فوائد الحناء الطبيعية للشعر

نصائح استخدام الحناء الطبيعية لشعر جذاب وصحي
الكاتب:رغد السودا
تاريخ النشر: 13/10/2016
آخر تحديث: 13/10/2016
محتويات المقال (اختر للانتقال)
  1. فوائد الحناء
  2. الاستخدام الصحيح
  3. سلبيات ومحاذير
استخدامات وفوائد الحناء للشعر

استخدمت الحناء الطبيعية من قبل شعوب كثيرة في العصور القديمة لصبغ الشعر، حيث انتشرت لمدة 6000 سنة في مصر القديمة، كما جرت عادة استخدامها لقرون في أجزاء من شمال أفريقيا والقرن الأفريقي فضلاً عن شبه الجزيرة العربية والشرق الأدنى.

على الرغم من كثرة الخيارات المتاحة للنساء من مستحضراتٍ تجميلية متنوعة لصبغ الشعر، إلا أن نسبةٌ ليست بالقليلة ما يزلن يفضلن صبغ شعرهن بالمواد الطبيعية، لاسيما بمادة "الحناء"، التي تلجأ السيدات لاستخدامها ليس بقصد تغيير لون الشعر فقط، بل كعلاجٍ جذري لنمو الشعر و تقويته ومنحه اللمعان المميز، فمادة الحناء إضافةً لفوائدها المتعددة تجاه الشعر فإنها تُستخدم للنقش على الجلد برسوماتٍ وأشكال مختلفة، وسنخص مقالنا هذا للحديث عن  الحناء الطبيعية واستخداماتها على الشعر، وأثرها الإيجابي والسلبي أيضاً. 

1

فوائد الحناء الطبيعي للشعر

تعتبر الحناء من المواد الطبيعية المغذية للشعر، ومن أهم فوائدها:

  • بحسب شهناز حسين (Shahnaz Husain) رائدة الأعمال في مجال ابتكار مستحضرات الجمال والرعاية الطبيعية الصحية في الهند، حيث ذكرت في كتابها (كتاب الجمال)-(Beauty Book) أهم فوائد الحناء المتنوعة للشعر والتي لا بد من ذكرها لك عزيزتي، حيث أوضحت أن: "الحناء تمثل علاجاً قوياً يحمي شعرك، تتميز بقدرتها على صبغ وتلوين الشعر حيث تطلي جسم الشعرة كاملاً" وبالتالي تحقق سماكة الشعر، من فوائد الحناء كمادة طبيعية أيضاً أنها تجعل الشعر مرناً وسهلاً للتحكم به، كما تُعد منظفاً فعالاً للشعر وفروة الرأس، فخلافاً للمنظفات الأخرى التي يمكن أن تخرب الحمض الطبيعي الذي يُعتبر شرطاً أساسياً للشعر الصحي، تفيد الحناء في علاج مشاكل كثيرة ترتبط بانتشار القشرة في فروة الرأس، فهي لا تدعم فقط نمو الشعر بل تضمن استعادة صحية لغطاء حمض فروة الرأس وهذا ما يجعلها عاملاً مضاداً للقشرة، كما نصحت شهناز في كتابها "بخلط الحنة مع البيض واللبن وعصير الليمون" لأنها من أكثر الطرق فعالية لتنظيف الشعر وتطوير نموه واستعادة صحة جيدة لفروة الرأس.
  • الحناء منعم فعال لشعرك ويحميه مما قد يلحق به من ضرر كما يضيف اللمعان والتألق لشعرك.
  • تحافظ الحناء على شعرك وتؤخر الشيب مما يجعله لامعاً وصحياً.
  • تُعتبر طريقة حقيقية للتخلص من الحكة التي تسببها القشرة المنتشرة في فروة الرأس وتعالجها بشكل طبيعي.
  • تحمي الشعر من التساقط وتقلل تقصفه بشكل طبيعي أيضاً.
  • تحمي الشعر من أشعة الشمس والأتربة.
2

نصائح لاستخدام الحناء على الشعر بشكل صحيح

هناك مجموعة من الأمور التي يجب أن تكوني على علمٍ بها قبل استخدام الحناء لصبغ شعرك، هذه بعض النصائح التي تمكنك من صبغ شعرك على الوجه الأمثل:

  • إن كنت تريدين صبغ شعرك بالحناء بقصد تكييفه وتنعيمه، ضعي البيض والعسل مع الحناء امزجي الخليط ووزعيه جيداً على شعرك؛ فالبيض والعسل يغذيان الشعر ويرطبانه كما يخففان من آثار جفافه بسبب مسحوق الحناء، وفي هذه الحالة لا تدعي الحناء على شعرك أكثر من ساعة واحدة.
  • عندما تستخدمين الحناء لتلوين شعرك، أضيفي القليل من الشاي المختمر لبودرة الحناء فذلك سيمنح شعرك اللمعان والإشراق أكثر.
  • للحصول على أفضل صبغ لشعرك، كرري هذه العملية بشكل محدود، حيث عليك أن تستخدمي الحناء المنقوعة بالماء على شعرك في كل يوم لمدة أسبوع ثم كرري هذه العملية مرة واحدة أو مرتين في الشهر، حيث عليك أن تبقي الخليط على شعرك من 5-6 ساعات على الأقل، ومن الضروري أن تضعي خلال تلك الفترة قبعة لتمنعي الهواء عن شعرك وتضمني بذلك عدم جفاف الحناء عليه.
  • حاولي ألا تلامس الحناء فروة رأسك لوقت طويل، تجنباً للحكة والحساسية التي تحدث نتيجة للجفاف الذي تسببه الحناء للشعر.
  • لتدارك مشكلة جفاف الشعر، بإمكانك استخدام الزيوت على الشعر قبل وبعد وضع الحناء عليه لترطيبه والتخفيف من جفافه.
  • ارتدي قفازات أثناء القيام بذلك، لتتجنبي تلطخ يديك بالحناء لأن إزالتها ليس أمراً سهلاً، وهنا بإمكانك فرك يديك بقطعة من الليمون لمحو آثارها.
  • ولوضع الحناء على شعرك الرطب وتلافي أكبر فوضى يمكن أن تحدثها الحناء؛ استخدمي لقطات من البلاستيك لعقد شعرك أثناء وضع الحناء عليه، كما يمكنك وضع بعض السكر مع الحناء لجعلها أكثر سلاسة في الاستخدام.
3

سلبيات استخدام الحناء

للحناء إيجابيات وفوائد متنوعة، بالمقابل هناك بعض السلبيات التي قد تعاني منها سيدتي أثناء وضعك للحناء على شعرك، فحاولي تجنبها قدر المستطاع، وهي كالتالي:

  • من الممكن أن تجدي صعوبة في توزيع الحناء على شعرك بشكل متساوٍ، وهذا ما سيخلق فوضى في المكان ويسبب التعب لذراعيك ورقبتك، وخصوصاً أن الحناء الطبيعية يجب أن تُترك على الشعر لفترة أطول من مستحضرات الحناء التجارية حيث تحتاج من (4-12 ساعة) حتى تأخذ مفعولها.
  • كثرة التجريب والمحاولات التي ربما تواجهيها للحصول على نتائج مثالية، كذلك هناك أمور تسبب لك العناء كطريقة غسيل الشعر والحصول على خليط مثالي من الحناء تضعينه على شعرك ثم الانتظار وقت طويل لإزالته، فكل تلك الأمور ستستغرق بعض التبديل والتغيير لتضمني اللون الذي تريدينه.
  • من أكثر صعوبات استخدام الحناء؛ الجفاف الذي سيطغى على شعرك بعد وضعها، لذا حاولي ترطيب الشعر بكريمات قوية التأثير.
  • رائحة الحناء المزعجة للآخرين.
  • بعد أن تصبغي شعرك بالحناء، لا يمكنك أن تفتّحي لونه باستخدام الصبغة الكيماوية إن أردت تغييره بعد فترة.
  • بحسب موقع ذا هيلث سايت (The Health Site) الهندي، صرح الدكتور أنيل جانجو (Anel Ganjoo) أخصائي أمراض جلدية واستشاري في مستشفى ساروج التخصصي بنيودلهي عن بعض سلبيات استخدام الحناء، حيث نوه إلى أن بودرة الحناء خضراء اللون لا تسبب أي تأثيرات جانبية عند مزجها لوضعها على الشعر، أما الحناء البنية والسوداء تسبب ذلك في بعض الحالات، ومن تلك السلبيات الأكزيما التي تنشأ عن عدم انتباه بعض السيدات لاحتواء الخليط عناصر ومركبات كمركب (الفينيلين ديامين)- (Phenylenediamine) العضوي، الذي يُستخدم في صبغات الشعر الكيميائية كما يعتبر بديلاً عن الحناء لتكثيف اللون وتسريع مفعولها على الشعر.

لمحة عن الحناء وأماكن انتشارها

الحناء كلمة فارسية الأصل، تشير إلى نبتة مزهرة تحمل أوراق الحناء، توجد هذه النبتة الطبيعية في الكثير من أنحاء العالم حيث تنتشر في الهند وباكستان والمغرب واليمن، كذلك إيران وأفغانستان والصومال فضلاً عن السودان كما تتواجد في مصر وبنغلاديش، تؤثر المناطق الجغرافية المختلفة على هذه النبتة حيث تختلف أنواعها وألوانها من منطقة إلى أخرى، وتستخدم لأغراض طبية وتجميلية مختلفة.

في ختام مقالنا.. على الرغم من وجود بعض السلبيات لاستخدام الحناء على الشعر، هناك بالمقابل إيجابيات ومحاسن تفوقها في إفادة الشعر وتقويته، لذا يسرنا أن نكون قد أطلعناك عزيزتي على أهم فوائد الحناء الطبيعية وأكثر النصائح أهمية لدى استخدامها.
 

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر