فوائد الزنجبيل مع النعناع والليمون

  • تاريخ النشر: الإثنين، 13 يونيو 2022
فوائد الزنجبيل مع النعناع والليمون
مقالات ذات صلة
فوائد الزنجبيل والعسل والليمون للتنحيف
فوائد عصير الليمون والنعناع وموانع شربه
فوائد عصير الليمون بالنعناع لإنقاص الوزن

إذا كنت ترغب في تناول مشروب صحي يحث على الاسترخاء، ويتميز بنكهته القوية، وفوائده الصحية فعليك بتناول مزيج من الزنجبيل، والنعناع، والليمون. تعرف الآن خلال السطور القادمة على فوائد الزنجبيل مع النعناع والليمون، وما هي طريقة تحضيره بخطوات سهلة وبسيطة في المنزل. [1]

ما هي فوائد الزنجبيل مع النعناع والليمون

يعد الزنجبيل من عائلة نباتات الهيل والكركم، ويتم استخدامه في أشكال متعددة سواء كان طازجاً، أو مجففاً، أو مطحوناً، مع العلم أنه يستخدم منذ العصور الوسطى حيث إنه اشتهر بقدراته العلاجية. أما عن النعناع فيمكن مزجه بسهولة إلى مختلف الأنظمة الغذائية وهو يتمتع برائحة قوية وجذابة. كما أن الليمون يتميز بنكهته الحامضة وهو مصدراً رائعاً لفيتامين سي ومضادات الأكسدة. يعد المزج بين هذه المكونات الثلاثة في مشروب واحد مفيداً لصحة ومناعة الجسم، وسنتطرق الآن إلى فوائدهم تباعاً.  [2] [3]

فوائد الزنجبيل 

يمتلك الزنجبيل المطحون أو الطازج العديد من الفوائد الصحية، وهي كالتالي: [1] [2] [4]

  • علاج الغثيان: يشتهر الزنجبيل بتأثيره المضاد للغثيان، كما يستخدم خلال شهور الحمل للتخلص من الغثيان الصباحي المصاحب له، لكن ينبغي استشارة الطبيب أولاً قبل تناوله خلال فترة الحمل. 
  • علاج الإمساك: إن الإمساك في الأغلب ينتج عن الجفاف واتباع نظام غذائي منخفض الألياف، ويساعد تناول الزنجبيل على تمرير البراز عبر الجهاز الهضمي بسهولة أكبر.
  • مقاومة الالتهابات: يحتوي الزنجبيل على مادة تسمى جينجيرول، وهي من مضادات الالتهاب كما أنها من مضادات الأكسدة .
  • الوقاية من نزلات البرد: يحتوي الزنجبيل على زيوت طيارة ومركبات الفينول التي تساهم في حماية الجسم من نزلات البرد وأمراض الشتاء الموسمية، كما يساعد شراب الزنجبيل في علاج التهاب الحلق ومشاكل الجهاز التنفسي.
  • إنقاص الوزن: يعمل الزنجبيل على تقليل الشعور بالجوع وبذلك فهو يساعد على إنقاص الوزن.
  • مزيل للألم: يفضل استخدام شراب الزنجبيل لتخفيف الآلام الناتجة عن تقلصات الدورة الشهرية، والتهابات المفاصل، وآلام العضلات الناتجة عن ممارسة التمارين الرياضية.
  • مهدئ: يساهم الزنجبيل في تخفيف الضغط النفسي نظراً لأن له تأثيراً مهدئاً، كما يعمل على تحسين الحالة المزاجية.

فوائد النعناع

يمكن استخدام أوراق النعناع في شكلها الطازج أو المجفف حيث تمتلك فوائد صحية متعددة، وهي كالتالي: [3]

  • علاج عسر الهضم: يساعد النعناع في تخفيف عسر العضم حيث يعمل على تسريع حركة الطعام من المعدة إلى الأمعاء.
  • تحسين أعراض القولون العصبي: يساعد النعناع في تخفيف أعراض القولون العصبي مثل الانتفاخ، والغازات، وآلام المعدة نظراً لاحتوائه على مركب المنثول.
  • مزيل للاحتقان: إن مركب المنثول المتواجد في النعناع له تأثير فعالاً في التخلص من احتقان الأنف وتحسين تدفق الهواء والتنفس.
  • التخلص من رائحة الفم الكريهة: إن تناول شاي النعناع يساهم في قتل البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.

فوائد الليمون

تمتلك فاكهة الليمون العديد من الفوائد الصحية، فهي تساهم في فقدان الوزن نظراً لأنها تقلل من مقاومة الأنسولين، كما تقلل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية نظراً لاحتوائها على مركبات الفلافونويد، وهي مصدر رائع لفيتامين ج، حيث تحتوي الليمونة الواحدة على 30 ملغ من فيتامين ج، وتشمل فوائد فيتامين ج ما يلي: [2] [5]

  • الوقاية من السرطان: حيث أن فيتامين ج مضاد للأكسدة، وبذلك فهو يمنع الجذور الحرة من إتلاف الخلايا الذي قد ينتج عنه الإصابة بالسرطان.
  • زيادة امتصاص الحديد: يزيد فيتامين ج من قدرة الجسم على امتصاص الحديد، وبذلك فهو يمنع الإصابة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • تقوية جهاز المناعة: إن فيتامين ج لا يمنع الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا، لكنه يقلل من المدة التي يحتاجها الجسم للتعافي من هذه الأمراض.

ما هي الآثار الجانبية المحتملة لمشروب الزنجبيل مع النعناع والليمون

يعد مشروب الزنجبيل مع النعناع والليمون آمناً وصحياً، لكن يجب تجنب الإفراط في استخدامه منعاً للتعرض للآثار الجانبية التالية: [1] [5]

  • قد يتسبب الزنجبيل في الإصابة بسيولة الدم نظراً لاحتوائه على الساليسيلات، ولذلك على من يتناول مميعات الدم التي تعرف باسم مضادات التخثر مثل دواء وارفارين (الاسم التجاري: Coumadin)، لذلك يجب استشارة الطبيب أولاً قبل الانتظام في تناول الزنجبيل مع النعناع والليمون.
  • يجب استشارة الطبيب أيضاً قبل تناول هذا المشروب في حالة المعاناة من مرض السكري، حيث أن الزنجبيل قد يتداخل مع أدوية علاج السكري.
  • قد يؤدي تناول جرعات كبيرة من الزنجبيل إلى الإصابة باضطرابات المعدة.
  • يجب تناول هذا المشروب بحذر لمن يعاني من تقرحات الفم لأن الليمون يسبب الشعور بالوخز.
  • كما يمنع تناول الليمون لمن يعاني من قرحة المعدة أو الارتجاع المعدي المريئي لأنه يسبب تفاقم الأعراض.

ما هي الكمية المسموح بها يومياً من مشروب الزنجبيل مع النعناع والليمون

يفضل تناول الزنجبيل بكمية لا تزيد عن 2 غرام يومياً منعاً للإصابة باضطرابات المعدة، لكن أقصى كمية يسمح بها الأطباء قد تصل إلى 4 غرامات يومياً. أما في حالة الحمل فيفضل تناول 1 غرام فقط من الزنجبيل، كما يفضل تناوله في الصباح الباكر للتخلص من الغثيان الصباحي المصاحب للحمل. [4]

ما هي طريقة تحضير الزنجبيل مع النعناع والليمون

يفضل تحضير الزنجبيل مع النعناع والليمون في المنزل للحصول على أقصى فائدة وأقوى نكهة، ويتم تحضيره عن طريق اتباع الخطوات التالية: [1] [2]

  • غلي 4 أكواب من الماء.
  • تقطيع الزنجبيل بطول 1 بوصة، ويمكن أيضاً بشر الزنجبيل.
  • يضاف الزنجبيل وأوراق النعناع الطازجة أو المفرومة إلى الماء المغلي، ويترك الخليط لمدة 20 دقيقة.
  • تقطيع ليمونة واحدة إلى شرائح، مع الاحتفاظ ببعض الشرائح للتزيين لاحقاً.
  • تضاف شرائح الليمون إلى الخليط، ويترك لمدة 5 دقائق.
  • يصفى الخليط، ويتم تناوله وهو ساخن مع إضافة شرائح الليمون وأوراق النعناع الطازجة لكل كوب للتزيين.
  • يمكن تحلية هذا المشروب بالعسل حسب الرغبة، لكن على مرضى السكري تناوله بدون سكر أو عسل.
  • كما يمكن تناول الزنجبيل مع النعناع والليمون بارداً ويتم شربه على مدار اليوم.

ننصح بشرب الزنجبيل مع النعناع والليمون يومياً نظراً لأنه ذو فوائد صحية متعددة، كما أنه يهدئ الأعصاب، وتذكر أن بإمكانك تجنب جميع الآثار الجانبية لهذا المشروب إذا تناولته باعتدال دون مبالغة.