جدول متوسط الوزن والطول في أول عام من عمر الأطفال

أفضل حليب للرضع

علاج تأخر النطق عند الأطفال

إذا كنت تشعرين أن طفلك متأخر بالكلام وتودين التأكد فسنخبرك العلامات التي تدل على ذلك!

  • بواسطة: هبة الصايغ الجمعة، 26 يونيو 2020 الجمعة، 26 يونيو 2020
علاج تأخر النطق عند الأطفال

دائماً ما تنتظرين خطوة طفلك الأولى، وكلمته الأولى، تراقبين تصرفاته وتدرسين حركاته، وهذا طبيعي وممتع بالفعل أن تبدأي بالصراخ والغناء عندما تسمعين كلمة ماما لأول مرة فإليك العمر المناسب ليتحدث طفلك ومعلومات أكثر عن تأخر النطق.

متى يبدأ الطفل بالكلام؟

غالباً ما يبدأ الأطفال بإخراج الأصوات منذ الأشهر الأولى وتتطور هذه الأصوات لتصبح كلمات مفهومة بين 18 و24 شهر عند أغلب الأطفال، إذ يتحدث الطفل حوالي 50 كلمة بعمر العامين، كما يبدأ بتكوين جمل من كلمتين وثلاث كلمات في سن الثالثة، حيث تزيد مفرداته إلى 1000 كلمة تقريباً، ويكوّن جمل من ثلاث إلى أربع كلمات.

شاهدي أيضاً: صحة الطفل النفسية

تشخيص تأخر النطق عند الأطفال:

تأخر الكلام عند الأطفال يكون عندما لا يحقق شرط الكلام المناسب لعمره بالحد الأدنى، فلكل طفل جدوله الزمني، فالتأخر قليلاً في المحادثة لا يعني بالضرورة وجود مشكلة خطيرة.

 على سبيل المثال يمكن لطفل عمره ثلاث سنوات أن:

  • يستخدم حوالي 1000 كلمة.
  • يقول اسمه، ويدعو الآخرين بأسمائهم.
  • يستخدم الأسماء والصفات والأفعال في جمل من ثلاث أو أربع كلمات.
  • يستطيع طرح الأسئلة.
  • يسرد قصة، يغن أغنية.

بكل الأحوال سيطرح طبيب الأطفال أسئلة حول قدرات طفلك على الكلام واللغة بالإضافة إلى المعالم والسلوكيات التنموية الأخرى، ويقوم بفحص فم طفلك وحنكه ولسانه وممكن أيضاً أن يفحص سمعه حتى إذا بدا طفلك متجاوباً مع الصوت، فقد يكون هناك ضعف في السمع يجعل الكلمات مشوشة.

علامات تأخر الكلام:

في عمر 18 شهر، يمكن لمعظم الأطفال استخدام كلمات بسيطة مثل "ماما" أو "دادا"، أما علامات تأخر النطق عند الأطفال الأكبر سناً هي:

العمر سنتان: لا يستخدم 25 كلمة على الأقل.

العمر سنتان ونصف: لا يستخدم عبارات من كلمتين أو مجموعات من الأفعال.

العمر 3: لا يستخدم 200 كلمة على الأقل، ولا يطلب الأشياء بأسمائها، يصعب فهمه حتى لو كنت تعيش معه.

أسباب تأخر النطق عند الأطفال

قد يعني تأخر الكلام في بعض الأحيان أن تطور مهارات الطفل مختلفة قليلاً لكنه سوف يلحق بأقرانه، لكن تأخيرات الكلام أو اللغة يمكن أن تنذر بشيء عن التطور البدني والفكري بشكل عام وإليك بعض الأسباب:

  • مشاكل في الفم: يمكن أن يدل تأخر النطق إلى وجود مشكلة في الفم أو اللسان أو الحنك مثل حالة اتصال اللسان بأرضية الفم وتسمى ربط اللسان ankyloglossia))، مما يجعل من الصعب إنشاء أصوات معينة.
  • اضطرابات الكلام واللغة: اضطراب النطق أي عندما يستطيع الطفل أن يفهمك ويتواصل معك تواصل غير لفظي لكنه لا يستطيع قول العديد من الكلمات أما الطفل الذي يمكنه نطق بضع كلمات ولكن لا يمكنه وضعها في عبارات مفهومة قد يكون لديه تأخير في اللغة.

 تتضمن بعض اضطرابات الكلام واللغة وظائف المخ وقد تكون مؤشراً على إعاقة في التعلم. أحد أسباب الكلام واللغة والتأخيرات النمائية الأخرى هو الولادة المبكرة.

  • فقدان السمع: من المحتمل أن يجد الطفل فاقد السمع أو يسمع الكلام مشوّهاً صعوبة في تكوين الكلمات.

 حيث أن إحدى علامات فقدان السمع أن طفلك لا يتعرف على شخص أو كائن عند تسميته ولكن يفعل ذلك إذا استخدمتِ الإيماءات.

  • نقص التحفيز: تلعب البيئة دوراً مهماً في تطوير الكلام واللغة فمن الصعب حقيقة أن يتابع طفلك الكلام إذا لم تتفاعلي معه، وقد تمنع المعاملة السيئة والإهمال أو عدم التحفيز والتشجيع اللفظي الطفل من الوصول إلى معالم النمو والتطور الطبيعي.
  • اضطراب طيف التوحد:  غالباً ما تُلاحظ مشاكل النطق واللغة مع اضطراب طيف التوحد.
  • الاضطرابات العصبية: حيث يمكن أن تؤثر على العضلات اللازمة للتحدث وتشمل:
  1. الشلل الدماغي: يمكن أن يؤثر ضعف السمع أو إعاقات النمو الأخرى على الكلام.
  2. ضمور العضلات.
  3. إصابات في الدماغ.
  • الإعاقات الذهنية:  يمكن أن يتأخر الكلام بسبب إعاقة ذهنية، فقد تكون مشكلة معرفية بدلاً من عدم القدرة على تكوين الكلمات.

علاج تأخر النطق عند الأطفال

تتبع طريقة العلاج للتشخيص الذي يجده الطبيب لحالة الطفل مثل:

  • العلاج بلغة الكلام هو الخط الأول من العلاج إذا كان الكلام هو التأخر النمائي الوحيد، فقد يكون هذا هو العلاج الوحيد المطلوب، يمكن أن يكون علاج النطق واللغة فعالاً أيضاً كجزء من خطة العلاج الشاملة.
  • التدخل المبكر: تشير الأبحاث إلى أن تأخيرات الكلام واللغة في سن 2 إلى 5 سنوات يمكن أن تؤدي إلى صعوبة في القراءة في المدرسة الابتدائية.
  • علاج الحالة الكامنة: عندما يكون تأخر الكلام مرتبطًا بحالة أساسية، من المهم معالجة هذه المشاكل التي تشمل:
  1. مشاكل السمع.
  2. المشاكل العضوية في الفم أو اللسان.
  • علاج بالممارسة.
  • علاج تحليل السلوك التطبيقي.
  • إدارة الاضطرابات العصبية.

تعليم الأطفال النطق

 إليك بعض الطرق لتشجيع طفلك على الكلام:

  • تحدثي مباشرة مع طفلك، أخبريه بكل ما تفعلينه مهما كان بسيطاً.
  • استخدمي الإيماءات والإشارة إلى الأشياء عندما تقولي أسماءها.
  • القراءة لطفلك.
  • غني أغاني بسيطة يسهل تكرارها.
  • كوني صبورة عندما يحاول طفلك التحدث معك.
  • عندما يطرح أحدهم سؤالاً على طفلك لا تجيبي عليه بدلاً منه بل امنحيه فرصة للإجابة بنفسه.
  • كرري الكلمات بشكل صحيح بدلاً من انتقاد الأخطاء بشكل مباشر أو التحدث بلغة الأطفال.
  • دعي طفلك يتفاعل مع الأطفال الذين لديهم مهارات لغوية جيدة.
  • اطرحي الأسئلة مع تحديد الخيارات، مما يتيح الكثير من الوقت للرد.

علاج تأخر النطق عند الأطفال بالأعشاب:

لم يثبت وجود أي علاج عشبي مباشر لتأخر النطق بل استشارة المختص لتحديد وتشخيص المشكلة هي الأساس لتخطي الموضوع، ومع ذلك، على الرغم من عدم وجود أي بحث يربط النظام الغذائي على وجه التحديد بتأخيرات الكلام أو تأخيرات اللغة، فهناك الكثير من المعلومات التي تدعم فكرة تغيير النظام الغذائي لطفلك لتحسين قدرته على التعلم وتطوير مهارات الكلام واللغة بشكل أفضل.

في النهاية سيدتي من أهم النقاط التي يجب أن تتذكريها هي عدم مقارنة طفلك بأقرانه فلكل طفل جدول تطور خاص به وإذا كان لديك شك بوجود مشكلة معينة استشيري أخصائي حيث أن التدخل المبكر لأي مشكلة هو أساس العلاج.

المصادر والمراجع:

[1] مقالAnn Pietrangelo "هل يعاني طفلي من تأخر في الكلام؟2019" المنشور على موقع healthline.com.

[2] مقال "تأخيرات الكلام والنظم الغذائية الخاصة: هل تساعد؟" المنشور على موقع speechandlanguagekids.com.