فوائد الكلوروفيل للصحة

لا تقتصر فوائد الكلوروفيل على النباتات فقط بل يعد مكوناً سحرياً يمد الجسم بالطاقة ويخلصه من السموم بالإضافة إلى فوائد أخرى عديدة

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
فوائد الكلوروفيل للصحة
مقالات ذات صلة
فوائد التمر للصحة
فوائد الفراولة للصحة
فوائد الحرنكش الصحية

في الآونة الأخيرة أصبح سائل الكلوروفيل، وقطرات الكلوروفيل، ومسحوق الكلوروفيل من الصيحات الصحية الرائجة حيث يتم الترويج لشرب الكلوروفيل على وسائل التواصل الاجتماعي باعتباره وسيلة للحصول على بشرة نقية وصحة جيدة، لنكتشف في هذا المقال أهم فوائد الكلوروفيل للصحة والبشرة، وطرق استخدامه، وهل هو بالفعل آمن كلياً على الجسم أم أن له آثاراً جانبية ضارة.

ما هو الكلوروفيل

الكلوروفيل هو مركب طبيعي في النباتات الخضراء يمنحها لونها الأخضر، ويساعد النباتات على امتصاص الطاقة من الشمس أثناء خضوعها لعملية التمثيل الضوئي وهي العملية التي تولد بها النباتات الطاقة من ضوء الشمس، ويعد الكلوروفيل عنصراً حيوياً للحفاظ على الحياة النباتية، كما يساعد الكلوروفيل على إنتاج الأكسجين لكوكب الأرض بأكمله.

يتواجد الكلوروفيل في الخضروات الخضراء والأطعمة النباتية الأخرى مثل الطحالب، كلما كانت الخضروات أكثر اخضرارًا، زاد محتواها من الكلوروفيل.

هناك نوعان من الكلوروفيل في النباتات؛ الكلوروفيل أ، والكلوروفيل ب، وتحتوي جميع النباتات على أحد هذين الصنفين، وكلاهما من المركبات التي تذوب في الدهون ولها خصائص مضادة للأكسدة. [1]

فوائد الكلوروفيل للجسم

لا تزال فوائد الكلوروفيل على جسم الإنسان في المراحل الأولى من الدراسات، مع ذلك فقد وجدت الأبحاث بالفعل أن الكلوروفيل يوفر بعض الفوائد الصحية التالية للجسم:

تحسين صحة القلب

يحتوي الكلوروفيل على وفرة من المغنيسيوم الممتاز لصحة القلب خاصة أن معظم الأشخاص لا يستهلكون ما يكفي من المغنيسيوم من خلال النظام الغذائي وحده، لذا فإن إضافة مكمل الكلوروفيل يعد مثاليًا للوصول إلى جرعتك اليومية من المغنيسيوم، كما يقلل الكلوروفيل أيضاً من فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم وأمراض أخرى مثل تصلب الشرايين.

تحسين الهضم

يؤدي تناول مكملات الكلوروفيل إلى تطهير القولون من الفضلات والسموم الأخرى المتراكمة، كما يساعد على تحفيز الجهاز الهضمي، وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة.

مضادات الأكسدة

يحتوي الكلوروفيل على مضادات الأكسدة التي تشمل فيتامين أ، ج، هـ، بالإضافة إلى البيوفلافونويدس، وبيتا كاروتين مما يوفر الحماية ضد الجذور الحرة المسؤولة عن تلف الخلايا.

يحتوي الكلوروفيل أيضاً على خصائص مطهرة تساعد في القضاء على أي بكتيريا ضارة قد تكون موجودة داخل جسمك، حتى خارج أمعائك.

التخلص من السموم

يمكن أن يزيد الكلوروفيل من تدفق الدم ويسهل توزيع الأكسجين في جميع أنحاء الجسم مما يؤدي إلى طرد السموم، والمبيدات، والمعادن الثقيلة وبالتالي يدعم صحة الكبد.

علاج فقر الدم

يفيد الكلوروفيل المصابين بفقر الدم حيث يعمل على استعادة خلايا الدم الحمراء في الجسم من خلال وفرة الإنزيمات لتطهير الدم، كما قد يساعد الكلوروفيل في تحسين فقر الدم وبناء خلايا الدم الحمراء وزيادة مستويات الطاقة في الجسم.

محاربة الالتهابات

يحتوي الكلوروفيل على خصائص قوية مضادة للالتهابات، ويفيد الجسم عن طريق تطهيره من البكتيريا الضارة والسموم الأخرى التي تحفز الالتهابات، كما  يساعد ذلك على تخليص الجسم من أي ألم ناتج عن ذلك الالتهاب.

تحسين صحة الكلى

من بين الفوائد العديدة للكلوروفيل قدرته على تقليل فرص الإصابة بحصوات الكلى عن طريق منع تكوين أكسالات الكالسيوم، كما يمكن للمرضى أيضاً استخدام الكلوروفيل للحالات الطبية المتعلقة بالكلى لأن فيتامين "ك" K الموجود فيه يشكل مركبات أساسية تعمل على تحسين صحة الكلى، وإذا كنت تخضع لغسيل الكلى، فيمكنك أيضًا تحسين صحتك بالحلول الطبيعية التي يمكن أن يوفرها الكلوروفيل. [2][3]

فوائد الكلوروفيل للبشرة

تناول الكلوروفيل يمنح البشرة توهجاً من داخل الجسم، لكن أيضاً يمكنك الاستفادة منه باستخدام كريمات الكلوروفيل والمواد الهلامية (الجل) وأقنعة العلاج التي تقدم فوائد عديدة، أبرزها ما يلي:

  • يعمل الكلوروفيل على تقليل التهابات الجلد ومنع الالتهابات البكتيرية في الجروح الجلدية عن طريق المراهم الطبية المصنوعة من مشتقات الكلوروفيل.
  • يساعد استهلاك الكلوروفيل بكميات تتراوح بين 100-300 مجم يوميًا في علاج القرحة والآفات الجلدية نظرًا لإمكانية التئام الجروح.
  • عند تطبيقه موضعيًا على الجلد، يمكن أن يكون فعالًا ضد حب الشباب الخفيف والمسام وحروق الجلد.
  • يعمل على تقليل تلف خلايا الجلد مع وجود كميات وفيرة من مضادات الأكسدة، والفيتامينات والمعادن.
  • تعمل الخصائص المطهرة للكلوروفيل على تدمير البكتيريا وتقوية الأنسجة.[2][3]

طرق تناول الكلوروفيل

يتوفر الكلوروفيل في عدة أشكال منها السائل والأقراص والمسحوق  بجانب توفره في الخضروات الخضراء، كما يلي: [2][3]

الكلوروفيل السائل

يحتوي الكلوروفيل السائل إما على مستخلص نباتي نقي مستخلص من الخضار أو الأعشاب الخضراء أو مشتق شبه صناعي من الكلوروفيل يسمى الكلوروفيللين، ويحتوي سائل الكلوروفيل عادةً على ماء نقي لتخفيف المستخلص الفعال.

غالبًا ما يستخدم الكلوروفيلين بدلاً من الكلوروفيل النقي حيث يُعتقد أن مستخلص الكلوروفيل النقي لا يتم امتصاصه بشكل صحيح لأنه يتحلل بسهولة في الأمعاء، ويحتوي الكلوروفيلين على النحاس الذي يعتقد أنه يساعد على امتصاصه في الجسم.

أقراص الكلوروفيل

تحتوي أقراص الكلوروفيل عادة على الكلوروفيللين وهي النسخة شبه الاصطناعية من الكلوروفيل، كما يمكن أيضًا تصنيع أقراص الكلوروفيل من طحالب كلوريلا الغنية بالكلوروفيل.

قطرات الكلوروفيل

قطرات الكلوروفيل هي شكل مركّز من الكلوروفيل السائل، يمكنك إضافة بضع قطرات من الكلوروفيل المركز إلى الماء أو عصير الفاكهة أو شاي الأعشاب.

مسحوق الكلوروفيل

مسحوق الطحالب الخضراء الغني بالمغذيات النباتية، مثل كلوريلا غني بالكلوروفيل وكذلك الفيتامينات مثل فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ب،12 وفيتامين هـ.

يمكن إضافة مسحوق الكلوروفيل إلى الماء والعصائر، وكذلك رشه على الطعام مثل السلطة والحساء.

الأطعمة الخضراء

تحتوي السبانخ على نسبة عالية من الكلوروفيل، مع حوالي 24 ملليجرام لكل كوب، كما تحتوي بعض الخضروات الأخرى على نسب كبيرة من الكلوروفيل، وتشمل هذه الخضروات ما يلي:

  • الخَسّ
  • البنجر الأخضر
  • الملفوف الأخضر
  • الكرنب
  • السلق
  • اللفت الخضر
  • البَقدونس
  • البروكلي
  • الخيار
  • الفاصوليا خضراء
  • نبات الهليون
  • الكراث
  • بازيلاء
  • الطحالب؛ مثل: سبيرولينا، وكلوريلا، وعشب البحر.

توجد كميات صغيرة من الكلوروفيل في الفواكه الخضراء مثل الكيوي والعنب الأخضر، كما يوجد أيضًا تركيز صغير من الكلوروفيل في المكسرات والبذور الخضراء، مثل الفستق.

الآثار الجانبية لتناول الكلوروفيل

ليس للكلوروفيل الطبيعي أي آثار جانبية معروفة، مع ذلك قد يكون للكلوروفيلين كمكمل غذائي مُضاف بعض الآثار الجانبية المحتملة التي يجب أن تأخذها في الاعتبار مثل:

  • الإسهال
  • تلون البول أو البراز
  • تلون اللسان
  • حرقة خفيفة أو حكة عند وضعها مباشرة على الجرح.
  • لا يُنصح بتناوله للحامل والمرضعات لعدم وجود دراسات كافية عن تأثيره.[2][3]

قبل تناول الكلوروفيل تأكد من تسوقه من مصادر موثقة طبيعية، واستشارة الطبيب إذا كنت تعاني من الأمراض، ولكي تحصل على فوائد الكلوروفيل يُنصح بتناول الخضروات الخضراء يومياً.