فوائد زيت السمسم للصدر

  • تاريخ النشر: الخميس، 09 يونيو 2022 آخر تحديث: الأحد، 12 يونيو 2022
فوائد زيت السمسم للصدر
مقالات ذات صلة
فوائد زيت السمسم
فوائد زيت السمسم للشعر بكافة أنواعه ومشاكله
فوائد القرنفل للصدر

يعد زيت السمسم ملك الزيوت في نظر كثير من الأشخاص، فهو من أفضل الزيوت ذات المفعول السحري على صحة وجمال الإنسان منذ القدم في الطب الشعبي.

لذا سنتطرق في هذا المقال إلى فوائد زيت السمسم للصدر سواء من الجانب الجمالي، أو من الجانب الطبي، بالإضافة إلى فوائده للجسم عموماً، وكيفية استخدامه بأبسط الطرق، وما الأضرار الصحية التي قد تعود علينا من استخدامه.

زيت السمسم 

زيت السمسم (بالإنجليزية: Sesame Oil) المستخرج من بذور السمسم من أفضل الزيوت المستخدمة منذ القدم في الطب الشعبي لتحسين صحة الجسم، وتدعيم المناعة، وتخفيف عديد من المشكلات المرضية؛ نظراً لاحتوائه على مكونات مفيدة؛ مثل: أحماض أوميغا الدهنية، ومضادات الأكسدة، والمعادن كالمغنيسيوم. [1]

بل نجد أن زيت السمسم يعتبر مكوناً رئيسياً في المطابخ الآسيوية تحديداً في كوريا، واليابان، كما انتشر استخدامه في الهند، وبعض الدول العربية، حتى أنه يستخدم في وصفات الكيتو دايت الغذائية حتى يدعمها بنكهة ورائحة لا مثيل لهما.[1]

يوجد زيت السمسم في شكلين شائعين، وهما:[1]

  • زيت السمسم غير المحمص: يتميز باللون الفاتح مشابه للزيت النباتي، أو زيت الفول السوداني.
  • زيت السمسم المحمص: يكون أغمق في اللون من غير المحمص، وأغنى في مكوناته؛ لذلك يستخدمه الطهاة عادةً في المطبخ الآسيوي كتوابل، أو بديلاً عن زيت الطهي المعتاد.

فوائد زيت السمسم للصدر 

استطاعت الدراسات الطبية في السنوات الأخيرة البحث عن فوائد زيت السمسم للصدر الجمالية، والصحية المتعلقة بالجهاز التنفسي، والتي تضمنت ما يأتي:

فوائد زيت السمسم في تكبير الصدر 

يُعد زيت السمسم من الزيوت الطبيعية التي قد يكون لها تأثير إيجابي على حجم الثدي لدى السيدات مع مرور الوقت بل قد يمنحك مظهراً مشدوداً جذاباً، كما قد يساهم في تخفيف حدة ألم الثدي لدى البعض، إذ نجد أن تدليك الصدر بأي زيت نباتي صحي بانتظام قد يدعم الدورة الدموية في الصدر، ويحفز أنسجة الثدي على التمدد.

لكن من الجدير بالذكر أن هذا الأمر ما زال يحتاج إلى التدعيم بالأدلة العلمية الكافية، فلو كانت فوائد زيت السمسم في هذا الأمر موجودة بالفعل، فآلية العمل ليست مؤكدة ولا يُمكن تخصيصها على نوع الزيت نفسه. [2]

زيت السمسم للصدر والكحة 

يعتبر زيت السمسم من أهم الزيوت الطبيعية التي تساهم في حل مشكلات الجهاز التنفسي؛ لأنه يحتوي على خصائص مضادة للميكروبات، كما أنه مضاد للالتهابات فعال ويخفف من ألم الحلق والكحة على الرغم من عدم وجود أدلة علمية قوية تؤكد ذلك.

كما أوضح الخبراء أن محتوى زيت السمسم العالي من عنصر البوتاسيوم قد يكون له دور في القضاء على مشكلات الجهاز التنفسي؛ مثل: الكحة، والربو، والبلغم، خاصةً في الأطفال لذا تُعد وصفة زيت السمسم للكحة شائعة أكثر مما تظن، بل يعتقد البعض بأنها قد تساعد في تنقية الرئتين من ملوثات البيئة التي نستنشقها. [2] [3]  

زيت السمسم للصدر والبلغم 

يُستخدم زيت السمسم بأشكال متنوعة كواحد من ضمن العلاجات الفعالة للتخلص من البلغم والتهابات الجهاز التنفسي، فهو يكافح تراكم الإفرازات المخاطية الثقيلة والتخلص منها سريعاً؛ بسبب محتواه من عنصر البوتاسيوم، والمواد المضادة للأكسدة.

وقد يقلل لزوجة إفرازات الصدر المخاطية فيسهل ذوبانها والتخلص من البلغم بسلاسة، بل قد يُستخدم أيضاً لمواجهة مشكلات الجيوب الأنفية، ومشكلات التنفس المزعجة خاصةً في أدوار البرد والإنفلونزا الشائعة فهو مضاد طبيعي للالتهابات، وقاتل للبكتيريا التي تصيب الحلق حتى يهدأ من تكون البلغم. [2] [3] 

تخفيف حدة أعراض الربو التحسسي 

قد تمتد فوائد زيت السمسم إلى التقليل من حدة الأعراض التي ترافق الربو التحسسي؛ مثل: الوذمة الرئوية، فهو لا يقاوم البكتيريا ويقلل من الالتهابات فحسب بل يساهم في تمدد المسالك الهوائية؛ مما قد يزيد من تدفق الهواء إلى الرئتين ويسهل عملية التنفس وبالتالي تخفيف أعراض الربو. [2]   

ويعتقد البعض على الرغم من أن الأمر ما زال تحت طي البحث أن زيت السمسم فعال للغاية في القضاء على مشكلات الحمى الروماتيزمية المزمنة.   [3] [4]

فوائد زيت السمسم للجسم 

بالإضافة إلى فوائد زيت السمسم للصدر التي ذكرناها، هناك مجموعة من الفوائد والاستخدامات المتنوعة لزيت السمسم التي ميزته عن باقي الزيوت الطبيعية، وتتضمن: [4] [5] [6]

  • يحتوي زيت السمسم على نسبة متوازنة من أحماض أوميغا الدهنية التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب؛ لأنها قد تساعد في تقليل الكوليسترول الضار، والحفاظ على مرونة الأوعية الدموية.
  • يساعد في تنظيم مستوى السكر في الدم خاصةً لدى مرضى السكري.
  • يساعد في تخفيف وتقليل أعراض التهاب المفاصل.
  • يحتوي على قدر كبير من مضادات الأكسدة التي تجعله يساهم في تدعيم الجهاز المناعي، والوقاية من الأمراض والالتهابات المختلفة.
  • يُعد من أفضل الزيوت لصحة الشعر وتقوية فروة الرأس، وتغذيتها بالفيتامينات المتنوعة؛ مثل: فيتامين ب، وفيتامين هـ.
  • يساعد في تعزيز إنتاج الكولاجين في البشرة لاحتوائه على عنصر الزنك.
  • تعزيز قوة العظام، والكثافة العضلية.
  • الحفاظ على صحة الأسنان واللثة.
  • يسرع عملية التئام الجروح الجلدية والحروق عند تطبيقه موضعياً. 
  • قد يحمي البشرة من أضرار الأشعة فوق البنفسجية بنسبة قد تصل إلى 30% بينما الزيوت الطبيعية الأخرى لا تقاوم سوى 20% فقط، أي يُمكن القول بأنه واقياً طبيعياً من أشعة الشمس.

طريقة استخدام زيت السمسم للصدر 

يُمكن استخدام زيت السمسم للصدر بطرق متعددة حسب الهدف من استخدامه والطريقة المفضلة للشخص، وفي جميع الأحوال يكون من الأفضل استشارة طبيب مختص حول كيفية استخدامه بشكل سليم، ومن أهم وصفات زيت السمسم ما يلي: [5] [6] [7]

  1. وصفة زيت السمسم للكحة موضعياً: نخلط قطرات من زيت السمسم مع عدة قطرات من زيوت عطرية أخرى؛ مثل: زيت النعناع، أو زيت إكليل الجبل، ويستخدم المزيج في تدليك منطقة الرقبة والصدر مع العلم أنه يُمكن تدفئة هذا المزيج قليلاً قبل الاستخدام. 
  2. وصفة زيت السمسم للكحة: تُعد من أبسط الوصفات وأكثرهم شيوعاً في البيوت المعتمدة على الطب الشعبي لحل جميع مشكلات الجهاز التنفسي، يتم فيها تناول جرعات صغيرة من زيت السمسم دون إضافات بالفم يومياً قبل النوم.
  3. إضافة زيت السمسم للطعام: قد يفضل بعض الأفراد إضافة زيت السمسم على الطعام خاصةً في المجتمع الآسيوي والشرق الأوسط، تتم إضافته سواء أكان مكرراً أو غير مكرر على السلطة، والصلصات المتنوعة.
  4. وصفة زيت السمسم للربو: يتم تناول نصف كوب من زيت السمسم ممزوجاً مع نصف عصير ليمون يومياً قبل النوم وبذلك يُمكن القضاء على مشكلة الربو نهائياً.
  5. وصفة زيت السمسم للبلغم: تتم عن طريق استنشاق عدة قطرات من زيت السمسم الدافئ في كل فتحة أنف حتى تخترق الجيوب الأنفية؛ للتخلص من مشكلة ضيق التنفس التي تحدث مع أزمة الربو، كما تعمل تلك الطريقة على التخلص من البلغم الذي يسبب السعال المتكرر والكحة.

أضرار زيت السمسم 

قد نميل جميعاً إلى إهمال الآثار الجانبية الضارة التي تعود علينا من استخدام وسيلة طبيعية متعددة الفوائد، هذا ما قد يحدث عند استخدام زيت السمسم، إذ على الرغم من جميع تلك الفوائد إلا أنه قد يتسبب في: [8]

  1. ظهور ردود فعل تحسسية لدى بعض الأشخاص في صورة صعوبة في التنفس، والشعور بالدوخة، والتورم مع احمرار الوجه؛ لذا يجب أن تتأكد قبل استخدامه بأنه ليس لديك أي حساسية تجاه السمسم.
  2. تُعد زيادة وزن الجسم من العيوب الشائعة لزيت السمسم؛ بسبب محتواه الغني بالألياف الغذائية الذي يجعله أكثر تعقيداً للهضم، ويؤدي في النهاية إلى إبطاء عملية الهضم الطبيعية، لكنه من ناحية أخرى يطيل فترة الهضم التي قد تتسبب في زيادة الوزن تدريجياً. 
  3. قد يتسبب في التهاب الزائدة الدودية؛ لأنه يحتوي على ألياف غير قابلة للذوبان مما يجعل من الصعب هضمها على المعدة، وقد يؤدي في نهاية الأمر إلى انتفاخ وألم في الزائدة الدودية. 
  4. قد يتسبب في خفض مستوى الجلوكوز في الدم إلى ما دون حالته الطبيعية عند الإفراط في تناوله.

في الختام، لقد تعرفنا سوياً إلى فوائد زيت السمسم للصدر والجسم، وطرق استخدامه، وأهم الأضرار التي قد تنتج عنه، وعلى الرغم من وجود فوائد زيت السمسم في الطب البديل منذ القدم في عدة حضارات إلا أنه لا يوجد بديل عن استشارة الطبيب المختص قبل استخدامه؛ تجنباً للتعرض إلى مخاطر صحية غير مرغوب فيها.