حمية المانجو: كيف يمكن أن تساعدك على خسارة وزنك؟

فصيلة الدم O+.. مميزاتها والنظام الغذائي الملائم لها

رجيم الكيتو: فوائده وأضرار استخدامه

  • بواسطة: dinaalsarisi الأربعاء، 05 فبراير 2020 الأربعاء، 05 فبراير 2020
رجيم الكيتو

شاع مؤخراً وبشكل كبير ما يسمى رجيم الكيتو، وتهافتت علي اعتماده الكثيرات بهدف التخلص من بضع الكيلوات الزائدة في أجسامهن أو حتى بهدف علاج السمنة المفرطة لديهن، فما هو هذا الرجيم بالتفصيل؟ إذا كنتِ مهتمة فلا تترددي في قراءة هذا التقرير الذي يحمل في طيّاته مجموعة من المعلومات القيّمة التي ستفيدك في حال أردتِ اتباع نظام الكيتو دايت مستقبلاً.

ما هو رجيم الكيتو؟

رجيم الكيتو أو نظام الكيتوني الغذائي أو نظام الكيتوجانيك هو عبارة عن نظام غذائي لاقى رواجاً كبيراً وواسعاً خلال الفترة الأخيرة بين السناء اللواتي يرغبن في الحصول على الوزن المثالي والصحي، وقد سمي بالكيتو نظراً إلى أنه يعتمد على أجسام الكيتون كمصدر رئيسي للطاقة، وقد بدء استخدامه أولاً لعلاج حالات مرض الصرع ومن ثم تم استخدامه لعلاج بعض أنواع السرطان.

في نظام الكيتو يتم تناول الكربوهيدرات المنخفضة والدهون العالية وبالتالي إنتاج الكيتونات، والتي هي عبارة عن جزيئات صغيرة من الطاقة يتم إنتاجها في الكبد، بحيث يصبح مصدر الطاقة في الجسم من الدهون.

ونستنتج من ذلك أنه عند اتباع نظام الكيتو فإنه يجب إضافة أنواع معينة من الأطعمة إلى النظام الغذائي، وتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات، إذ يجب أن تكون نسبة الكربوهيدرات المستهلكة في اليوم من الكربوهيدرات أقل من 50 جرام.


رجيم الكيتو: فوائده وأضرار استخدامه

فوائد رجيم الكيتو

لكلّ نظام غذائي متبع مجموعة متوقعة من الفوائد التي يطمح متبع هذا النظام الوصول لها، وتتلخص فوائد رجيم الكيتو بالنقاط الآتية:

  • يساعد على زيادة حساسية الأنسولين وهو الهرمون المسؤول عن تخزين الدهون في الجسم.
  • يخفض نسبة السكر في الدم.
  • يزيد الكيتونات في الجسم.
  • يحمي من الإصابة بالعديد من الأمراض مثل السكتات الدماغية والزهايمر ومرض باركنسون.
  • يقلل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة مثل متلازمة التمثيل الغذائي ومقاومة الأنسولين والسكري.
  • يزيد نشاط الدماغ ويعزز القدرة على التركيز.
  • يخفف التشنجات التي يسببها مرض الصرع.
  • يضمن الحصول على كمية الطاقة التي يحتاجها الجسم ليقوم بأي نشاط بدني خلال اليوم.
  • يفيد الأعصاب والدماغ بشكل كبير، إذ أنه يعزز احتياطات الطاقة العصبية والقدرات الدماغية، إضافة إلى تحسين قدرة الخلايا العصبية على مواجهة تحديات الأيض.
  • يمنع الإصابة بتصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم والفشل القلبي.
  • يعزز عمل الجهاز الهضمي، ويعالج مشكلة الانتفاخات والتشنجات التي تصيب المعدة بفاعلية.
  • يرفع نسبة الكولسترول الجيد في الدم ويخفض نسبة الكوليسترول الضار.
  • يحمي من الإصابة بالسرطان، ويبطئ نمو الخلايا السرطانية في حال وجودها.
  • يزيد قدرة التحمل البدني في الجسم لأن مخزن الدهون هو أساس الطاقة في الجسم.
  • يقلل نوبات الصرع عند الأطفال.
  • يسهم في علاج السمنة المفرطة.
  • يمنع الإصابة بتكيس المبايض.


رجيم الكيتو: فوائده وأضرار استخدامه

أضرار رجيم الكيتو

لا يوجد نظام رجيم خالٍ من الأضرار والآثار الجانبية، وخصوصاً عند اتباعه لفترة طويلة من الزمن وبدون استشارة طبيب التغذية المختص، وفيما يخص أضرار رجيم الكيتو فهي كالآتي:

  • يتسبب في فقدان جزء كبير من الكتلة العضلية، وذلك لأن البروتين لوحده لن يقدر على بناء العضلات.
  • يمكن أن يتسبب في حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي بسبب عدم تناول الأطعمة الغنية بالألياف كالفواكه والخضار.
  • يؤدي إلى الإصابة بحصوات الكلى بسبب ارتفاع نسبة البروتينات الحيوانية المتناولة، مما يجعل البول أكثر حموضة، كما ترتفع نسبة حمض اليوريك والكالسيوم في الدم وبالتالي تشكل الحصوات.
  • يؤدي إلى الإصابة بالجفاف، إذ أنه عند تناول الكربوهيدرات تنخفض نسبة الماء الموجودة في الجسم، وبالتالي الإصابة بالغثيان والإمساك والصداع والإرهاق.
  • الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية، وذلك عند تناول الأطعمة الغنية بالدهون المشبعة والتي بدورها تتسبب في ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار.
  • الصداع المتقطع خصوصاً في الأيام الأولى من اتباعه، لأن الدماغ يكون مشغولاً باستهلاك الجلوكوز قبل أن يبدأ في استهلاك الكيتونات للحصول على الطاقة.
  • الشعور بالقلق وصعوبة في التركيز.
  • رائحة النفس الكريهة غير المحببة، وذلك بفعل المواد الكيماوية التي يتم إفرازها لحرق لدهون.
  • الشعور بالجوع بشكل مستمر كون نظام الكيتو لا يحتوي عل الأطعمة الغنية بالألياف، وبدون الألياف لن يشعر الشخص بالشبع لفترة طويلة.
  • تشنج الساقين، إذ في نظام الكيتو يجب تناول الأطعمة منخفضة الكربوهيدرات أو التي لا تحتوي عليها من الأساس، وبالتالي التخلص من العديد من مصادر المعادن التي تدعم العضلات وتقويها أهمها الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم، وبسبب نقصها ستتشنج الساقين.
  • الإصابة بالكدمات غير المبررة، إذ أن عدد الصفائح الدموية سينخفض.
  • تآكل العظام بسبب انخفاض معدن الكالسيوم في الدم وعدم تناول الألياف نهائياً، مما يضعف العظام.


رجيم الكيتو: فوائده وأضرار استخدامه

الخضروات المسموحة في الكيتو دايت

ليست جميع أنواع الخضروات مسموحة عند اتباع نظام الكيتو دايت، لذا لابد من التعرف على الخضروات الأساسية في هذ النظام، وقد اخترنا في الجدول المرفق أفضل أنواع الخضروات وأكثرها فاعلية في نظام الكيتو دايت، والتي تحتوي على نسبة قليلة جداً من الكربوهيدرات، وتشير الأرقام إلى نسبة الكربوهيدرات في كل 100 جرام من الخضروات بحسب التصنيف الآتي:

القرنبيط 3 جرام
الملفوف 3 جرام
الأفوكادو 2 جرام
الكوسا 3 جرام
السبانخ 1 جرام
الهليون 2 جرام
الفاصولياء الخضراء 4 جرام
براعم بروكسل 5 جرام
الكرفس 1 جرام
الخيار 3 جرام
الفليفلة الخضراء 3 جرام
الجزر 7 جرام


رجيم الكيتو: فوائده وأضرار استخدامه

الممنوعات في نظام الكيتو

  • بعص أنواع الفواكه سواء ثمار أو عصائر باستثناء الأفوكادو.
  • السكريات بجميع أنواعها سواء سكر أبيض أو سكر بني أو حتى عسل أبيض أو عسل أسود.
  • الخضروات التي تعتبر نشوية وتنمو تحت الأرض مثل اللفت، البطاطا، القلقاس والبازيلاء.
  • الحبوب كالشوفان، الفريكة، الأرز، الذرة، القمح والبرغل.
  • اللحوم المصنعة كالمرتديلا (اللانشون) والهوت دوغ والبرغر.
  • الأطعمة المضاف لها الصويا والزيوت المهدرجة.
  • البقوليات كالفول، الترمس، العدس، الفاصولياء واللوبياء.
  • الصوصات الجاهزة كالمايونيز والكاتشب والشطة وغيرها.
  • اللبن الزبادي واللبن الرائب ومنتجات الألبان والأجبان قليلة الدسم.
  • المشروبات الغازية بكافة أشكالها.
  • الأجبان المطبوخة أو المضاف إليها زيوت مهدرجة.
  • المعكرونة وأي أطعمة مصنوعة من الدقيق والسكر.
  • زيت النخيل، والزيوت المهدرجة، وزيت الذرة، وزيت فول الصويا والسمن.
  • معجون الأسنان وأي أدوية مضاف لها سكر.
  • الفواكه المعلبة والمجففة.
  • المربيات بكافة أشكالها.


رجيم الكيتو: فوائده وأضرار استخدامه

المسموحات في نظام الكيتو دايت

  • الخضروات التي تم ذكرها مسبقاً في الجدول.
  • اللحوم الحمراء والبيضاء.
  • الفواكه كالبرتقال، والتفاح، والعنب، والفراولة والإجاص.
  • بعض أنواع الزيوت مثل زيت الزيتون وزيت جوز الهند وزيت كبد السمك.
  • الأسماك الطازجة وخصوصاً التونة والسلمون.
  • منتجات الألبان والأجبان كاملة الدسم.
  • البيض.
  • المكسرات كالفول السوداني واللوز والجوز.

أشخاص ممنوعون من اتباع الكيتو

  • الأشخاص المصابين بأمراض أو خلل في الغدة الدرقية، وذلك لأن نظام الكيتو سيتسبب في حدوث مضاعفات قد تكون خطيرة للبعض في كثير من الأحيان.
  • من يعانون من مرض السكري من النوع الثاني، حيث أنهم يعتمدون على الأنسولين للعلاج، واتباعهم لنظام الكيتو سيخفض نسبة السكر لديهم بشكل كبير وقد يكون خطير جداً على حياتهم.
  • الأشخاص الذين قاموا باستئصال المرارة، إذ أن المرارة مسؤولة عن هضم الدهون التي يتطلب نظام الكيتو تناول الكثير منها.

رجيم الكيتو كغيره من أنظمة الرجيم، قد نجد أشخاصاً يمدحونه لأنه حقق لهم أهدافهم في التخلص من الوزن الزائد ولربما علاج بعض العلل الأخرى في الجسم، وقد نجد أشخاص آخرين يشتكون منه كونه سبب لهم مشاكل ومضاعفات كانوا في غنى عنها، أنتِ فقط من يحدد هل ستستفيدين من نظام الكيتو دايت أم ستفشلين، وتأكدي من استشارة الطبيب قبل أن تقومي بالإقدام بأي خطوة حتى تبقي في مأمن دوماً.