنتفخ بشكل خطير ينبهك هذا النظام إلى الإطار الذي انخفضت فيه كمية الهواء، لذلك الانتباه لهذا النظام سيوفر لك الحماية حتماً، ويحسن من توازن السيارة وثباتها على الطريق في حال كانت كل الإطارات سليمة ومستويات الهوائ فيها متساوية.

تجاهل تغيير الزيت

مع تقدم جودة النفط والديزل وتكنولوجيا السيارات، التي تعمل الشركات المصنعة على تحسينها، قد يبدو  تغيير الزيت كل فترة أمر غير ضروري، لكن هذا لا يعني تجاهل الأمر، فتغيير الزيت أمر مهم وأساسي للسيارة.

الاستمرار في القيادة مع ارتفاع درجة حرارة المحرك

من أكبر الأخطاء التي يرتكبها السائقون هي الاستمرار في القيادة مع ارتقاع حرارة المحرك، فمن المفترض تشغيل نظام التبريد، وإذا فشل النظام يجب إيقاف السيارة فوراً.

عدم الاهتمام بالفلاتر

الفلاتر يجب أن تكون نظيفة قدر الإمكان حتى تعمل على أفضل حال، كما أن عدم تنظيف الفلاتر من بقايا الأوساخ والملوثات الأخرى الناتجة عن وقود المحرك أو تكييف الهواء يؤثر على قوة سيارتك، بالتالي تسبب فلاتر الهواء الوسخة مشكلة رطوبة المحرك وتمنع تسرب الوقود بشكل جيد إلى المحرك.

عدم فحص الفرامل (البريكات)

من السهل تجاهل أن الضجيج يأتي من الفرامل وأن تقنع نفسك أن الضوضاء قادمة من سيارة أخرى، أو أن هناك متسع من الوقت للتحقق، فالفرامل واحدة من أهم مكونات سيارتك، وإذا لم تعمل بشكل صحيح، تصبح سيارتك غير آمنة بالنسبة لك وللركاب.

عدم تغيير ماسحات الزجاج

مع الوقت، ومع الثلوج والأمطار، قد تتغير الماسحات وتنخدش، فلا يعد بإمكانك رؤية الطريق من خلالها، لذلك يجب تغيير الماسحات واستبدالها كل فترة.

استخدام منظف الزجاج المنزلي لتنظيف الزجاج الأمامي والخلفي

معظم منظفات زجاج المنزل تستخدم الأمونيا (غاز قلوي لا لون له أخف من الهواء وله رائحة نفاذة مميزة) كعامل رئيسي للتنظيف، ومع مرور الوقت الأمونيا تتلف عناصر التدفئة في الزجاج الخلفي للسيارة، فالخطوط الحمراء الرقيقة التي تراها هي في الواقع أسلاك صغيرة مصممة لجلب الحرارة إلى الزجاج الأمامي للمساعدة في إزالة الجليد.

 التوقف المستمر يقلل من كفاءة المحرك

والعمل الافتراضي له مما يؤثر على الأسلاك والأسطوانات داخل المحرك، حاول قدر الإمكان الابتعاد عن الطرق المزدحمة واتباع الطرق المستقيمة.

2

نصائح للحفاظ على سيارتك

ربما لن تقود السيارة نفسها إلى الأبد، لكن يمكنك بالتأكيد أن تبقيها بكفاءتها لأطول فترة ممكنة قد تستمر إلى 10 سنوات أو أكثر، لكن السيارات أصبحت في هذه الأيام أكثر موثوقية من أي وقت مضى، والحفاظ على سيارتك لفترة طويلة هو ما تبتغيه، ولا تنسى أنها وسيلة رائعة لتوفير المال، لذلك عليك اتباع ما يلي:

افحص السيارة عند ميكانيكي موثوق أو في الوكالة

ابحث عن ميكانيكي محدد موثوق به، بحيث يمكنك الاعتماد عليه لفحص سيارتك والتحقق منها باستمرار.

اقرأ دليل المالك

قد يكون هذا الكتيب الأقل قراءة لدى الكثيرين، لكنه يحتوي معلومات هامة توضح جدول الفحص الروتيني لسيارتك، ويقدم لك نصائح مفيدة تساعدك على استكشاف المشاكل واستصلاحها، كما يُحدد لك تلقائياً أفضل وقت لتغيير الزيت، فإذا كنت تتبع هذا الكتاب ستقطع على نفسك شوطاً كبيراً، بالتالي ستساعد سيارتك بأن تعيش لفترة أطول.

افحص مستوى الزيوت بانتظام

البعض يقوم بهذه العملية في محطات الوقود، لكن يجب أن تفعل ذلك بنفسك، بمجرد سحب المقياس يمكنك أن تلقي نظرة لترى العلامة التي تشير إلى مستوى الزيت.

قم بتغيير الزيت باستمرار

سابقاً كان الميكانيكيون يطلبون من السائقين تبديل زيت السيارة كل 3000 ميل (4000 كيلو متر)، لكن تلك الأيام قد ولت، سيارات اليوم تسير لفترات أطول وأطول، لكنك لست بحاجة لأن تجازف بسيارتك، فمن الضروري تغيير الزيت بانتظام، (تقترح كتيبات التشغيل تغيير الزيت كل 4800 كم إلى 16000 كم، ولكن المواقع المتخصصة تقترح تغيير زيت السيارة كل 3000 إلى 5000 كم في فصل الصيف، ويمكن في الشتاء تغيير الزيت كل 6000كم)، عليك الانتباه فلكل نوع زيت مسافة محددة، كما أن لكل نوع سيارة نوع زيت مخصص لها، اسأل الوكيل عن النوع والمسافة المفضلين.

فحص الزيت في المختبر

فإن كنت تريد حقاً الحفاظ على شباب سيارتك لفترة طويلة، قم بإجراء فحص لزيت محركك في المخبر، قد تكون بحاجة لتغيير الزيت حقاً، بالإضافة إلى فحص المركبة عن طريق الحاسوب، للتأكد إذا كان هناك أي كسر أو تسريب للنفط أو للسوائل الأخرى، فإذا تم الكشف مبكراً عن أي خلل، يقوم المخبر بتغييره بصورة استباقية، لأن هذا العطل الصغير قد يدمر المحرك.

تحقق من السوائل

هذه المهمة تستغرق حوالي 10 دقائق، باستخدام قطعة قماش، افتح غطاء محرك السيارة وتأكد من نظافتها، افحص المبرد وخزان أسطوانة الفرامل، افحص فلتر الهواء لترى إن كان الهواء يصل بشكل جيد إلى المحرك أو إن كان هناك خلل ما.

تأكد من جودة الفرامل

عندما تقود بسرعة وتضغط على الفرامل بقوة يؤثر ذلك سلباً على سيارتك عليك التأكد من صحتها دائماً تجنباً لأي أثرٍ ضار.

قم بتغيير الإطارات بانتظام

إن الإطارات لن تدوم لفترة طويلة، قم بتغييرها على نحو منتظم وداوم على فعل ذلك كل 5000 أو 7000 ميل (أي ما يقارب 8000 أو 11000 كيلو متر)، فإذا لم تقم بذلك قد تعرضها للانفجار، استثمر مجموعة من الإطارات واشترِ عدداً منها أو اشتريها عبر الإنترنت لتصلك إلى المنزل، وتكون جاهزة في حال حدوث أي خلل.

افحص البطارية منعاً من التآكل

فالبطارية ومضخمات الوقود والخراطيم تتعرض للتآكل، تحقق منها بشكل روتيني، كما أن الأسلاك التي تربط البطارية قد تتلف، فعليك تنظيف الشحوم عنها حتى لا تصيبها الرطوبة، هذه الإجراءات تحمي البطارية من التلف والتآكل.

تأكد من عمل نظام تبريد المحرك

فلا يكفي أن يكون الزيت جيد، بل يجب الحفاظ على المبرد الذي يشمل الرادياتير ومضخة المياه.

قم بتعبئة خزان الوقود قبل أن يفرغ تماماً

فعندما تقل نسبة الوقود يتم سحب المخزون المتبقي، مما يؤدي إلى تشكيل الرواسب على الرغم من أن الفلتر يمنع ذلك، لكن مع تكرار الأمر قد تتفاقم المشكلات.

لا تتجاهل الأضواء والإشارات على لوحة القيادة

فتوفير القليل من الوقود ليس السبب الرئيسي لتنظر إلى لوحة المعلومات، من الضروري أن تفحص لوحة القيادة لتكون على علم بأي خلل قد يطرأ.

قم بإطفاء الراديو لتستمع إلى أي أصوات أثناء القيادة

قد تجد صوت طقطقة من مسمار عالق في إحدى الإطارات، أو قد تسمع ضوضاء أثناء دوس الفرامل، هذا يعني بأن الفرامل متدنية وبحاجة لتبديل، إذا لم تتمكن من تحديد مصدر الضوضاء، خذ السيارة إلى الميكانيكي الخاص لتعرف المشكلة.

خفف الوزن الزائد عن السيارة

لأن ذلك يحمل المحرك جهداً أكبر ويزيد الضغط عليه.

حافظ على نظافة السيارة

واغسل سطحها الخارجي، ورش الملح عليها في الشتاء.

استخدم الشمع مرة كل ستة أشهر على الأقل

لتبقي طلاء سيارتك محمياً وبحالة جيدة.

حافظ على البلاستيك والقماش داخل السيارة

وضلك من خلال إبقاءها في الظل، واستعمال الستائر المصنوعة من مواد ضد الأشعة فوق البنفسجية، لمنع البلاستيك والفينيل (بلاستيك مصنوع من كلوريك الفينيل أحد المواد الكيميائية)من الجفاف.

3

كيف تقاوم سيارتك البرد؟

قد لا يناسب الصقيع والجو البارد سيارتك ويؤثر عليها سلباً، فالبطاريات والبرد يرتبطان بعلاقة عكسية، مما يؤدي إلى انخفاض طاقة سيارتك كلما انخفضت درجة الحرارة، كما وأن الزيت لا يصل بشكل جيد إلى المحرك في الظروف الباردة، كما أن الوقود يتجمد في تلك الحالات، فخلال الشتاء، من المهم أن تتخذ خطوات هامة لحماية سيارتك من الصقيع، من خلال التعليمات التالية:

  • عندما تشغل السيارة، قم بإحمائها لمدة 10 ثوان، وإن لم تعمل، اتركها قليلاً وأعد المحاولة.
  • قم بشحن البطارية كهربائياً حتى تحصل على كفاءة أكبر في الأداء وتمنعها من الصدأ والتلف.
  • قم بتغطية السيارة بشكل جيد لتحفظ الحرارة.
  • افحص ضغط الهواء في الإطارات، فكمية ضغط الهواء في الإطارات تنخفض كلما انخفضت درجات الحرارة، لذلك من المهم أن تفحص ضغط الهواء بانتظام؛ أفضل الممارسات في كل مرة أن تملأها بالهواء، وتتأكد من أنها في حالة جيدة، مما يحسن قدرة سيارتك على السير في الجليد والثلوج، تحقق من الضغط في الإطارات الاحتياطية الخاصة بك أيضاً.
  • املأ خزان الوقود وأبقيه على الأقل نصف كامل، ذلك لسببن، الأول: كي لا تنقطع من البنزين في إحدى المناطق أثناء الظروف الجوية القاسية، والثاني: لمنع تجمد الخزان.
  • استخدم السوائل كي تساعدك على غسيل الزجاج الأمامي، أو لإزالة التراب الناتج عن المطر لتبقي الزجاج الأمامي نظيفاً.
4

اجعل سيارتك تتغلب على الحرارة

هناك قوى عديدة تعمل ضد أداء السيارة، لكن الحرارة أكثرها تأثيراً، حيث تؤدي إلى انخفاض السوائل وزيادة التآكل، وهي أسوأ عدو لسيارتك، على الرغم من أن أغلب الشركات المصنعة تزود السيارات ببعض الأمور التي تحميها من الحرارة مثل غطاء محرك السيارة وجدار الحماية العازل، لكنها مع الزمن قد تتحلل وتتآكل، إضافة إلى أن درجة الحرارة تؤثر على السيارة من الداخل أيضاً، وتمتص السيارة حرارة مضاعفة عن حرارة الجو، تكون مضرة بالجسم، فكيف يمكنك التغلب على الحرارة؟ إليك الخطوات:

  • لتحفظ سيارتك من التأثير السلبي لحرارة الشمس، يمكنك أن تضع البطانيات على المقاعد، فعند إزالة البطانية تكون المقاعد باردة شيئاً ما، ويمكنك أيضاً استخدام رقائق الألمنيوم على الزجاج الأمامي ونوافذ المقعد الخلفي، احرص على إبقاء سيارتك في الظل.
  • لتحافظ على مستوى برودة جيد داخل السيارة، يمكنك أن تبقي النوافذ مفتوحة، لكن من المؤكد ليس بالكامل، فبإمكانك أن تبقيها مفتوحة بمسافة أقل من ساعد الإنسان لتحافظ على تهوية السيارة (يمكنك القيام بذلك في المرآب كي لا تتعرض للسرقة).
  • تصل حرارة المحرك إلى درجة عالية تحت غطاء السيارة، مما يؤثر على الأنظمة الأخرى، فيمكنك وضع عازل حول رؤوس العادم من مادة التيتانيوم (عنصر كيميائي خفيف الوزن، قوي، ذو لمعان ومقاوم للصدأ، لونه أبيض معدني) المصممة لتحمّل درجة حرارة قد تصل إلى 2000 فهرنهايت، كما أن طلاء رؤوس العادم يمنع من أن تشع الحرارة إلى الخارج، بالتالي يشكل حاجزاً صعباً ضد التآكل.
  • قم بتبريد النفط، فالزيت في النظام الميكانيكي لا يعمل فقط من أجل التزييت، إنما يمتص الحرارة أيضاً، ويعمل على تبريده، مما يساعد على الحفاظ على المحرك لفترة أطول وزيادة عمر أنظمة التشغيل، والتقليل من الإجهاد الحراري.
  • استخدم نظام تبريد المحرك المصنوع من النحاس المبدد للحرارة، فهو يعمل بطريقة مثلى في امتصاص درجات عالية من الحرارة.

يمكننا القول أخيراً، أن أشخاصاً كُثر امتلكوا مركبات قديمة لمدة طويلة وعدد كبير من الكيلومترات، مثل العم فريد، الذي امتلك داتسون 1972 وسار بها 500,000 ميل (800,000 كيلو متر)؛ فاستفدنا خلال مقالنا من نصائحه، وإيرف غوردون، ذلك الرجل الذي يحمل الرقم القياسي العالمي، حيث امتلك سيارته فولفو P1800 منذ عام 1966 وسار بها أكثر من 3 ملايين ميل، لكن ليس هناك أي سرّ أو لغز يخفي حكاية هذين الرجلين أو غيرهما، إنما السرّ الحقيقي للحصول على حياة طويلة لسيارتك، هو الصيانة المستمرة واعتنائك بها.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر