كريم بيجمانورم

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 يناير 2021
كريم بيجمانورم
مقالات ذات صلة
علاج التوتر بالموسيقى واليوغا
علاج الوردية بالأدوية والليزر والأعشاب
علاج طبيعي للحموضة والحرقان مع الأسباب والوقاية

تعتبر مشاكل الجلد شائعة جداً بين الناس، لاسيما اضطرابات التصبغ والتي تتميز بظهور بقع فاتحة وأخرى داكنة على الجلد الأمر الذي ينعكس بشكل كبير على الناحية الجمالية، مما دعا إلى العمل على إيجاد علاج لهذه الحالة فتم ابتكار كريم بيجمانورم.

تركيبة كريم بيجمانورم

يتركب هذا المستحضر بشكل أساسي من [1]:

  • الهيدروكينين: لهذا المركب دور هام في تحسين ملمس البشرة وزيادة نعومتها، كما تبين الدراسات قدرته على تقليل إنتاج الصباغ من الخلايا المولدة له الموجودة في الجلد، والتي تدعى الخلايا الميلانينية.
  • الهيدروكورتيزون: وهو يخفف من فعالية الحالات الالتهابية داخل البشرة.
  • الترتينوئين: وهو مركب يعمل على تقشير الطبقات السطحية من البشرة وتجديدها.

استخدامات كريم بيجمانورم

يستخدم هذا المستحضر لعلاج اضطرابات التصبغ على اختلاف أنواعها، والتي تتضمن بشكل أساسي [2] . [3]:

  • الكلف: ويعرف بظهور تصبغات بنية على مناطق متنوعة من الوجه لاسيما الجبهة وفوق الأنف ولكنه قد يصيب أيضاً العنق والمنطقة أعلى الصدر، وله علاقة وثيقة بالتعرض للشمس لذلك غالباً ما تشتد الإصابة وتصبح البقع أغمق في الصيف وتخف شتاءً.
  • القناع الحملي (كلف الحمل): وهي مشكلة جلدية تظهر في أشهر الحمل خصوصاً الأخيرة على شكل تصبغات واسعة على الوجه والعنق واليدين، يعتقد أن للتغيرات الهرمونية الدور الأكبر في إحداثها.
  • العد الشائع الذي يعرف عند العامة بحب الشباب.
  • التجاعيد المرتبطة بالعمر والناتجة عن نقص ألياف الكولاجين مع التقدم بالعمر.
  • أمراض الجلد الالتهابية.

فوائد كريم بيجمانورم

يشتمل استعمال هذا المستحضر على العديد من الفوائد، والتي ممكن ملاحظتها بعد فترة قليلة من الاستخدام (حوالي أسبوعين)، منها [3]:

  • زيادة صفاوة البشرة.
  • تحسين النضارة والتخفيف من التجاعيد.
  • تفتيح البشرة، حيث يعمل الترتينوئين (وهو أحد مشتقات فيتامين أ) على تقشير الطبقات السطحية من الجلد سامحاً للطبقات الفتية تحتها بالنمو.

كريم بيجمانورم للوجه

يعد الوجه من الأماكن الحساسة من الجلد لذلك يجب الحذر عند تطبيق المواد الدوائية عليه، ويجب الانتباه عند استخدام كريم بيجمانورم على الوجه للنقاط التالية [3]:

  • تجنب استخدام مستحضرات التجميل عند تطبيق الدواء: تكمن المشكلة في أن مادة الترتينوئين والهيدروكينين تزيد من قابلية الجلد للتخريش وبخاصة في الفترة الأولى من استخدام الدواء، لذلك ينصح بعدم استخدام أي مستحضر تجميلي بالتزامن مع استخدام البيجمانورم.
  • تجنب التعرض للشمس قدر الإمكان واستخدام الواقي الشمسي: إن مركبات الفيتامين أ بشكل عام والترتينوئين بشكل خاص تزيد حساسية الجلد بشكل واضح لأشعة. الشمس (الأشعة فوق البنفسجية)، لذلك ينصح بتقليل التعرض لأشعة الشمس في الصيف وفي أوقات الذروة بالإضافة لضرورة تطبيق المراهم الواقية من الشمس قبل الخروج من المنزل.
  • تجنب وضع الكريم على المناطق الحساسة في الوجه: يجب عدم وضع البيجمانورم على بعض المناطق من الوجه  كالأجفان، حول الأنف، الشفتين، لأنه قد يسبب تخريشاً شديداً للجلد يظهر على شكل احمرار يمتد بشكل واسع على الوجه.
  • مدة استعمال المستحضر هي 20 – 30 دقيقة.
  • غسل الكريم عن الجلد بماء فاتر وتجنب الماء الحار.

استخدام كريم بيجمانورم لمنطقة الرقبة

كما الحال بالنسبة للوجه فإن استعمال هذا المستحضر على منطقة الرقبة ممكن لكن بشرط تجنب عوامل الخطورة المذكورة والتي تزيد من إمكانية ظهور الآثار الجانبية، كما ينصح بشكل خاص بتغطية الرقبة بشال بعد تطبيق الكريم والخروج إلى الشمس [1] . [3].

كريم بيجمانورم للركب وكريم بيجمانورم للإبط

قد تظهر بعض التصبغات على الركبتين أو الإبطين والتي يكون لكريم بيجمانورم دور كبير في علاجها، وذلك عبر تطبيق كمية قليلة من هذا المستحضر على هذه المناطق وغسلها بعد 25 دقيقة، حيث تظهر النتائج خلال أسبوعين وحتى ثلاثة أسابيع [3].

كريم بيجمانورم للحامل والمرضع

يحتوي هذا الكريم على مادة الترتينوئين وهي أحد مركبات الريتان (مشتقات فيتامين أ) والتي تم ربطها بشدة بإحداث التشوهات لدى الأجنة عند استخدامها لدى النساء الحوامل، لذلك يجب الامتناع عنها نهائياً خلال الحمل والإرضاع.

على الرغم أن الاستخدام الموضعي أقل خطورة من استخدام هذه المركبات فموياً، إلا أن الخطورة الكبيرة على الجنين تحتم تجنب استخدامها سواء موضعياً أو فموياً [1].

الآثار الجانبية لكريم بيجمانورم

من أهم الآثار الجانبية التي قد ترافق تطبيق هذا المستحضر على الجلد هي [1]:

  • زيادة حساسية الجلد للمواد المخرشة مثل الصابون ومستحضرات التجميل، وما ينتج عن ذلك من زيادة القابلية للتحسس الجلدي.
  • زيادة الحساسية للضوء: حيث من الممكن أن يتسبب بحروق شمسية واسعة في حال استخدامه بدون التقيد بوسائل الحماية من أشعة الشمس، مثل تجنب الخروج من المنزل في وقت الظهيرة ووضع الواقيات الشمسية.
  • التهاب البشرة واحمرارها.
  • ظهور قشور بيضاء على الجلد، هي بقايا الخلايا الميتة التي يتم تقشيرها بفعل مركب التريتينوئين.

أضرار كريم بيجمانورم

لا يوجد أضرار حقيقية من استخدام كريم بيجمانورم خصوصاً عند الالتزام بالتعليمات والإرشادات الخاصة بالاستعمال، لكن أكثر الأضرار خطورة وجدية هي التشوهات الجنينية التي قد تحدث عند استخدامه من قبل المرأة الحامل خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى للحمل.

ختاماً.. يعتبر كريم بيجمانورم مستحضراً فعلاً في علاج تصبغات الجلد وإكسابه لوناً موحداً وإظهار برونق الشباب، لكن لا بد من استخدامه حسب إرشادات الطبيب أو الصيدلي والانتباه إلى طريقة الاستخدام والمحاذير، لتجنب الإصابة بالآثار الجانبية المزعجة والحضارة للجلد [3].

  1. أ ب ت ث "مقال عن كريم بيجمانورم" ، منشور على موقع apotheken.de
  2. "مقال عن كريم بيجمانورم" ، منشور على موقع cosmetic-dermatology.co.uk
  3. أ ب ت ث ج ح "مقال عن كريم بيجمانورم" ، منشور على موقع tablet wise.com