فوائد زيت الحبة السوداء

  • تاريخ النشر: الإثنين، 06 يونيو 2022
فوائد زيت الحبة السوداء
مقالات ذات صلة
فوائد الحبة السوداء وفوائدها مع العسل
فوائد زيت الزيتون للأكزيما
فوائد زيت الزيتون للصحة والجمال

تُغني فوائد زيت الحبة السوداء عن استخدام العديد من أنواع الأدوية، وهو من الزيوت التي تساعد على تحسين الحالة الصحية عند الإنسان بشكل عام إلا أن هُناك عدة تحذيرات من استخدامه أيضاً، وينبغي على الشخص معرفة فوائد هذا الزيت بالإضافة إلى معرفة أعراضه، والتحذيرات التي تتعلق باستخدامه، وذلك حتى يضمن الحصول على الفوائد مع تجنب آثاره السلبية.

زيت الحبة السوداء

يُطلق على زيت الحبة السوداء (بالإنجليزية: Black Seed Oil) عدة أسماء أخرى، ومنها: زيت الكمون الأسود، وزيت حبة البركة، وهو زيت عالي التركيز، ويتم اشتقاقه من بذور الحبة السوداء، ويتم استخدام هذا الزيت منذ أكثر من 4 آلاف عام، وهو أحد الزيوت الغنية بالعناصر الغذائية مثل: حمض اللينوليك (بالإنجليزية: Linoleic acid)، وحمض الأوليك (بالإنجليزية: Oleic acid)، والزنك، والنحاس. [1]

أبرز فوائد زيت الحبة السوداء

إن لزيت حبة البركة العديد من الفوائد المُحتملة للجسم، ومن هذه الفوائد ما يأتي: [2]

  • المساهمة في علاج الربو: يُعد الربو من الحالات الصحية المُزمنة التي تؤثر على تنفس الإنسان نتيجة لتضخم بطانة المسالك الهوائية، وتضيق العضلات المُحيطة بها، وأظهرت بعض الأبحاث قدرة الثيموكينون Thymoquinone الموجود في زيت حبة البركة على تقليل الالتهابات، وإرخاء العضلات في مجرى الهواء، مما يساعد في علاج الربو.
  • المساعدة على خسارة الوزن: يُسهم زيت حبة البركة في تقليل مؤشر كتلة الجسم عند الأشخاص المصابين بالسمنة أو السكري من النوع الثاني أو متلازمة التمثيل الغذائي كما تُظهر نتائج الأبحاث أن آلية حدوث هذا التأثير لا تزال مجهولة عند المختصين حتى الآن.
  • تنظيم السكر في الدم: يُمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى العديد من المضاعفات المستقبلية عند المصابين بداء السكري، وتشمل هذه المضاعفات أمراض الكلى، وأمراض العيون، والسكتة الدماغية، وأظهرت فائدة زيت حبة البركة في تنظيم مستويات سكر الدم بالعديد من الدراسات، وهذا يعني أنها مفيدة في الحد من المضاعفات المذكورة أيضاً.
  • خفض ضغط الدم: هناك فائدة محتملة لزيت الحبة السوداء في تقليل ضغط الدم، وهذا يعني أنه يسهم في تعزيز صحة القلب؛ فإن ارتفاع الضغط من عوامل الخطورة البارزة التي تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، وكذلك ارتفاع مستويات الكوليسترول الضار، ويجدر الذكر بأن الزيت المذكور يمكنه تقليل هذا النوع من الكوليسترول أيضاً.
  • الوقاية من التهاب النسيج العصبي: يحدث التهاب النسيج العصبي في الدماغ، ويعتقد الأطباء بأن له دوراً مهماً في تطور العديد من المشاكل في الدماغ، ومنها: الزهايمر، وكذلك مرض باركنسون، وتشير الدراسات إلى مساهمة زيت حبة البركة في تقليل الالتهابات العصبية مما يعني أنه يقي الدماغ من عدة أمراض.
  • مقاومة السرطان: يحتوي زيت الحبة السوداء على مادة الثيموكينون، وهي مادة تساعد على التحكم في نمو عدة أنواع من الخلايا السرطانية إضافة إلى السيطرة على انتشارها كما أظهرت بعد الدراسات التي أجريت في المختبر.
  • التعامل مع أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي: يتمتع زيت حبة البركة بخصائص مضادة للالتهابات، وهو ما يجعله مُفيداً في التقليل من حدة الأعراض التي تصاحب التهاب المفاصل الروماتويدي، وهي فائدة أظهرتها بعض الدراسات المحدودة.
  • الوقاية من داء المبيضات: ثبتت فائدة زيت حبة البركة في مقاومة أنشطة الفطريات، ويُمكن أن يحمي من فطريات المبيضة البيضاء (بالإنجليزية: Candida albicans) التي يُطلق عليها اسم فطريات المهبل، وهو ما يسهم في الوقاية من الإصابة بداء المبيضات.

فوائد زيت الحبة السوداء للشعر

يحصل الشعر على العديد من الفوائد عند دهنه بزيت حبة البركة، ومن هذه الفوائد: منع تساقط الشعر، وتعزيز قوة الشعر، وتقليل الالتهابات في فروة الرأس، بالإضافة إلى إبطاء عملية الشيخوخة، وفيما يأتي خطوات استخدام هذا الزيت للشعر: [1]

  • صب قدر ملعقتين كبيرتين من زيت حبة البركة على راحة اليدين، وبعد ذلك يتم فرك الراحتين مع بعضهما البعض قبل تدليك الشعر.
  • بعد الانتهاء من فرك الراحتين يتم تدليك الشعر بالزيت جيداً مع مراعاة وصول الزيت إلى فروة الرأس، وينبغي التركيز على الفروة قبل الانتقال إلى الشعر.
  • إبقاء الزيت على الشعر مُدة تتراوح بين 30-45 دقيقة ثم شطفه باستخدام أحد أنواع الشامبو اللطيف، وبعد ذلك يتم تجفيف الشعر عن طريق التربيت عليه.

فائدة زيت الحبة السوداء للعقم

في بعض الأبحاث المحدودة ظهرت فعالية زيت الحبة السوداء في تحسين جودة السائل المنوي عند الرجال المصابين بالعقم، وشمل ذلك التحسن في عدد الحيوانات، بالإضافة إلى تحسن حركتها، وشكلها، وكذلك تحسن حجم السائل المنوي، بالإضافة إلى درجة الحموضة، والخلايا المستديرة. [2][3]

الأعراض الجانبية لزيت الحبة السوداء

ربما يؤدي استعمال الحبة السوداء أو زيتها إلى ظهور بعض المضاعفات أو الأعراض الجانبية، ومنها ما يأتي: [4]

  • التسمم: يحتوي زيت حبة البركة على مركب الميلانثين، وهو أحد المركبات السامة، ولذلك يُمكن أن يسبب الزيت المذكور بظهور أعراض التسمم عند تناوله بكميات كبيرة.
  • ردة الفعل التحسسية: في بعض الأحيان يؤدي زيت الحبة السوداء إلى ظهور الطفح الجلدي التحسسي، ويُعرف هذا الطفح باسم التهاب الجلد التماسي (بالإنجليزية: Allergic contact dermatitis)، وذلك عند استخدام الزيت المذكور عن طريق تطبيقه موضعياً.
  • النزيف: يُمكن أن يؤدي تناول هذا الزيت إلى إبطاء عملية تخثر الدم، وهذا يعني أنه يزيد من خطورة التعرض إلى النزيف، ولذلك فإنه ينبغي تجنب زيت حبة البركة في حالة كان الشخص يعاني من اضطراب النزيف أو يتناول الأدوية التي تؤثر على تخثر الدم، ويجب التوقف عن تناول هذا الزيت قبل أسبوعين على الأقل من موعد العمليات المجدولة.
  • اضطراب المعدة: تنتج بعد اضطرابات المعدة عن تناول زيت حبة البركة أحياناً كما هو الحال عند استخدام الزيوت القوية الأخرى، ويُمكن أن يتسبب تناول هذا الزيت بتهيج المعدة، والشعور بالغثيان، والتقيؤ، والانتفاخ، والتشنج بالإضافة إلى غيرها من مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى. [5]

تحذيرات استخدام زيت الحبة السوداء

هُناك العديد من التحذيرات حول استخدام زيت الحبة السوداء من قبل بعض الأشخاص، ومن ذلك: التحذير من استخدامه للمرأة في فترة الحمل أو الرضاعة لعدم وجود الدراسات الكافية حول مأمونية هذا الزيت للنساء وأطفالهن في هذه الفترة، وكذلك يجب الابتعاد عن تناول الزيت المذكور والتحذير من استخدامه من قبل الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات النزيف، وكذلك المقبلين على إجراء أي نوع من الجراحة. [6]

أدوية ومكملات تتفاعل مع زيت الحبة السوداء

إلى جانب مميعات الدم تتداخل العديد من أنواع الأدوية الأخرى مع زيت الحبة السوداء، ويُمكن أن يؤثر ذلك على صحة الإنسان بشكل سلبي، ومنها: مثبطات المناعة، وأدوية السكري، والأدوية المدرة للبول، والأدوية التي تُستخدم للتعامل مع ارتفاع ضغط الدم، بالإضافة إلى الأدوية المهدئة، والأدوية التي تسهم في تعزيز مستويات هرمون السيروتونين في الدماغ. [4]

لا يقتصر التفاعل مع زيت الحبة السوداء على الأدوية فحسب، وإنما يشمل العديد من أنواع المكملات العشبية أيضاً، ويشمل ذلك مكملات الحديد لأن الزيت المذكور يزيد من قدرة الجسم على امتصاص هذا العنصر الغذائي، وكذلك الأعشاب التي تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم، والأعشاب ذات الخصائص المهدئة، والأعشاب التي تُقلل مستويات سكر الدم. [4]

يُسهم زيت الحبة السوداء في تحسين صحة الشعر والجلد وفروة الرأس عن طريق استخدامه موضعياً، ويمكن تناوله للحصول على الكثير من الفوائد الصحية الأخرى مثل تنظيم مستويات سكر الدم، والتقليل من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، ومن الضروري استشارة الطبيب قبل استخدام هذا الزيت من قبل الأشخاص الذين يُعانون من أية مشكلة صحية.