فياجرا طبيعيّة

زيادة خصوبة الرجل

طرق عملية للتعامل مع الزوج الغاضب

هل تشعرين بأنك تعيشين بالقرب من بركان قابل للانفجار في أيَ لحظة؟

  • بواسطة: هبة الصايغ الأحد، 26 أبريل 2020 الأحد، 26 أبريل 2020
طرق عملية للتعامل مع الزوج الغاضب

هل تفكرين بطرق وأساليب للتخفيف من حدَة الموقف مع زوجك الغاضب حرصاً على استمرار العلاقة بينكما بأفضل حال؟

إذاً ما عليكِ سوى تحضير كوب القهوة الخاص بكِ والغوص معنا في أسبار هذا المقال لتتعرَفي على الأسباب وأفضل الطرق والحلول للتعامل مع زوجك العصبي، وبداية لنتعرف على شعور الغضب.

تعريف الغضب:

هو شعور انفعالي ناتج عن موقف معين، وهو أحد أنواع المشاعر البشرية التي ترافق ألم جسدي أو نفسي مدموج ببعض الأفكار المثيرة.

أبرز الأسباب التي تدفع زوجك للغضب:

هناك العديد من الأسباب التي تجعل زوجك سيئ المزاج، غاضب، ويعاملك بطريقة سيئة؛ لذلك عليكِ عزيزتي أن تأخذي نفساً طويلاً وتكونين أنت الوعاء الذي يحتوي غضب زوجك وتهدئي من روعه، إليك بعض الأسباب التي تشعل غضب زوجك:

  1. ارتفاع هرمون الكورتيزول Cortisol)) وهو الهرمون المسؤول عن مستويات التوتر ويفرز من الغدة الكظرية وذلك ينتج عن عادات النوم السيئة والتوتر العالي بسبب ضغط العمل في بعض الأحيان.
  2. انخفاض هرمون التستوستيرون (Testosterone) وهو الهرمون الرئيسي المسؤول عن صفات الذكورة حيث ان انخفاض هذا الهرمون يؤدي الى الشعور بالغضب وفقد القدرة على التركيز وممكن أن ينتج عن عادات النوم السيئة أو النظام الغذائي السيء الذي يفتقد إلى الفيتامينات والمعادن.
  3. انخفاض هرمون سيروتونين (Serotonin) وهو أحد الهرمونات المسؤولة عن الناقلات العصبية الرئيسية في الدماغ ويلعب دوراً في الصحَة العقلية والعاطفية.
  4. ضغوطات الحياة المتراكمة من ازدحام وعمل وضغوط مادية وعدم التَفريغ بشكل صحيح.
  5. شعور الرجل بالتقصير الدائم تجاه عائلته وعدم قدرته على تلبية متطلَبات أسرته بشكل كامل مما يجعله يشكُ برجولته وقدرته على السيطرة على وضع عائلته وهذه المشاعر تظهر على شكل نوبات الغضب.
  6. عدم امتلاكه لمهارة الذكاء العاطفي (أي قدرته على التَعرف على مشاعره والتعامل معها بشكل صحيح يجعله أكثر عرضة للغضب لأنه يجد صعوبة في التعبير عن ذاته ومشاعره). [1]

عليكِ سيدتي أن تعلمي أنًك تخضعين لتحدٍ كبير في حال كان طبع زوجك الغالب هو الغضب لذا أنت بحاجة لأن تواجهي حقيقة ألَا تنجرفي في تيار حالة الغضب هذه ولا تتحولي أيضاً إلى شخص غاضب والتحدي الثاني هو محاولتك السيطرة على هذه العلاقة وترطيب أجواء المنزل.


أسباب غضب الزوج

استراتيجيات عمليَة للتعامل مع (غضب زوجك):

إليكِ سيدتي بعض الخطوات العمليَة التي يجب عليكِ اتباعها لتجنب تفاقم الوضع أو إشعال فتيل غضب زوجك مما يؤدي لنتائج غير مرضية لكما أنتما الاثنان.

  1. لا تخافي من ردة فعل زوجك الغاضب: إن الغضب والصراخ ليسا إلَا محاولة لفرض السيطرة المفقودة على الموقف وهي تعبير عن الضعف لا عن القوَة لذا ابقي هادئة سيدتي.
  2. فكَري بتصرفاتك: من الجَيد هنا عزيزتي أن تكوني واقعية وصريحة بعض الشيء مع نفسك لتكتشفي إذا كان لك يد في انفجار هذا البركان الغاضب أم لا حتى تستطيعي السيطرة وتجنَب هذه النوبات في المرات المقبلة.
  3. تخفيف التصعيد وعدم رد الغضب بغضب: عندما يغضب زوجك ويبدأ بالصراخ لا تشاركيه موجة الغضب هذه وتقومي بدورك بالصراخ أيضاً فيصبح زوجك الغاضب أكثر عدائية والحل الأمثل هو الهدوء واستيعاب الموقف، لا تنسي أن هدفك هو تخفيف حدَة الوضع وقلب الموقف العدواني إلى موقف أكثر هدوءً.
  4. التواصل الفعَال والبنَاء: يمكنك تجنب الكثير من المشاجرات والغضب لو أقمت تواصل بنَاء مع الشريك لفهم رغباته واحتياجاته غالباً.
  5. تأجيل الحلول لوقت السلم والهدوء: إن النقاش في المشاكل العالقة بينكما وإيجاد الحلول هو من أفضل الاستراتيجيات لتجنّب الوقوع في المشاكل والتعرض لنوبات الغضب.
  6. فكّري كيف تكوني مؤثّرة على زوجك لا مسيطرة: وذلك من خلال خلق بيئة إيجابية مواتية للتعاون ومحاولة فهم مشاعر زوجك والوقوف بجانبه.
  7. كوني رحيمة وصبورة: عادة ما يكمن خلف هذا الغضب والنار المشتعلة الكثير والكثير من مشاعر الألم والحزن والتي يصعب على زوجك الغاضب معالجتها بسهولة، حيث أنّه بالوقت الذي تقومين أنت بالبكاء للتعبير عن مشاعرك يقوم هو بالتعبير عن طريق نوبات الغضب والصراخ وبالرغم ممَا يعطيه شعور الغضب من قوّة وسيطرة إلَا أنَه يعود بتأثيرات سلبيَة على صحَة زوجك الجسديَة والنفسيَة.
  8. الحكمة وضبط النفس: من المهم أن يكون التعاطف والحكمة أساس تصرفاتك في لحظات الغضب فالصبر والتعاطف هم أساس بناء العلاقات بين الناس. [2]


التعامل مع الزوج الغاضب

تعاون الزوجة مع الزوج الغاضب:

إذاً من المهم جداً عزيزتي أن تعاملي زوجك كشريك بحاجة إلى تعاونك معه ورحمتك وليس كعدو أو خصم يتعمّد إزعاجك وإهانتك بل هو غير قادر على السيطرة على نفسه لذلك عليك أن تشعريه بأنَك تدعمينه، كما يجب أن تبحثا سويَة عن الطرق التي تساعده في التفريغ عن مشاعره الغاضبة وسنذكر لك بعض الأمثلة:

  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الاستحمام بالمياه الدافئة.
  • الابتعاد عن المصدر الذي سبب له الغضب.
  • كتابة ما يزعجه ومن ثم تمزيق الورقة.
  •  تغيير الفكرة التي يفكر فيها من سلبية إلى إيجابية حتى تتغير مشاعره وبالتالي سلوكه.
  •  إدارة الغضب: هي أداة تستخدم لتتعلّمي كيفية التعبير عن غضبك بطريقة صحيّة وتعلميه بدورك لأطفالك وزوجك ونذكر منها على سبيل المثال:
  1. اعترفي لنفسك أنَكِ غاضبة.
  2. قومي بالعد من الواحد إلى عشرة وخذي نفساً عميقاً قبل أن تتكلَمي.
  3. أخبري الشخص الذي أمامك أنَك تشعرين بالغضب لكن دون مهاجمته أو الصراخ في وجهه.
  4. كوني متعاطفة وحاولي أن تدركي السبب وراء التصرف الذي أغضبك، ولا تطلقي أحكاماً مسبقة بأن الشخص يريد أذيتك.

في النهاية.. عليكما تجنب نوبات الغضب أمام أطفالكما لأنه السبب الرئيسي في تعلمهم التعبير عن مشاعرهم السلبية بطرق غير صحية وعليه فيتوجب عليكما مراعاة وجودهم وتعليمهم الطرق الصحية لمواجهة غضبهم حتى تستطيعي عزيزتي السيطرة على جو منزلي دافئ وحميم خالٍ من المشاعر السلبية وثورات الغضب. [3]

المصادر والمراجع:

[1] مقال "كيف أتعامل مع زوجي الغاضب دون المساس بكرامتي" المنشور على موقعpairedlife.com.

[2] مقال "8 استراتيجيات للتعامل مع الشريك الغاضب" المنشور على موقع goodtherapy.org.

[3] مقال "تعلم كيف تسيطر على غضبك بطرق صحية" المنشور على موقعuniversalclass.com.