علاج العصب السابع

ما هو العصب السابع وما هي أعراض التهاب العصب السابع وأسباب التهاب العصب السابع وعلاج التهاب العصب السابع بالأدوية وعلاج التهاب العصب السابع بالتدليك وعلاج التهاب العصب السابع بالحجامة

الأربعاء، 20 مايو 2020
  • علاج العصب السابع

    تعدّ حالة شلل الوجه (Facial paralysis) الاسم المتعارف عليه لحالة التهاب العصب السابع وهي حالة من شلل عضلات الوجه المؤقت بسبب تلف العصب السابع حيث تصبح عضلات الوجه ضعيفة ومتدليّة وغير متناسقة في حركتها، قد يحدث شلل الوجه بشكل مفاجئ كما في حالة صحيّة تُدعى بشلل بِل (Bell’s palsy)، أو يحدث تدريجياً خلال عدة أشهر مثل (حالات أورام الرأس والرقبة)، سنتعرف في مقالنا هذا على العصب السابع وأسباب وأعراض التهابه وأهم طرق العلاج المتبّعة.

    ما هو العصب السابع the seventh cranial nerve

    هو أحد الأعصاب المهمة التي تمتد من جذع الدماغ وتتفرع بعدها متجهةً إلى عدة مناطق في الوجه مثل عضلات الوجه وثلثي رأس اللسان والغدة الدمعية وتجويف الأنف إضافةً إلى عدّة جيوب في الوجه مثل الجيب الفكي والجيب الوجهي، ومن هنا جاءت تسميته أيضاً بالعصب الوجهي (The facial nerve) حيث يؤدي وظيفته من خلال نقل المعلومات الحسية والذوقية من اللسان وداخل الفم إلى الدماغ ويساهم في التحكم في كيفية تقلص عضلات الوجه لتشكيل التعبيرات المختلفة.

     طرق تقوية الذاكرة

    شاهدي أيضاً: طرق تقوية الذاكرة

    ما هي أعراض التهاب العصب السابع

    أهم الأعراض المرافقة لالتهاب العصب السابع:

    • شلل الوجه على جانب واحد (نادراً ما يتأثر جانبي الوجه معاً).
    • فقدان السيطرة على جانب الوجه المصاب.
    • جفاف العين وقلة الدموع.
    • تدلي الفم على جانب الوجه المصاب.
    • تغير حاسة الذوق وجفاف الفم.
    • الكلام غير الواضح.
    • سيلان اللعاب وصعوبة في الأكل والشرب.
    • ألم في الأذن أو خلف الأذن.


    أعراض التهاب العصب السابع

    أسباب التهاب العصب السابع

    يحدث التهاب العصب السابع نتيجة أسباب مختلفة مثل:

    • إنتان في العصب السابع.
    • صدمة الرأس.
    • أورام في الرأس أو الرقبة.
    • سكتة دماغية.
    • التهاب في الأذن الوسطى أو التهاب في العين.
    • عدوى فيروسية مسببة من قبل فيروسات الهربس (herpes simplex).
    • ضعف في الجهاز المناعي.
    • التعرض لتيار هواء بارد شديد في منطقة الوجه لفترة من الزمن.

     علاج التهاب العصب السابع بالأدوية 

    معظم المصابين بالتهاب العصب السابع يتعافون من تلقاء أنفسهم (مع أخذ العلاج أو بدونه)، ولكن يتمّ اللجوء إلى بعض الأدوية التي تسرّع من عملية الشفاء؛ والتي قد تستغرق عدّة أسابيع أو عدّة أشهر لتستعيد عضلات الوجه قوة تقلصها الطبيعية. أهم العلاجات الدوائية المستخدمة:

    • أدوية الكورتيزون (Corticosteroids): تقلل أدوية الكورتيزون الفموية مثل البريدنيزون (prednisone) من التورم في العصب السابع وتخفف من حدة الالتهاب.
    • الأدوية المضادة للفيروسات (Antiviral Medications): عندما يتم التأكد من أنّ سبب التهاب العصب السابع فيروسي، يصف الطبيب دواء مضاد للفيروسات الذي يمنع تكاثر الفيروس المسبب للالتهاب وتوقف انتشاره في الجسم.
    • قطرات العين المرطبة (eye drops): يتم وصفات قطرات العين المرطبة طوال اليوم وذلك حرصاً على الحفاظ على رطوبة العين وحمايتها من التلف والجفاف الذي يحدث بسبب عدم قدرة المريض على رمش العين بشكل طبيعي.
    • الأدوية المسكنة للألم (pain medications): مثل الباراسيتامول الايبوبروفين للتخفيف من الألم المرافق لحالة التهاب العصب السابع.
    • من المهم بدء العلاج بمجرد ظهور الأعراض، لضمان تسريع عملية الشفاء من التهاب العصب السابع.

    علاج التهاب العصب السابع بالتدليك

    أثبت العلاج بالتدليك أهمية كبيرة في مراحل شفاء أعراض التهاب العصب السابع، حيث يساعد التدليك وحركات المسّاج لمنطقة الوجه المتضررة في منع عضلات الوجه من التقلّص والانكماش.. سيقوم المعالج المختصّ بإرشادك حول أهمية القيام بتمارين يومية لتدليك الوجه عن طريق اليدين وكأمثلة:

    • تدليك الفم وأسفل عضلات الوجه: عن طريق مسك زاويتي الفم بوساطة إصبعي الإبهام والسبّابة لتشكيل ابتسامة والقيام بذلك عدّة مرات متتالية حتى تتجعد الشفاه، من الأفضل تكرار هذه الحركة عدّة مرات باليوم.
    • تدليك الجزء العلوي من الوجه: يبدأ التدليك من فوق الحاجبين للأعلى وباتجاه مقدمة الرأس؛ وبعد ذلك تُعكس الحركة أي يبدأ التدليك من مقدمة الرأس للأسفل نحو الحاجبين، تُكرّر هذه الحركة مرتين إلى ثلاثة مرات باليوم.
    • تدليك الوجنتين (الخدّين): عن طريق أطراف الأصابع بحركات دائرية متتالية.
    • استخدام قطعة قماش مبللة بماء دافئ بعد القيام بحركات التدليك لتخفيف أي ألم قد يشعر به المريض بعد إجراء تمارين الوجه السابقة.


    علاج التهاب العصب السابع بالتدليك

    علاج التهاب العصب السابع بالحجامة

    الحجامة (Cupping) هي شكل من أشكال العلاج البديل المساعد في زيادة التروية الدموية للمنطقة التي توضع فيها أكواب زجاجية أو بلاستيكية خاصّة يتم تسخينها ثم وضعها على الجلد للمنطقة المتضررة لفترة زمنية معينة حتى تبرد؛ ثمّ تسحب بطريقة "الشفط" الذي يساعد في تدفق الدم.

    تساعد الحجامة في حالة التهاب العصب السابع عن طريق:

    • زيادة تدفق الدم إلى المنطقة المطبّق عليها وذلك يحسّن من وظائف العضلات.
    • تخفيف توتر العضلات.
    • تعزيز إصلاح الخلايا المتضررة.
    • إنشاء أوعية دموية جديدة في المنطقة المتضررة.

    ختاماً.. التهاب العصب السابع من الحالات التي تحتاج أحياناً وقتاً طويلاً للعلاج، إلا أنّها حالة مؤقتة تزول تماماً مع الوقت وتحتاج بعض الصبر والالتزام بالعلاج وتخفيف التوتر النفسي الذي يلعب دوراُ كبيراُ في زيادة أو تقليل مدّة العلاج.

    ​​​​​​​المصادر والمراجع

    [1] مقال "العصب السابع" المنشور على موقع healthline.com

    [2] مقال "شلل الوجه" المنشور على موقع healthline.com

    [3] مقال "أسباب وعلاج شلل بِل" المنشور على موقع healthline.com

    [4] مقال "علاج شلل العصب الوجهي بالأدوية" المنشور على موقع nyulangone.org

    [5] مقال "علاج شلل بِل عن طريق التدليك" المنشور على موقع leaf.tv

    [6] مقال "ما هو العلاج بالحجامة" المنشور على موقع healthline.com

    المزيد:

    تعليقات