فوائد التفاح وعناصره الغذائية

مكونات التفاح وعناصره الغذائية وأهم فوائده للصحة، والسعرات الحرارية المتواجدة في التفاح
تاريخ النشر: 17/11/2016
آخر تحديث: 22/10/2017
صورة لبعض أنواع التفاح الأخضر والأحمر

تتميز شجرة التفاح بصغرها، حيث يتراوح طولها بين ( 3-12 م)، تأخذ أوراقها الشكل الإهليجي البسيط، وهي مرتبة بالتناوب، تم اكتشاف التفاح عام ثلاثمائة قبل الميلاد أي يعتبر من الفواكه القديمة جداً على وجه الأرض.

 يعتبر التفاح من أشهر الفواكه في العالم، حيث تحتوي ثمرة التفاح على العديد من الفوائد الصحية للجسم لذلك ينصح بتناولها نظراً لفوائدها على جميع أعضاء الجسم.

1

التفاح ينشط الدماغ ويقوي الذاكرة

يساعد التفاح الأخضر وعصير التفاح على إبطاء المشاكل الإدراكية المرتبطة بالتقدم في العمر، كما أنه يحتوي على مضادات للأكسدة تحمي خلايا الدماغ من هجمات الجذور الحرة.

مما يفيد في تحسن صحة الدماغ والحد من مخاطر الاضطرابات العصبية مثل: مرض الزهايمر والخرف، هذا ما أكدته مقالة نشرت في 12 تشرين الثاني /نوفمبر عام 2011حول دور التفاح في الحفاظ على صحة الدماغ.

حيث تبين أن تناول تفاحتين في اليوم يساعد على تقوية الذاكرة والحد من مخاطر الإصابة بأمراض الشيخوخة والخرف.

2

يفيد التفاح في تقوية عضلة القلب

يقوي عضلة القلب ويساعدها على العمل بشكل صحيح، حيث يقي من تصلب الشرايين من خلال منع تسرب الكوليسترول، كما يعتبر التفاح مصدر غني بالمغذيات النباتية مثل:

كيرسيتين، كاتشين، فلوريزينية، أحماض الكلوروجينيك، التي تساعد جميعها على حماية عضلة القلب والأوعية الدموية من التلف التأكسدي.

فتناول تفاحتين أو شرب 12 أوقية من عصير التفاح يومياً يخفض احتمالات الوفاة بسبب أمراض القلب.

حيث بينت مقالة نشرت في 12 نيسان /أبريل عام 2011 حول دور التفاح في الحفاظ على صحة القلب؛ أن تناول التفاح يمنع تصلب الشرايين الذي يؤدي لاحقاً إلى أمراض قلبية، حيث يعتبر التفاح مصدر غني بالألياف النباتية التي تساعد على حماية القلب.

3

يفيد التفاح في تقوية العظام

يحتوي التفاح على الكالسيوم ومضادات الأكسدة التي تساعد على تعزيز كثافة العظام، كما يحتوي مركب يعرف باسم البورون الذي يقوي العظام ويمنع الكسور.

كما أن الفلافونويد المعروفة باسم فلوريزينية الموجودة في التفاح؛ تلعب دوراً رئيسياً في الحد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام خاصة لدى النساء بعد انقطاع الطمث.

وفي مقالة نشرت في 14 آب /أغسطس من عام 2013 حول دور التفاح في تقوية العظام، نوهت إلى دراسة دور التفاح في تقوية العظام لما يحتويه من الكالسيوم ومضادات الأكسدة.

تلك التي تعمل على تعزيز كثافة العظام ومنع الكسور، لذلك ينصح بتناول التفاح للحد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

4

التفاح مفيد لمشاكل المعدة والأمعاء

يساعد التفاح على تعزيز عملية الهضم لما يحتويه من ألياف البكتين- الغذائية المفيدة للأمعاء، التي تساهم بدورها في تسريع عملية الاستقلاب والهضم.

هذا ما تناولته مقالة تناولت دور التفاح في تسريع عمليات الاستقلاب والهضم، لذلك ينصح بتناول التفاح في حالة الإصابة بالتخمة؛ نتيجة تناول كميات غذائية أكثر من الحاجة، حيث يساعد على الشعور بالراحة ويسرع عملية الهضم.

5

يساعد التفاح في التقليل من أعراض الربو

يحتوي التفاح على الأحماض الفينولية التي تساعد أي شخص يعاني من الربو على التنفس بسهولة أكثر دون الحاجة إلى تداخلات علاجية.

هذا ما أكدته مقالة نشرت في 19 نيسان /أبريل عام 2011 حول دور التفاح من التقليل من هجمات الربو لدى المرضى الذين يعانون من مشاكل تنفسية.

6

يساعد التفاح على تخفيف الوزن

تساعد ألياف البكتين الموجودة في التفاح على فقدان الوزن، إذ أن زيادة البكتين تتطلب المزيد من المضغ بالتالي الشعور بالشبع، كما أن البكتين عندما يذوب في المعدة يُشكل مادة هلامية تعمل على امتصاص الدهون الزائدة بالتالي حماية الجسم من تركمها.

إذا أكدت مقالة نشرت في 10 تشرين الأول /أكتوبر عام 2014 حول دور التفاح في تقليل الوزن ما يتعلق بدور ألياف البكتين الموجودة في التفاح.

لذلك ينصح بتناول التفاح قبل الطعام خاصة عند الأشخاص ذوي الأوزان الزائدة، حيث يساعدهم على الشعور بالشبع ويقلل من تناولهم لكميات إضافية من الطعام.

7

يساعد التفاح على التقليل من الإمساك

مادة البكتين في التفاح تقلل من الإمساك، كما أن التفاح يحتوي على نسبة عالية من الماء التي تفيد في حل مشاكل الإمساك والإسهال أيضاً.

هذا ما أكدته مقالة نشرت في 2 نيسان /أبريل من عام 2014 تناولت دور التفاح في التخفيف من الإمساك، نتيجة احتواء قشرة التفاح على مادة البكتين.

8

يعتبر التفاح مفيد لمرضى السكري

يعتبر تناول التفاح أمراً ضرورياً لمرضى السكري، حيث أكدت مقالة نشرت في 6 نيسان /آبريل من عام 2010 حول أهمية تناول التفاح لمرضى السكري من النمط الثاني.

بينت أن التفاح يعمل على زيادة إفراز مادة الأنسولين من البنكرياس بالتالي يعمل على رفع مستويات السكر في الدم عند مرضى السكري، لذلك ينصح بتناوله لأهميته العظيمة.

9

يفيد التفاح في تقليل نسبة الكوليسترول في الدم

تفيد ألياف البكتين الموجودة في التفاح تفيد في خفض مستويات الكوليسترول في الدم، حيث بينت مقالة نشرت في 2 شباط/فبراير عام 2014 دور التفاح في خفض ضغط الدم عند مرضى ارتفاع الضغط.

كما يساهم في خفض نسبة الكوليسترول في الدم حيث تقوم ألياف البكتين الموجودة في التفاح على خفض نسبة الكوليسترول في الدم ومنع تراكمه في الأوعية الدموية، مما يقلل بذلك من خطر الإصابة بتصلب الشرايين.

10

يفيد التفاح البشرة لما يحتويه من فيتامينات

يحتوي التفاح على فيتامين أ الذي يعمل على تفتيح البشرة وتنقيتها من البقع التي تشوه الوجه، لذلك يعتبر التفاح مفيد لصحة البشرة ويحافظ على نقائها.

ففي مقالة نشرت في 24تشرين الأول /أكتوبر من عام 2016 ذكرت تصدر التفاح لأهم الفواكه التي تساعد في تغذية البشرة وإعطائها الحيوية، حيث يعتبر التفاح الذي يحتوي على كمية عالية من الفيتامينات خاصة فيتامين ( أ،س) الضروريين لإكساب البشرة النضارة والإشراق.

11

يساعد تناول التفاح يومياً في الوقاية من خطر الإصابات السرطانية

إن تناول التفاح يقدم الألياف الغذائية التي يحتاجها الجسم لتخفيض نسبة التعرض للسرطان، ويخفض نسبة التعرض للوزن الزائد.

كما أن قشرة التفاح تحتوي على فيتامين سي الضروري للحفاظ على نضارة البشرة، إضافة إلى أن التفاح يحتوي على العديد من المواد المضادة للأكسدة والمواد الكيميائية النباتية، التي تساعد على حماية الخلايا من الضرر التأكسدي الذي يحفز الإصابات السرطانية.

ففي دراسة معهد بحوث الأمراض السرطانية في أمريكا حول دور التفاح في الوقاية من الإصابة بالسرطان، وجدت أن التفاح غني بالمواد المضادة للأكسدة والمواد الكيميائية النباتية التي تساعد على حماية الخلايا من الضرر التأكسدي الذي يحفز حدوث السرطان، لذلك ينصح بتناوله بمعدل ثلاث مرات في اليوم.

12

يحافظ التفاح على صحة الشعر ويعزز نموه

يحتوي التفاح على البيوتين الذي يعزز نمو الشعر ويجعله أقوى، كما يحافظ التفاح على الشعر ويمنع تساقطه بسبب احتوائه على الألياف القابلة للذوبان ومركبات الفينولية ومضادات الأكسدة والفيتامينات.

إضافة أنه يساعد على نمو الشعر، هذا ما أكدته مقالة نشرت في 12 تموز/يونيو 2014 حول دور التفاح الأخضر في المحافظة على صحة الشعر ونموه السليم.

13

يفيد التفاح في الحفاظ على صحة الأسنان واللثة

يحتوي التفاح على الألياف الضرورية للحفاظ على صحة الأسنان من النخور كما أنها تحمي اللثة، حيث أثبتت مقالة تناولت طرق العناية بالأسنان واللثة بالاعتماد على الغذاء؛ أن تناول التفاح يخفف من الإصابة بالنخور السنية لما يحتويه من الألياف الضرورية التي تحمي الأسنان من النخور كما تحمي اللثة وتحافظ على شكلها ولونها السليم.

14

القيم الغذائية والسعرات الحرارية في التفاح

يتميز التفاح بامتلاكه الكثير من العناصر الغذائية المهمة والضرورية للإنسان، وخاصةً المعادن والفيتامينات، هذه المكونات الغذائية تعزز قيمة التفاح في تقديم كل من الفوائد السابقة، لذلك سنتعرف فيما يلي على العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من التفاح:

العناصر الغذائية والسعرات الحرارية في 100 غم من التفاح

العنصر الغذائي

كميته في 100 غرام من التفاح

الحريرات

52 حريرة

الكربوهيدرات

13.8 غرام

الدسم

0.2 غرام

البروتين

0.3 غرام

فيتامين A

54 وحدة دولية

فيتامين C

4.6 ميلليغرام

فيتامين E

0.2 ميلليغرام

فيتامين K

2.2 ميكروغرام

الكالسيوم

6 ميلليغرام

الحديد

0.1 ميلليغرام

المغنيزيوم

5 ميلليغرام

الفوسفور

11 ميلليغرام

البوتاسيوم

107 ميلليغرام

الصوديوم

1 ميلليغرام

الفلور

3.3 ميكروغرام

الماء

85.6 غرام

15

أسماء التفاح باللهجات المحكية

يمتلك التفاح العديد من الأسماء المميزة التي تدل عليه حيث يطلق عليه ألقاباً مختلفة بحسب اللهجة المحكية في البلدان العربية.

فبالإضافة إلى اسمه المعروف في جميع بقاع العالم العربي وهو "التفاح"؛ يوجد أسماء أخرى يعرف بها، على سبيل المثال في اللهجة الجزائرية يدعى "أَثَفَّاحْ" أو "تسفاح" ، وتعتبر هذه الأسماء هي الاستثناءات الوحيدة لتسمية التفاح في العالم العربي.

أخيراً.. تفاحة في اليوم تغنيك عن الطبيب، مقولة أثبتت صحتها من خلال الفوائد العظيمة التي قمنا باستعراضها في مقالنا عن التفاح ودوره في الحفاظ على جسد سليم ومعافى.

التعليـــقات
جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر