طبقات الجلد ووظائفها في جسم الإنسان

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 03 مارس 2021 آخر تحديث: الأحد، 14 مارس 2021
طبقات الجلد ووظائفها في جسم الإنسان
مقالات ذات صلة
فوائد البيض للشعر وطرق استخدام خلطاته
الزيت المثالي للشعر لتقويته ولمعانه
أسباب جفاف الشفاه

هل سبق وتعرفت على طبقات جلدك ووظائفها؟ إذاً هذا المقال سيفيدك!

يمثل الجلد مساحة كبيرة من أجسامنا وهو من أهم أعضائنا والمسؤول عن حاسة اللمس، ما هي وظيفة الجلد وكم عدد طبقات جسم الإنسان؟ إليك التفاصيل في هذا المقال.

ما هو الجلد؟

الجلد هو غطاء يكسي كامل جسمك ويشكل حاجزاً بين أعضاء الجسم الأساسية والعضلات والأنسجة والهيكل العظمي مع العالم الخارجي حيث يحميك هذا الحاجز من البكتيريا وتغير درجات الحرارة والتعرض للمواد الكيميائية.

كما ينقل الجلد الإحساس بالمحيط، لذا فإن بشرتك بالتعاون مع جهازك العصبي، هي العضو الأساسي لحاسة اللمس.

ما هي طبقات الجلد؟

لا يمكن لجسمك أداء الوظائف التي تبقيك على قيد الحياة دون حمايته لذا سنتعرف سوياً على طبقات جلد الإنسان:

يتكون الجلد من ثلاث طبقات، طبقتين رئيسيتين (البشرة والأدمة) وكلاهما يخدم غرضاً معيناً يوجد أسفل الطبقتين طبقة من الدهون وهي الطبقة الثالثة (طبقة تحت الجلد) والتي تحمي جسمك وتساعدك على التكيف مع درجات الحرارة الخارجية.

  • طبقة البشرة:

البشرة هي الطبقة العليا من جلدك إنها الطبقة الوحيدة المرئية للعيون في الواقع البشرة أكثر سمكاً مما قد تتوقعه ولها خمس طبقات فرعية.

تقوم بشرتك بإخراج خلايا الجلد الميتة باستمرار من الطبقة العليا واستبدالها بخلايا صحية جديدة تنمو في الطبقات السفلية كما أنها موطن لمسامك، والتي تسمح للزيت والعرق بالخروج.

  • طبقة الأدمة:

الأدمة أكثر سمكا من البشرة وتحتوي على جميع الغدد العرقية والزيتية وبصيلات الشعر والأنسجة الضامة والنهايات العصبية والأوعية الليمفاوية بينما تغطي البشرة جسمك بطبقة مرئية، فإن الأدمة هي طبقة الجلد التي تتيح حقاً وظيفة حماية مسببات الأمراض التي يحتاجها جسمك.

نظرًا لأن الأدمة تحتوي على الكولاجين والإيلاستين، فإنها تساعد أيضاً في دعم بنية الجلد التي نراها.

  • طبقة تحت الجلد:

تسمى أحياناً طبقة الجلد الموجودة أسفل الأدمة بدهون تحت الجلد أو طبقة اللحمة حيث توفر هذه الطبقة عزلاً لجسمك، مما يجعلك تشعر بالدفء كما أنه يوفر وسادة تعمل مثل ممتص الصدمات الذي يحيط بأعضائك الحيوية.

يوجد الكثير من الأوعية الدموية الموجودة في اللحمة هذه هي الطبقة التي تربط بشرتك بالعضلات والأنسجة الموجودة تحتها يمكن أن تكون هذه الطبقة أكثر سمكاً في بعض أجزاء الجسم عن الأخرى وتميل إلى أن تحددها العوامل الوراثية.

على عكس الدهون الحشوية التي تتراكم في جسمك نتيجة التمثيل الغذائي والنظام الغذائي والتمارين الرياضية وعوامل أخرى، فإن الدهون تحت الجلد تكون دائماً تحت الجلد ولا ينبغي أن تقلقك. [1]

كم عدد طبقات جلد الإنسان؟

في الحقيقة لدينا ثلاثة طبقات أساسية ولكن بتصنيف علمي أدق فإن هناك سبع طبقات من الجلد وكل طبقة تؤدي وظائف مختلفة بدءاً من الطبقة العليا البشرة التي تقسم لخمس طبقات وصولاً إلى الطبقة السفلية:

  • طبقة البشرة (Epidermis): وتقسم إلى الطبقات التالية:
  1. الطبقة القرنية.
  2. الطبقة الصافية أو الظاهرية.
  3. الطبقة الحبيبية.
  4. الطبقة الحرشفية.
  5. الطبقة القاعدية.
  • طبقة الأدمة (The Dermis)
  • طبقة تحت الجلد (Hypodermis)

ما وظائف طبقات الجلد؟

يؤدي الجلد وظائف مختلفة تشمل:

  • العمل كحاجز أولي للجسم ضد الجراثيم والأشعة فوق البنفسجية والمواد الكيميائية والإصابات الميكانيكية.
  • يحافظ على درجة حرارة الجسم.
  • يمنع فقدان الماء من الجسم.

أما وظائف طبقات الجلد بالتفصيل هي:

  1. الطبقة القرنية:
  • هذه هي الطبقة العليا من الجلد وتتكون من الكرياتين.
  • تختلف سماكة هذه الطبقة بشكل كبير في مناطق مختلفة من الجسم عند مقارنتها بالطبقات الأخرى.
  • تلعب هذه الطبقة خط الدفاع الأول ضد العوامل الخارجية.
  1. الطبقة الصافية:
  • هذه الطبقة الرقيقة الشفافة موجودة فقط في الجلد السميك (الراحتان وأسفل القدمان).
  1. الطبقة الحبيبية:
  • تحافظ المواد الكيميائية التي تفرز في هذه الطبقة على التصاق خلايا الجلد ببعضها البعض.
  1. الطبقة الحرشفية:
  • تُعرف أيضاً باسم طبقة الخلايا الشائكة وتحتوي هذه الطبقة على الخلايا المتغصنة وهي خط الدفاع الأول عن الجلد.
  1. الطبقة القاعدية:
  • هذه هي أعمق طبقة من البشرة.
  • تنتج الخلايا الموجودة في هذه الطبقة باستمرار الخلايا الكيرياتينية، والتي تلعب دوراً مهماً في تكوين فيتامين د مع التعرض لأشعة الشمس تنتج الخلايا الكيرياتينية أيضاً البروتين والكرياتين والدهون هذه بمثابة حاجز وقائي.
  • تحتوي هذه الطبقة أيضاً على الخلايا الصباغية حيث تنتج الخلايا الميلانينية الميلانين، وهو صبغة طبيعية مسؤولة عن لون الجلد.
  1. وظيفة طبقة الأدمة:
  • ترتبط الأدمة بالبشرة وتتكون من الكولاجين (نوع من الأنسجة الضامة) مما يمنح الجلد مرونته وقوته.
  • كما أنه يضم الغدد العرقية والغدد الدهنية (الغدد الدهنية)، والشعر، وبصيلات الشعر والعضلات، والنهايات العصبية، والأوعية الدموية، والخلايا المتغصنة وظيفة كل من هذه المكونات هي كما يلي:
  • تستشعر النهايات العصبية الألم واللمس والضغط ودرجة الحرارة.
  • تنتج الغدد العرقية العرق عند التعرض للحرارة والضغط وعندما يتبخر العرق من الجلد، فإنه يساعد على تبريد الجسم.
  • تفرز الغدد الدهنية الزهم في الجلد والزهم مادة دهنية تحافظ على رطوبة البشرة ونعومتها وتعمل كحاجز ضد المواد الغريبة.
  • تنتج بصيلات الشعر أنواعاً مختلفة من الشعر الموجود في جميع أنحاء الجسم إذ ينظم الشعر درجة حرارة الجسم ويوفر الحماية من الإصابات الخارجية.
  • توفر الأوعية الدموية للأدمة العناصر الغذائية للجلد وتساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم.
  1. وظيفة طبقة تحت الجلد (اللحمة):

هي أعمق طبقة من الجلد تقع تحت الأدمة وتسمى أيضاً اللفافة تحت الجلد أو الطبقة تحت الجلد حيث تحتوي على دهون مع بعض الهياكل مثل بصيلات الشعر والنهايات العصبية والأوعية الدموية إذ يساعد وجود الدهون في عزل الجسم عن الحرارة والبرودة ويعمل كمنطقة لتخزين الطاقة.

هل تختلف سماكة الجلد وطبقاته من منطقة لأخرى؟

يختلف سمك الجلد بشكل كبير في جميع أنحاء الجسم.

راحتي اليدين وباطن القدمين لها الجلد السميك لأن البشرة تحتوي على طبقة إضافية، وهي الطبقة الصافية، وهي غائبة في مناطق أخرى.

تم العثور على أرق منطقة من الجلد على الجفون وخلف منطقة الأذن (خلف الأذن) (0.05 مم).

تتميز بشرة الذكور بأنها أكثر سمكاً من جلد الإناث.

يكون جلد الأطفال رقيقاً نسبياً، والذي يزداد سمكاً تدريجياً حتى سن 40 إلى 50 عام ثم يبدأ في الترقق.[2]

وأخيراً يمكنك الاعتناء ببشرتك جيداً عن طريق وضع واقٍ من الشمس على مدار السنة والبقاء رطباً والتأكد من أن نظامك الغذائي يحتوي على الكثير من الفيتامينات A وC وE و K. [1]