فوائد زيت النخيل واستخداماته المتنوعة

  • تاريخ النشر: السبت، 14 أغسطس 2021 آخر تحديث: منذ 4 أيام
فوائد زيت النخيل واستخداماته المتنوعة
مقالات ذات صلة
فوائد زيت الخردل واستخداماته
زيت النيم فوائده واستخداماته
فوائد زيت اللوز المر واستخداماته

كثيراً ما ستقرأ على ملصقات الأغذية ورود زيت النخيل كمكون فيها، وهو مستحضر طبيعي يدخل في صناعات مختلفة، ويحتوي على فيتامينات وتراكيب كيميائية وأحماض تعود على الجسم بالفائدة والصحة، وهذا بالفعل ما يجعله موجوداً في تلك الصناعات، ولمعرفة المزيد عن فوائد زيت النخيل يمكن متابعة التفاصيل في المقال التالي.

كيف يستخدم زيت النخيل؟

يستخدم زيت النخيل في الكثير من مجالات الحياة نذكر منها [1]:

1. في صناعة علف الحيوانات.

2. يستخدم في الصناعات الدوائية.

3. زيت النخيل مضاف مهم في كثير من الصناعات الكيميائية مثل:

  • الصابون. 
  • الشامبو.

4. يدخل زيت النخيل في تركيب الأغذية المصنعة مثل:

5. يعتبر زيت النخيل من مصادر الوقود الحيوي والطاقة. 
6. يستخدم زيت النخيل في مستحضرات التجميل المختلفة.

فوائد زيت النخيل للشعر:

يحتوي زيت النخيل على فيتامين E ومجموعة من الحموض مثل حمض البالمتيك، حمض الأوليك، حمض Myristic، حامض دهني، حمض لينوليك، والالكاروتينات التي تعود على الشعر بكثير من الفوائد ما يتيح استخدام زيت النخيل فيما يلي [2]:

  1. يدخل زيت النخيل في تركيب الكثير من المستحضرات التي تحافظ على نظافة الشعر.
  2. يعتبر زيت النخيل مرطباً فعالاً للشعر.
  3. يزيل الشوائب من فروة الرأس والشعر.
  4. يحتوي زيت النخيل على خلاصة الزيوت التي يحتاجها الشعر.
  5. يعالج الشعر المتضرر ويحافظ على صحته. 
  6. يقلل زيت النخيل من تساقط الشعر عن طريق تخفيف الجفاف والحكة.

فوائد زيت النخيل في حليب الأطفال:

تعتمد أهم العلامات التجارية العالمية على إضافة زيت النخيل إلى حليب الأطفال بسبب فوائده العديدة مثل [3]:

  1. يعتبر زيت النخيل مصدراً مهماً لحمض البالمتيك الذي يعادل ربع محتوى الأحماض الدهنية في حليب الأم.
  2. وجود أحماض البالمتيك والأوليك، واللينوليك في زيت النخيل يعطيه قيمة غذائية عالية.
  3. يعد زيت النخيل مصدراً جيداً لفيتامين A وH.
  4. يساعد في تعزيز مستويات الكوليسترول الصحية.

فوائد زيت النخيل للوجه:

الفيتامينات والحموض المذكورة أعلاه الموجودة في زيت النخيل تقدم للوجه مجموعة من الفوائد نذكر منها [2]:

  1. يعمل زيت النخيل على إصلاح تلف الجلد وعلامات الشيخوخة الناتجة عن الأشعة فوق البنفسجية أو الهرمونات.
  2. يعزز إنتاج الكولاجين والإيلاستين في البشرة لزيادة سمكها ومرونتها.
  3. يحافظ زيت النخيل على نعومة وإشراق البشرة.
  4. يعالج اثار حب ​​الشباب ويحد من أسباب ظهورها.
  5. يرطب زيت النخيل البشرة ويحافظ حيويتها.
  6. يعتبر غسولاً جيداً يحمي الوجه من السموم البيئية. 
  7. يستخدم زيت النخيل لتجديد بشرة الوجه.

فوائد زيت النخيل الأحمر للشعر:

يحتوي زيت النخيل الأحمر على العديد من الفوائد تعود على الشعر نذكر منها  [4]:
1. يعالج زيت النخيل الأحمر أطراف الشعر المتقصفة.
2. يساعد في إصلاح الشعر وتجديده.
3. يحمي زيت النخيل الأحمر فروة الرأس من الشمس بسبب وجود:

  • فيتامين E 
  • توكوفيرول.

4. يحتوي خصائص مضادة للجراثيم تنظف فروة الرأس، وتقلل من الالتهاب والحكة.
5. يساهم وجود فيتامين E في زيت النخيل الأحمر على تنشيط بصيلات الشعر وتعزيز نموه.
6. يعتبر مرطباً جيداً للشعر وذلك بسبب:

  • احتوائه على دهون المشبعة.
  • احتوائه على فيتامين A وH.

7. يعتبر زيت النخيل الأحمر مصدراً لمضادات الأكسدة والمغذيات المناسبة للشعر.

فوائد زيت النخيل للبشرة:

يحتوي زيت النخيل على فوائد عديدة للعناية بالبشرة وتشمل [5]:

  1. يحتوي زيت النخيل على مادة التوكترينول التي تستخدم لعلاج العديد من الأمراض الجلدية.
  2. فيتامين H الموجود في زيت النخيل هو أحد مضادات الأكسدة القوية التي تساعد البشرة على محاربة الجذور الحرة التي تضر الجلد وتسبب الخطوط الدقيقة والتجاعيد
  3. يدخل زيت النخيل في تركيب الشامبو والصابون لقدرته على إزالة الزيوت والأوساخ من الجلد. 
  4. يتميز باحتوائه على خصائص ترطيب عميقة تساعد في جعل البشرة ناعمة ونضرة.

أضرار زيت النخيل:

يمكن أن ينطوي زيت النخيل رغم فوائده الصحية على آثار سلبية ومخاطر على الفرد والبيئة مثل [6]:
1. قد يعاني بعض الأشخاص من الحساسية لزيت النخيل التي تجعل استخدام الزيت أو أي منتج يحتوي عليه خطراً عليهم.
2. يحتوي زيت النخيل على دهون نباتية مشبعة تزيد من مستويات الكوليسترول ما يؤدي إلى انسداد الشرايين وصولاً إلى توقف القلب.
3. قد يؤدي إنتاج زيت النخيل إلى مخاطر بيئية حيث إنه سبب رئيسي لـ:

  • الاحترار العالمي أي ارتفاع درجة الحرارة السطحية المتوسطة في العالم.
  • تغير الظروف المناخية العامة.

4. نتيجة الحاجة إلى المساحات الكبيرة والقطع الجائر للأشجار ومنها النخيل؛ تمت خسارة العديد من الغابات الاستوائية كما خسر الإنسان الذي يعيش في تلك المناطق غاباته ومكان عيشه ما أدى إلى فصل السكان عن بعضهم البعض وتركهم في عزلة وراثية وإنجابية.

ختاماً.. يحمل زيت النخيل إلينا فوائد واستخدامات جيدة للبشرة والشعر والصحة عامة تعرفنا عليها في هذا المقال، ولكن يبقى الاستهلاك مقروناً بمعرفة الأخطار ولاسيما إن كانت هذه الأخطار ذات علاقة بالقطع الجائر للأشجار، في وقت تكثر فيه الأزمات البيئية والصحية، لتكون النصيحة هي الاعتدال في كل شيء وعدم الجور على الطبيعة والصحة العامة.