فوائد غذاء ملكات النحل للصحة والجسد وقيمه الغذائية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 30 مارس 2021
فوائد غذاء ملكات النحل للصحة والجسد وقيمه الغذائية
مقالات ذات صلة
سحور صحي وسريع غني بالمغذيات وكل ما يحتاجه الجسم
فطور رمضاني صحي بوجبات عديدة
فوائد الثوم الأسود للجسم وقيمه الغذائية

في خلية النحل تُعامل الملكات معاملةً استثنائيةً في مختلف النواحي ومنها الطعام فهي على عكس شغالات النحل لا تأكل خبز النحل بل على مادةً تُسمى الغذاء الملكي ويستمر ذلك منذ أن تكون يرقة وحتى بقية حياتها، فوائد غذاء ملكات النحل على النحل عديدة فهي السبب في حياتها المديدة مثلاً ولكن ما هي فوائده لنا نحن كبشر؟

غذاء ملكات النحل

غذاء ملكات النحل أو الغذاء الملكي أو حليب النحل هو مادة بيضاء اللون سميكة القوام تُفرزه شغالات النحل من غددٍ خاصة في رؤوسها، يُعتبر الغذاء الملكي مادةً مغذية ويُشكل غذاءً ليرقات النحل خلال الأيام الثلاثة الأولى ولملكات النحل طوال مدة حياتها. يتكون غذاء ملكات النحل من الماء (بنسبة 60% تقريباً) والبروتينات والكربوهيدرات ويحتوي على القليل من العناصر المعدنية والأملاح المعدنية كما أنّه غني بحمض البانتوثينيك (أو فيتامين ب5) وفيتامين ب6 أو البيريدوكسين والتي تختلف نسبها فيه طبقاً للموقع الجغرافي وطبيعة المناخ. [1]

شاهدي أيضاً: العلاج بشرب العسل

القيمة الغذائية لغذاء ملكات النحل

معرفة القيم الغذائية للأطعمة التي نريد تناولها هو أمرٌ بالغ الأهمية وخاصة إن كنت حريصاً على اتباع نظام غذائي معين، وفيما يخص الغذاء الملكي فإنّ القيمة الغذائية والمعلومات تتضمن لكل 100 غرام:

السعرات الحرارية (الكالوريز):

266 كالوري

الدهون

0.00009 غرام

الكربوهيدرات:

65 غرام

بروتين:

0.2 غرام

ماء:

34.8 غرام

فيتامين C:

4 ملغ

فيتامين A:

4 ميكروغرام

كالسيوم:

10 ملغ

حديد:

0.2 ملغ

بوتاسيوم:

69 ملغ

فوسفور:

10 ملغ [2]

فوائد غذاء ملكات النحل للصحة

كان غذاء ملكات النحل واحداً من أهم المواد المستخدمة في العلاج التقليدي عبر التاريخ، واليوم رغم أنّه ما زال مثيراً للجدل في الطب الغربي إلا أنّه يُباع في الصيدليات كمكمل غذائي وعلاج طبيعي لبعض الأمراض، ومن فوائد غذاء ملكات النحل للصحة لدينا:

  1. توفير تأثير مضاد للأكسدة وتأثير مضاد للالتهابات: بينت الدراسات أنّ الغذاء الملكي يحوي الكثير من العناصر الغذائية المضادة للأكسدة في الجسم كما أنّ الدراسات بينت أنه ساعد على تقليل المواد المسببة للالتهابات.
  2. تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب: بينت الدراسات على الحيوانات والبشر أنّ لاستهلاك غذاء ملكات النحل أثراً إيجابياً على مستويات الكوليسترول وهو ما يُقلل خطر الإصابة بأمراض القلب.
  3. تعزيز شفاء الجروح: يمكن لتناول الغذاء الملكي أو استخدامه موضعياً على الجروح أن يعزز من شفاء الجروح ويزيد من سرعة تجددها.
  4. تقليل ضغط الدم: بينت العديد من الدراسات أنّ الغذاء الملكي يحوي بعض البروتينات التي يمكن أن تُساعد على تقليل ضغط الدم.
  5. تنظيم سكر الدم: بما أنّ استهلاك غذاء ملكات النحل يقلل من الإجهاد التأكسدي والالتهابات فهو بالتالي يخفض من حساسية الخلايا للأنسولين ويزيد من حساسية الأنسولين.
  6. تحسين صحة الدماغ: يمكن لتناوله أن يُقلل من مستويات هرمونات التوتر في الجسم كما يمكن أن يُحسن من الذاكرة ويتخلص من بعض المواد التي  تزيد من إمكانية الإصابة بالألزهايمر.
  7. زيادة إفراز الدمع: تناول الغذاء الملكي يمكن أن يُساعد على علاج جفاف العين نتيجة احتوائه لبعض المواد التي تزيد من إفراز الدمع [3]

فوائد غذاء ملكات النحل للرجال

يوفر غذاء ملكات النحل العديد من العناصر الغذائية للرجال بما يتضمن مجموعةً كبيرة من الأحماض الأمينية والفيتامينات مثل فيتامين ب5 وب6 وبعض المعادن وغيرها، هذه العناصر المغذية تُعتبر ضرورية لمساعدة الجسم على إنتاج الطاقة ويمكن أن تدعم وظيفة الغدد الصم مثل الغدة الكظرية من أجل استجابة صحية للضغط وتعزيز التوازن الهرموني وتعزيز الخصوبة.

بينت بعض الدراسات أنّ تناول الرجال لغذاء ملكات النحل أدى لزيادة معدل نضج الحيوانات المنوية وعددها وحركتها، كما أنّ سلامة الحمض النووي فيها قد تحسنت أيضاً، وقد تبين أيضاً أنّ تناول الغذاء الملكي قد ساعد أيضاً على تعزيز إنتاج التستوستيرون ومنع الإنتاج الزائد للأستروجين. [4]

فوائد غذاء ملكات النحل للجنس

يمكن أن يُعاني كل من الرجال والنساء من مشاكل نقص الرغبة الجنسية وهو ما يمكن أن يعود لأسباب مختلفة مثل التوازن الهرموني مثلاً، وفقاً للدراسات فإنّ تناول غذاء ملكات النحل بشكل يومي (بجرعاتٍ تتضمن 25 أو 50 أو 100 ملغ) كان قادراً على زيادة الرغبة الجنسية بشكل ملحوظ.

كما أنّ التجارب المخبرية بينت أنّ تناول غذاء ملكات النحل كان له أثرٌ واضح على الأعضاء الجنسية فقد ساعد على تقليل أكسدة الدهون في الخصية لدى الفئران مثلاً، ورغم أنّ نتائجه على  البشر لم تُدرس بشكل كافٍ بعد إلا أنّ تكرار النتائج لدى البشر ممكن أيضاً. [5]

طريقة تناول غذاء ملكات النحل

يمكن استخدام غذاء ملكات النحل بطرق مختلفة تتضمن الاستخدام الموضعي على الجلد وتناوله عبر الفم (على شكل كبسولات أو بودرة أو سائل طازج)، مقدار الجرعات الموصى بها يختلف بشكل كبير نظراً لعدم وجود دراسات كافية وبالتالي عدم وجود قواعد رسمية من مؤسسات صحية وتتراوح الجرعات بين 100 ملغ و1000 ملغ يومياً، الأمر المؤكد بشأن الجرعات هو أنّ عليك أن تبدأ بتناول جرعات صغيرة مع زيادة الجرعة بشكل تدريجي عند الحاجة. [6] [7]

محاذير تناول غذاء ملكات النحل

كأي دواء سواء كان طبيعياً أو صناعياً يمكن أن تحدث بعض الأعراض الجانبية نتيجة تناول غذاء ملكات النحل كما يمكن أن يكون تناوله غير آمن في بعض الحالات، يمكن أن نقول أنّ عليك التوقف عن تناوله في حال:

من الضروري أن تتذكر أنّ غذاء ملكات النحل رغم كونه منتجاً طبيعياً يمكن أن يكون ضاراً للبعض، تناوله ضمن الجرعات المحددة لك من الطبيب واستشر الطبيب في الحال إن شعرت بأنّه تسبب لك بأعراض جانبية.

  1. "مقال الغذاء الملكي" ، منشور على موقع https://www.britannica.com/
  2. "مقال حقائق عن الغذاء الملكي" ، منشور على موقع https://topculinario.com/
  3. "مقال فوائد صحية للغذاء الملكي" ، منشور على موقع https://www.healthline.com/
  4. "مقال فوائد غذاء ملكات النحل على خصوبة الرجال" ، منشور على موقع https://natural-fertility-info.com/
  5. "مقال غذاء ملكات النحل" ، منشور على موقع https://examine.com/
  6. "مقال ما هي فوائد غذاء ملكات النحل" ، منشور على موقع https://www.medicalnewstoday.com/
  7. "مقال فوائد وجرعات وأعراض جانبية لغذاء" ، ملكات النحل https://selfhacked.com/
  8. "مقال غذاء ملكات النحل" ، منشور على موقع https://www.webmd.com/
  9. "مقال ما هو غذاء ملكات النحل" ، منشور على موقع https://www.everydayhealth.com/