فوائد الزبيب للأطفال والرضع والكمية المسموح بها

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 19 أكتوبر 2021
فوائد الزبيب للأطفال والرضع والكمية المسموح بها
مقالات ذات صلة
فوائد القهوة الخضراء للتخسيس والكمية المسموح بتناولها
فوائد الزبيب الصحية
فوائد الزبيب وأضراره

خلال موسم حصاد العنب بنوعيه الأصفر والأحمر، يتم تجفيف كميات كبيرة منه بطريقة خاصة لصنع الزبيب، ويتم إدخاله ضمن الأنظمة الغذائية بطرق عدة، كونه يساهم في تحقيق العديد من الفوائد الصحية.

وبشكل خاص يسعى الأهالي إلى إضافة الزبيب لطعام أطفالهم منذ مرحلة الرضاعة في سبيل تعزيز صحتهم وتحصينهم ضد الأمراض.

لذا اخترنا في هذا المقال أن نتعرف على فائدة الزبيب للأطفال، وكيفية إطعام الزبيب للرضيع.

ما فائدة الزبيب للأطفال

يحتوي الزبيب على نسب عالية من العناصر الغذائية الضرورية للطفل، لذا يساهم تناول الزبيب بتحقيق عدة فوائد للطفل، وهي: [1] [2]

  1. الزبيب يلين أمعاء الأطفال ويعزز عمل الجهاز الهضمي، حيث يحتوي الزبيب على نسبة عالية من الألياف الغذائية، ما يساهم في تحسين حركة الأمعاء والحد من الإمساك.
  2. يؤمن الزبيب المعادن الضرورية لنمو الطفل العقلي والبدني، بما فيها الحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم والكالسيوم والفوسفور.
  3. يساهم الزبيب في تكوين الدم لدى الطفل.
  4. يعمل الزبيب على تقليل مستويات الحموضة في معدة الطفل.
  5. الحد من نسبة الإصابة بالسمنة، من خلال تعزيز شعور الشبع وزيادة التمثيل الغذائي.
  6. يلعب الزبيب دوراً فعالاً في حماية دماغ الطفل وتعزيز صحة الجهاز العصبي.
  7. يحسن الزبيب من ذاكرة الطفل.
  8. القضاء على رائحة الفم الكريهة.
  9. يمنع الزبيب من تسوس أسنان الطفل.
  10. يساهم في علاج الحمى.
  11. تعزيز صحة القلب وضبط مستوى ضغط الدم.
  12. خفض خطر إصابة الأطفال بالأمراض المزمنة، من خلال ما يحتويه على مضادات أكسدة تعمل على محاربة الجذور الحرة وتلف الحمض النووي للخلايا.
  13. يساعد الزبيب في تقوية عظام الأطفال.

متى يعطى منقوع الزبيب للرضع

يصعب على الرضيع تناول حبات الزبيب، لذا يتم إطعامه منقوع الزبيب للحصول على فوائده، لكن في أي عمر يمكن إطعام منقوع الزبيب للرضيع؟

إن أفضل عمر ليبدأ الرضيع بتناول الزبيب هو في الشهر السادس، لكن في هذه المرحلة لا يكون قادر على مضغ الزبيب أو تناول هريس الزبيب مع الماء، لذا يمكنك صنع عصير الزبيب وإعطائه لطفلك الرضيع من خلال الطريقة التالية: [3]

مكونات عصير العنب الجاف:

  • ملعقة صغيرة من حبات الزبيب.
  • ربع كوب من الماء.

طريقة صنع منقوع الزبيب:

  • اغسلي حبات الزبيب بشكل جيد في البداية للتخلص من الملوثات.
  • ثم انقعي الزبيب في الماء لمدة 4-5 ساعات على الأقل أو طوال الليل.
  • اخفقي الزبيب والماء جيداً بواسطة الخلاط.
  • قومي بتصفية المزيج بواسطة مصفاة ناعمة جداً، بحيث يبقى سائل نقي، ثم أطعميها لطفلك.
  • بمجرد أن يبدأ الطفل في المضغ بشكل جيد، يمكنك تقديم الزبيب المهروس له.
  • ولا تطعمي طفلك حبات الزبيب إلا بعد أن يصبح في عمر السنة ونصف، تجنباً لحدوث الاختناق.

وصفة التمر والزبيب للأطفال

قد يلجأ الوالدين إلى مزج التمر مع الزبيب كي لا يشعر الأطفال بالملل من الزبيب، ويتم ذلك وفق الطريقة التالية: [4]

مكونات صنع مزيج التمر والزبيب:

  • 500 غرام من التمر.
  • 200 غرام من الزبيب.
  • ماء مغلي.

طريقة عمل التمر والزبيب:

  1. اغسل حبات التمر الطري جيداً وقم بتقطيعها.
  2. اغسل حبات الزبيب وقم بتصفيتها من الماء.
  3. ضع الزبيب والتمر منزوع البذور في وعاء.
  4. أضف كمية كافية من الماء الساخن لنقعها بالكامل.
  5. أبدأ بهرس التمر والزبيب في الماء.
  6. ضع قطعة نظيفة من القماش في وعاء مقعر، ثم اسكب فيها المزيج.
  7. لف القماش ثم اضغط عليه للحصول على المنقوع السائل.
  8. انقل بقايا التمر والزبيب إلى وعاء أخر وأضف لهم كمية جديدة من الماء وانقعهم مجدداً.
  9. ثم اسكبهم في القماش مجدداً، واعصر السائل من المزيج فوق الكمية التي استخرجتها سابقاً.
  10. قم بعد ذلك بغلي المزيج السائل على نار هادئة حتى يصبح قوامه كالعسل.
  11. ثم برد المزيج وقم بتصفيته وتخزينه في وعاء زجاجي جاف ومحكم الإغلاق.
  12. أطعم طفلك ملعقة من المزيج بشكل يومي.

فوائد الزبيب مع الحليب للأطفال

تساهم إضافة الحليب إلى الزبيب في تحقيق فوائد عديدة للأطفال، وهي: [5]

  • تقوية العظام وتعزيز صحتها.
  • تعزيز عمل الجهاز الهضمي.
  • المساهمة في نمو العضلات.
  • يقلل من مستوى التوتر لدى الأطفال.
  • تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
  • الحد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • يمدهم بالطاقة اللازمة خلال اليوم.
  • يقلل من خطر الإصابة بفقر الدم.
  • يوازن مستوى الحموضة في المعدة.
  • يؤمن لهم المعادن الضروية لنموهم.
  • خفض احتمالية إصابة الأطفال بالسمنة.
  • حماية الأطفال من الإصابة بالأمراض المزمنة.

ويمكن تحضير مزيج الحليب والزبيب من خلال الطريقة التالية:

مكونات الحليب والزبيب:

  • ملعقة كبيرة من الزبيب.
  • كوب من الحليب.

طريقة عمل الزبيب والحليب:

  1. اغسلي حبات الزبيب وقومي بتنشيفها، ثم أزيلي البذور منها.
  2. ضعي الحليب في وعاء على النار، ثم أضيفي له حبات الزبيب واغلي المزيج لمدة 5-7 دقائق.
  3. قومي بتصفية الزبيب من الحليب، وأطعمي طفلك حبات الزبيب ودعيه يشرب الحليب.
  4. إذا لم يرغب طفلكِ بتناولهم هكذا، يمكنكِ مزج الزبيب مع الحليب باستخدام الخلاط وشرب المزيج.

منقوع الزبيب للتسمين

يلعب منقوع الزبيب أو ما يعرف بعصير الزبيب النقي دوراً فعالاً في تسمين الرضع والأطفال، كونه يحتوي على نسب عالية من السعرات الحرارية والجلوكوز والفركتوز، والتي تساعد جميعها في زيادة الوزن. [6]

الكمية المسموح بتناولها من الزبيب للأطفال

أول ما يتسائل عنه الأهل عند إطعام الزبيب لأطفالهم، هو سؤال "ما هي الكمية المناسبة من الزبيب للأطفال؟"

تختلف الجرعة المناسبة من الزبيب للأطفال تبعاً لأعمارهن، ويتم تقسيمها وفق الآتي: [3]

  1. الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد: 1- 3 ملاعق صغيرة من عصير الزبيب يومياً.
  2. الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن عام واحد: 2-3 ملاعق صغيرة من الزبيب يومياً.

طرق تناول الزبيب للأطفال

يمكن للأهل إطعام أطفالهم الزبيب، عبر مجموعة من الطرق، وهي:

  • هريس الزبيب: يصنع من خلال إضافة الزبيب إلى الماء المغلي والانتظار حتى ينتفخ ويصبح طرياً، ثم يتم هرس حبات الزبيب وتناوله بشكل مباشر أو إضافته إلى الأطعمة التي يتناولها الطفل.
  • أضف حبات الزبيب أو هريس الزبيب إلى لبن الزبادي أو الفواكه المهروسة.
  • يضاف الزبيب المقطع إلى حبوب الأطفال والعصير.
  • إضافة الزبيب إلى المخبوزات مثل المعجنات والكعك والبسكويت.

محاذير تناول الزبيب للأطفال

يجب على الوالدين إطعام أطفالهم الزبيب بحذر شديد، حيث يشكل مخاطر على صحتهم، لذا اتبع النصائح التالية: [1]

  1. قد يلتصق الزبيب بأسنان طفلك ويزيد من احتمالية تسوس الأسنان، لذا دع طفلك يفرشي أسنانه قبل النوم.
  2. عدم إعطاء الزبيب لطفلك أثناء وقت النوم أو خلال السفر بالسيارة لأنه يزيد من خطر الاختناق.
  3. أعطي الزبيب لطفلك حبة تلو الأخرى، ولا تعطيه الأخرى قبل مضغ وبلع الأولى.
  4. لا تعطي طفلك الزبيب إذا كان يعاني من حساسية الزبيب.
  5. لا تطعم الزبيب للأطفال الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي.
  6. يُنصح بإعطاء عصير الزبيب للطفل فقط عندما يكون مصاباً بإمساك شديد، وفي الحالات الطبيعة من الأفضل تناول حبات الزبيب أو الزبيب المهروس.

ختاماً، استخدمي الزبيب لأطفالك بشكل معتدل، ولا تدعيهم يفرطون بتناوله لأنه يسبب العديد من المشاكل الهضمية.