فوائد التلبينة للأطفال

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 09 يونيو 2020
فوائد التلبينة للأطفال
مقالات ذات صلة
علاج الإسهال عند الأطفال بأنواعه المختلفة
حماية الأطفال من الإنترنت
علاج الترجيع عند الأطفال

التلبينة وفوائدها العظيمة، أو باستطاعتنا القول في الواقع أن لديها معجزات طبية، فقد ورد ذكرها في السنة النبوية والأحاديث الشريفة الصحيحة، حيث أوصى الرسول الكريم بها بقوله: "التَّلْبِينَةُ مُجِمَّةٌ لِفُؤَادِ الْمَرِيضِ، تَذْهَبُ بِبَعْضِ الْحُزْن" رواه البخاري. وقد تم إيرادها في الطب النبوي وأوصي بها لما لها من قيم غذائية لوظائف الأجسام عامة؛ وتأثير عظيم على الأطفال خاصة حيث ثبت لها فوائد لاتعوض. فما هي التلبينة؟ وما قيمتها الغذائية؟ وماهي فوائد التلبينة للأطفال؟ وما طريقة تحضيرها؟

التلبينة

هي عبارة عن الحساء الذي يعد من دقيق الشعير أو نخالته ويُجعل فيه الماء والعسل أو اللبن، وغالباً ما يتم استخدام العسل لتحليتها وجعل طعمها مستساغاً؛ لا سيما عند الأطفال. ومن الممكن تحضير التلبينة مع الحليب حتى يصبح قوامها ناعماً وكريمياً، وقد تمت تسميتها بهذا الاسم بسبب لونها الأبيض الذي يشبه لون اللبن، وهي من الأغذية ذات القيمة الغذائية العالية جداً.

القيمة الغذائية للتلبينة

تحتوي التلبينة على قيمة غذائية عالية حيث أنها غنية بالسعرات الحرارية والدهون والكربوهيدرات والألياف والسكريات والبروتينات، وتقدم للجسم الفوائد التالية:

  • تسهم في خفض الكوليسترول في الدم لاحتوائها على الشعير الذي ثبت علمياً مقدرته على خفض مستويات الكوليسترول في الدم.
  • تساعد في علاج السرطان فيحتوي الشعير على مضادات الأكسدة مثل: فيتامين A وفيتامين E الذي ثبت علمياً أيضاً أنها تتلف الخلايا السرطانية.
  • تؤخر ظهور علامات التقدم في السن حيث يحتوي الشعير على مضادات الأكسدة الضرورية لمقاومة الأمراض وتثبيط عملية التقدم في السن والشيخوخة، والتي تعمل بدورها أيضً على تأخير الإصابة بمرض الزهايمر.
  • تعمل الألياف الموجودة في الشعير على تنظيم نسب السكر في الدم عن طريق إفراز صمغ يذوب في الماء مكوناً مواد هلامية تعرقل من امتصاص المواد الغذائية من الأطعمة التي يتناولها الإنسان.
  • بما أن التلبينة غنية بالألياف؛ فإن لها دور في علاج الإمساك، حيث تم إجراء تجارب على المصابين بالإمساك المزمن فأُعطوا منتجاً مصنوعاً من الشعير لفترة ثلاث مرات يومياً، واتضح أن 80% من هؤلاء المصابين بالإمساك تم شفاؤهم تماماً وأقلعوا عن استعمال المسهلات.

فوائد التلبينة للأطفال

فوائد التلبينة للأطفال

كما ذكرنا سابقاً فإن للتلبينة فوائد عظيمة للأطفال، ومن أبرزها:

  • تعمل كمقوٍ عام لجسم الطفل، وتعزز مناعة الجسم مما يساهم في الوقاية من الأمراض المُعدية.
  • تحتوي على نسب عالية من الألياف الغذائية التي تسهل حركة الأمعاء، وتساهم في تحفيز إفراز العصارة الهضمية مما يجعل منها علاجاً فعالاً وسريعاً للإمساك.
  • تعالج بطء وضعف النمو لدى الأطفال.
  • تطهر المعدة، وتساعد أيضاً على التخلص من التوتر والاضطرابات النفسية وتعالج الاكتئاب وتقي منه، حيث تحتوي على فيتامين B المهم للخلايا العصبية وتحتوي على المعادن التي تؤثر بشكل إيجابي في تهدئة الأعصاب.

طريقة تحضير التلبينة

يمكننا تحضير التلبينة في المنزل بكل سهولة باتباع الخطوات التالية:

  • نضع الماء في قدر ونضيف له كمية الشعير، ثم نخلط المكونات بالمضرب اليدوي حتى تتجانس.
  • نضع القدر على حمام مائي ونرفعه على نار متوسطة الحرارة مع التحريك المستمر حتى يصبح الخليط بقوام المهلبية.
  • نضيف الحليب والعسل للخليط ونستمر بالتقليب حتى تمتزج المكونات جيداً.
  • نقوم في النهاية برفع التلبينة عن النار، ثم نقوم بسكبها وتقديمها.

كما ذكرنا للتلبينة من فوائد وقيم غذائية وأهمية نحن بأمسّ الحاجة إليها لا سيما الأطفال وتأثيرها الفعّال في نموهم، كما وردت في الطب النبوي في حديث قمنا بذكره وأحاديث أخرى في السنة النبوية الشريفة، مما يدل على كثرة فضائلها وفوائدها الناجعة.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا