فوائد الرمان للرجال

  • تاريخ النشر: الإثنين، 09 مايو 2022
فوائد الرمان للرجال
مقالات ذات صلة
فوائد الرمان وعصير الرمان
فوائد الرمان للقولون
فوائد الرمان للمرأة

تُعد ثمرة الرمان واحدة من الفواكه التي يتفق على حبها الجميع من رجال ونساء، لكن ما قد لا يعلمه الجميع أنها ليست مجرد فاكهة ذات طعم مميز بل هي منبع متعدد الفوائد الصحية. 

وقد توجهت الأبحاث نحو دراسة فوائد الرمان للرجال سواء أكان على صعيد الصحة العامة أم الصحة الجنسية، وسنتعرف إليها بالتفصيل في السطور التالية، كما سنتعرف سوياً إلى الأضرار التي قد تنتج من تناولها. 

القيمة الغذائية للرمان

تحتوي حبات الرمان المُضافة إلى وجبتك، أو كوب عصير الرمان الطازج على قيمة غذائية عالية على الرغم من انخفاض سعراتها الحرارية، أظهرت من خلالها فوائد طبية مذهلة تستحق الجهد المبذول عند فصل حبات الرمان من لب الثمرة. إذ تحتوي ثمرة الرمان الواحدة (282 غراماً) على: [1]

  • 234 سعرة حرارية.
  • 4.7 غرامات من البروتين.
  • 52.7 غراماً من الكربوهيدرات.
  • 3.3 غرامات من الدهون.
  • مصدر غني بالألياف يصل إلى 11.3 غرام.
  • مصدر غني بالمعادن؛ مثل: الكالسيوم، والبوتاسيوم، والفوسفور، والمغنسيوم.
  • مصدر غني بالفيتامينات؛ مثل: فيتامين ج، وفيتامين ك، والزنك، وحمض الفوليك.

ويمكن الحصول على فوائد الرمان من خلال تناوله بصور متعددة؛ مثل:

  • إضافة حبات الرمان على السلطة.
  • تناول عصير الرمان الطازج. 
  • إضافة دبس الرمان على الطعام في أثناء تحضيره.  

لكن يجب أن تضع في الاعتبار أن القيمة الغذائية الخاصة بثمرة الرمان قد تختلف قليلاً عن تلك الموجودة في العصير، إذ نجد أن عصير الرمان قد لا يوفر نفس نسبة الألياف وفيتامين ج الموجود في الثمرة. [1]

فوائد الرمان للرجال 

ماذا لو أخبرتك بأن حل مشاكلك الجنسية قد يكون بين يديك في صورة ثمرة الرمان اللذيذة، إذ يمتلئ الرمان بمضادات الأكسدة التي أثبتت نتائجها على الرجال والنساء على التمتع بحياة جنسية أفضل.

فهو يحتوي على مضادات أكسدة أكثر بثلاث مرات من النبيذ الأحمر والشاي الأخضر، بالإضافة إلى عديد من الفوائد الأخرى التي سنتعرف إليها بالتفصيل في السطور التالية. [2]

تعزيز هرمون التستوستيرون

يُعد هرمون التستوستيرون الهرمون الذكري المسؤول عن التحكم في شعر الوجه، والصوت الرجولي العميق، ونمو العضلات حتى الدافع الجنسي، لذا انخفاض مستوياته يؤدي إلى مشكلة صحية خطيرة ذات أبعاد مختلفة. [1] إذ يؤدي نقص مستويات هرمون التستوستيرون إلى:

  • انخفاض الطاقة.
  • الشعور بالاكتئاب.
  • تقليل الرغبة الجنسية.
  • زيادة الوزن.

لذا يوصي الأطباء دائماً بزيادة مستويات هذا الهرمون بالوسائل الطبيعية غير المكلفة مادياً، ومن أفضل تلك الطرق تناول الرمان بصورة منتظمة، فهو قادرة على تعزيز الهرمونات الجنسية بالإضافة إلى تحسين الأداء الجنسي، مع زيادة الخصوبة في الرجال والنساء.

كما أفاد معهد بيكمان للأبحاث في كاليفورنيا أن الرمان يحتوي على مركبات تمنع تحول الأندروجينات إلى الأستروجين، وهذا أمر بالغ الأهمية لأن وجود الكثير من هرمون الأستروجين في الرجال يتداخل مع وظيفة التستوستيرون، بحيث يؤدي إلى:[2]

معالجة ضعف الانتصاب 

يُعد ضعف الانتصاب (بالإنجليزية: Erectile Dysfunction) واحد من المشكلات الجنسية الشائعة التي تؤرق كثير من الرجال، وأظهرت الدراسات أن الرمان قد يكون قادراً على القيام بكل مما يلي فيما يخص هذا الأمر: [1] [2] [3]

  1. يُحسن من المخاوف النفسية كالتوتر، والقلق، وانخفاض الثقة بالنفس التي قد تسبب ضعف الانتصاب.
  2. يُعزز تدفق الدم إلى العضو الذكري عندما يحين وقت الانتصاب؛ مما يعطي الفرصة للحفاظ على الانتصاب بكفاءة لمدة أطول.
  3. يقلل عصير الرمان ضغط الدم الانقباضي خاصة في الأشخاص الذين يعانون ارتفاع ضغط الدم، أو تلف الشرايين، أو مشاكل الأوعية الدموية التي بدورها تُضعف عملية الانتصاب.
  4. قد يساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب التي قد تكون سبباً في ضعف الانتصاب؛ لأنه يفتح الأوعية الدموية، ويعزز تدفق الدورة الدموية، كما أنه يخفض نسبة الكوليسترول السيئ، ويحد من الالتهابات.

مكافحة سرطان البروستاتا         

قد يُصيب سرطان البروستاتا 11.6% من الرجال في مرحلة ما من حياتهم، لكن من المثير أن تناول فاكهة بسيطة مثل الرمان توفر لك وقاية منه، إذ تشير الدراسات إلى أنه يساعد في: [2] [3]

  • تثبيط نمو الخلايا السرطانية؛ بسبب محتواه من مادة البوليفينول ذات الخصائص المضادة للأكسدة.
  • يحافظ على العملية الفسيولوجية الطبيعية التي يقوم بها الجسم في تدمير الخلايا غير الصحية قبل أن تنقل مرضها إلى الخلايا المجاورة، ويُطلق على تلك العملية موت الخلايا المبرمج. 

تحسين جودة الحيوانات المنوية 

وجدت بعض الدراسات التركية التي أجريت على الفئران أن تناول عصير الرمان له تأثير كبير على زيادة عدد الحيوانات المنوية الصحية، أي زيادة كميتها وحركتها وبنيتها وخصوبتها؛ مما يزيد من فرص نجاح تخصيب البويضة وتكوين جنين صحي. [2] [3]

فوائد الرمان الصحية 

لا تتوقف فوائد الرمان الصحية على الحياة الجنسية لدى الرجال، بل تمتد إلى الصحة العامة في الرجال والنساء معاً، وتشمل كل الفوائد في السطور التالية.

مكافحة زيادة الوزن 

قد ينبهر البعض من فوائد الرمان لخسارة الوزن التي أظهرتها بعض الدراسات، إذ نجد أن الرمان يساعد في مكافحة السمنة من خلال الحد من آلام الجوع، وتحسين مستويات الشبع.

فهناك دراسة عام 2016 وجدت أن الأشخاص الذين يتناولون مكملاً يومياً من الرمان كانت لديهم رغبة أقل في تناول الطعام، والشعور بالشبع لفترات أطول؛ نتيجة وجود مضاد للأكسدة يُطلق عليه البوليفينول.

كما أنه يساهم في تحسين الأداء الرياضي والكفاءة والقدرة على التحمل؛ مما يساعد في فقدان الوزن واكتساب العضلات بشكل أسرع، ومن الجدير بالذكر أن التخلص من الوزن الزائد في الرجال يحمي من جميع مسببات ضعف الانتصاب، وانخفاض هرمون التستوستيرون. [2] [3]

تحسين صحة العظام والعضلات 

يوفر الرمان كثيراً من فيتامين ج الضروري لبناء العظام، والعضلات، والغضاريف، والأوعية الدموية، كما أنه يساعد في امتصاص عنصر الحديد ويعزز عملية التئام الجروح. [3]

بالإضافة إلى أنه مضاد قوي للالتهابات، يخفف الالتهابات في أنحاء الجسم خاصة التهابات العظام، والتهاب المفاصل؛ بسبب مركبات الفلافانول في عصير الرمان التي تمنع هشاشة العظام، وتلف الغضاريف. [4]

تدعيم الجهاز الهضمي 

تشير الأبحاث إلى أن فوائد الرمان للمعدة قد تجعله جزءاً ثابتاً على مائدة طعامك، فهو يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، وبكتيريا الأمعاء المفيدة أي يشبه عمل البروبيوتيك.

بالإضافة إلى أنه غني بالألياف التي قد تحمي من عديد من أمراض الجهاز الهضمي؛ مثل: الإمساك، والبواسير، وسرطان القولون، ومرض الجزر المعدي المريئي، بل يُمكن لعصير الرمان أن يقلل التهاب المعدة، ويحسن عملية الهضم عموماً. 

لكن حتى الوقت الحالي توجد معتقدات وأبحاث متضاربة حول ما إذا كان عصير الرمان يساعد في علاج الإسهال أو يفاقمه، لذا ينصح الأطباء في تلك الحالة تجنبه حتى تشعر بالتحسن وتهدأ الأعراض.  [3] [4]

فوائد إضافية للرمان 

من الرائع أن تعلم أن فوائد الرمان لم تقف عند هذا الحد المذكور، بل نجد أنه يساعد في كل مما يلي: [3] [4]

  • يعمل على منع تقدم مرض الزهايمر، بالإضافة إلى أنه يحمي الذاكرة.
  • يعتبر عصير الرمان من أفضل أنواع العصائر الطبيعية المفيدة لصحة القلب.
  • قد يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع.
  • مضاد فعال ضد البكتيريا والفيروسات؛ لأنه غني بكثير من العناصر الغذائية التي تدعم المناعة؛ مثل: فيتامين ج، وفيتامين هـ.
  • قد يساعد في تحسين القدرات الإدراكية والمعرفية.
  • قد يمتلك القدرة على تقليل مقاومة الأنسولين، وخفض نسبة السكر في الدم.
  • يساعد مستخلص الرمان في تقليل تكوين حصوات الكلى.
  • محاربة الإجهاد التأكسدي؛ لذا قد يساعد في منع، أو تأخير تطور بعض أنواع السرطان، وأمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها.
  • تقليل مستوى الكوليسترول الضار، وتدعيم الكوليسترول الجيد المفيد.
  • قد يساعد على علاج ومقاومة فقر الدم؛ نظراً للمحتوى العالي من عنصر الحديد.
  • تقليل خطر التعرض إلى مشكلات الفم والأسنان.
  • يعزز نضارة البشرة وصحة الجلد، كما أنه قد يساعد في تخفيف حدة تساقط الشعر.

أضرار الرمان للرجال 

قد يقع الرجال في فخ أضرار الرمان نتيجة التناول المفرط دون تنظيم، فليس كل مصدر غذائي يمتلك فوائد طبية نتناوله دون رقيب، إذ قد يتسبب الرمان في:[4] [5]

  1. أعراض ردود فعل تحسسية؛ مثل: الحكة، والتورم، واحمرار العيون، وسيلان الأنف بالإضافة إلى صعوبة التنفس.
  2. هبوط مستوى ضغط الدم إلى مستويات محفوفة بالمخاطر، خاصة في الأشخاص المصابين بالفعل بانخفاض ضغط الدم.
  3. قد يتسبب في رفع مستوى السكر بالدم؛ نتيجة تناول عصير الرمان بكميات كبيرة يومياً.
  4. قد تحتوي جذور وقشور الرمان على سموم، تكون بالأخص غير آمنة عند تناولها بكميات كبيرة بالفم؛ لذا ينصح الأطباء باستخدام لب الرمان فقط باعتدال.
  5. قد يكون تناول الرمان له تأثيراً سلبياً على فاعلية بعض الأدوية كما سنتعرف إليها بالتفصيل.

التفاعلات الدوائية مع الرمان 

 يجب على الرجال الذين يتناولون الأدوية التالية أن يتوخوا الحذر عند تناول الرمان؛ إذ قد تحدث تفاعلات تؤثر سلبياً على طريقة عمل تلك الأدوية ومدى كفاءتها، لذا يُفضل دائماً استشارة الطبيب المختص قبل إدخال ثمرة الرمان إلى نظامك الغذائي جدياً، وتشمل تلك الأدوية: [5]

  • الأدوية التي تعالج ارتفاع الكوليسترول وتحتوي على مادة الأستاتين (بالإنجليزية: Statins).
  • أدوية تخثر الدم؛ مثل: الوارفارين (بالإنجليزية: Warfarin).
  • الأدوية الحاصرة لقنوات الكالسيوم؛ مثل: أملوديبين (بالإنجليزية: Amlodipine).
  • بعض أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم؛ مثل: كابتوبريل (بالإنجليزية: Captopril).
  • بعض الأدوية المنظمة لضربات القلب؛ مثل: فيرامبيل (بالإنجليزية: Verapamil). 

قد تكون الأدلة العلمية المتوفرة حالياً عن فوائد الرمان للرجال سواء على الصحة الجنسية أو الصحة العامة لا تزال غير حاسمة، فالأمر بحاجة إلى مزيد من البحوث والدراسات لتأكيده أو نفيه.

لكن حتماً لن يؤذيك إدخال تلك الثمرة القيمة ضمن برنامجك الغذائي اليومي، وإذا كنت تتناول واحداً من الأدوية التي سبق ذكرها يفضل أن تستشير طبيبك حول كيفية تناول الرمان بالشكل الذي لا يتعارض معها، وتستمتع في الوقت ذاته بها.