شوكولا كيتو: فوائدها وطريقة تحضيرها

  • الثلاثاء، 25 فبراير 2020 الثلاثاء، 25 فبراير 2020
شوكولا كيتو

تعد الشوكولاتة السوداء والكاكاو من أفضل المصادر التي تحتوي على الخصائص المضادات للأكسدة، حيث كان يطلق على حبوب الكاكاو اسم "الفاكهة الخارقة"، وذلك لأنها توفر نفس نسبة الخصائص المضادة للأكسدة النشطة والتي تتواجد في أي نوع اَخر من الفواكه، مثل التوت الأزرق و توت الأكاي، وتتكون الشوكولاته الداكنة من مادة الفلافانولات، وتساعد على التخفيف من خطر الإصابة بأمراض القلب من خلال التخفيف من نسبة ضغط الدم وحماية الشرايين، وتعتبر هذه الشوكولاتة جزء من حمية الكيتو.

رجيم الكيتو

رجيم الكيتو هو نظام غذائي يستعمل في أوائل القرن الماضي حيث يساعد على التخلص من مشكلة الصرع المرضية للأطفال، مما تبين لدى العلماء بأنّ هذا النظام فعال في التقليل من وزن الجسم، حيث يعتمد هذا الرجيم على تزويد الجسم بالطاقة عن طريق تناول الدهون، وتجنب تناول الكربوهيدرات، وتتميز هذه الحمية بأنها منخفضة للكربوهيدرات، مما يؤدي إلى عدم شعور الشخص بالجوع .


شوكولا كيتو: فوائدها وطريقة تحضيرها

فوائد رجيم الكيتو

يمتلك رجيم الكيتو فوائد صحية متعددة، تعمل على التقليل من وزن الجسم والسيطرة عليه، ومنها فيما يلي:

  • التقليل من وزن الجسم، يحث رجيم الكيتو على تناول الدهون والتقليل من السمنة للجسم، مما يؤدي إلى عدم الرغبة بتناول الطعام.
  • التخلص من مرض السكري من النوع الثاني، تساعد حمية الكيتو على التحكم بمعدل السكر في الدم، مما يقلل من التأثيرات الضارة لنسبة الأنسولين المرتفعة.
  • تعزيز صحة الجسم، تساعد حمية الكيتو على التخلص من مخاطر أمراض القلب، وتحسن نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية والبروتينات الدهنية.
  • معالجة مرض الصرع، يعد النظام الغذائي الكيتوني علاج فعّال ومؤكد طبياً لعلاج مرض الصرع، وهذا العلاج تم استخدامه منذ أوائل القرن الماضي 1930م، حيث كان يستخدم هذا العلاج للأطفال بشكل كبير، وقد أثبتت العديد من الأبحاث أن هناك تحسُن كبير جداً، ولكن في الآونة الاخيرة استفاد البالغين منه أيضًا.
  • يؤدي اتباع النظام الغذائي الكيتوني إلى تقليل تناول أدوية الصرع أو عدم تناولها، فهذا النظام يساعد الأشخاص المصابين بمرض الصرع بالتخلص من نوبات التشنج، مما يقلل الآثار الجانبية للأدوية، وبالتالي يزيد من الأداء العقلي.

أضرار رجيم الكيتو

يمتلك رجيم الكيتو العديد من الفوائد،  ولكن يوجد أضرار عند اتباع هذه الحمية يجب معرفتها، ومنها فيما يلي:

  • يمكن أن تظهر أعراض إنفلونزا الكيتو، ولكن لا تستمر لمدة طويلة، غالباً ما تستمر لمدة يومين ولا تزيد عن أسبوع، ويظهر فيها صداع في الرأس، والشعور بأن الجسم متعب، وظهور الدوخة والاحساس بالغثيان، وعدم التركيز، والتعرض للتوتر والعصية.
  • تعرض الجسم للجفاف وقلة الأملاح قبل أن يبدأ الجسم بالتأقلم مع رجيم الكيتو، حيث يتعرض الجسم لحدوث تشنجات في الساق، والاصابة بالإمساك، ظهور رائحة التنفس الغير مرغوب بها، تعرض القلب للنبض المتسارع، الشعور بالكسل للجسم.
  • هناك بعض من المضاعفات التي تظهر على فئة قليلة من الأشخاص عند اتباعهم حمية كيتو، ومنها مرض النُقرس، وحصى في المرارة، وحدوث تساقط للشعر بشكل مؤقت، ارتفاع مستوى الكوليسترول، ظهور طفح جلدي، وهناك بعض من المخاطر التي تظهر عند الرضاعة الطبيعية، حيث تختلف هذه النتائج من شخص إلى أخر، ولكن أغلبية الناس الذين يتبعون هذه الحمية، يفقدون من 1 إلى 2 كغم في الأسبوع الأول، وبعد ذلك سوف تفقد نصف كيلو غرام دهون بمعدل إسبوعي، وقد تكون النتائج أسرع للشباب، وتكون أبطء للأشخاص فوق عمر 40 سنة وأكثر.، وعندما يقترب من الوزن الطبيعي للجسم، فإنه يعرض الجسم لفقدان الوزن بشكل بطىء، وذلك لأن الشخص يستمر في تناول الأكل عندما الإحساس بالجوع مما يؤدي إلى تثبيت وزن الجسم لمعدل معين.

  • شوكولا كيتو: فوائدها وطريقة تحضيرها

آلية تطبيق رجيم الكيتو

يمكن اتباع بعض من الطرق لتطبيق رجيم الكيتو من خلال الاستغناء عن تناول الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات بأطعمة مناسبة لحمية الكيتو وذلك للتقليل ومن وزن الجسم والحصول على الوزن المثالي، ومنها:

  • الأطعمة التي يجب تجنبها في حمية الكيتو الحبوب والقمح، الذرة، الأرز، الحبوب، السكر، العسل، التفاح والموز والبرتقال، البطاطا.
  • الأطعمة التي يجب تناولها في حمية كيتو اللحوم مثل السمك ولحم البقر والضأن والدواجن والبيض، الخضروات القليلة الكربوهيدرات، السبانخ، اللفت، البروكلي.
  • منتجات الألبان التي تحتوي على نسبة عالية من الدسم، مثل الأجبان الصلبة، والكريمة المرتفعة الدسم، والزبدة، المكسرات والبذور مثل المكاديميا، الجوز، بذور عباد الشمس.
  • الأفوكادو ومختلف أنواع التوت الذي يحتوي على معدل منخفض من السكر في الدم.
  • الدهون الأخرى مثل زيت جوز الهند، صلصة السلطة عالية الدهون، الدهون المشبعة.

أطعمة مسموحة في نظام الكيتو

هناك أطعمة مسموح تناولها في حمية الكيتو للتقليل من وزن الجسم، ومنها فيما يلي:


شوكولا كيتو: فوائدها وطريقة تحضيرها

  • الأسماك والمأكولات البحرية: تعد من الأطعمة الممتازة في رجيم الكيتو وخاصةً الأسماك الدهنية مثل سمك السلمون، حيث يمكن تناول الأسماك البحرية الطازجة أو صيدها من البحر.
  • تناول البيض: بمختلف أشكاله سواء كان مسلوق، أو مقلي، أو مقلي بالزبدة، أو مخفوق، أو على شكل عجّة، وذلك من خلال تناول البيض البلدي للحصول على الفوائد الصحية المثالية.
  • الخضار الطازجة أو المجمدة: تعتبر الخضراوات من الطرق الفعالة لتناول الدهون الطبيعية في رجيم الكيتو، لإضفاء الطعم اللذيد للطعام، تناول الخضروات خاصة الخضروات الورقية والخضراء مثل، الزهرة، الملفوف، الأفوكادو، البروكلي، الكوسا، السبانخ.
  • تناول المشروبات والسوائل: تناول مقدار كافي من الماء بشكل يومي، وتناول القهوة الخالية من السكر، وتناول الشاي بمختلف أنواعه مثل، الشاي الأسود، الأخضر، مع النعناع، مع الأعشاب، ولكن تجنب إضافة السكريات.
  • تناول الشوربات: تناول مرقة العظام الذي يعد مرطب لذيذ غني بالمغذيات وسهل التحضير، حيث يعتبر مرق العظام مشروب ممتاز في حمية الكيتو.

طريقة تحضير شوكولا كيتو في المنزل

يمكن تحضير شوكولا الكيتو بطرق منزلية بسيطة، وذلك من خلال مايلي:

المكونات:

  • كأسين ونص كبار من اللوز.
  • ملعقة كبيره واحدة من زيت جوز الهند.
  • ملعقتين كبيرتين من زيت زيتون.
  • ملعقه كبيره واحدة من زيت السمسم.
  • تسعة أظراف من سكر الستيفيا.
  • ملعقتين كبيرتين من مسحوق الكاكاو.
  • كاكاو خام تواجد اربع قطع.

طريقة التحضير:

  • يحمص اللوز بالفرن، ويسحق بالمطحنه ليصبح بودرة ناعمة.
  • يضاف بعض من الزيت ويطحن مرة أخرى لصبح مزيج متناسق كريمي.
  • صورة الخطوة 3 من وصفة كيتو نوتيلا
  • يذوب الكاكاو الخام بمزجه مع ملعقة زيت جوز هند في المايكرويف لمدة دقيقه واحده.
  • يمزج الكاكاو الذائب مع كريمة اللوز.
  • يوضع داخل علبه محكمة الاغلاق.
  • يمكن استبدال جميع الزيوت بزيت جوز الهند فقط.


شوكولا كيتو: فوائدها وطريقة تحضيرها

هناك بعض من الدراسات التي تبين أن اتباع حمية الكيتو تساعد على زيادة طول عمر الأنسان، ويعمل على علاج التخفيف من خطر الإصابة بمرض السرطان، وذكرنا سابقاً عن فوائد رجيم الكيتو وهناك فوائد إضافية سنتحدث عنها:

  • موازنة ضغط الدم إلى معدله الطبيعي.
  • التلخص من مشكلة حب الشباب في البشرة للحصول على بشرة صحية وجميلة.
  • الحد من ظهور مشكلة الصداع النصفي.
  • تحسين الصحة العقلية ، وتعزيز صحة الدماغ.
  • إزالة الإضطرابات ، ومعالجة المشاكل العقلية.
  • منع ظهور مرض الزهايمر ومعالجته.