فوائد زيت الزيتون على الريق

  • تاريخ النشر: : الإثنين، 06 أبريل 2020 آخر تحديث: : الإثنين، 06 أبريل 2020
فوائد زيت الزيتون على الريق
مقالات ذات صلة
حبوب الكالسيوم وفوائدها للحامل وأفضل وقت لتناولها
دواعي استعمال الموتيليوم والآثار الجانبية للدومبيريدون
مميعات الدم الدوائية والعشبية

يعرف زيت الزيتون على أنه واحداً من أفضل أنواع الطبيعية على الإطلاق، فهو يقدم العديد من الفوائد الرائعة والثمينة سواء للجسم والصحة والجمال، إذ أن تناوله يترك أثراً رائعاً لا يستهان به، وسنتعرف اليوم على فوائد زيت الزيتون على الريق بالتحديد.

زيت الزيتون

كما هو معروف، يتم الحصول على زيت الزيتون من عصر حبات الزيتون الطازج الأخضر أو الأسود إما على الحامي أو على البارد باستخدام طرق فيزيائية وميكانيكية، ويكون لون هذا الزيت الرائع ما بين الأصفر والأخضر، وعند مرور وقت طويل على عصره يصبح لونه أصفر صافي، ويمكن استخدام زيت الزيتون بشكل مباشر في الطهي أو في أغراض أخرى.

القيمة الغذائية لزيت الزيتون

كل 100 جرام من زيت الزيتون يحتوي على القيم الغذائية التالية:

المغذيات الكمية
الكولسترول 0 mg
الكربوهيدرات 0 g
الطاقة 884 kcal
الصوديوم 2 mg
فيتامين ج، نهائي حمض الاسكوربيك 0 mg
البروتين 0 g
الدهون 100 g
فيتامين أ 0 IU
الكالسيوم 1 mg
الحديد 0.56 mg

فوائد زيت الزيتون على الريق

فوائد زيت الزيتون

لزيت الزيتون الكثير والكثير من الفوائد الرائعة على الصحة، وأهمها:

  • يحتوي على حمض الأوليك الأحادي غير المشبع، والذي يعتبر من الأحماض الدهنية المفيدة والصحية للطهي، لذا ينصح باستخدامه كبديل عن الزيوت المكررة.
  • يحتوي زيت الزيتون البكر على كمية ممتازة من مضادات الأكسدة التس تعمل على حماية خلايا الجسم وتعزيز الصحة بشكل عام.
  • يتكون زيت الزيتون من عناصر غذائية تحارب الالتهابات المتنوعة مثل مركب أوليوكانثال وحمض الأوليك.
  • أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون بشكل منتظم، يقل لديهم خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • يعتبر زيت الزيتون مادة طبيعية ممتازة معززة لصحة القلب والشرايين والأوعية الدموية، إذ أنه يسهم في تخفيض ضغط الدم المرتفع، كما أنه يحمي جزيئات الكوليسترول الضار من الأكسدة، وبالتالي حماية الأوعية الدموية من التلف.
  • لا يعمل تناول زيت الزيتون على زيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم، بل على العكس، يسهم في تخفيف الوزن وذلك عكس الزيوت المهدرجة الأخرى المستهلكة في الطعام.
  • أشارت بعد الدراسات أن تناول زيت الزيتون يساعد على الحماية من الإصابة بالخرف والزهايمر.
  • يخفض زيت الزيتون من احتمالية الإصابة بالسكري من النوع الثاني.
  • يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يمكن أن يسهم زيت الزيتون في التخفيف من آلام المفاصل والتورمات الناتجة عن التهاب المفاصل الروماتيدي، وأثبتت الأبحاث أن اتباع نظام مكون من زيت الزيتون وزيت السمك يعزز فاعلية زيت الزيتون في هذا المجال.
  • يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا، مثل بكتيريا هيليكوباكتر بيلوري الذي يعتبر نوع البكتيريا المسبب لسرطان المعدة وقرحة المعدة.
  • يعد زيت الزيتون من أهم الزيوت للبشرة، إذ أنه يحتوي على عناصر غذائية مساعدة على ترطيب البشرة بشكل عميق، وقد أثبتت الأبحاث أن زيت الزيتون يحمي من الإصابة بسرطان الجلد كونه يحارب الخلايا المسببة للسرطان.
  • غني بمضادات الأكسدة الطبيعية التي تترك أثراً مفيداً على الجلد والبشرة.
  • يحتوي على نسبة عالية من السكوالين أكثر من أي نوع آخر من الزيوت.
  • زيت الزيتون أيضاً غني بالفيتامينات والمعادن التي تحتاجها البشرة مثل فيتامين أ، د، هـ، ك.

فوائد زيت الزيتون على الريق

أثبتت الدراسات أن تناول ما مقداره ملعقة أو اثنتان من زيت الزيتون البكر الأصلي كل يومي بشكل منتظم عن طريق استخدامه في الطهي أو إضافته إلى أطباق السلطة والسندويشات سيكون له تأثيراً ممتازاً على الصحة، وذلك لأنه غني بمادة البوليفينول المفيدة جداً في تعزيز وظائف الجسم، وتشمل فوائد زيت الزيتون على الريق ما يلي:

  • يحمي من الإصابة بالسرطان

يحتوي زيت الزيتون البكر على نسبة عالية من المواد المضادة للأكسدة مثل الفينول وفيتامين E، وتعمل هذه المواد المضادة للأكسدة على تقليص نمو الخلايا السرطانية وبالتالي المساهمة في علاج السرطان.

  • يعالج الإمساك

دائماً ينصح الأشخاص المصابين بالإمساك بتناول أي نوع من الزيوت الملينة مثل زيت الخروع وزيت الزيتون، فزيت الزيتون يساعد على تحفيز إنتاج الأنزيمات الهاضمة، وبالتالي تحسين حركة الأمعاء، والقضاء على الإسهال، لذا فإن تناول ما مقداره فقط ملعقة كبيرة من زيت الزيتون صباحاً على الريق سيعالج الإمساك بشكل فعال وسريع، ويمكن أيضاً خلط زيت الزيتون مع عصير الليمون الطازج وتناول المزيج على الريق أيضاً للتخلص من مشكلة الإمساك نهائياً.

  • يعالج عسر الهضم

كما ذكرنا في النقطة السابقة، يساعد زيت الزيتون على إنتاج الأنزيمات الهاضمة الموجودة، وبالتالي تحسين وظائف الجهاز الهضمي وتعزيز عمله، وبالتالي يعالج اضطرابات المعدة والغازات والانتفاخات وحرقة المعدة، وكل ذلك يتم عن طريق تناول مقدار ملعقة كبيرة من زيت الزيتون قبل الفطور على الريق بحوالي 30 دقيقة، ويمكن أيضاً تناوله قبل الوجبات الرئيسية بمقدار 30 دقيقة.

  • يعزز صحة الشعر

يعاني الشعر من العديد من المشاكل كالتساقط والتلف والتكسر، وفي العادة يتم تدليك الشعر بزيت الزيتون لتحصيل جميع الفوائد التي يقدمها، ولكن تناول ملعقة كبيرة يومياً من زيت الزيتون على الريق بشكل منتظم يساعد على تحسين صحة الشعر وزيادة قوته وجماله كونه سيوفر جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الشعر.

  • يعالج الالتهابات بشكل عام والتهابات المفاصل بالأخص

الالتهابات بشكل عام تشكل مصدراً كبيراً للقلق بالنسبة للمصابين بها، لذا يتم البحث عن أفضل الطرق وأكثرها فاعلية للتخلص منها، وفي هذه الحالة سيكون زيت الزيتون من أفضل أنواع المواد الطبيعية المكافحة لالتهابات المفاصل، وتكمن فاعلية زيت الزيتون في هذا المجال عن طريق المواد المضادة للأكسدة الموجودة به، والتي تعمل على تخفيف الالتهابات والآلام الناتجة عنه عند تناولعلى الريق يومياً، مثل حمض الأوليك وحمض الأوليكانثل.

  • يساعد على فقدان الوزن

قد يظن الكثيرين أن تناول زيت الزيتون يمكن أن يتسبب في زيادة الوزن وتراكم الدهون في الجسم، مع أنه على العكس، يمكن أن يسهم زيت الزيتون في فقدان الوزن والتخسيس، إذ أنه غني بالمواد المضادة للأكسدة التي ترفع معدل حرق الدهون، وقد أثبتت الدراسات أن تناول ملعقة كبيرة من زيت الزيتون على الريق يعزز فقدان الوزن، إذ أن تناوله يرفع مستويات المواد المضادة للأكسدة في الدم، وبالتالي فقدان الوزن.

  • يخلص الكبد من السموم

الخطوة الأولى للحصول على كبد يعمل بطريقة مثالية وعلى جسم خالٍ من السموم تناول ملعقة من زيت الزيتون الممزوج مع عصير الليمون قبل وجبة الإفطار، وسيتم ملاحظة التغيرات خلال شهر واحدة فقط، حيث سيصبح مظهر البشرة صحي جداً بلا هالات سوداء وبلا تجاعيد، كما أن الكبد سيتخلص من الشوائب الموجودة بها والحصوات والسموم.

  • يقي من الإصابة بسرطان القولون

أجريت الكثير والكثير من الدراسات حول زيت الزيتون وفاعليته في علاج الأمراض، وقد تبين أن تناول زيت الزيتون يومياً على الريق يخفض ضرر الجذور الحرة في الجسم، وبالتالي درء الإصابة بسرطان القولون، وكل ذلك يعود بالفضل إلى محتواه العالي من المواد المضادة للأكسدة.

أضرار زيت الزيتون

كما نستنج مما سبق، زيت الزيتون أحد الزيوت الطبيعية الرائعة التي تقدم فوائد مذهلة للصحة والجسم بشكل عام، وبشكل عام، يعتبر تناوله آمناً ومفيداً وغير ضاراً للصحة، إلا أنه يمكن أن يؤدي إلى العديد من الآثار الجانبية في حالات معينة ومحددة، والتي تتلخص بما يلي:

  • الحساسية

زيت الزيتون ليس له أي آثار سلبية فيما يخص الحساسية، إلا أن استنشاق أزهار الزيتون في موسمها يتسبب بردود فعل تحسسية لدى البعض.

  • الحمل والرضاعة

لغاية الآن، لم يتم إجراء الدراسات والأبحاث اللازمة حول أمان تناول زيت الزيتون خلال فترة الحمل والرضاعة، وبالتالي فإنه ينصح محاولة التقليل من كمية زيت الزيتون التي تستهلكها المرأة الحامل والمرضع خلال هذه الفترة قدر المستطاع.

  • التداخلات مع الأدوية المخصصة للضغط

يمكن أن يتسبب تناول زيت الزيتون في انخفاض ضغط الدم بنسب لا يستهان بها، لذا لا يجب تناوله مطلقاً من قبل الأشخاص الذين يتناولون الأدوية المخفضة للضغط، وإلا سوف يتدني مستوى الضغط إلى دون المستويات الطبيعية.

  • السكري

يتسبب تناول زيت الزيتون أيضاً في تخفيض نسبة السكري في الدم، وبالتالي فإنه يتوجب على الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات مستويات السكري في الدم قياس نسبة السكر لديهم قبل تناول زيت الزيتون.

  • الجراحة

كما ذكرنا سابقاً، يتسبب زيت الزيتون في تخفيض نسبة السكري في الدم، وبالتالي سيصبح من الصعب السيطرة على مستويات السكر في الدم أثناء وبعد أجراء العمليات الجراحية، لذلك دائماً ينصح الأطباء مرضاهم بالامتناع عن تناول زيت الزيتون قبل موعد العملية بحوالي أسبوعين.

هذه كانت بشكل موجز فوائد زيت الزيتون على الريق الرائعة التي يقدمها لصحة الجسم والبشرة والشعر، وقد أرفقنا الأضرار الجانبية المحتملة من تناوله والتي لابد من أخذها في عين الاعتبار.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا