علاج سرعة القذف بالزيوت والأعشاب والطرق الطبيعية

  • تاريخ النشر: الخميس، 05 نوفمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 18 مارس 2021
علاج سرعة القذف بالزيوت والأعشاب والطرق الطبيعية
مقالات ذات صلة
علاجات الأمراض المعدية بين الزوجين
الأمراض المعدية بين الزوجين
دردشة مع الدكتورة سماح رائحة المحبوبة على منصّة العلم 🌹

سرعة القذف من المشاكل التي تؤثر على النشاط الجنسي للرجال ومن الممكن أن تسبب لهم الإحراج أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، نقدم في هذا المقال طرق لـتأخير سرعة القذف بدون أدوية.

علاج سرعة القذف بالأعشاب

قد يفيد تناول بعض الأعشاب في تأخير سرعة القذف نظراً لما تحويه من مواد وعناصر غذائية مفيدة للصحة الجنسية، من خلال زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون الذكوري وتحسن الدورة الدموية في الأعضاء التناسلية، كما تساعد في تحقيق مدة أطول أثناء الجماع والابتعاد عن القذف المبكر، من هذه الأعشاب: [1]

  • الهليون: يمكن تناوله من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين من مسحوق الهليون في كوب واحد من الحليب، وغلي هذا المزيج لمدة 15 دقيقة ، ثم شربه ثلاث مرات في اليوم.
  • الزعفران واللوز والزنجبيل والهيل: يمكن نقع 10 حبات من اللوز طوال الليل في الماء وتقشيرها في اليوم التالي، ثم مزجه مع كوب واحد من الحليب الساخن في الخلاط ثم إضافة القليل من الزعفران والهيل والزنجبيل إلى هذا الخليط، وتناوله كل صباح.
  • الأفوكادو: يمكن تناوله بشكل منفرد أو إضافته إلى السلطات.
  • بذور البصل الأخضر: يمكن تناول الأوراق والبذور مع الأطباق المختلفة.
  • الجنسنغ: يمكن تناول كوب من الحليب ممزوجاً بملعقة صغيرة من مسحوق جذور الجنسنغ وملعقة صغيرة من العسل.
  • طب الايروفيدا الشعبي: وهو نظام الشفاء الهندي، يعتمد على آلاف الأعشاب التي تستخدم لعلاج أمراض مختلفة، حيث يوجد بينها أعشاب لعلاج سرعة القذف على شكل كبسولة تؤخذ مرتين يومياً مع الماء الفاتر، أظهرت نتائج دراسة في عام 2017 نشرت في مجلة ساينس دايركت (Science direct)، أن الرجال الذين تناولوا هذه الأعشاب شهدوا زيادة طفيفة لكن ملحوظة في الوقت المستغرق للقذف. [2]
  • طب العشب الصيني: قد يساعد تناول الأعشاب الصينية بشكل يومي أو أسبوعي مثل حبوب كيلين، في علاج سرعة القذف عن طريق تعزيز القدرة على التحمل الجنسي وتحسين الطاقة.[2]

علاج سرعة القذف بالطعام

يعد كل من الزنك والمغنيسيوم عنصران مهمان للصحة الجنسية، كما قد يفيدان في تحسين سرعة القذف، لذلك قد يفيد إدراج الأطعمة الغنية بالزنك والمغنيسيوم في نظامك الغذائي في زيادة الوقت الذي تستغرقه للوصول إلى الذروة، هذه الأطعمة تشمل: [2]

  • المحار.
  • بذور اليقطين.
  • فول الصويا.
  • زبادي.
  • سبانخ.
  • حبوب القمح.
  • لوز.
  • الفاصوليا.
  • حمص.
  • حبوب السمسم.
  • لحم البقر والضأن.
  • الشوكولاتة الداكنة.
  • ثوم.
  • بازلاء.
  • كما يمكن تناول مكملات الزنك بعد استشارة الطبيب الأخصائي، حيث تبلغ الكمية الموصي بها حوالي 11 ميليجرام من الزنك يومياً لتحسين وقت القذف.

تمارين لعلاج القذف السريع

يفيد القيام ببعض التمارين والتقنيات البسيطة في تأخير سرعة القذف، مثل: [2]

  • تقنية التوقف والضغط المؤقت: وهي تقنية تستخدم أثناء ممارسة الجنس، حيث تساعد على تأجيل وقت القذف، وتشمل:
  • التوقف مؤقتاً عن ممارسة الجنس عند الشعور بالحاجة للقذف.
  • قيام الشرك بالضغط على أسفل القضيب عند التقاء الرأس مع الجسم، ويتم الاستمرار بالضغط حتى زوال الرغبة بالقذف.
  • يمكن تكرار هذه العملية عدة مرات حتى تتمكن القدرة على التحكم بوقت الذروة.
  • الهدف من هذه التقنية هو إيقاف التدفق، وترك القضيب يرتاح، ثم المواصلة لزيادة فترة الجماع.
  • تقنية التوقف والبدء: وهي تقنية تفيد في التحكم في العملية الجنسية ووقت القذف، عندما تشعر بالرغبة في القذف توقف تماماً عن ممارسة أي نشاط جنسي مع الشريك، حتى تقل الإثارة، يمكن بعدها المواصلة وتكرار نفس العملية حتى تشعر بالرغبة في القذف النهائي.
  • تمارين قاع الحوض: وهي تمارين لعلاج القذف السريع، تسمى تمارين كيجل أيضاً، حيث يسبب تقوية عضلات قاع الحوض تأثيراً كبيراً على الوقت المستغرق للوصول إلى الذروة، لأداء تمارين قاع الحوض:
  • ابحث عن العضلات الصحيحة عن طريق التوقف أثناء التبول أو شد العضلات التي تمنعك من إخراج الغازات.
  • أثناء الاستلقاء، قم بشد عضلات قاع الحوض لمدة 3 ثوانٍ، ثم استرخ لمدة 3 ثوانٍ، كرر ذلك 10 مرات متتالية على الأقل، نفذ التمرين 3 مرات على الأقل في اليوم.
  • قم بزيادة عدد الثواني تدريجياً حتى تصبح عضلاتك أقوى، جرب أوضاعاً جديدة، مثل الوقوف أو المشي أو الجلوس.
  • لا تنس أن تتنفس، وتذكر أن تركز فقط على عضلات قاع الحوض، لا تشد عضلات البطن أو الفخذين أو الأرداف.
  • الواقي الذكري للتحكم في الذروة: يساعد الواقي الذكري في التقليل من الحساسية ويمنعك من القذف المبكر.
  • الاستمناء: قد يساعد الاستمناء قبل ساعة أو ساعتين من ممارسة النشاط الجنسي في تأخير القذف أثناء الإيلاج.

علاج سرعة القذف بالزيوت

يعد استخدام زيت القرنفل أحد طرق علاج سرعة القذف بالزيوت، من خلال استخدامه بشكل موضعي ودهن الطبقة الخارجية للقضيب فيه، إما بمفره أو بعد خلطه مع مواد وأعشاب أخرى، جدير بالذكر أنه لا يوجد ادلة علمية تدعم هذه الفرضية كما أن زيت القرنفل لا يعد بديلا آمناً عن استخدام الأدوية الموصوفة من الطبيب، كما يجب عدم استخدامه إلا باستشارة الطبيب الأخصائي. [3]

مشروبات تؤخر القذف

قد يساعد إضافة هذه المشروبات إلى نظامك الغذائي اليومي في تحسين العملية الجنسية وتأخير القذف، منها: [4]

  • عصير الصبار: تشير بعض الدراسات، إلى فائدة عصير الصبار في زيادة إنتاج هرمون التستوستيرون الذكوري، كما يمكن أن يؤدي شرب عصير الصبار إلى زيادة الطاقة والرغبة الجنسية.
  • عصير رمان: يمتلك عصير الرمان القدرة على تحسين ضعف الانتصاب وسرعة القذف، لاحتوائه على تركيز عالي من مضادات الأكسدة، مما يحسن الدورة الدموية.
  • مخفوق الموز مع الحليب: مشروب غني بالفيتامينات ويساعد على تعزيز الأداء الجنسي، كما يفيد في زيادة القدرة على التحمل.
  • عصير بطيخ: البطيخ لديه القدرة على تقوية الانتصاب. مما يحسن تدفق الدم إلى القضيب.

في النهاية..، بالرغم من ان القذف السريع هي مشكلة شائعة بين الرجال، إلا أنهم قد يواجهوا أحياناً إحراج في الحديث عنها، كما تعد مشكلة قابلة للعلاج في معظم الحالات باستخدام عدة طرق، وقد يتطلب علاج القذف السريع الشديد مزيج من العلاج الدوائي بالإضافة إلى هذه التقنيات بعد استشارة الطبيب الأخصائي.